الانوار: اقرار خطة في قصر بعبدا وتحفظ جعجع على احد بنودها / " لقاء قصر بعبدا امس بين رئيس الجمهورية ورؤساء الاحزاب المشاركة في الحكومة، أقر ما اعتبرته مصادر سياسية خريطة طريق للعمل الحكومي المفترض أن يتم في المرحلة المقبلة، وأن تسير المؤسسات الدستورية على هديها. 
 
الديار : اللقاء التشاوري خطوة الالف ميل... وهجوم فليطا يسرع الحسم / حقق اللقاء التشاوري في بعبدا اهدافه "بالشكل"، ويبقى تطبيق المضمون خاضعا لاختبار "صدق النوايا" بالتعاون بين مختلف الافرقاء الذين تحلقوا حول طاولة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي كان له ما اراد من استعادة دور الرئاسة الاولى في "قلب" السلطة التنفيذية لا على هامشها... لكن وعلى الرغم من تضمن "الوثيقة" بنود دستورية اصلاحية واخرى سياسية واقتصادية، لا يبدو ان احدا من المشاركين في اللقاء قد خرج بقناعة تفيد بقرب انطلاق ورشة الاصلاحات الدستورية، فكان تاكيد خلال النقاشات على ضرورة التركيز على الشق الاقتصادي والاجتماعي الذي يبدو اكثر واقعية في ايجاد طريقه الى التنفيذ، في ظل قناعة الجميع ان العناوين الكبرى تحتاج الى مزيد من الوقت وما جرى في بعبدا خطوة اولى في مسافة "الالف ميل".
 
الحياة: المشنوق والحاج حسن يتخوفان على أمن البقاع /  أحال مجلس الوزراء اللبناني ملف الكهرباء إلى إدارة المناقصات، وقرر عقد جلسة خاصة بعد عيد الفطر لبحث الوضع الأمني. وأكد رئيس الجمهورية ميشال عون أن "الانتخابات النيابية ستجرى في موعدها وأن البطاقة الممغنطة يجب أن تنجز أيضاً قبل ذلك". أما رئيس الحكومة سعد الحريري فاعتبر أن اللبنانيين "أنجزوا قانوناً للانتخاب لأول مرة صنع في لبنان".
 
الانوار: نكسة لمشروع بواخر الكهرباء بعد احالة الملف الى دائرة المناقصات /  تترقب الاوساط السياسية نتائج اجتماع الرئيس ميشال عون ورؤساء الاحزاب المشاركة في الحكومة في قصر بعبدا اليوم، والاتجاه الذي سيسلكه سياسيا وانمائيا في المستقبل.
 
البناء: بن سلمان يسيّل مليارات السعودية لترامب برأس بن نايف بعد الفشل في قطر /  بينما كان الحدث المفاجئ بسرعته وليس بوجهته الانقلاب الأبيض الذي شهدته السعودية بإطاحة رجل أميركا القوي في السعودية ولي العهد السابق محمد بن نايف، وتسليم ولاية العهد ومسؤولية العرش لوزير الدفاع محمد بن سلمان، كتعويض للملك السعودي عن الفشل في إسقاط قطر، وفقاً للصفقة التي تمّت بين الملك سلمان ونجله مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثناء قمم الرياض، جاء الكلام الصادر عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول سورية ليشكل العنوان الأبرز لمحاور المتابعة والاهتمام الدولية والإقليمية، ففرنسا ماكرون تقلب الطاولة بلغتها الخاصة حول سورية. وهي تعيد كلامها وتقييمها السلبيين بحق الرئيس السوري، لكنها تضيف بلسان ماكرون معادلات الواقعية السياسية لتقول إن لا بديل واقعياً للرئيس السوري إلا الفوضى والتقسيم والدولة الفاشلة، وإنّ الرئيس السوري ليس عدونا، وإنّ مصداقية حربنا على الإرهاب وجديتها تتطلبان الإقرار بأنه شريك هام وضروري للفوز بها.
 
