مقالات

 
الكنيسة والمعركة الإنتخابية… دعم لوائح العهد أو الحياد؟ الجمهورية / الان سركيس ينظر الجميع إلى المرحلة المقبلة على أنّها مرحلة تثبيت الأحجام والأوزان داخل النظام اللبناني، وتدخل الكنيسة عاملاً أساسياً في صلب اللعبة الداخلية على رغم إصرارها على الابتعاد عن التفاصيل والمسائل الضيقة.
 
سلسلة مبتورة ورابطات بلا نبض! النهار / ابراهيم حيدر مرت خمس سنوات وأكثر على مطالبة المعلمين والموظفين بإقرار سلسلة للرواتب. ها هي اليوم تدرج بمشروع الموازنة معدلة ومختلفة عن نسختها الأولى، ثم الثانية والثالثة بعد سلسلة جورج عدوان، فمشروع الفصل بين معلمي الأساسي والثانوي، من دون أن نعرف تماماً كيف ستقر الموازنة وما هي الإيرادات التي ستغذي الإنفاق الجديد ومتطلبات السلسلة،
 
الحريري وجنبلاط معاً في «الكابوس»! الجمهورية / طوني عيسى يكون النائب وليد جنبلاط مظلوماً عندما يتمّ تصويره «المقاتل الوحيد» من أجل قانون الـ60. الأرجح أنّ الرئيس سعد الحريري لا يقلّ حماسةً منه لهذا القانون. بل إنّ معركة جنبلاط المكشوفة ضدّ النسبية هي في الواقع معركة الحريري المستورة. والفارق بين الرَجلين هو أنّ الأوّل يمتلك هامش المناورة، فيما الثاني مأسور بلعبة الحكم و»صفقة»31 تشرين الأوّل.
 
موقف روسيا من عودة العلاقات اللبنانية - الخليجية الجمهورية / الان سركيس يستمرّ لبنان، منذ انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهوريّة، في انتهاج سياسة تصحيحية مع الدول المجاورة، بعد موجة الاضطرابات التي شهدتها السياسة الخارجية في المراحل الماضية نتيجة غياب رأس الدولة ودخول البلاد في الفلتان على المستويات كافة.
 
عيوبُ القانون وصوتُ المجنون الجمهورية / جوزيف الهاشم «...اللّائحة في التمثيل الأكثري قد تنجح بفارق صوت واحد ويمكن أن يكون صاحب هذا الصوت مجنوناً...» كمال جنبلاط: - «كتاب مراقي الأمم» وإنه من الجنون الدستوري إجراء الإنتخابات النيابية وفقاً لقانونين اثنين تذرُّعاً بأن الجنون ضربٌ من العبقرية على غرار ما يوصف به جبران خليل جبران إبن بشري، إلّا أن هذا النوع من الجنون ينطبق على أبواب الفلسفة وضروب الشعر وليس على نصوص الدساتير والقوانين الوضعيّة.
 
قروض سكنيّة “ملغومة” الاخبار / رامي سلوم تطالعنا منذ شهر تقريباً إعلانات على الطرقات تعد المواطنين بقرض لشراء منزل من دون دفع أية فوائد. بنك سوريا ولبنان يقول على الموقع الخاص به إن أحد شروط القرض أن يدفع الزبون 25% من سعر الشقة للبائع، بالإضافة الى مبلغ “مسبق الدفع” تراوح نسبته، حسب مدة القرض، بين 17.5% و31% من قيمة القرض المطلوب. لا شروحات أخرى عن هذا البند.
 
دعوة عون لعدم السحق: هل تُلزِم أهلَ الدار... قبل الجار؟ الجمهورية / نبيل هيثم قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إنّه سيحارب من أجل قانون انتخابي يمثّل الجميع. ورفض سحقَ الأكثريات للأقلّيات، ومحاولات البعض السطوَ على مقاعد نيابية من جيوب الآخرين.
 
غيبوبةٌ لبنانية ومَخاضٌ عالمي الجمهورية / سجعان القزي يَعترف السياسيون اللبنانيون كافةً بأن أزمةَ لبنان ـ بفعل انحيازِهم ـ مرتبطةٌ بأزَماتِ المِنطقة، ويتصرفون بالمقابل وكأنَ لبنانَ جزيرةٌ منعزِلة عن الشرق الأوسط والعالم ومصيره يتقرر في هذه القريةِ أو ذاك القضاء.
 
مناقصة الميكانيك الى الواجهة مجدداً...والمواطن ينتظر الجمهورية / تاليا القاعي مرت أشهر عدة على اتمام المناقصة الميكانيكية، وفوز شركة سويسرية بها، ولكن حتى اليوم لم يبدأ التنفيذ بسبب المعارضة التي واجهت هذا الموضوع والاعتصامات والتظاهرات التي نظمت للمطالبة بإعادة المعاينة إلى الدولة، وعدم تلزيمها لأي شركة. ما مصير المناقصة، وما هي الأسباب التي تؤخّر التنفيذ؟
 
المواجهاتُ المسيحية الثلاث... ترسُم الأحجام داخل النظام الجمهورية / الان سركيس منذ خريف 2015، تاريخ إعلان الرئيس سعد الحريري مبادرته الرئاسية القاضية بترشيح رئيس تيار «المردة» النائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية، والمواجهات المسيحية مع بعض المكوّنات الإسلامية التي تفرّدت بحكم لبنان بعد «إتفاق الطائف» تتنقل، حيث تحصل فجأة بلا أيّ مقدّمات، وما إن تبرد جبهة معيّنة حتى تشتعل جبهة أخرى.
 
هكذا يستثمر عون إشتباك ترامب - "حزب الله" الجمهورية / طوني عيسى يضرب الرئيس ميشال عون يده على الطاولة كما لم يفعل رؤساءُ ما بعد "إتفاق الطائف". هو لا يسأل: ما الصلاحيات التي يسمح "الطائف" بممارستها؟ بل يسأل: ما الصلاحيات التي يمنع "الطائف" ممارستها؟ وكلّ ما هو غير ممنوع يكون مسموحاً. والفارقُ كبيرٌ بين هذا المنطق وذاك. فهل عون مدعوم؟ وإذا كان كذلك، فهل الدعمُ داخليٌّ أم خارجيّ؟
 
بتكون مفكّرها نجمة... بتِطلع لمبة الجمهورية / جوزيف طوق بَلا زغرة بحضرتكن، وبالإذن من الميكروفونات العارية التي تصدح على المسارح والشاشات اللبنانية، لا يمرّ مؤتمر أو حفل إطلاق عمل جديد أو إطلالة جماهيرية لأحد النجوم أو النجمات المحليّات، إلّا وتذهب ضحيته كرامة أحد المراسلين الميدانيين... وآخر الضحايا مراسلة إحدى المجلات التي داس عليها «بوديغارد» أحد نجوم الغناء لأنها اقتربت أكثر من اللازم من قدسية نجوميته.
 
تقاسُم السلطة وقانون الإنتخابات الجمهورية / المحامي انطوان نصرالله ليس صحيحاً أنّ الإشكال القائم حالياً بين القوى السياسية حول قانون الانتخاب الواجب اعتماده في الانتخابات النيابية المقبلة هو إشكال تقني بسيط يمكن حلّه إذا ما اتفقَ الفرقاء المختلفون على شكل القانون وعلى طريقة الانتخاب أكان وفقاً للنظام الأكثري أو النسبي أو المختلط أو الدائرة الفردية... بل من المضحك القول إنّ الخلاف يقف عند باب الإصلاحات الواجب أن يتضمَّنها هذا القانون على أهمّيتها في توسيع إطار الديموقراطية الصحيحة...
 
شارع... وشرعية الجمهورية / رشيد درباس بين حينٍ وحين، كان ينشب سجال مع معالي وزير الخارجية رئيس «التيار الوطني الحر»، في مجلس الوزراء حول قضايا تتعلق بطرحه السياسي للأمور.
 
هل من إتفاق إقليمي للإستحقاق النيابي؟ الجمهورية / طارق ترشيشي المتشائمون في شأن ملف الاستحقاق النيابي يقولون ان موضوع قانون الإنتخاب دخل في مأزق ما زال في بدايته ولكن نهايته غير واضحة. فيما المتفائلون يعتقدون أن هذا القانون سيتبلور عاجلاً ام آجلاً، وأهميته تكمن في انه يأخذ الاستحقاق الى "تأجيل مريح".
 
ترامب يشبهنا تماماً النهار / غسان حجار بعيداً عما يمكن ان يكون الرئيس الاميركي دونالد ترامب يخطط له في السياسة الخارجية، وما يمكن ان تجره سياساته من حروب وازمات عالمية، فان انتقاد العرب والمسلمين، وبعض المسيحيين ايضاً، للرئيس الجديد يأتي في غير محله، اذ ان ترامب يشبه هؤلاء الى حد بعيد.
 
لا سبيل لتجنّب الأزمات عند كل استحقاق إلّا بالعودة إلى الدستور نصّاً وروحاً النهار / اميل خوري يُجمع رجال القانون على القول إن العودة الى أحكام الدستور نصاً وروحاً هي السبيل الى تجنيب لبنان أزمات إجراء انتخاب رئيس للجمهورية وانتخابات نيابيّة وتأليف حكومة يستغرق تشكيلها غالباً أشهراً عدّة فتعيش البلاد خلالها على حكومة تصريف أعمال، حتى إذا لم تكن متجانسة ومنسجمة تعطّلت الأعمال في كل المؤسّسات.
 
ما رأي الرئيس الحريري؟ النهار / الياس الديري يفتقد بعض قدامى الأصدقاء صوت الرئيس سعد الحريري وسط معمعة الصياح حول قانون انتخاب لم يقل لنا أيُّ مسؤول ما هو، وأين هو. وجميعهم يتساءلون عن أسباب صمته، وعدم دخوله حتى الآن على خط هذا القانون أو ذاك المشروع.
 
الماكينة الانتخابية الموحّدة فوراً النهار / عقل عويط الانتخابات المقبلة مقبلة، أكانت في موعدها المعلوم أم مؤجلة تقنياً. أخاطب الهيئات والقوى المدنية، ومَن يتلاقى معها موضوعياً من "السياسيين" و"المستقلين" و"المهمّشين"، معلناً تأييدي ودعمي، مشورةً ورأياً وكتابةً وتحفيزاً على الائتلاف والتوحد وخوض الاستحقاق بلوائح مشتركة، وتخطي "مأساة" الانتفاخ الذاتي والـ ego والاستعراضات والشروح العضلية، الفكرية والنظرية. أياً تكن الأحوال والظروف، أنا أقف "هنا"، أي معكم، وليس "هناك".
 
إعادة حسابات بعد اتساع القلق من الفراغ النهار / روزانا بو منصف يكشف ديبلوماسيون اجانب ان السجال السياسي الذي برز اخيرا اثار قلق عواصم مؤثرة تهتم بلبنان خشية انهيار سريع لمسار التسوية التي حصلت ولا تزال تتلمس طريقها. اذ لا يخفي هؤلاء ان تلويح الرئيس العماد ميشال عون بالفراغ رفضا للتمديد او لقانون الستين كان مفاجئا انطلاقا من انه لا يزال يتلقى الزيارات الخارجية المهنئة بانتخابه وانهاء فراغ رئاسي دام عامين ونصف كما بتأليف الحكومة خصوصا ان الموضوع برز ابان زيارة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديركا موغريني الى بيروت.
 
لا استفتاء ولا فراغ النهار / علي حماده شكل طرح رئيس الجمهورية ميشال عون الاستفتاء، الخطوة التصعيدية الثانية بعد طرحه احتمال الفراغ في مقابل رفضه قانون الستين، في مواجهة مواقف النائب وليد جنبلاط المتمسك بالقانون القديم، وبنمطية جديدة من التعامل على مستوى الحكم بين رئيس الجمهورية وقيادات البلد الاساسية. وإذا كان طرح عون الاستفتاء حول موضوع النسبية في قانون الانتخاب لاقى تأييدا من جمهوره، فإنه يبقى طرحا يتيما يستحيل على الرئيس الذهاب به الى النهاية محاولا فرضه على القوى السياسية الكبرى في البلاد، لأنه يطرح أكثر من إشكالية في آن معا:
 
غزو الإعلام الإيراني للعالم العربي الراي الكويتية / عبدالعزيز صباح الفضلي لم يعد خافياً على أحد ما للإعلام من تأثير بالغ في مجريات حياة الشعوب والدول، سياسيا واجتماعيا واقتصادياً. ورأينا أثر ذلك في دور وسائل التواصل الاجتماعي في إسقاط بعض الأنظمة، كما حصل في “الربيع العربي”، ومساهمتها من جهة أخرى في إفشال الانقلاب العسكري الأخير الذي وقع في تركيا.
 
اليمن والخليج والتحول الأميركي العرب / خيرالله خيرالله إشارات عديدة توحي بأن إدارة دونالد ترامب تعي، إلى حد ما، ما هو على المحك في اليمن ومعنى الانتشار الإيراني في ذلك البلد المهم استراتيجيا، وصولا إلى محاولة السيطرة على باب المندب.
 
إستراتيجية أميركية جديدة للشرق الأوسط الحياة / راغدة درغام بدأ الانقلاب على سياسات الرئيس السابق باراك أوباما التي لبّت الأولويات الإيرانية، النووية والإقليمية والداخلية، وانطلقت إدارة دونالد ترامب إلى نقلة نوعية في العلاقات مع السعودية ومصر تعيدها إلى التحالفات التقليدية كأساس للمصالح الأميركية في الشرق الأوسط
 
حنين إلى زمن المارونية السياسية النهار / غسان حجار يحكى الكثير عن المارونية السياسية، كما صار يحكى عن السنية السياسية والشيعية السياسية، وهي عبارات لا تعكس الواقع، اذ ان المستفيدين من التجمعات المقصودة بالتسمية، قلّة لا تعبّر عن مجمل ابناء تلك الطوائف. واذا كانت اكثرية ابناء طائفة بعينها ارتضت نمطاً او نهجاً او سياسة محددة، فانها تظل عاجزة عن التعبير الشامل، اذ ثمة اختلاف بين ابناء المذاهب في انتماءاتهم وميولهم السياسية، كما في فهمهم لتلك المصطلحات ما بين مجموعة مستفيدة، او مجموعة ثقافية، او دينية، او سياسية.
 
«فالنتين» شهيد الحب الالهي ام شهيد العشق البشري؟ الديار / البروفسور الأب يوسف مونس ـ ورود حمراء ودماء حمراء ـدم فالنتين سفك لاجل ايمانه وحبه ليسوع ومع مر الايام والسنين تحوّل المعنى الحقيقي لعيد القديس فالنتينوس الشهيد من عيد للعشق والحب الالهي الى مظهر اجتماعي وعيد زمني وطقس انساني تقدم فيه الزهور الحمراء التي تحمل المعنى البشري فقط. ومع قبولها لهذا الحب بين الناس وهو امر طبيعي نصلي ليبقى للعيد بعض معناه الروحي واللاهوتي وقيمته القربانية التضحوية.
 
