الحياة: الحكومة اللبنانية تلغي استدراج عروض الكهرباء / أكد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا، أن "الجيش يتعامل على مدار الساعة مع مسلحي تنظيم داعش الارهابي لاسترجاع الاراضي والتلال المحتلة، وقد حقق الكثير من الانجازات في هذا المجال، وهو يعزز مواقعه وفق المعطيات المتوافرة لدى القيادة العسكرية تمهيداً للانطلاق الى مرحلة جديدة"، وقال: "من هو على الارض يعرف طبيعة المعركة وطرق خوضها والمطلوب دعم الجيش فيها والتخفيف من النصائح الاعلامية والتحليلات التي لا فائدة منها".
 
الانوار: كتلة المستقبل زوار دمشق من الوزراء لا يمثلون الحكومة / زيارة الوزراء الثلاثة الى دمشق والمحادثات التي بدأوها على هامش مشاركتهم في افتتاح معرض دمشق الدولي، اثارت ردود فعل تهدد وحدة الحكومة واستمراريتها. وبعد تأكيد الرئيس سعد الحريري امس الاول ان الوزراء لا يتوجهون الى دمشق بصفة رسمية، اكدت كتلة المستقبل امس، ان هذه الزيارات لا يمكن ان تكون لها صفة رسمية ملزمة للبنان، وهي تستفز اكثرية اللبنانيين.
 
الجمهورية: الحكومة تؤجِّل 4 ألغام… و 14 آذار تهاجم زيارة دمشق بعنف / فيما كان الجيش اللبناني يمهّد بالنار لمعركة إنهاء "داعش" في جرود رأس بعلبك والقاع، تجاوزَت الحكومة أمس أربعة ألغام كان يمكن أن تطيح بها، ولكنّها لم تَسلم من شرّها بعد، لأنّ هذه الألغام ـ الملفّات أرجئت إلى آجال قريبة، وسيبقى خطرها قائماً ما لم يتمّ الاتفاق على معالجتها في قابل الأيام والأسابيع المنظورة.
 
الاخبار: بواخر الكهرباء عودة الى المناقصات / عاد ملف استئجار بواخر الكهرباء الى منتصف الطريق، بعدما قرر مجلس الوزراء أمس إلغاء المناقصة القديمة التي أجرتها مؤسسة كهرباء لبنان، وإجراء مناقصة جديدة عبر إدارة المناقصات. انتكاسة للتيار الوطني الحر الذي أراد تحقيق إنجاز سريع في هذا الملف، بعدما وقفت في وجهه كل مكونات مجلس الوزراء
 
الشرق: عون حسم موقفه توقيع السلسلة / فيما علمت "الشرق" ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سيوقع في الساعات المقبلة قانوني سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المستحدثة لتغطيتها، واعتباره ان إسراع مجلس النواب في إقرار موازنة العام ????، يحقق إنتظاماً في عمل المالية العامة.
 
اللواء: جلسة مكهربة لمجلس الوزراء تلغي مناقصة بواخر الكهرباء / تجاوز مجلس الوزراء مسألة زيارة الوزيرين حسين الحاج حسن وغازي زعيتر الى دمشق، بعد ان انضم إليهما لاحقا الوزير يوسف فنيانوس، على اعتبار ان المسألة "باتت خارج التداول"، على حدّ تعبير وزير "حزب الله" محمّد فنيش، رغم انه كان يُدرك ان الأجواء السياسية خارج القاعة لا سيما بهذه "الحيادية" التي تعاملت بها الحكومة إلى حدّ البرودة، وكأن الزيارة لا تعنيها بشيء طالما لم تتمّ بعلم مجلس الوزراء، في حين رأت فيها كتلة "المستقبل" النيابية "استفزازاً لأكثرية اللبنانيين"، وتهديداً لانتظام عمل المؤسسات الدستورية اللبنانية.
 