الجمهورية: لقاء بعبدا أمام اختبار كسر الجليد... والبواخر ترسو في دائرة المناقصات / يبدو أنّ مرحلة ما بعد القانون الانتخابي ستتحرّك على إيقاع مغاير للمجريات والوقائع التي سبَقته، وحكمها توتّر سياسي وانتخابي، انبثقَ عنه توتّر كهربائي تنقّلت شراراته من البر إلى بواخر التغذية في البحر. ورسَمت الساعات الماضية عنواناً عريضاً في الأجواء السياسية في مرحلة ما بعد القانون، أساسُه الرغبة في تعزيز الهدوء والاستقرار السياسي، مقرونةً بمقاربات رئاسية جديدة للملفات الداخلية، وخصوصاً تلك التي تقع محلّ تباين بين القوى السياسية، وفي مقدّمها ملفّ الكهرباء وكلّ ما يتفرّع عنه، وخصوصاً استئجار بواخر التغذية التي ما زالت غارقة في بحر الخلاف حولها وحول كلفة استئجارها.
 
الشرق: ترسيخ حكم الجيل الثالث مبايعة محمد بن سلمان وليا للعهد / حدثان بارزان لافتان، الحدث الأوّل التغيير الذي حصل في المملكة العربية السعودية والأمر الملكي الذي عيّـن بموجبه الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد، إضافة الى تعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيراً للدفاع، وإعفاء الأمير محمد بن نايف، وتعيين الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية، وهو ابن شقيق الأمير محمد بن نايف، وعلى علاقة وطيدة جداً به، لأنّه تربّى في منزل عمّه الأمير محمد، وللعلم فإنّه كان يحظى بمحبة خاصة من جدّه الأمير نايف.
 
اللواء: مجلس الوزراء لأبي خليل الأمر لي بعد تقرير المناقصات /  أعاد مجلس الوزراء، في جلسته الأخيرة لشهر حزيران كرة بواخر الكهرباء إلى إدارة المناقصات، وبعث بما يمكن وصفه "صفعة قوية" لوزير الطاقة سيزار أبي خليل، بأن طلب أن يدرس تقرير المناقصات، قبل تلزيم العمل في المعامل والبواخر بعد مداخلات وزارية، اتسمت باحتكاك سياسي، هو الاول من نوعه، بين وزير المردة يوسف فنيانوس ووزيري حزب الله محمّد فنيش وحسين الحاج حسن، وتباعد بين وزراء التيار الوطني الحر وسائر وزراء الكتل، لا سيما وزراء "القوات اللبنانية" ووزير أمل علي حسن خليل.
 
المستقبل: الأمير محمد بن سلمان يتسلّم أمانة عهد الحزم / استيقظ السعوديون والعرب والعالم، أمس، على وقع حزمة أوامر ملكية أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود فجراً، تضمنت تغييرات وتعيينات أبرزها إعفاء الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد ونيابة رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الداخلية، وإسناد ولاية العهد الى الأمير محمد بن سلمان وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيراً للدفاع، وذلك بشبه إجماع لا سابق له داخل "هيئة البيعة"، وسط جملة موشرات الى أن 21 حزيران 2017 لن يكون يوماً عادياً في ذاكرة السعوديين بل مفصلاً في تاريخ المملكة التي تزداد مسؤولياتها مع مواجهة التحديات المتزايدة للعرب والمسلمين، مختارة سياسة "حزم الكبار" و"رجاحة الشباب".
 
الديار: البواخر ترسو في مرفأ التسوية الكهربائية بعد مد وجزر /  يبدو ان "عائدات" تسوية قانون الانتخاب ساهمت في تبريد الخلاف حول ملف الكهرباء الذي قاربه مجلس الوزراء امس، على الطريقة اللبنانية، فابتكر نوعا من الحل الوسط الذي يرضي مؤيدي خطة وزير الطاقة سيزار ابي خليل ولا يغضب معارضي بعض جوانبها، بعدما قرر احالة كامل الملف المتعلق باستقدام معامل توليد الكهرباء الى ادارة المناقصات لفض العروض المالية واعداد تقرير كامل عن استدراج العروض، واحالته الى وزير الطاقة لاعداد تقرير مفصل ورفعه الى مجلس الوزراء بغية البت به باسرع وقت ممكن.