هل سيصدق وعد الـ «10 أيام»؟ الجمهورية / نبيل هيثم عشرة أيام ويولد القانون الانتخابي الجديد»؟! هذا ما يقوله «وعد» يقال إنه «رئاسي» سقط منتصف الأسبوع الماضي على مسار النقاشات الجارية والالتباسات المتتالية حول الصيَغ والافكار الانتخابية. إنقضى ربع فترة الوعد، يعني ذلك أنّ الباقي من الزمن هو أقلّ من أسبوع، وهذا يعني أنّ الاسبوع الطالع حاسم إنتخابياً. وما على اللبنانيين، الذين طال انتظارهم، الّا أن يستعدوا ليشهدوا في نهايته، الولادة الميمونة ويستقبلوا المولود الجديد؟!
 
عيد الحُبّ... والحبيب المُتملِّك الجمهورية / انطوان الشرتوني يستعدّ الناس، كباراً وصغاراً، لعيد الحب. ويرى الجميع في الحب المنحى الإيجابي منه، فالحب هو سبب عيش الإنسان الذي يبحث عنه طوال حياته، ولأجله يضحّي. بجملة واحدة، الحبّ هو المحرّك الأوّل للحياة. ولكنّ للحب وجهاً آخر يُعرف بحب الإمتلاك أو الحب التملّكي. فما هو هذا النوع من الحب؟ وأين يختلف عن الحب الحقيقي الذي عرفه روميو وجوليات أو قيس وليلى؟
 
هل يُدفع لبنان نحو «جدار فاصل»؟ الجمهورية / ربى منذر خطرٌ دخل أبوابَ اللبنانيين، قد يكون التنبُّه إليه تأخّرَ، أو أنه لم يُتّخَذ على محمل الجد، لكنّ الإجراءات لمواجهته بدأت، والقرار اتُّخِذ: لبنان لن يكون ساحة جريمة أو غرفةً لتحضيرها. فهل يكون بناء جدار فاصل الحلَّ الأخير أمام لبنان لتحصين حدوده؟
 
"خطوط تماس" أميركية النهار / علي بيردي تجرد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الديبلوماسية من كل ملابسها التقليدية. لا يعترف بأعرافها. خلافاً للاعتقاد الشائع جداً، لا يبدو أنه يأخذ الولايات المتحدة الى عزلة عن العالم. تعكس الأسابيع الثلاثة الأولى من حكمه توجهات صِدامية في العلاقات الدولية. تفيد المؤشرات الأولى أن ترامب يحاول إعادة رسم خطوط التماس، أو الخطوط الخضر، مع كبرى القضايا وأخطرها في الساحات الدولية. يظهر ذلك واضحاً ليس فقط من المسار الإنتخابي الطويل الذي أوصله الى البيت الأبيض. تتضح شيئاً فشيئاً السياسات والإستراتيجيات التي تريد إدارته اعتمادها فعلاً وخصوصاً عبر الأمم المتحدة ومع أمينها العام أنطونيو غوتيريس.
 
هل ينتقل الخلاف على قانون الانتخاب من الأحزاب واللجان إلى مجلس الوزراء؟ النهار / اميل خوري إذا كان عام 2016 عام انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية وتأليف حكومة ثلاثينية واسعة برئاسة سعد الحريري، فهل يكون العام 2017 عام إجراء انتخابات نيابية على أساس قانون جديد عادل ومتوازن؟
 
تلويح عون بالفراغ لا يأتي من فراغ ... قلق إيراني يهدد الساحة اللبنانية النهار / سابين عويس وسط زحمة الانشغال السياسي في انضاج مشروع قانون انتخاب تجرى على اساسه الانتخابات النيابية تحت وطأة ضغط المهل من جهة، والكلام العالي النبرة لرئيس الجمهورية رفضاً للتمديد للمجلس الحالي ولإجراء انتخابات على اساس القانون النافذ، ظلت علامات استفهام تُطرح حول خلفيات موقف الرئيس ميشال عون، وما اذا كان يدفع في اتجاه حض القوى السياسية على التعجيل في التفاهم على قانون، او هو عنى فعلاً تفضيله الفراغ على خياري التمديد او الستين لأسباب لا تزال غير واضحة.
 
كسْر برّي مرفوض... وانتحار جنبلاط! النهار / سركيس نعوم طبعاً لرفض "حزب الله" "كسر" الرئيس ميشال عون سبب مهم هو ضعف "تيار المستقبل" السُنّي وتحديداً رئيسه سعد الحريري الناجم عن أمور عدّة. منها "غيابه" نحو أربع سنوات عن البلاد. ومنها أيضاً ضعف قدراته الماليّة. ومنها أخيراً "إختلاف" علاقته الحاليّة بالمملكة العربية السعودية عن علاقته قبل "الغياب" رغم استمرار تأكيد مسؤوليها اهتمامهم بلبنان وبـ"أصدقائهم" فيه.
 
أزمة قانون الانتخابات بعيون موحدين دروز وكالات / Vيصلح هذا العرض إلى حدٍ، لسانَ حالٍ لغالب اللبنانيين من طائفة الموحدين الدروز، بإزاء مسألة قانون الانتخابات التي استُهلكت حتى لم يبقَ فيها إلا ما لا يُقال. الأزمة أكبر من قانون للانتخابات. هناك سعي تحت هذا الشعار إلى تصحيح توازن اختل بفعل تطبيق اتفاق الطائف منذ انتهاء الحرب بطريقة مجحفة بحق المسيحيين. يجب الاعتراف هنا بأن الصراع السني – الشيعي قلب هوية لبنان. مسيحيو قوى 14 آذار أيام 14 آذار صاروا ملحقين بالمسلمين السُنّة، ومسيحيو قوى 8 آذار بالشيعة.
 
ديبلوماسيّون يُشكِّكون: هل هناك مسعى لقانون إنتخاب عادل ومتوازن؟ الجمهورية / جورج شاهين لم يظهر بعد لعدد من المراقبين أنّ هناك جهداً حقيقياً يُبذل لإستيلاد قانون جديد للإنتخاب. فكلّ الوقائع تشير الى أنّ ترك المسؤولية على الخبراء وشركات الإحصاء لن يؤدّي الى قانون عادل ومتوازن. فما هو ظاهر من سعي الى قانون جديد يُحدّد كيف يختار النواب ناخبيهم بدلاً من أن يختار الناخبون نوابهم، وكل ذلك بهدف تكوين أكثريات نيابية تلغي كلّ أشكال التعددية. فما الذي يقود الى هذا التشاؤم؟
 
إعتدال الحريري وتطرُّف صقر الجمهورية / طارق ترشيشي فوجئَت الأوساط السياسية بالحملة التي شنّها عضو كتلة «المستقبل» النائب عقاب صقر على «حزب الله»، والتي جاءت خلافاً للمناخ السائد بين الحزب و»المستقبل» منذ انتخاب الرئيس ميشال عون وما تلاه من تولّي الرئيس سعد الحريري رئاسةَ الحكومة، وفي ظلّ استمرار الحوار الثنائي على مدى 40 جلسة حتى الآن بين الحزب و«التيار» في عين التينة، وما يَحصل على هامشه من مشاورات بينهما تتعلّق بقانون الانتخاب العتيد وغيره.
 
ما علاقة إسرائيل بسلاح “حزب الله” الراي الكويتية / خيرالله خيرالله لا يستطيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قول الكلام الذي قاله عن ان سلاح “حزب اللّه” “لا يتناقض مع مشروع الدولة” مبررا وجود هذا السلاح بوجود احتلال اسرائيلي. هذا عائد أساسا الى ان الاحداث تجاوزت سلاح “حزب الله”. لم يعد مطروحا الكلام العام عن دور هذا السلاح في التصدي لإسرائيل، اللهمّ الّا اذا كان مطلوبا افتعال حرب جديدة تعود بالويلات على لبنان كما حصل تماما صيف العام 2006.
 
هل زوّدتْ روسيا “حزب الله” بسلاحٍ أَقلقَ إسرائيل؟ الراي الكويتية / ايليا ج. مغناير أعربتْ إسرائيل عن قلقها من حصول “حزب الله” اللبناني على أسلحةٍ متطوّرة من روسيا لوجودهما معاً في خندقٍ واحد في سورية… فهل هذا القلق حقيقي؟
 
العراق والذبح الإيراني الحلال على جسر الجمهورية العرب اللندنية / حامد الكيلاني زعماء وقادة ميليشيات في العراق أعلنوا سابقا وفي أجهزة الإعلام ردا على أسئلة تتعلق باختيارهم الوقوف مع إيران في أي حرب تخوضها في المنطقة ومع أي بلد عربي، ولكي تكون الإجابة قاطعة قال أحدهم، لو وقعت حرب بين إيران والعراق لاخترت القتال مع إيران ضد العراق، أي ضد وطنه الأم.
 
إيران مقبلة على ‘أيام صعبة’ لأنها ‘تلعب بالنار’ العرب اللندنية / كنّا نفكر بحسم الصراع لصالح جهة واحدة في العراق، وهي الجهة الأقوى وننهي المشكلة، لأن الصراع أساسا طائفي ولا قيمة ثقافية له. فما إن وصلنا إلى هذه القناعة حتى ظهرت إدارة أميركية جديدة، هدفها بالنهاية إضعاف إيران. أنباء عن تحالف عسكري سعودي تركي أميركي لتحرير مدينة الرقة السورية. وهو طبعا يستهدف النفوذ الإيراني
 
ألم تحن بعد لحظة انهيار المعبد العرب اللندنية / فاروق يوسف ليس غريبا ألا يشعر الوزراء في العراق بمسؤوليتهم عما ينتج عن تقصير وزاراتهم في أداء واجباتهم من أضرار بشعة. فلم يحدث مثلا أن استقال وزير بسبب حادثة أدت إلى مقتل العشرات من البشر، كان من الممكن ألا يُقتلوا لو أن المؤسسات التي يشرف عليها ذلك الوزير أخلصت في أداء عملها.
 
روسيا في سورية بميزان ترامب الحياة / غازي دحمان لم تبد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أي استجابات أو ردود فعل واضحة على إجراءات روسيا في سورية، والتي تصل احياناً إلى حد الطعن في الخاصرة، وذلك في ما يبدو انه رغبة من روسيا في اختبار سياسات إدارة ترامب ومعرفة ماهيتها وحدودها.
 
12 مرة.. ومسيرة رفيق الحريري مستمرّة الجمهورية / كريم حسامي «12 مرة... 14 شباط» - المستقبل حلمك»، تحت هذا الشعار أحيا تيار «المستقبل» أمس الأوّل الذكرى الـ12 لإغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مجمّع «البيال» وسط بيروت، حيث برزت المشارَكة الواسعة لقاعدة «المستقبل» الشعبية وسط تشديدٍ أمنيّ غير مسبوق.
 
كلام في الموازنة الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله ليس من باب الصدفة أن يمرّ على لبنان أكثر من عشر سنوات من دون إقرار موازنة عامة من قبل المجلس النيابي، ولا يكفي تحميل الخلاف المستحكم الذي كان قائماً بين الفرقاء على عملية قطع الحساب المسؤولية عن هذا الامر.
 
جديد الإقتراحات: نوّاب القارات الجمهورية / اسعد بشارة لا يزال النقاش غير المعلن حول قانون الانتخاب يدور في كواليس القوى السياسية، وكلّ ذلك يسير على إيقاع اقتراب مهلة توقيع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة، وسط صعوبة التوافق بين ما يريده كلّ طرف.
 
عون قال كلمته ومشى... مُطمئنّاً الى ردَّات فعل «حلفائه» الجمهورية / جورج شاهين في ظلّ المعمعة التي تسبّبت بها مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من سلاح «حزب الله» ودوره الى جانب الجيش اللبناني في انتظار أن يستطيع الأخير مواجهة إسرائيل، فُرِزت المواقف من جديد. وفي مقابل إرتياح البعض، عاش آخرون إرباكاً. وما بين وجهتي النظر ظهر أنّ عون مرتاح، فقال كلمته ومشى الى القاهرة غير عابئ بردات الفعل. لماذا؟
 
على الرئيس عون أن يحمي التسوية النهار / علي حماده عود على بدء. ها هي جماهير "الممانعة" تعيد تذكيرنا مرة جديدة بأن العنف الداخلي المنظم هو احدى الوسائل الاساسية التي تحتكم اليها لفض اي نزاع او خلاف، اكان كبيرا ام صغيرا. فمن الخلاف حول السلاح غير الشرعي، الى الخلاف حول المحكمة الخاصة بلبنان الناظرة في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وصولا الى برنامج تلفزيوني ساخر،
 
"12 مرّة 14 شباط" وحكم المحكمة لم يصدرودماء الشهداء لم تشقّ الطريق إلى الدولة النهار / اميل خوري "12 مرّة 14 شباط" كان عنوان ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، فكم مرّة تتكرّر الذكرى ويوقف العدّ في انتظار صدور حكم المحكمة الدولية بحق المتهمين بارتكاب هذه الجريمة البشعة؟ فالعدالة لا تكون عدالة إذا طال صدور الحكم كما قال الرئيس ميشال عون، ولا يعود تالياً عبرة لمن يجب أن يعتبر عندما يتآكله الوقت ويطويه النسيان.
 
مجالس يعطلها أهل السلطة النهار / غسان حجار يدور نقاش عقيم حالياً حول انشاء مجلس الشيوخ الذي تقرر من دون تحديد مهماته وصلاحياته، ومن دون تحديد هوية رئيسه، وعدد اعضائه، وما اذا كانت مشاريع قوانين يقرها مجلس النواب ستعرض عليه لاحقاً، ام انه سيأخذ دوراً تشريعياً في ما يخص القوانين التي تعنى بالطوائف. النقاش لا يتناول كل هذه الامور، بل يركز على انشائه سريعاً، بعد تأخر دام 25 سنة، أملا في ان يشكل ذلك باباً الى قانون انتخاب.
 
بعد "الانتصار الجزئي" روسيا وإيران إلى أين؟ النهار / سركيس نعوم بعد تحوّل الانتفاضة الشعبيّة السوريّة الإصلاحيّة ثورة مسلّحة، ثم بعد سيطرة التيّارات الإسلاميّة المتطرّفة عليها، وجد الرئيس بشّار الأسد نفسه مضطرّاً إلى طلب المساعدة من حليفه الوحيد الجمهوريّة الإسلاميّة لمواجهة "انتصاراتها" التدريجيّة بعد تطوّع دول عربيّة وإقليميّة عدّة لمساعدتها. كما بعد اتخاذ المجتمع الدولي باستثناء روسيا والصين مواقف مؤيّدة لـ"الثوّار".
 
