سامي الجميل: لبنان متجه الى أن يكون دولة عاجزة عن احترام الدستور
محليات | 2017-02-23
رأى رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل أن “تركيبة السلطة الاخيرة كان متفقا فيها على كل شيء ما عدا الاتفاق على رؤية واضحة لمستقبل لبنان، ونحن الآن أمام مأزق حقيقي وخطر حقيقي على البلد، إذ تبين انه لسنا متفقين على المواضيع السيادية”.

وقال في مؤتمر صحافي: “كل فريق داخل السلطة لا يزال على رأيه ولا اتفاق على كل شيء له علاقة بسيادة لبنان وموضوع قانون الانتخاب، ونتجه مرة جديدة الى أن نؤكد ان لبنان دولة عاجزة عن احترام الدستور والقانون واحترام الشعب اللبناني”.

 

وسأل: “هل يجوز ان يجتمع المجلس النيابي في جلسة تشريعية لا قوانين انتخابية على جدول أعمالها؟ وإذا كان موضوع كقانون الانتخابات لا يتقرر في مجلس النواب ومجلس الوزراء ولا استفتاء للشعب اللبناني من خلال انتخابات نيابية على اساس ان الشعب هو من يقرر مصيره، فمن يحكم لبنان اليوم؟ ومن يقرر في لبنان؟ وما هو دور السلطة السياسية؟”