المستقبل: الكهرباء إلى إدارة المناقصات عروض جديدة بدفتر شروط جديد /  بخطى ثابتة على الأرض وواثقة بالقدرة على تحريرها من الوجود الإرهابي، تتقدم عمليات "القضم" التي تنفذها وحدات الجيش اللبناني على جبهة الجرود محرزةً نجاحات ملحوظة في استرجاع التلال الاستراتيجية من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي ليصبح مقاتلوه أكثر فأكثر مكشوفين عسكرياً تحت وطأة سيطرة الجيش ميدانياً على هذه التلال ونارياً على طول السلسلة الشرقية الحدودية مع سوريا. فبعد الاشتباكات الضارية التي خاضها فوج التدخل الأول بمساندة فوج المجوقل مع إرهابيي "داعش" خلال الساعات الأخيرة موقعاً في صفوفهم 9 قتلى في أقل تقدير بينهم قياديون في التنظيم مقابل إصابة 5 عسكريين وضابط بجروح طفيفة، أكدت مصادر عسكرية رفيعة لـ"المستقبل" أنّ سيطرة الجيش على تلال استراتيجية في المنطقة الجردية "وضعت عملياً الإرهابيين تحت مرمى نيرانه تحضيراً لساعة الصفر التي اقترب أوانها وباتت وشيكة جداً إيذاناً بإطلاق عمليات عسكرية واسعة لتحرير الجرود اللبنانية".
 
الديار: ملفات كهربائية وصناعية وزراعية في المحادثات الرسمية السورية اللبنانية / مهما بلغت الخلافات بين الوزراء حول الزيارات الى سوريا والاموال الى اوجيرو، ومناقصات الكهرباء والمعامل الجديدة بالاضافة الى مئات الملفات الخلافية، فان ذلك لن يؤثر على الحكومة واستمرارها حتى موعد الانتخابات النيابية. فالستاتيكو الحالي سيبقى قائماً، والتسوية التي انتجت الرئيس عون لرئاسة الجمهورية وسعد الحريري لرئاسة الحكومة قوية ومتينة، ولن تلفحها اي رياح ساخنة او باردة. وطالما التوافق صامد بين الرؤساء عون وبري والحريري وحزب الله على الحكومة، ستبقى الخلافات تحت السقف، رغم ان مشهدين متناقضين طبعا صورة البلد أمس،
 
النهار: السلطة لاهية بفضائحها والجيش يستعدّ / لعلها من غرائب الواقع السياسي الراهن في لبنان ان جلسة لمجلس الوزراء تتجاهل تجاهلاً تاماً مخالفة ثلاثة وزراء لموجبات التوافق السياسي والائتلاف الحكومي وتحديهم لموقف رئيس الوزراء سعد الحريري ووزراء من اتجاهات أخرى بقيامهم بزيارات لدمشق، ثم تنفجر الجلسة بخط التوتر العالي الكهربائي مرة جديدة. "خناقات" الوزراء داخل الجلسة أمس لم تكن سوى انعكاس واضح لواقع سياسي وحكومي متفلت يكاد يكون أشبه بفوضى عارمة ومفضوحة يتحكم من خلالها كل فريق مع وزرائه باقطاعاته وسياساته.
 
الحياة: استحضار ملفات شائكة يخطف أضواء التشريع الحريري لا صفة رسمية لزوار سورية / طغت القضايا السياسية الشائكة على الجلسة التشريعية العامة، فاستحضر النواب في مداخلاتهم ضمن الأوراق الواردة في بداية الجلسة كل الملفات المطروحة على مدى الأسابيع الأخيرة، سياسياً وعسكرياً وأمنياً وقانونياً وإنمائياً، بدءاً بإثارة زيارة وزراء إلى سورية بصفة رسمية أم شخصية، وتأكيد رئيس الحكومة سعد الحريري بأنهم "لا يتوجهون إلى سورية بصفة رسمية وأن هذه المسألة لن تؤدي إلى استقالات من الحكومة"، مروراً بتطورات الجرود الحدودية واستعدادات الجيش للمعركة ضد "داعش"، إضافة إلى عملية جرود عرسال ضد جبهة "النصرة" وطلب توضيحات عن التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري وحزب الله في إدارة المعارك وما تخللها، مما اعتبر "صفقة" إطلاق موقوفين إرهابيين من السجون اللبنانية، وقضية الوزير السابق الموقوف ميشال سماحة واللواء السوري علي مملوك، والمعايير التي استند إليها في إقالة رئيس مجلس شورى الدولة القاضي شكري صادر، وصولاً إلى ملف النفايات الذي ينذر بعودتها إلى الشارع.