التواصل التقني يستمر حول قانون الانتخاب لكن التعقيد يستمر في الحسابات السياسية النهار / روزانا بو منصف باستثناء الزيارة التي قام بها النائب وليد جنبلاط لرئيس مجلس النواب نبيه بري والزيارة الاخرى التي قام بها وفد من "اللقاء الديموقراطي" لبكركي، فإن الايام القليلة الماضية بدت كأن تطوراتها دفعت بقانون الانتخاب الى المرتبة الثانية من الاهتمام، خصوصا مع عدم حصول اجتماعات واضحة حول هذا الموضوع. لكن مصادر سياسية تكشف أنه على رغم ان اتصالات او اجتماعات مهمة او مقصودة لا تبدو جلية او تحصل واقعيا، فإن التواصل مستمر بين كل الاحزاب والتيارات من دون تمييز او تفرقة.
 
قانون «التأهيل» يلحق بـ«المختلط» الجمهورية / اسعد بشارة تتشابك الاقتراحات في قانون الانتخاب، في مهلة تتناقص زمنياً، وحسابات لكلّ طرف تعرقل الاقتراح تلوَ الاقتراح، وآخرها اقتراح التأهيل على أساس القضاء والانتخاب النسبي على أساس المحافظة.
 
18 آذار... المهلة الأخيرة لدعوة الهيئات الناخبة الجمهورية / الان سركيس لا جديدَ على صعيد الإتفاق على قانون الإنتخاب، في حين أصبَحت المهلُ القانونية لدعوة الهيئات الناخبة مدارَ بحثٍ جدّي، خصوصاً أنّ 21 شباط ليس الموعدَ الأخير لتلك الدعوة.
 
إجماع داخلي على "لاءات" يحول دون الفراغ التسوية الانتخابية يحفزها الخوف من الانكشاف النهار / روزانا بو منصف يستند سياسيون الى ما قاله رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل منذ بضعة ايام من " اننا امام مهلة اسبوع حاسم قبل المهل القاتلة في موضوع قانون الانتخاب " وعندها تصبح المسؤولية في يد رئيس الجمهورية بحسب تعبيره بحيث اما يتفق مع رئيس الحكومة على تولي الحكومة الموضوع او عقد لقاءات ثنائية او ثلاثية للاتفاق على قانون انتخاب من اجل ان يجزموا بان مهلة 21 شباط لا بد منها من اجل دعوة وزير الداخلية الهيئات الناخبة
 
استراتيجية عون الدفاعية منطقية النهار / غسان حجار ما بين اعلان الرئيس ميشال عون عن سلاح المقاومة المكمل لعمل الجيش، وعجز الاخير عن مواجهة العدو بمفرده، ومشروعه للاستراتيجية الدفاعية الذي تقدم به الى طاولة الحوار الوطني في العام 2008، لم يتبدل شيء في المضمون، وانما في الموقع الذي يحتله عون ما بين رئيس لتكتل نيابي وتيار سياسي آنذاك، ورئيس للجمهورية حاليا. هذا الفارق يجعل وقع الكلام مختلفا، وطريقة تعامل المجتمع الدولي معه مختلفة ايضا، لانه يصدر عن رئيس البلاد شخصيا، ويتطلب منه حراكا مختلفا.
 
كلنا خلف وزير الاعلام لإنقاذ المهنة الاخبار / بيار ابي صعب خلال أسابيع في وزارة الاعلام، قدّم ملحم الرياشي دليلاً قاطعاً على أن السلطة التي تمسك بزمام الأمور في لبنان، يمكنها أن تكون معنا لا ضدّنا. يقول لنا الرياشي ـــ ونتمنّى أن تسمح له الظروف بالمضيّ قدماً في هذا النهج ـــ إن بوسع أي وزير في لبنان أن يكسب ثقة الناس، بمعزل عن انتماءاته وانتماءاتهم. “القوّات” تريد أن تعطي صورة إيجابيّة عن نفسها، من خلال وزراء “مجتهدين يعملون من أجل المصلحة العامة”، كما يحذّر المرتابون من “مكيدة”؟ لتنصبْ لنا القوى الأخرى “مكائد” من هذا النوع، وسنحتفل بها.
 
البترون أمّ المعارك ونتائجها رهن مرشّح «القوّات» الجمهورية / آلان سركيس قال النائب أنطوان زهرا «لا» نهائيّة، بالنسبة للترشّح مجدّداً الى مقعد البترون النيابي، وفتح الباب أمام خيارات عدّة في لعبة إختيار بديل منه، لا يعرف أحدٌ أين تنتهي.
 
«اللهم إجعل عبورنا سريعاً!» الجمهورية / طوني عيسى كلّ طرف يعلن أنه سيردّ «انتحارياً»: وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس يهدِّد بضرب البنى التحتية في كلّ لبنان، لأنّ مرحلة عدم الردّ ولّت إلى غير رَجْعة». وفي المقابل، بعد تهديد السيد حسن نصرالله بضرب مفاعل ديمونا النووي، يردّ الرئيس ميشال عون على إسرائيل، وبالعبارات إياها: «زمن العدوان بلا رادع ولّى إلى غير رَجْعة». وهكذا انطلقت الهواجس: هل مِن «رَجْعةٍ» تنتظر لبنان، وهو لم يشفَ من كارثة 2006؟
 
مفاجأة «عين الحلوة»... هذا مَن يتستّر على إرهابيِّي المخيّم الجمهورية / ربى منذر «مخيّم عين الحلوة»، إسم أرعَب اللبنانيّين من دون أن تُرافقه أيّ عبارات أخرى، فارتباطه بمعظم العمليات الإرهابية التي لوّعت المواطنين منذ انتهاء الحرب الأهلية كان كفيلاً برسم صورة لِما يدور داخله من دون أن يدخله أحد... إلّا أنّ مفاجآت جديدة ستطرق أبوابه، فماذا يُحضّر للمخيم؟
 
تأجُّج الصراع الإقليمي يُشعل حرباً في لبنان! النهار / سركيس نعوم سارع أمس رئيس الحكومة سعد الحريري و"تيَّاره" والدكتور سمير جعجع و"قوَّاته" الى الدفاع وبشدّة عن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة رداً على الهجوم القاسي الذي شنّه عليهما الخميس الماضي الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله. وقد يعتبره من أزعجهم ما ورد في "الموقف هذا النهار" السبت الماضي رداً عليه أيضاً. والحقيقة غير ذلك تماماً.
 
قبل الانهيار المبكر! النهار / نبيل بو منصف لم يكن غريبا ان تشكل مرحلة ما بعد تشكيل الحكومة الاولى في العهد الجديد عنوانا لفتح كل ملفات الداخل على نحو دائري عقب جفاف طويل في الحكم وتناسل الأزمات في كل اتجاه. بل ان حتمية اطلاق مثل هذه الورشة لإنقاذ البلاد من مهاوي الانهيارات شكلت المبرر الاساسي لتجربة جمع الأضداد التي حملت الرئيس عون الى بعبدا والرئيس الحريري الى السرايا. لكن المفارقة الغريبة فعلا ان يبدأ انكشاف عميق لهذه التسوية يتجاوز تقديرات أشد الذين رفضوها وتخوفوا منها بسرعة قياسية.
 
عائلة المصور كساب… سمير حيّ وسيعود الجمهورية / مرلين وهبة عام 2014 فاوضَت الجهة الخاطفة على الصحافيين الفرنسيين والإسبان وتمكّنت فرنسا وإسبانيا من تحرير صحافيّيها، إنّما لم تتمكّن إدارة محطة سكاي نيوز من تحرير فريقها المعتقَل في حلب، كما لم يتمكّن لبنان أيضاً من تحرير المصوّر اللبناني سمير كساب الذي كان من ضِمن هذا الفريق.في مطلع السنة الرابعة على اختطاف المصّور سمير كسّاب كان لـ«الجمهورية» حديثٌ مع خطيبته رزان حمدان التي لم تيأس من السعي جاهدةً يداً بيَد مع عائلة سمير لأجل تحريره.
 
برِّي: الفراغ المجلِسي... يعني لا دولة الجمهورية / نبيل هيثم لا يستطيع رئيس مجلس النواب أن يتفاءل بقرب الوصول الى قانون انتخابي جديد. الصورة الانتخابية كما يراها قاتمة، وخيوط الضوء الانتخابي مفقودة، وحتى الآن لم يعثر عليها أحد. وحال النقاشات الجارية حول هذا الملف تبدأ من نقطة ثمّ تدور وتلف وما تلبث جراء السياسة المتبعة من البعض أن تغرق في التفاصيل وتتوه في دوامة التناقضات وبالتالي يعود البحث مجدداً الى النقطة التي انطلق منها.
 
تطوُّع المسيحيين في الجيش... عوائق على طريق الزوال الجمهورية / الان سركيس لا يزال إقبال الشباب المسيحي على التطوّع في الجيش وبقية الأسلاك العسكرية والأمنية غير كافٍ، على رغم أنّ الحاجة الوطنية تفرض تضافر جهود جميع اللبنانيين خصوصاً مع تفشّي خطر الإرهاب
 
هل نستعيد مشهدية 8 و14 آذار؟ النهار / غسان حجار لم تكن نشأة التحالفين الكبيرين 8 اذار و14 اذار مصطنعة أو مدروسة، بل ولد الاول من رحم الشكر لسوريا ومواعدتها على اللقاء والولاء في 8 اذار 2005، وكردّ فعل على ذلك التجمع الكبير توافد لبنانيون من كل حدب وصوب في اكبر تظاهرة شهدها لبنان بتاريخه وكان تجمّع 14 اذار. لكن التحالفين تفككا لاحقا لاسباب داخلية لدى كل منهما، منها الاحباط، والملل، وايضا الاتصالات والتحالفات المستجدة التي املتها الظروف والمتغيرات والحسابات، والتي لولاها لما أمكن إجراء تسوية رئاسية وحكومية ايضا.
 
برّي: جنبلاط ليس المشكلة، جعلوا منه شمّاعة الاخبار / نقولا ناصيف عشية مشاركته والقائه كلمته في افتتاح اعمال المؤتمر السادس لدعم الشعب الفلسطيني في طهران، عرّج رئيس مجلس النواب نبيه بري على قانون الانتخاب والمداولات الدائرة في بيروت، كي يخلص الى دق ناقوس الخطر: غير مسموح الوصول الى فراغ ينهي البلد والدولة
 
سكتت طبلة سِتراك... رحَل «الملك»! الجمهورية / رنا اسطيح دوم تاك، دوم تاك... سكتت دقّات القلب التي ناغشت الطبلة لنحو 59 عاماً وضبطت إيقاعات الأغنية اللبنانية والعربية على نبض الحب والشغف والأصالة. رحل ملكُ الطبلة وعاشقُها المجنون سِتراك، مستودعاً آلته ذكرياتٍ من نغم وشوق وصور قامات طربية عالية رافقها عزفاً وتسجيلاً،
 
«حزب الله» والكرملين: قواعد التفاهُم الصعب الجمهورية / ناصر شرارة شيءٌ من الفتور تجتازه العلاقة بين «حزب الله» وموسكو. الأمين العام للحزب السيّد حسن نصر الله الذي يشدّد على الصحافة عدمَ الاقتباس عن لسان مصادر في الحزب، قال بلسانه لتلفزيون إيراني إنّ موسكو «ليست ضمن محور المقاومة».
 
مُهادنة ترامب للأسد هل تقوده إلى إيران؟ الجمهورية / طوني عيسى واضح أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيَمضي في مهادنة الرئيس بشار الأسد. وأساساً، ولّت المرحلة التي كان يُراد فيها إسقاطه. ويردّ الرئيس السوري على التحية بمثلها، بل يذهب إلى المزايدة على ترامب: «أنت على حقّ في قرارك حظر دخول المهاجرين من 7 دول إسلامية. هؤلاء فيهم كثير من الإرهابيين». لقد حظيَ ترامب بتأييد الأسد في قراره، فيما القضاء الأميركي وقف ضده!
 
يستعجلون الإنتخابات ويستفسرون عن «المفاجآت» الجمهورية / نبيل هيثم يبدو أنّ الكلام الأخير للأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصالله، والذي توعَّد فيه إسرائيل بردٍّ عنيف وبـ«مفاجآت» غير متوقعة في حال أقدَمت على أيّ عمل عدواني على لبنان، قد حرّك أسئلة قلقة واستفسارات لدى مستويات لبنانية، وكذلك ولّد شعوراً بعدم الارتياح لدى بعض البعثات الديبلوماسية الغربية في بيروت، وعبّر بعضها عن الاستهجان ممّا وصفوها النبرة العالية التي استخدمها نصرالله. وعن قلقهم ممّا تخفيه؟!
 
لا فراغ ولا تمديد... «الستين» في أيلول الجمهورية / جوني منير كما كان متوقعاً، لم يوقع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مرسوم دعوة الهيئات الناخبة، وبذلك طار رسمياً وفعلياً الموعد الذي حدَّد سابقاً لإجراء الانتخابات في أيار.
 
مقترحات لتدارُك مخاطر النزوح السوري الجمهورية / طارق ترشيشي يعتقد سياسيون أنّ السلطات اللبنانية المختصة لم تتعامل مع قضية النازحين منذ بدايتها وفقَ خطة محكمة من شأنها أن تخفّف من آثار النزوح على أوضاع لبنان السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والمالية، إذ اعتقدَت أنّ الأمم المتّحدة والدول والمنظمات الإنسانية الدولية ستتكفّل النازحين من دون أن يتكبّد لبنان أيّ أعباء.
 
«حزب الله» لعون: الفراغ ممنوع الجمهورية / اسعد بشارة على وقع سقوط المهل والسير السريع الى تأجيل الانتخابات النيابية، بفعل تعذّر الاتفاق على قانون جديد للانتخابات، يدخل الوضع الداخلي في مرحلة يتَّسم إيقاعها بالرقص على أنغام التطوّرات المتغيّرة في المنطقة.
 
«أبو مازن» يَرفع العشرة... ولبنان لا يتجرّأ! الجمهورية / طوني عيسى جاء الرئيس الفلسطيني إلى لبنان. سبق كلَّ الرؤساء العرب للقاء الرئيس ميشال عون في القصر. وفي تفكيره أنّ الصفقة ممكنة في عهد ضابط له صولاتٌ وجولات عسكرية في مواجهة المعسكرات الفلسطينية، بدءاً بمخيّم تل الزعتر في بدايات الحرب الأهلية. ولكن، تبيّنَ بعد 42 عاماً أنّ المقاييس انقلبَت، مقاييس الفلسطينيين واللبنانيين، وتبدّلت الأولويات لدى الجميع!
 
دو ميستورا مبعوث روسي؟ النهار / راجح الخوري قبل ان تبدأ الاجتماعات في جنيف حرص ستافان دو ميستورا على طمأنة الجميع عندما قال: "لا تبالغوا في التفاؤل ولا تتوقعوا حصول معجزات"، ليس لأنه يعرف حجم المعوقات التي تحول دون الوصول الى تسوية للأزمة السورية، بل لأنه يدرك تماماً ان هذه الأزمة تراوح وستظل تراوح عند العقدة إياها: الانتقال السياسي ومستقبل الرئيس بشار الأسد. ولكن حتى لو حصلت الأعجوبة واتّفق النظام مع المعارضة، أو بالأحرى المعارضات، على مخرج لهذه العقدة الأبدية، فإن الحل سيبقى عالقاً في أمكنة أخرى:
 
إحياء "الأرثوذكسي" بـ"سيفِ" باسيل أم بسيفِ "حزب الله" النهار / سركيس نعوم "نحن مستعدّون لتقديم مشروع قانون انتخاب ثالث غير المختلط والتأهيلي (اللذيْن لم تنجح "اللجنة الرباعية" المعروفة في الاتفاق عليهما). وفي حال رُفض هذا المشروع فإن "التيار" سيعود إلى المطالبة بـ"الأرثوذكسي" الذي يحقّق المناصفة والتمثيل الصحيح للطوائف. نحن لسنا أقليّة، ولا يستطيع أحد أن يتّفق علينا، ولسنا مستعدّين لخسارة الوقت أكثر في ذلك".
 
مشروع انتخاب جديد مرتقب الأسبوع المقبل و"التيار الوطني" لا يدفن المختلط أو التأهيلي النهار / روزانا بو منصف في ظل تهاوي مشاريع القوانين الانتخابية الواحد تلو الاخر بعد رفض المختلط الذي اعده رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل ثم رفض المشروع التأهيلي، تكشف مصادر بارزة في "التيار" ان ثمة مشروعا ثالثا محتملا "على الطريق" في انتظار بلورة تفاصيله ليعرض على الافرقاء السياسيين الاسبوع المقبل على الارجح. هذه المصادر لا تسقط جملة سيناريوات او اتجاهات بدءا من: عدم اسقاطها احتمال العودة الى القبول بأحد المشروعين السابقين، اي المختلط او التأهيلي،
 
لا تستغربوا العودة إلى "قانون الستين"! النهار / علي حماده كلّ ما يحكى عن تقدم في المشاورات الجارية في شأن قانون الانتخاب العتيد ليس صحيحا، بل إنّ العكس هو الصحيح، حيث المراوحة، وحتى التراجع الى المربع الاول أقرب الى الواقع. فلا القانون على أساس النسبية الكاملة مقبول، ولا المختلط المطروح بصيغتيه اللتين طرحتا حتى الآن، وبالتأكيد فإن قانون الستين مرفوض علنا من الجميع، علما أنه بالرغم من كل ما يقال في حقه يبقى القانون النافذ حتى إشعار آخر، وبالتالي فإن احتمال العودة اليه متى سدت جميع المنافذ يبقى واردا،
 
عون لا يستطيع سلوك الطريق إلى الدولة ما لم تغيّر إيران سلوكها معه... النهار / اميل خوري جهتان تستطيعان توفير أسباب النجاح لعهد الرئيس ميشال عون: إيران و"حزب الله". لكن لا شيء يدل حتى الآن على أن أيّاً منهما يوفّر له هذه الأسباب ليكون العهد المحسوب سياسيّاً عليهما مختلفاً عن عهود سابقة.
 
ما سبب غياب عون عن جلسات مجلس الوزراء؟ النهار / احمد عياش للمرة الاولى منذ ما بعد اتفاق الطائف، يتكرر انعقاد مجلس الوزراء في غياب رئيس الجمهورية عن الجلسات كما هو الحال اليوم مع الرئيس ميشال عون. في 8 من الجاري كانت المرة الأخيرة يقال "حضر الجلسة فترأس"، وهي الصيغة المعتادة في البيانات الصادرة عن الحكومة بعد انعقادها في قصر بعبدا. وبعد ذلك تكرر انعقاد الجلسات في القصر الحكومي برئاسة الرئيس سعد الحريري الذي يتابع، للاسبوع الثالث على التوالي،
 
سقطة جو معلوف، التلفزيون حين يشطح بالقبح النهار / فاطمة عبدالله برَّر جو معلوف نفسه محاولاً إنقاذ سُمعة البرنامج. ذكَّر: "إنّها قضية رأي عام، طُرحت في الإعلام!". وتابع واثقاً: "التسجيلات على هواتف اللبنانيين!". كلّ ذلك من أجل استضافة "زير النساء"، فتبلُغ الإثارة التلفزيونية منتهى القبح.
 
اللاءات الثلاث النواهي... إلّا عن القانون الجمهورية / طالاق ترشيشي أن يرفعَ رئيس مجلس النواب نبيه بري لاءات ثلاث نَواهٍ في شأن ملف الاستحقاق النيابي، فذلك يعني أنّ الأزمة الدائرة حول هذا الاستحقاق قد بلغت ذروتها، فإمّا انفراج، وإمّا انفجار. لأنّ هذه اللاءات تنطوي على تحفيز وحضّ لجميع الأفرقاء على الاتفاق على قانون الانتخاب العتيد، إن لم يتمّ التوصّل إليه فستصبح البلاد أمام احتمالات شتّى.
 
البطريرك الأوّل... والارتباط بجبل لبنان الجمهورية / المطران منير خيرالله يكتسب عيد مار يوحنا مارون، البطريرك الأول للموارنة وشفيع أبرشيتنا، معنى مميزاً هذه السنة، إذ يندرج في بداية سنة الشهادة والشهداء التي أعلنها صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، والتي بدأت في 9 شباط الفائت في عيد أبينا مار مارون وتنتهي في 2 آذار، عيد أبينا مار يوحنا مارون.
 
طرابلس: كلام عن تحالفات لم ترسُ على برّ الجمهورية / مرلين وهبة كثرَ الحديث سرّاً وعلناً في الآونة الأخيرة عن تحالفات انتخابية في عاصمة الشمال، ونشَطت وسائل إعلامية في الإضاءة على مستورٍ هو في الحقيقة مجهول إلى ما بعد صدور قانون انتخاب جديد، إن لم نقل إلى اللحظات الأخيرة من إقفال باب الترشيح أمام النواب المفترَضين.عن اللوائح المزمع تأليفها في ضوء قانون الانتخاب الجديد، فقد تناقضت تلك الوسائل الإعلامية في عرض عيّنات، منها:
 
المناخ السياسي المتوتر يرتدّ سلباً اقتصادياً شهر عسل التسوية انتهى أو في طور الانتهاء؟ النهار / روزانا بو منصف قد يساهم التماسك الظاهري لأهل السلطة ومحاولات إخفاء الخلافات السياسية في إشاعة انطباعات مطمئنة، أو بالاحرى غير مقلقة لدى اللبنانيين، في حين ان المؤشر لسلامة الاجواء السياسية او عدم سلامتها تعكسه الاوساط النقدية والاقتصادية. ومع أن الحكومة على أهبة إقرار الموازنة العامة التي رُحّلت نقاطها الخلافية الى مجلس النواب، أكان في موضوع الضرائب أم في سلسلة الرتب والرواتب، بما يضمن إقرارها كإنجاز ثانٍ للعهد الرئاسي بعد إقرار مراسيم النفط، وهو إنجاز لا بد منه بعد 12 عاما من تغييب الموازنات،
 
الاشتباك حول الكهرباء لن يتجاوز سقوف التحالف... تسوية الموازنة سالكة ولن يعوقها تحفظ "القوات" النهار / سابين عويس من يسمع الرد العنيف لوزير الطاقة سيزار أبي خليل على طرح "القوات اللبنانية" المتعلق بملف الكهرباء، يشعر بحجم الاشتباك الذي يهدد العلاقات بين "التيار الوطني الحر" و"القوات"، ويرفع التوتر عند طرح الملفات الشائكة، بما يبين أن التحالف بين هذين التيارين يقتصر على السياسة أو على المصالح المشتركة المتعلقة بالشأن السياسي فقط.
 
قانون الانتخاب ووحدة المعايير المزعومة النهار / علي حماده ليس صحيحا أن الرئيس سعد الحريري قبل بطرح قانون للانتخاب على أساس النسبية الكاملة في مقابل ضمان بقائه في الحكم كيفما أتت النتائج. وليس صحيحا أن الحريري قد غادر مربع القانون المختلط كأساس يمكن الانطلاق منه للبحث في قانون انتخابي بالتفصيل. ولكن الصحيح في المقابل أن الحريري الذي لا يؤيد النسبية الشاملة لا يخشاها كما يظن البعض، مثلما لا يخشى المختلط الذي يجمع بين النظامين الاكثري والنسبي بشكل متوازن.
 
أيّهما سيربح: الفراغ أم «الستين»؟ الجمهورية / نبيل هيثم 118 يوماً مرّت على بداية العهد الرئاسي وعلى امتدادها، لم يترك رئيس الجمهورية ميشال عون فرصةً أو مناسبةً إلّا وعبَّر فيها عن إصراره على قانون جديد للانتخابات. وما زال الكلام الرئاسي مستمراً في هذا المجال.
 
الموازنة... وتعدُّد الزوجات الجمهورية / جوزيف الهاشم «... ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتُدلوا بها الى الحكام...» القرآن: (البقرة – 188) في تفسير الآية: لا تدفعوا أموالكم إليهم على سبيل الرشوة...
 
نقاش إنتخابي على حافة الهاوية الجمهورية / نبيل هيثم مئة وستة أيام تفصل عن انتهاء ولاية المجلس النيابي في العشرين من حزيران المقبل، والقانون الانتخابي في خبر كان، وليس مأمولاً في ظلّ الانقسام المتحكّم بالمفاصل السياسية أن يبصر هذا القانون النور في المدى المنظور. يعني ذلك، أنّ كلّ يوم صار محسوباً، وكلّ يوم يمضي بلا قانون جديد، يعزّز احتمالَ الاصطدام بالأمر الواقع الذي قد يفرضه قانون الستين، الذي ما يزال يشكّل حتى الآن شرّاً لا بدّ منه، أو لا مفرّ منه.
 
مشروع مشبوه لقانون الانتخاب النهار / نايلة تويني نص البند الثالث من اتفاق الدوحة لعام 2008 على"اعتماد القضاء طبقاً لقانون 1960 كدائرة انتخابية في لبنان بحيث يبقى قضاء مرجعيون – حاصبيا دائرة انتخابية واحدة، وكذلك بعلبك – الهرمل، والبقاع الغربي – راشيا. وفي ما يتعلق ببيروت يتم تقسيمها على الوجه التالي(...) الموافقة على إحالة البنود الإصلاحية الواردة في اقتراح القانون المحال إلى المجلس النيابي والذي أعدته اللجنة الوطنية لإعداد قانون الانتخابات برئاسة الوزير فؤاد بطرس لمناقشته ودراسته وفقاً للأصول المتبعة".
 
دولة "على القطعة"؟ النهار / نبيل بو منصف ستخرج حكومة الرئيس سعد الحريري هذا الاسبوع مبدئيا بما يمكنها من اعلان "انجاز" بإقرار الموازنة بعد انحباس طال أكثر من عقد. تبدو الملامح الواضحة للموازنة الوليدة وكأنها أخضعت لتعديلات ترشيقية في السلال الضريبية التي أثارت عاصفة استباقية شعبية واقتصادية وحتى مصرفية بما يسمح بتمرير المزاوجة الصعبة بينها وبين تمويل سلسلة رتب ورواتب تقتضي رصد نحو مليار و200 مليون دولار.
 
ماذا يرتّب رفض عون قانون الستين؟ مخالفة الدستور والسير بالتمديد حكماً النهار / سابين عويس تخفي زحمة الانشغال السياسي بملفات الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب والتعيينات الأمنية وقانون الانتخاب، تساؤلا مشروعاً حول ما اذا كان رئيس الجمهورية سيوقع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة الذي أحيل عليه في 20 شباط الماضي بعدما وقعه رئيس الحكومة ووزير الداخلية ام لا؟ وهو المرسوم الذي يتيح لوزارة الداخلية إجراء الانتخابات على اساس قانون الستين النافذ في ظل عدم توصل القوى السياسية بعد الى الاتفاق على قانون جديد يكون بديلا من القانون النافذ، علما ان رئيس الجمهورية امتنع حتى اليوم، وبعد مضي 14 يوما على صدور المرسوم، انسجاما مع رفضه لإجراء الانتخابات على اساس القانون النافذ.
 
في مواجهة "الفايك نيوز" النهار / علي بيردي أضعفت ظاهرة "الفايك نيوز"، الأخبار الزائفة، الصحافة المتعارفة. يقدم التطور التكنولوجي كل شيء بلا غربال. أوجد "حقائق بديلة" من الوقائع. هذه حال مستجدة على أميركا حيث تحتمي الصحافة بقدسية الدستور. وقع لبنان أيضاً في فخاخ التضليل والدعاية، على رغم أنه منارة الصحافة في الشرق الأوسط، حيث تتأصل هذه الظاهرة، وحيث ينال الرئيس والقائد والزعيم نسبة ٩٩ في المئة من أصوات الناس بلا حسيب أو رقيب.
 
"عين الحلوة" لا تبقى حلوة إذا ظلّ المخيّم فيها ملاذاً للفارين النهار / اميل خوري لم يعد مقبولاً ولا معقولاً أن تبقى الى جانب الدولة اللبنانية جزر أمنية أو مربعات في أي منطقة تشغل القوات المسلحة بها كلما وقعت اشتباكات فيها. فالفلسطينيون جاؤوا الى لبنان لاجئين لا كمسلحين يحوّلون المخيمات ثكناً ومعسكرات، وإذا صاروا ضيوفاً عليه كما وصفهم الرئيس محمود عباس، فللضيافة أصول... كما لا ينبغي لطائفة في لبنان أن تتميز عن أخرى في الخضوع للقانون، فتكون طائفة مسلحة تستقوي على طائفة وتخيفها لأنها غير مسلحة، أو تستقوي عليها بخارج لتصبح هي الدولة.
 
ما هي اللاءات الثلاث التي أبلغها "حزب الله" إلى عون؟ النهار / احمد عياش ثلاث لاءات أبلغها "حزب الله" الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الآونة الاخيرة، وهي وفق مصدر وزاري شديد الاطلاع :"لا أحد يفرض علينا قانونا للانتخاب، ولا نفرض على أحد أي قانون، ولا للفراغ على مستوى المجلس النيابي". وبحسب المصدر الذي كان يتحدث الى "النهار"، "هناك مؤشرات قوية الى ان القانون الجديد للانتخابات سيصدر في الفترة المتبقية من ولاية البرلمان، أي في 21 حزيران المقبل، على أن تجرى الانتخابات بعد تمديد قصير للمجلس،
 
"حزب الله" يعيد تنظيم قواته العسكرية وتوزيعها النخبة المقاتلة في الجنوب والصواريخ بين لبنان وسوريا النهار / ابراهيم حيدر لم تغير تسوية انتخاب رئيس الجمهورية وتأليف الحكومة وإعادة إطلاق العمل التشريعي من أولويات "حزب الله" الذي ارتاح داخلياً بمشاركته في الحكومة، واطمأن إلى الموقف الرسمي الداعم له في مواجهة أي تطورات قد تحصل جنوباً، علماً أن معركة الحزب في سوريا لا تزال أولوية وفق ما أكد أمينه العام السيد حسن نصرالله في خطابيه الأخيرين، من دون أن يستبعد في الوقت عينه المعركة مع الإحتلال الإسرائيلي بإشارته إلى "الرد المزلزل" على أي اعتداء، وأن في إمكان "حزب الله" قصف العمق الإسرائيلي ومراكزه الحساسة إذا تعرضت المدن اللبنانية للقصف.
 
أوعا خيك... والكهرباء الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله لم يُبدّل السجال المفاجئ حول خصخصة الكهرباء ولا طرفاه ولا التهديدات التي أطلقت في عدم التصويت على الموازنة في حال عدم السير به، كما لم تبدل لفلفةُ السجال «بالتي هي أحسن»، وضعَ إنتاج الطاقة الكهربائية او طريقة نظر الافرقاء الى هذا القطاع وكيفية تطويره.
 
الإستحقاق النيابي ينتظر مبادرة الحريري؟ الجمهورية / طارق ترشيشي خلافاً لكلّ التوقّعات المتشائمة، يؤكّد ديبلوماسيون عاملون في بيروت أنّ «الدخان الأبيض» سيتصاعد قريباً إيذاناً بالاتفاق على قانون انتخاب جديد تجري الانتخابات النيابية على أساسه في مهلة أقصاها أيلول المقبل.
 
التعيينات العسكرية والأمـــنيَّة في «ميزان الرعاية» المحلِّية والدولية الجمهورية / جورج شاهين ليس مستغرباً أن يخطو العهد خطوته المقررة غداً في إجراء التعيينات العسكرية والأمنية، فقد استوَت «الطبخة الشاملة والكاملة» على نار «العناية المحلية والدولية». البلد يحتاجها شكلاً ومضموناً وتوقيتاً بعدما عبرت البلاد المرحلة الانتقالية الصعبة التي فرضت التمديد في المواقع القيادية، ولم يكن من الحكمة «تغيير الأحصنة في وسط النهر». ولكن كيف ولماذا؟
 
تصعيد مدروس... بلا أُفق الجمهورية / الان سركيس لا تزال أزمة النازحين السوريين التي تضرب لبنان ودول المنطقة تُرهق كاهل الدولة اللبنانية، في وقت إرتفعت وتيرة المطالبات بإيجاد حلّ لها لكي لا تتفاقم لاحقاً وتصل الى حدود المحظور.
 
أفق مقفل أمام أفكار متضاربة للانتخابات وسط الرهان على دور لعون يكسر الجمود النهار / روزانا بو منصف حاول نواب على هامش اجتماع اللجان النيابية المشتركة التي التأمت من أجل بت موضوع سلسلة الرتب والرواتب، استطلاع زملائهم المنخرطين في النقاشات البعيدة عن الاضواء عن قانون الانتخاب، وما هو مقدار التقدم الذي حصل حتى الآن، فلم يحصلوا إلا على أجوبة تفيد أن لا شيء فعليا يجري على هذا الصعيد، ولا يمكن الاعتداد بأي تقدم يذكر.
 
"التيار الحر" و"حزب الله" يتفقان على "الدعوة" ويختلفان على النهايات بشأن قانون الانتخاب النهار / ابراهيم بيرم فيما توحي المعطيات التي هي بحوزة رموز أقطاب "التيار الوطني الحر" بأن "الهجوم الشرس" الذي بدأه منذ زمن لسد الابواب نهائياً امام امكان العودة الى انتخابات نيابية تجرى على اساس قانون الستين سيؤتي ولا ريب ثماره المتوخاة قانوناً جديداً مختلف المعايير، فان رموز "حزب الله" لا يكتمون مشاعر معاكسة ويفصحون في غرفهم الموصدة عن ان رياح الامور قد لا تسير بالضرورة في هذا الاتجاه، لذا فهم لا يسقطون من حساباتهم الضمنية لحظة تعود فيها الامور سيرتها الاولى، وتالياً اجراء الانتخابات قسراً بموجب القديم على قدمه، أي قانون الستين.
 
قانون الانتخاب: لا اتفاق النهار / علي حماده لا يخفي المعنيون الكبار بالانتخابات ضمن اللجنة الرباعية فشلهم حتى اليوم في التوصل الى قانون انتخاب توافقي، يفتح الباب أمام حصول الانتخابات النيابية قبل انقضاء السنة الحالية. ويجمع المعنيون إياهم على ان قانون الستين الذي جرت شيطنته قد مات، ولكنهم لا يملكون إجابات شافية عن المرحلة التي ستلي العشرين من حزيران المقبل، عندما يدخل لبنان مرحلة رمادية خطرة،
 
مخالفة الدستور ولَّدت الأزمات في البلاد ولا خروج منها إلا بالعودة إليه نصاً وروحاً النهار / اميل خوري بات واضحاً أن مخالفة الدستور هي التي أدّت الى تعريض لبنان لكل هذه الأزمات وعند كل استحقاق. فانتخاب رئيس للجمهورية واجه أزمة لأن نواباً أجازوا لأنفسهم التغيّب عن جلسات انتخابه من دون عذر مشروع وأصرّوا على أن يتم انتخابه بالتوافق وليس بالاقتراع السري كما نص الدستور. وتأليف الحكومة لم يكن يتم كما في السابق، أي بالاتفاق بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف، بل بالاتفاق بين الأحزاب والكتل التي تولّت هي عملية التأليف وتسمية من تريد وزيراً يمثّلها واختيار الحقيبة له، بحيث لم يعد لرئيس الحكومة المكلف سوى دور ساعي بريد ولرئيس الجمهورية سوى توقيع مرسوم تأليفها.
 
رقص على جثّة "الستين" النهار / راشد الفايد حين يسمع مواطن، أو يقرأ، تصريحات السياسيين والنواب من الاتجاهات المتقابلة والمتحالفة، عن رفض تكتلاتهم قانون الستين، يكاد يعتقد أنه هو من يتبناه، أو في أحسن حال، ان قوة غيبية لا يمكن طردها إلا بسحر، تعمل على فرضه عليهم جميعاً.
 
سلمان لن يتخلَّى عن لبنان النهار / الياس الديري لا يستطيع لبنان أن يكون مركزاً إعلاميّاً عسكريّاً استراتيجيّاً لدولة أجنبيَّة هي على خصام مع دول شقيقة، وخصوصاً إذا كانت اللائحة تضمُّ المملكة العربيّة السعوديّة ودول الخليج حيث يعيش ما يقارب النصف مليون لبناني أو أكثر. منذ حروب الآخرين وقبلها وبعدها.
 
بعد التشكيلات... تعيينات قضائية مرتقبة الجمهورية / مرلين وهبة انطلق قطارُ التعيينات القضائية وعادت الحياة نوعاً ما الى هذا الجسم الذي هو أساس العدل في لبنان.تعلق مصادر قضائية على تعيين القاضي بركان سعد لرئاسة هيئة التفتيش القضائي بأنه جاء مدروساً لأنه يستحق بجدارة مكانه بعد الإجماع السياسي والقضائي على شخصه، فيما يُقال عنه بأنه بعيد جداً من الإلتزامات السياسية في الوقت الذي يعَوَّل عليه لإعلاء صوت مجلس القضاء الأعلى بعدما قال البعض إنه أصبح خافتاً وباهتاً.
 
قصّة قائد مغوار... من عرسال إلى اليرزة الجمهورية / ربى منذر في شارعٍ صغير من شوارع سن الفيل، وفي زاروبٍ ضيّق، بيت صغير تنزله على أدراجٍ قديمة، تكاد لا تراه إلّا إذا كنتَ تقصده. أمام المنزل «سطَيحة» صغيرة وأرجوحة شهدت على لعبِ أولاد البيت، ومزار متواضع للسيّدة العذراء يعكس إيمان أهله. وفي الداخل مقاعد قماشية تطلّ على مطبخ قديم، لتستقبلك صورة كبيرة في الزاوية وتدلّك على هوية أصحاب المنزل: أهلاً بك في منزل أهل القائد المغوار جوزيف عون.
 
قانون «مختلط وهجين» يُهدِّده توزيع المقاعد بين «الأكثري» و«النسبي» الجمهورية / جورج شاهين يجزم العارفون بالتفاصيل التي تشهدها اللقاءات السرّية المخصّصة للبحث في قانون جديد للانتخاب أنّ الاتصالات الأخيرة رسَت على قانون مختلط بالمناصفة بين الأكثري والنسبي، وأنّ العقدة المتبقّية محصورة في الخلاف على تصنيف المقاعد مذهبياً بين النظامين والتي يمكن أن تُطيّر كلَّ المساعي المبذولة، فتضمّ الصيغة الجديدة إلى لائحة المشاريع المطوية. فما هي الظروف التي قادت إلى هذه الصيغة؟
 
القانون نسبي.. والإنتخابات متأخِّرة الجمهورية / طارق ترشيشي يؤكد قطب سياسي أن لا أمل في إجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون الستين النافذ، أو على أساس قانون جديد قبل انتهاء ولاية المجلس الحالي في 21 حزيران المقبل، ما يعني أنّ التمديد النيابي تحت العنوان التقني حاصل وسيترجمه مجلس النواب عملياً قبيل انتهاء ولايته.
 
صعب أن يخسر باسيل في البترون وصعب أن يربح النهار / ايلي الحاج ليست طريق الرجل الأقوى في العهد الجديد جبران باسيل إلى النيابة عن منطقته البترون معبّدة بالورود أياً يكن القانون الموعود للانتخابات الذي سترسو عليه بورصة مشاريع ينشغل بها الأفرقاء السياسيون، وفي مقدمهم الوزير باسيل نفسه الذي قدّم العدد الأكبر من المشاريع والاقتراحات والأفكار ويكاد يدوخ ويدوّخ الآخرين بتفاصيلها الدقيقة، كأن يكون أمامه سبعة مشاريع لقوانين مختلطة أي تجمع بين النظامين النسبي والأكثري، وكل منها يناسب مصلحة فريق في مقاعد هنا أو هناك.
 
«عرسالٌ سوريّةٌ» وأطفالٌ بلا هوية الجمهورية / طوني عيسى الرسائل الدولية إلى المسؤولين في هذه المرحلة: «بأيّ ثمن، نريد أن يبقى لبنان هادئاً ومستقراً. دبِّروا أموركم الداخلية بلا أضرار. فالأهم هو ما ينتظركم»!لم يتنبّه كثير من اللبنانيين، الغارقين في تفاصيل الموازنة والانتخابات والتعيينات، إلى أنّ هناك شيئاً ما يتحرّك بقوة خلف الستارة، ويتعلق بملف النازحين السوريين، ولا بدّ من أن ينجلي قريباً وقد يفاجئ الجميع بتداعياته.
 
«الثنائية»... والمطبّات السياسيّة الجمهورية / نبيل هيثم ما هي حال «الثنائية» العونية - القواتية؟ هل هي كما قدّمها طرفاها عند ولادتها على خير ما يرام، أم أنها تعاني وعكة صحية ووجعاً صامتاً مغطّى بكاتم للصوت لكي لا يخرج الى العلن؟
 
«مجنون» جبران بشرّي وقانون جبران البترون الجمهورية / جوزيف الهاشم تفاءل... أو نتساءل مع العهد الجديد، متى نصبح دولة كما هي سائر دول الناس في العالم الديمقراطي. ومتى يصبح المجلس النيابي عندنا كما يقول الدستور: «هيئة دستورية واحدة تتولى السلطة المشترعة...».
 
مواجهة في مجلس الوزراء الجمهورية / اسعد بشارة للمرة الاولى منذ انتخاب الرئيس ميشال عون، يتواجه صانعو التسوية والشركاء فيها على طاولة مجلس الوزراء، بسبب مواقف عون من سلاح "حزب الله".
 
الأردن إلى نادي المتعاونين مع الأسد... وقريباً يدخل الحرب؟ الجمهورية / طوني عيسى إنها حلقة المتعاونين مع الرئيس بشّار الأسد تكتمل. وزيارة الرئيس ميشال عون للأردن، بعد القاهرة، كانت في محلها. وبعد فترة وجيزة، كلّ القوى العربية والإقليمية والدولية، التي جاهرت سابقاً بدعم المعارضة السورية، ستمدّ يدها لمصافحة الأسد... وكلٌّ له مبرراته وذرائعه. هل هذا الكلام في محله؟
 
هل يُوصِل «حوار الطرشان» الى قانون؟ الجمهورية / نبيل هيثم ثبت بالملموس أنّ الجلسات واللقاءات والمحطات الحوارية الثنائية أو الثلاثية أو الرباعية حول القانون الانتخابي لم تكن أكثر من «حوار طرشان» يعلك الصيغ والأفكار ولا يهضمها، فهل يمكن لمثل هذا الحوار أن يوصل الى قانون انتخابي جديد؟
 
لبنانُ في مَدارٍ أمنيٍّ جديد الجمهورية / سجعان القزي يعيش لبنانُ حالةَ انفصامٍ بين تحييدِه وتوريطِه في حروبِ المحيط. أصدقاؤنا في العالمِ العربيّ والعالم ميّزوا ـ حتى الآن ـ بين الدولةِ اللبنانية والشعبِ اللبناني من جهة، وحزبِ الله وأنصارهِ من جهةٍ أخرى. عامَلوا لبنانَ على أساسِ أن الحِيادَ الإيجابيَّ هو سياستُه الرسميةُ المعهودةُ منذ الاستقلالِ سنة 1943.
 
إنتبهوا... هكذا تُقتَحَم المصارف الجمهورية / ربى منذر لم يكن دوام عمل موظفي بنك عودة - فرع بعبدا على الطريق العام الدولية، عادياً أمس، فلحظات الخوف التي عاشوها مع زبائنهم، تترجَمت خلالها مشاهد أفلام الرعب في حياتهم الحقيقية، وبدأوا يسألون أنفسهم: هل يجب أن نترك أعمالنا كلّما رُكنت سيارة ما أمام المصرف لنرى ما إذا كان أحد الملثّمين المسلحين سينزل منها ويدخل بكلّ وقاحة، مهدّداً إيانا بالسلاح وساطياً على الأموال، بمساعدة من هم مثله؟
 
«القانون المختلط» أقصر الطرق الى المــجلس الدستوري؟ الجمهورية / جورج شاهين لا يختلف إثنان عند البحث في القوانين الإنتخابية المختلطة للبتّ بأيّ منها، إنها تفتح الطريق واسعاً أمام المتضررين للطعن به أمام المجلس الدستوري. فكلّ ما يحصل يوحي أنّ الطعن سيكون مقبولاً شكلاً ومضموناً، ما يضع المجلس ومعه العهد الجديد امام امتحان التزامهما مقدمة الدستور القائلة إنّ «اللبنانيين متساوون أمام القانون». فما الداعي الى هذه المطالعة؟
 
باسيل "إجتهد وله أجر"... ولكن الجمهورية / طارق ترشيشي يعتقد فريق من السياسيين أنّ ما قدّمه رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل من صيَغ وأفكار حول قانون الانتخاب العتيد، زاد في تعقيد أزمة الاستحقاق النيابي، وكذلك زاد من الإبهام حول النظامين الأكثري والنسبي وما بينهما.
 
ثلاثة إستحقاقات في واحد الجمهورية / طارق ترشيشي ليست المعركة الراهنة معركة حول قانون الانتخاب، بمقدار ما هي معركة حفاظ على المواقع في السلطة الجديدة التي ستنشأ من ذلك القانون، وفي الحياة السياسية التي سيقيمها.
 
«حزب الله» يُواجه رهان التمديد لسنة الجمهورية / جوني منير كما خطّط البعض، فإنّ النقاش حول سلسلة الرتب والرواتب سيتحوّل مواجهات بين النقابات والهيئات الاقتصادية، وسيشغل كلّ الأوساط كونها تمسّ معظم شرائح المجتمع، خصوصاً لناحية الضرائب المقترحة. وهذه المواجهات ستتصَدّر الاهتمامات الداخلية وستحجب الرؤية عمّا عَداها من ملفات، بما فيها ملف إقرار قانون جديد للانتخابات، طوال الأسابيع المقبلة.
 
مقعد نديم الجميّل... الأشرفية بداية «الحلف الثلاثي»؟ الجمهورية / الان سركيس يبدو أنّ الانتخابات النيابية باتت في حكم المؤجّلة نظراً لصعوبة الاتفاق على قانون انتخاب جديد، وإصرار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على عدم توقيع دعوة الهيئات الناخبة في ظل قانون «الستين».
 
حين وظَّفتِ الدولةُ ثوراً الجمهورية / جوزيف الهاشم من طريف ما يُروى في العهود الإستقلالية الأولى، أنَّ ثوراً في إحدى قرى عكار قد ذاع صيتُه بالفحولة، فاشترته وزارة الزراعة اللبنانية للإفادة من نسْلِه، وحين أصبح في عهدة الوزارة تكاسل الثور وتوقَّفت فُحولتُهُ، ولما راح المسؤولون يشكون الأمر لصاحبه قال: ما ذنبي أنا، إذا كان هذا الثور قد أصبح موظفاً في الدولة.
 
سيناريوهات حرب... لن تحصل! الجمهورية / نبيل هيثم تنشغل الحركة الديبلوماسية هذه الأيام برصدِ السلوك الإسرائيلي الذي اقترَن في الفترة الأخيرة بهجوم جوّي في العمق السوري وبالحديث عن سيناريوهات الحرب على «الجبهة الشمالية» مع لبنان، تحت ذريعة تنامي القدرات العسكرية لـ«حزب الله».
 
مِنْ كمال جنبلاط الى تيمور الجمهورية / جوزيف الهاشم إلى من كان جدُّه كمال جنبلاط... وإلى كلِّ وارث زعامة أيّاً كان جده، فإنَّ خير ما يُسدى إليه من هديّة ووصيّة هي «كوفيةٌ» لكمال جنبلاط مؤلفة من أربعة وثلاثين بنداً كفعل إيمان بلبنان وردتْ في كتاب «المعرفة زاد الإنسان» (ص. 39-40) ومنها:
 
الحصول على الأكثرية يتجاوز الداخل هل تبرز مقاربة مختلفة في قمة عمّان؟ النهار / روزانا بو منصف على ضوء الاكثرية التي حض رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل المواطنين في منطقة صيدا والجنوب على توفيرها من اجل التغيير ثمة تساؤلات مشككة في ان يكون ذلك مرغوبا فيه ليس على الصعيد المحلي فحسب بل على الصعيد الخارجي ايضا.
 
استحالة العيش معاً!! النهار / غسان حجار عبّر الوزير جبران باسيل عن حجم الأسى الذي بدأ العهد يستشعر به من حلفائه قبل غيرهم، فاعتبر انه "اذا لم نستطع إنجاز قانون انتخابي جديد فهذا يعني اننا عاجزون عن العيش مع بعضنا". وهذه الاستحالة تنم عن تباعد كبير في وجهات النظر بين من يسعى الى تغيير في النظام نحو الافضل، وهو رئيس الجمهورية وفق ما يحلم، او يأمل، وليس وفق الواقع المعاش، وبين من يطلب المؤتمر التأسيسي لا لتطوير النظام بل لوضع يده على مقدرات الدولة، او افراغ النظام القائم ليصبح اجوف اكثر مما هو، ولتصبح صيغة العام 1943 مصدر الاغنيات والذكريات، لا صيغة حكم وطريقة عيش.
 
التطوّرات في سوريا قد تؤثّر في لبنان لتأجيل الانتخابات بُعد سياسي أكثر منه تقني النهار / اميل خوري إذا كانت سياسة اللعب عند حافة الهاوية هي التي مارستها إيران في الانتخابات الرئاسيّة في لبنان ونجحت في جعل حتى خصومها يوافقون وإن مُكرهين على انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية وإلّا استمر الشغور الرئاسي إلى أجل غير معروف، فتكون له تداعيات خطيرة على لبنان هويّة وكياناً...
 
مذكرة إلى القمة العربية من "الرؤساء الخمسة" الجميّل وسليمان والسنيورة وميقاتي وسلام أبلغوا الرؤساء النهار / ايلي الحاج وجّه رئيسا الجمهورية السابقان أمين الجميّل وميشال سليمان ورؤساء الحكومة السابقون فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي وتمام سلام، مذكرة إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لتسليمها إلى قادة الدول المشاركة في القمة الـ28 في الأردن، وأبلغوا مضمونها إلى رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري.
 
في دولة أو ما في؟ النهار / الياس الديري القصّة وما فيها أن اللبنانيّين توقّعوا من عهد الرئيس ميشال عون انتقال البلد الفالت الداشر السائب من حال اليأس والضيق الى حال الأمل والانفراج. من حال الضياع إلى حال الاستقرار. فَصُدِموا. هذا هو الموجز. بالنسبة إلى كثيرين من المراهنين، والواعدين أنفسهم بعودة لبنان من غياب طويل، تأخَّر العهد في اتخاذ إجراءات تُدَقُّ لها الأجراس فرحاً وترحيباً. ولم يضرب حديداً حامياً.
 
طلاق باهظ الأثمان! النهار / راجح الخوري تبدأ غداً الأربعاء عملية طلاق بريطانيا للعائلة الأوروبية، انها عملية اقتلاع صعبة ومكلفة تتقطع بنتيجتها جذور بريطانية كثيرة وتندثر تربة أوروبية واسعة، وهذا الأمر لن تتوقف آثاره على دول الاتحاد الأوروبي، يكفي ان نتذكر أننا نتحدث هنا عن حوض اقتصادي ضخم يتجاوز عدد سكانه ٥٠٠ مليون نسمة، ويلعب دوراً محورياً في دورة الاقتصادات العالمية.
 
باقية الى سنين... عدة الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله مجموعة من الأحداث عرفتها الساحة اللبنانية في الاسبوعين الماضيين ينبغي التوقف عندها وتحليلها، لا بهدف التوصل الى نتائج او استخلاص عبر، فهذا أمر لا يفيد في واقعنا، وإنما للتأكد أكثر فأكثر من تصرّف مجموعات السلطة غير المبالية بالرأي العام اللبناني وتحكّمها المستمر بقواعد اللعبة.
 
«تنظيف» «عين الحلوة» «على البارد» الجمهورية / طوني عيسى لا مصلحة لأحد في استعادة نموذج نهر البارد. لذلك قرّرت السلطة الفلسطينية «تنظيف» عين الحلوة «على البارد». فهل ينجح الرهان أم يتحالف «الزعران» و»الإرهابيون» ويُحبطون الخطة؟
 
حسابات متناقضة على هامش «النسبيّة» الجمهورية / اسعد بشارة برفضهما قانون النسبية الكاملة بغض النظر عن شكل الدوائر، يكون «التيار الوطني الحر» و»القوات اللبنانية» قد أصبحا عملياً في موقف واحد في مواجهة «حزب الله»، وربما يصبح هذا الموقف وحيداً، إذا ما تقدم الرئيس سعد الحريري أكثر في الموافقة على النسبية، وإذا ما استمر اختباء النائب وليد جنبلاط وراء مواقف الرافضين بالجملة والمفرّق.
 
لبنان والقمّة... و«الرسالة الخماسية»! الجمهورية / نبيل هيثم يذهب لبنان إلى القمّة العربية في عمّان، ويحدوه الأمل في أن يلقى من الشقيق العربي ولو حدّاً أدنى من التضامن معه.
 
لبنانيون يعيشون على الفُتات.. هل المقصود دفعُنا الى التسوُّل؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس 300 دولار، هذا كلّ ما تتقاضاه نغم شهريّاً مقابل عملِها في أحد معامل الشوكولا في برج حمّود، أمّا شقيقها الذي يعمل في مجال التصوير فـ”يوم بيِشتغل و10 لا”. فيما والدتهما حنان تحتاج إلى 800 دولار شهرياً مصاريف استشفائية بسبب إصابتها بمرض السرطان، “يعني كلّ لبِطلّعُوُن ولادي بيصِرفوُن حقّ دوا”، على حدّ تعبير تلك الأرملة. حال هذه الأسرة ليست أفضلَ من سواها من العائلات اللبنانية التي بدأ الفقر يَدقّ بابَها في السنوات الخمس الأخيرة، وسط غلاء المعيشة، فخرجَت تطوف في الشوارع باحثةً عمّا يُقدَّم مجاناً لتعتاش منه.
 
نعم... النسبيّة أيها المسيحيون الجمهورية / جوزيف الهاشم نعم... النسبية أيها المسيحيون والنسبية أيّتها الثنائية، مع أنَّ حجم المسيحيين لا يرتهن بالقوانين؟ ولكن... الى أي مدىً سيظل حجم المسيحيين السياسي والإنتخابي يلجأ الى العرف الدستوري ومواد القانون، وليس الى المادة التي خُلِق بها الرجال؟
 
معركة المهندسين.. هندسة سياسيّة للخريطة الإنتخابية الجمهورية / الان سركيس شكّلت إنتخاباتُ نقابة المهندسين في بيروت والتي أدّت الى فوز مرشح لائحة “نقابتي للمهندس والمهندسة” جاد تابت على منافسه مرشح “التضامن النقابي” و”التيار الوطني الحر” بول نجم، صدمةً للقوى السياسية الداعمة له، خصوصاً أنّ أعضاء لائحته نجحوا فيما كان هو الراسب الوحيد.
 
… إمّا الوحدات القائمة أو الدم الحياة / حازم صاغية دم بريء في كفريّا والفوعة بعد الدم البريء في خان شيخون بعد الدم البريء في الكنيستين القبطيّتين، وسط شلاّلات دم في العراق وليبيا واليمن…
 
أميركا القيم.. وسجالات “القوة” الشرق الاوسط / تركي الخيل منذ تدخل الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية، والأحاديث تتصاعد حول دورها الإمبراطوري، وإمكانية تحول قوتها إلى أداة تدمير للدول المعادية، والمشاريع المختلفة. في المقابل، عُرِفت التيارات الشمولية بمعاداتها للقيم الأميركية، باعتبارها منتجات لقوة «إمبريالية» تخطط للسيطرة على العالم من خلال الأزياء، والجينز، والوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، والسينما، وثيمة الرجل القوي الذي لا يهزم، كما في سلسلة أفلام جيمس بوند، أو أفلام رامبو، التي رغم مبالغاتها، فإنها كانت مؤثرة، شرقاً وغرباً!
 
رسائل الصمت بين عون و«حزب الله» الجمهورية / ناصر شرارة داخل «حزب الله» هناك تقدير لِما وصلت إليه علاقته مع حليفه الرئيس ميشال عون يقول إنّها تعرّضَت لـ«شُعر» (أي كسر بسيط) وليس «لانهيار».هناك خيبة توقُّع تَسبَّب بها إحساس الحزب بأنّ بعض الخفوتِ طرَأ على حميميةِ عون تجاهه. خلال الجلسة الشهيرة بين وفد «حزب الله» وعون والوزير جبران باسيل في قصر بعبدا، قبَيل انفجار أزمة الأربعاء الماضي التي أعادت البلد إلى أجواء انقسام العام 1975،
 
أزمة القانون تنعكس على الحكومة الجمهورية / اسعد بشارة ليلة استعمال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للمادة 59، أعلن «وزير قوانين الانتخاب» جبران باسيل أنّ اتفاقاً أوّلياً قد حصل على قانون التأهيل ليتبيّن بعد أيام أن «لا اتفاق ولا مَن يحزنون»، وأنّ مَن يعطل قوانين باسيل وما زال هو «حزب الله»، الذي يسعى الى خياطة مختلفة، ونتائج مختلفة لقانون الانتخاب عن تلك التي يريدها باسيل.
 
طار التأهيل... فهل يحطّ «الستين»؟ الجمهورية / نبيل هيثم ينقل أحدُ نواب «التيار الوطني الحر» كلاماً رئاسياً يجزم أنّ الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء ستنتج قانوناً انتخابياً جديداً.
 
هل يندم المــسيحيون على قتل قانون الـ60؟ الجمهورية / طوني عيسى عام 2008، طالب المسيحيون بقانون الـ60 كمحطة موقتة نحو الأفضل، بعد «قانون غازي كنعان». وفي تقديرهم أنّ أحداً لن يعارض استعادة التوازن التمثيلي في المجلس النيابي. لكنّ الأقوياء وافقوا يومذاك على الـ60 اضطرارياً، لأنه ينتزع منهم جزءاً من التمثيل المسيحي. لقد كان هؤلاء محشورين في الدوحة. لم يستطيعوا رفض مطلبين مسيحيين في آن معاً: قانون الانتخاب ورئاسة الجمهورية.
 
«إجتياح» أنثوي لـ«العدلية» الجمهورية / مرلين وهبة مَن مِن اللبنانيّين لم يزُر حتى اليوم قصر العدل؟ من المؤكد أنّ غالبيّة اللبنانيين اضطروا الى دخول قصور العدل المنتشرة في المحافظات اللبنانية. فـ»العدلية» كلمة تتردَّد يوميّاً على مسامع اللبناني... فسائق التاكسي، والعامل، والموظف، والطبيب، والمعلم، والمقيم والمغترب والأجنبي والنازح، والقاصي والداني زاروا جميعاً قصور العدل، لكنّ ما لفتهم ودفعنا إلى الاستقصاء والكتابة هو «الاجتياح النسائي» لها.
 
يهرف بما لا يعرف! الجريدة الكويتية / صالح القلاب لم يكن صدى “الشتائم” والادعاءات التي وجهها بشار الأسد إلى الأردن ، وهذه ليست المرة الأولى التي يوجه فيها مثل هذه “الأباطيل” إلى بلد مجاور شقيق، قد تلاشى بعد، حتى أغارت الطائرات الإسرائيلية على موقع للجيش السوري في هضبة الجولان، التي كانت قد سُلّمت تسليماً للإسرائيليين في حرب عام 1967، ودمرت دبابة وقتلت 4 جنود سوريين، وكان الرد أن نظام “المقاومة والممانعة” شن غارات جوية ليس على “العدو الصهيوني” المحتل، ولكن على مدينة درعا والمناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وعلى القابون في ضواحي دمشق ومناطق الغوطة الشرقية.
 
لا قَسَمٌ ولا خِطابُ قَسَم الجمهورية / سجعان القزي عدمُ وَضْعِ قانونٍ انتخابيٍّ جديدٍ فَشلٌ للعهدِ الرئاسيِّ وهزيمةٌ للطبقةِ السياسيّة. وإذا كانت الطبقةُ السياسيّةُ لا تُبالي بهزيمةٍ إضافيّةٍ (ما همُّ الغريقِ من البَلَلِ؟)، فالعهدُ حريصٌ على تنفيذِ ما التزَم به ـ على الأقلِّ ـ في خِطابِ القَسَم. لكنْ، كيف لرئيسِ جُمهوريّةٍ في ظِلِّ دستورِ الطائف أنْ يُحقِّـقَ ما يَلتزمُ به، وأقصى صلاحيّاتِه الاحتكامُ إلى المادّةِ 59؟ وماذا بعدَها؟
 
الجولات الحدودية... ورسائل «حزب الله» الجمهورية / نبيل هيثم لم تنتهِ الجولة الإعلامية التي نظّمها «حزب الله» على الحدود الجنوبية، فصولاً.ديبلوماسيون غربيّون تنادوا إلى لقاء على عجل في أحد فنادق العاصمة، للبحث في ما اعتبروها «الخطوة المستفزة» التي أقدم عليها «حزب الله». مع تقدير واضح وصريح من قبلهم للمواقف الاعتراضية على هذه الجولة، التي صدرت من بعض الأطراف اللبنانية، وكذلك لمّا سمّوه «الموقف المسؤول»، الذي عبَّر عنه الرئيس سعد الحريري من على الحدود الدولية الجنوبية.
 
توقيت عملية عرسال يخلط أوراق «داعش» الجمهورية / ربى منذر خططٌ محكمة، تكتم شديد، إنتشار مدروس وتنفيذ دقيق. كلمات قليلة تختصر عملية نوعية نفذها الجيش ليل الجمعة الفائت في جرود عرسال، هذه المعلومة ليست بجديدة، لكن ما لم يتنّبه له كثر أنّ توقيت العملية لم يأت صدفة، فلم اختير هذا التاريخ بالذات، وما الجديد في تفاصيلها؟ مصدر معني يخصّ «الجمهورية» بالرواية والتحليلات.
 
الأميركيون هنا و«الوضع تحت السيطرة» الجمهورية / طوني عيسى القوى الداخلية غارقة في تفاصيل قانون الانتخاب، والناس يفكرون: هل تقود الأزمة إلى تهديد استقرار لبنان؟ لكنّ اللعبة تتخذ أبعاداً أخرى لدى الذين يمتلكون القرار، وتحديداً واشنطن وطهران.
 
سيقتلون لبنان.. ولن يندموا؟! الديار / فؤاد ابي زيد كان الشاعر نزار قباني يحبّ لبنان والعاصمة بيروت، حباً كبيراً لا يقاربه فيه او يضاهيه سوى حب الشاعر سعيد عقل، مع فارق اساس، ان قباني سوري الجنسية، وعقل لبناني زحلاوي، وكثر كانوا يحسبون ان نزار قباني لبناني بيروتي، اولاً لأنه كان دائم السكن في بيروت، وثانياً لأنه من عائلة قباني، وهي عائلة بيروتية كبيرة ومعروفة، وثالثاً، لأنه كتب العديد من القصائد اثناء الحرب في لبنان، تحكي عن حبّه وشوقه وتعلّقه بلبنان وبيروت، وعن ألمه الشديد لتحويل لبنان الثقافة والعلم والنور والجمال والحرية الى ساحة او صحراء من القتل والتدمير والبشاعة، كما انه لم يكن على وفاق مع الأنظمة العربية القائمة، وخصوصاً الأنظمة الدكتاتورية والشمولية.
 
الحرب الإسرائيليّة المقبلة الشرق / مرفت سيوفي مرّ الحديث عن التهديدات التي تلقّاها لبنان عبر أطراف سياسيّة أوروبيّة وعربية بينها جلالة ملك الأردنّ عبدالله الثاني، وتعاطى الأطراف اللبنانيّون بخفّة مع الجولة التي نظّمها حزب الله يوم الخميس الماضي لمجموعة من الإعلاميّين ليكونوا شهوده، في وجه ما تستحدثه إسرائيل من خطوط دفاعيّةـ
 
مرحلة حسَّاسة لـ«حزب الله» في سوريا ولبنان الجمهورية / طوني عيسى أكثر فأكثر، تتكامل عناصر المواجهة التي سيكون على «حزب الله» أن يخوضها مرغماً في المرحلة المقبلة. وفيما كل القوى الداخلية تكفيها معاركها على امتداد الـ10452، فإنّ «الحزب» يستعدّ لمواجهة قاسية، أساسها في سوريا. وعلى نتائج المواجهة هناك يقرّر خطواته في لبنان.
 
لا تصويت على قانون الإنــتخاب اليوم الجمهورية / اسعد بشارة نام الوزير جبران باسيل على حرير موافقة «حزب الله» على قانون التأهيل ثم استفاق على كلام الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله الذي نسف فيه التأهيلي، مجيّراً المهمة للرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط اللذين أعطيا بقوة «حزب الله» حق معارضة طرح التأهيلي على طاولة مجلس الوزراء للتصويت.
 
ما الضوابط المانعة للإنفجار في 20 حزيران؟ الجمهورية / طوني عيسى ينشغل كثيرون بالسؤال: ما هي احتمالات أن ينفجر لبنان سياسياً، بل أمنياً ومالياً، إذا انتهت ولاية المجلس النيابي من دون التوافق على قانون الانتخاب، وهل هناك ضمانات لمنع بلوغ هذه الكارثة؟
 
إجْعلْهم مجانين... الجمهورية / جوزيف الهاشم في العالم جنون، وفي لبنان عقل... والجنون يؤول الى ممارسة واجب الإنتخاب... والعقل يؤول الى ممارسة واجب الفراغ... جنون الربيع العربي لم يحُلْ دون إجراء الإنتخابات: في سوريا وتونس والعراق وليبيا ومصر.
 
مساعٍ جدّية لاعتماد مشروع ميقاتي مُعدَّلاً... الجمهورية / طارق ترشيشي لم يُفقَد الأمل بعد في إمكان الاتفاق على قانون الانتخاب العتيد قبل انتهاء ولاية المجلس النيابي في 20 حزيران المقبل، لأنّ غالبية الأفرقاء السياسيين توصّلت إلى اقتناع بأنّ كلّ الخيارات الأخرى سلبية ومن شأنها أن تدفع البلاد إلى مزيد من التأزّم.
 
“الرئيس السابق” خط أحمر الجمهورية / اسعد بشارة بدأ الثنائي الشيعي استعمال لغة الجزم مع حليفه «التيار الوطني الحر»، هذا الجزم تَمثل بكلام الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله الذي أسقط ورقة «التأهيلي» والتصويت في مجلس الوزراء، وأدّى الجزم الى حَرَد الوزير جبران باسيل وامتناعه عن إعطاء الرأي بقوانين الانتخاب بعدما اعتبر أنه تلقى من «حزب الله» ضربةً على الرأس، علماً أنه كان يأمل في أن يؤيّد «الحزب» مشروع الانتخاب التأهيلي.
 
نصف مليون ناخب مسيحي بلا صوت… فهل تُنصفهم “النسبيّة”؟ الجمهورية / الان سركيس في حال صدقت النوايا والتوقّعات، فإنّ قانون الإنتخاب على أساس النسبية وفق 13 دائرة (قانون حكومة الرئيس نجيب ميقاتي) أو 15 دائرة (قانون بكركي) سيُبصر النور قريباً، مع إدخال بعض التعديلات عليه، على غرار نقل مقاعد من قضاء الى آخر أو إعادة النظر في توزيع الأقضية على الدوائر.
 
من سرَّب مسوَّدة العقوبات الأميركية... ولماذا؟ الجمهورية / ناصر شرارة تفاعلت أخيراً مسألة العقوبات الاميركية على «حزب الله»، ضمن مسارات متعددة. فجأة تمّ تسريب مسودّة مشروع قانون يشتمل على دفعة جديدة من العقوبات الجاري تحضيرها في لجان الكونغرس تمهيداً للتصويت عليها. في واشنطن حصل، بحسب مصادر متابعة، سجال داخلي بين وزارة الخزانة الاميركية ووزارة الخارجية والكونغرس حول الجهة التي سرّبته، على رغم أنه لا يزال مسودة للنقاش الداخلي في الكونغرس.
 
سلاح المقاومة الجمهورية / جوزيف الهاشم ... وعند المقاومة أيضاً سلاح آخر، ليس من حديد ونار، ومثلما هي تعرف كيف تمتشق «ذا الفقار» فإنها تحسن كذلك إمتشاق سيف الرعاية والنصح، والعفو والصفح، على قاعدة: «لولا علي لما كان عمر...»
 
لماذا انسحب «حزب الله» من الحدود الشرقية؟ الجمهورية / طوني عيسى قرّر «حزب الله» أن ينحني للعاصفة الأميركية، فأعلن انسحابه من الحدود الشرقية مع سوريا، تاركاً للجيش مهمة الأمن فيها. ومن المثير أن يبقى «الحزب» في الجهة السورية من الحدود، مع جيش الرئيس بشار الأسد، فيما يغادر الحدود من الجهة اللبنانية.
 
«المناطق الآمنة»... دونها شياطين؟ الجمهورية / نبيل هيثم أسئلة لبنانية طُرحت على ديبلوماسيّين أجانب في لبنان حول التطورات الأخيرة في المنطقة ربطاً بما سُمّي الاتفاق على إنشاء «مناطق آمنة» في سوريا.كان القصد من هذه الأسئلة، محاولة تبديد القلق من أن تستتبعها ارتدادات على لبنان من «المناطق غير الآمنة» عليه، ومن أن يكون هذا الاتفاق بمثابة حجر أساس لتقسيم المنطقة؟
 
ترامب يفتش عن إنتصار.. و«حزب الله» لعودة النازحين الجمهورية / جوني منير يضيق الخناق حول الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ذلك أنّ قراره بإقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي فتح أبواباً إضافية للأزمة التي ما برحت تُثقل كاهله منذ لحظة انتخابه، والمتعلّقة بتواصل غير شرعي لمسؤولين في حملته الانتخابية مع الاستخبارات الروسية.
 
مشروعُ إبدالِ الشعبِ اللبنانيّ الجمهورية / سجعان القزي بقاءُ النازحين السوريّين أمرٌ مرفوضٌ من منطقِ خصوصيّةِ الكِيانِ اللبنانيِّ وفلسفةِ ومبرِّرِ وجودِه من جهة، ومن مَنطوقِ الدستورِ الوطنيِّ ومنطَلقِ القانونِ الدوليِّ من جهةٍ أخرى. إنَّ خصوصيّةَ لبنان الاجتماعيّةِ والإنسانيّةِ في هذا الشرق الإحاديِّ الهويّةِ تَلفُظُ أيَّ فائضٍ سكانيٍّ من شأنه أن يَقضيَ على هذه الخصوصيّةِ كما تَلفُظُ السِمفونيّةُ اللحنَ النَّشاز والطائرةُ الحُمولةَ الزائدةَ.
 
«ما بعد بعد» 15 أيار الجمهورية / ناصر شرارة خلال النصف الأول من هذا الشهر، نظّمت حركة «أمل» احتفالاً تحت شعار «تجديد القسم». عادة لا يوجد لدى الحركة تقليد لإحياء هذه المناسبة كالتقليد السنوي بإحياء ذكرى تغييب الأمام موسى الصدر. وبحسب مصادر في «أمل»، فإنّ الغاية التي فرضت استنباط احتفال «تجديد القسم»، كانت توجيه رسالة من كلمات عدة أطلقها الوزير علي حسن خليل من ضمن خطابه في المناسبة وجاء فيها: «ما بعد 15 أيار لن يكون كما قبله!».
 
كيف ستكون «المناطق الآمنة» ومتى وأين؟ وما هي حصــــة لبنان؟ الجمهورية / جورج شاهين في 3 أيار الجاري أُعلن عن توقيع الدول الراعية لمحادثات «أستانة» حول الأزمة السورية روسيا وإيران وتركيا اتفاقاً يقضي بإعلان «مناطق خفض التصعيد». لكنّ ذلك لم يترافق مع تحديد هذه المناطق وطريقة إدارتها، ما أطلق أسئلةً كثيرة عن جدّية الخطوة، وإذا كان ما تحقق كافياً لترى النور؟ وما هو دور الحلف الدولي؟ وهل للنازحين الى لبنان حصة فيها؟
 
واشنطن والمثلّث السعودي ـ المصري ـ التركي طارق ترشيشي / يُدرج ديبلوماسيون خبراء في السياسة الأميركية زيارةَ الرئيس دونالد ترامب المقررة للمملكة العربية السعودية نهاية هذا الأسبوع في إطار سياسته الخارجية الجديدة التي انتقلت من «أميركا أوّلاً» إلى العالم في ضوء تولّي الجنرالات الجُدد مهماتهم في الإدارة الجديدة.
 
من «النتائج الفعلية» لقمة الرياض؟ الجمهورية / ناصر شرارة السؤال الذي انتهت اليه قمة الرياض، هو عن مدى قدرتها على التأثير في موازين القوى السائدة على الارض في سوريا والعراق وبمستوى آخر في لبنان، والتي تتّسِم بأنها تميل لمصلحة تحالف موسكو - طهران والنظام في سوريا؟
 
«نسبيّة» أو «ستين» بتمديد أو فراغ... الجمهورية / طارق ترشيشي لا يزال مسؤولون وسياسيون يأملون في أن يحصل في ربع الساعة الأخير اتّفاق على قانون انتخاب جديد، فيُنجَز الاستحقاق النيابي بموجبِه في وقتٍ لاحِق من السنة الجارية، أو ربّما السنة المقبلة...
 
هل من مُبرِّر لـ«الخوف اللبناني» من تداعيات «قمَم الرياض»؟ الجمهورية / جورج شاهين وضع مرجعٌ لبناني يدَه على قلبه انتظاراً لما ستنتهي اليه قممُ الرياض في ظلّ الحرب المعلَنة على إيران و«حزب الله». وجاءت كل الوقائع لتعزِّز هذه المخاوف، خصوصاً في خطابَي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس دونالد ترامب، فضمّ تردداتهما المتوقعة الى «الفيتو» الذي حال دون مشارَكة رئيس الجمهورية في القمّة. ولذلك فقد توسّع المحيطون به في قراءة ما أثار المخاوف فلم يجدوا ما يكفي لتبريرها؟
 
المسيحيون والمنطقة الجمهورية / فارس سعيد ننظر بعين القلق إلى تراجع الحضور السياسي المسيحي الذي يتخبّط بمحلية إنتخابية في لحظة يعاد فيها تشكيل المنطقة من دون مشاركته. فغالبية المسيحيين اليوم يبحثون عن «حمايات»، أكانت داخلية من خلال «اللجوء السياسي» لدى المجموعات الفاعلة أو خارجية بحثاً عن ضمانات دولية.
 
هل يوضَع «حزب الله» أمام خيار «الحــياة أو الموت»؟ الجمهورية / طوني عيسى السؤال الذي يشغل البال هو: هل ما زال واقعياً، بعد اليوم، الكلام على تحييد لبنان عن الحرب السعودية - الإيرانية؟ وفي عبارة أكثر وضوحاً: إلى أيّ حدّ سينجرف حلفاءُ السعودية وراء إغراء المواجهة مع «الإمبراطورية الإيرانية» في لبنان، وإلى أيّ حدّ سيتفانى جنود هذه الإمبراطورية في الدفاع عنها؟ وأين لبنان واستقراره في هذا الخضم؟
 
«ستين»... وفراغ... وفوضى! الجمهورية / نبيل هيثم قبل ايام قليلة أبلغت شخصية سياسية معروفة بصِلتها الوثيقة برئيس الجمهورية ميشال عون أحد المراجع ما حرفيّته: «حسب معلوماتي، الرئيس عون لن يترك الامور تفلت، فما زالت لديه «خطوة إنقاذية» سيطرحها في الوقت المناسب. وقد لا تعجب حتى أقرب المقرّبين اليه، فلا تتفاجأوا إن بادر الرئيس الى إعلان موافقته على قانون انتخابي جديد على اساس النسبية الكاملة في المحافظات الست ... فانتظروا قليلا».
 
«الستين» بصفته انتصاراً لـ«التيار الحر» الجمهورية / اسعد بشارة بعد تعذّر الاتفاق على قوانين الوزير جبران باسيل للانتخابات، أطلق الرئيس ميشال عون العنان للواقعية السياسية التي غُلِّفَت عند رفض توقيع مرسوم الهيئات الناخبة، باللاءات الثلاث، ليتبيّن في ما بعد أنّ فيتو «حزب الله» على قوانين باسيل كان أكبر من قدرة عون على تخطيه، ففضّل العودة الى قانون الستين، الذي وفي المفاضلة بينه وبين نسبيّة «حزب الله»، يبقى الأفضل بالنسبة إلى «التيار الوطني الحر».
 
العاصفة الإقليمية تستعيد عنفَها وستلفح لبنان الجمهورية / جوني منير شتّان ما بين زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى السعودية وزيارته الى إسرائيل.في الزيارة الأولى استُقبل بحفاوة لا تحصل إلّا نادراً في تاريخ العلاقات بين الدول، وقفل عائداً منها بعقود وصفقات ضخمة واستثمارات مباشرة وأخرى غير مباشرة تشكل سابقة تاريخية يمكن أن تخلق ما يقارب المليون وظيفة أميركية مباشرة خلال السنوات الأربع المقبلة وملايين الوظائف غير المباشرة.
 
المملكة.. وروح المبادرة القبس / دينا سامي الطراح استضاف العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله ورعاه – هذا الأسبوع قمة تاريخية جمعت الرئيس الأميركي ترامب والرؤساء العرب والخليجيين، لأنه أدرك أن الضغوط السياسية التي تعاني منها المنطقة الخليجية والعربية منشأها التغيرات التي تخترق دولنا ولم نحسن استغلالها لمصلحة دولنا وشعوبنا.
 
حزب العمال أحد ضحايا هجوم مانشستر العرب اللندنية / احمد ابو دوح بالنسبة إلى ماي المطلوب من الناس هو ترجمة مخاوفهم في صناديق الاقتراع. إذا حصل ذلك فسيحقق المحافظون الهدف الذي دعوا إلى إجراء الانتخابات من أجله.
 
الأميركيون سيُدقِّقون: هل «يتحايل» لبنان على العقوبات؟ الجمهورية / طوني عيسى المعلومات عن المفاوضات مع الأميركيين حول العقوبات المحتمَلة على «حزب الله» لا توحي بنتائج ملموسة. وفيما تتحرك الوفود لتعطيل هذه العقوبات، سُمِع مَن يطرَح السؤال الآتي: هل صحيحٌ أنّ اللبنانيين يتحايلون على قانون العقوبات الحالي لتدبير أمور «حزب الله» وصفقاتٍ أخرى؟
 
أولويات ترامب في سياسته الخارجية الجمهورية / مسعود معلوف في أولى رحلاته الخارجية، حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب شعار حملته الانتخابية وأقوى رسائل خطابه الرئاسي «أميركا أولاً» الى منطقة الشرق الأوسط، ليقول للعالم إنّ «أمن أميركا ومكافحة الإرهاب» هما أولويته. وبعدها وقف في قلب أوروبا وأمام رؤساء دول الناتو ليقول لهم أيضاً «أميركا أولاً» وعليهم أن يدفعوا مستحقاتهم المالية لحلف الناتو ليتمكن من أن يُبرّر لمواطنيه الأميركيين مساهمة بلادهم في دعم هذا الحلف.
 
شيطان التفاصيل! الجمهورية / نبيل هيثم هل يطيح «شيطانُ التفاصيل» بكلّ المناخ الإيجابي الذي يغطي الملف الانتخابي هذه الأيام، ويعيد الأمور الى ما دون نقطة الصفر واضعاً البلد في دائرة احتمالات خطيرة أقربها دخول لبنان في محظور لا أحد يستطيع أن يقدّر عواقبه أو يرسم صورته بعد نهاية ولاية مجلس النواب في 20 حزيران؟
 
متى يستحق الحديث عن تطبيق مقرّرات قمم الرياض؟ الجمهورية / جورج شاهين ما يجري على الأرض من بيروت الى بغداد مروراً بدمشق وعواصم المنطقة لا يوحي بأنّ آلية تطبيق توصيات قمة الرياض الموسّعة قد وُضعت. فقبل التفرّغ للمراحل التطبيقية غرقت عواصم الخليج في ما ظهر من خلافات بينية استراتيجية كانت مطمورة. ولم تشهد الساحتان السورية واليمنية الملتهبتان أيَّ حدث عسكري يغيّر من واقع الأمور. وهو ما دفع الى التريّث قبل إطلاق الأحكام على مصير هذه القرارات؟
 
الرايتينغ… يضرب راسو بالحيط! الجمهورية / جوزيف طوق إستلقت بجانبي لاهثة ونَفَسُها شبه مقطوع، وما هي سوى ثوان قليلة حتى عادت واستقامت على الكنبة ووضعت يديها على خصرها من شدّة التعب… وكلّما قلتُ لها ارتاحي قليلاً، أجابتني بأنها لم تشبع بعد وتريد مشاهدة المزيد.
 
السياسة تقضي على السياحة رغم جهود أهل القطاع الجمهورية / تاليا قاعي أجواء ايجابية كثيرة سادت لدى المؤسسات السياحية منذ بدء العام حتى اليوم، جراء الوضع السياسي والاستقرار في البلد، بالاضافة الى المشاريع والبرامج التي يطلقها القطاع العام بالتعاون مع القطاع الخاص بهدف انعاش السياحة في لبنان من جديد. فهل ستنجح هذه الخطط والايجابية في جذب السياح الى لبنان؟
 
قانون عدوان… الى برِّ الأمان؟ الجمهورية / الان سركيس يبدو أنّ الأجواء الإيجابية التي تلفح قانون الإنتخاب باتت تبشّر أكثر من أيّ وقت مضى بالوصول الى الخواتيم السعيدة على رغم التشنّجات الحاصلة والسّجال على الصلاحيات بين الرئاسات. تؤكّد إحدى الشخصيات التي تولّت جانباً من الإتصالات الأخيرة، أنّ قانون الإنتخاب بات على قاب قوسين من الولادة، إذ إنّ الحوار بين كلّ القوى السياسية وصل الى حدّ الإتفاق النهائي.
 
نعم... لخيار الصمت الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله السؤال الذي يطرحه كل مراقب أجنبي يهتم بالشأن اللبناني وليس لديه خبرة عميقة بمشاكلنا وطباعنا والحساسيات التي تتحكم بنا: ما مشكلة «تكربج» الطبقة السياسية اللبنانية أمام كل استحقاق دستوري؟
 
20 حزيران آتٍ... ولا قانون! الجمهورية / طوني عيسى «ساعة الرمل» ماشية، وتكاد تصل إلى النهايات، ولكن أين قانون الانتخاب الموعود؟ ستكون معجزة إذا حقّقت القوى السياسية في 12 يوماً ما عجزت عن تحقيقه في 12 عاماً!
 
جرود عرسال بعد الفطر... والصيف حارّ الجمهورية / جوني منير أن يقول وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنّ إسرائيل باتت أقرب من أيّ وقت مضى إلى الاتفاق مع الفلسطينيين، فهذا يعني أنّ ثمّة تقدّماً كبيراً وجدّية كاملة للجهود الأميركية الحاصلة لإنجاز تسوية فلسطينية - إسرائيلية.
 
رياح الأزمة القطرية تلفح لبنان: برقيات عالية النبرة تنتقد «النأي بالنفس» الجمهورية / مرلين وهبة ما هي تداعيات الأزمة القطرية على لبنان؟ وهل يتفهّم المعنيون بهذه الأزمة الموقفَ اللبناني المتسلّح بسياسة «النأي بالنفس»، أم سيكون هناك كلام آخر؟ وكيف خرج الوفد الدبلوماسي العربي-الخليجي من اجتماعه مع وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل؟
 
الفساد اللبناني المكشوف يُعطِّل المساعدات الجمهورية / طوني عيسى في النهاية، قانونُ الانتخاب الذي يمكن أن تتفق عليه القوى السياسية لا يمكن وصفُه «قانون التوافق»، بل «قانون التواطؤ»، لأنّ مهمّته ستكون الحفاظ على تركيبة الفساد الموصوف وأبطالها. فهؤلاء، مهما اختلفت مصالحهم، لن يخربوا «المغارة» التي يستفيد منها كثيرون. ولكن، هل يعلم هؤلاء أنهم باتوا مكشوفين؟
 
الخيار الأخير: وئام أو آلام؟ الجمهورية / نبيل هيثم القانون الانتخابي الجديد صار على الباب. هذا ما يقوله الطبّاخون. وهذا يعني أن نلحق بهم إلى يوم الامتحان في جلسة مجلس الوزراء الأربعاء، لنرى إن كان هذا القانون سيُكرَم في الامتحان أم سيُهان؟ التفاؤل هو السائد في أجواء القانون، لكنّ الطريق إليه لم تُفرَش بالزهور بعد، فهناك عقبات ما زالت تهدّد القانون وتتطلّب جهوداً إضافية. ويبقى الرهان على لقاءات الفرصة الأخيرة هذا الأسبوع، ولعلّ أهمّها اجتماع قيل إنه سيُعقد ليل الاثنين.
 
مؤشرات الى قانون «يتيم» بلا «إسم ولا هوية» ؟! الجمهورية / جورج شاهين عندما وجّهت الدعوة السبت الماضي الى جلسة لمجلس الوزراء غداً، إعتقد كثيرون انّ قانون الإنتخاب بات جاهزاً. لكن ما تسرّب من لقاء بعبدا بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة امس الاول أظهَر العكس. فقد عرضا للعقبات واتفقا على بذل الجهود لتذليلها، وهو ما أضاف شكوكاً عزّزها الحديث عمّا يعوق الوصول الى الصيغة النهائية للقانون. فهل يمكن البَت به ناقصاً؟يتبادل بعض القياديين في الكواليس السياسية أطراف الحديث عن مغامرات يقودها البعض في الأيام القليلة الفاصلة عن نهاية ولاية مجلس النواب، على رغم تحديد محطتين دستوريتين إجباريتين لا بدّ منهما:
 
قانون “أهون الشرور” جعل الجميع “رابحين وخاسرين” الراي / ليندا عازار عَكَستْ تسميةُ “أسوأ الممكن” التي أُطلقت على قانون الانتخاب الجديد في لبنان الذي سلك طريقه أمس عبر الحكومة الى البرلمان لإقراره مع تمديد تقني حتى 20 مايو 2018، طبيعةَ التسوية التي وُلد في كنفها من خلال تنازلاتٍ متبادَلة ووفق معادلة “لا انتصار كاملاً ولا انكسار كاملاً” لأيٍّ من الأفرقاء السياسيين الذين جاءت قراءاتهم لحسابات “الربح والخسارة” نسبيةً كما القانون الذي اعتمد نظام الاقتراع النسبي ضمن 15 دائرة، وذلك للمرّة الاولى في تاريخ لبنان منذ ما قبل الاستقلال.
 
أين ضغط حزب الله… وكيف صار عدوان “سلاماً”؟ الديار / عماد مرمل اكتمل “الهيكل العظمي” لمشروع قانون الانتخاب بعدما أقره مجلس الوزراء أمس، وبقي ان يكتسي بـ”اللحم الدستوري” في المجلس النيابي من خلال اصداره في قانون خلال الجلسة العامة التي حدد الرئيس نبيه بري موعدها عصر غد.
 
الدواعش مُحاصرون في الجرود… فكيف تَصِلُهم الأموال؟ الجمهورية / ربى منذر لا تفرغ جعبةُ “داعش” من الأساليب المختلفة لإغراق نفسه بالأموال التي تشكّل شريانَه الحيوي.. وفيما تُحكم الأجهزة الأمنية سيطرتها على المعابر كافة، يلجأ التنظيم الإرهابي الأكثر ثراءً على مرّ العصور الى “الحيَل” لإيصال الأموال الى الجرود، فما بين تخبئتها في مقاعد السيارات، أو إيصالها تحت غطاء الجمعيات الخيرية،
 
كهرباء بين 20 و 24 ساعة مقابل زيادة التعرفة 33 في المئة الجمهورية / رنا سعارتي هل تحقق بواخر الكهرباء التي سوف «ترسو» في مجلس الوزراء غدا الاربعاء، حلم اللبنانيين بـ 24 على 24 ساعة كهرباء، بصرف النظر عن كلفتها وكيفية تمويلها وجدواها الاقتصادية؟أبرز بند على جدول اعمال مجلس الوزراء في جلسته غداً، موضوع استدراج العروض المالية المتعلقة باستقدام معامل توليد الطاقة الكهربائية بعد ان أنهى الاستشاري الدولي تقريره الفني، وبات ضرورياً فَضّ العروض المالية بالاضافة الى موضوع تمديد مهلة العقود مع مقدّمي خدمات التوزيع في مؤسسة كهرباء لبنان لغاية 31-12-2020.
 
الرئيس وأحزاب الحكومة والمتنبّي الجمهورية / جوزيف الهاشم دعاهم فخامة الرئيس... دعا رؤساء الأحزاب الى قصر بعبدا، وبينهم «الديوك» الذين يتصارعون حتى النزْف للزحف نحو بوابة القصر...
 
“حزب الله” والتصالح مع الواقع الراي الكويتية / خيرالله خيرالله ما يحمي لبنان ليس صواريخ “المقاومة” ولا مشاركة “المقاومة” في الحرب على الشعب السوري بناء على طلب من ايران. لا يحمي لبنان الكلام الذي صدر قبل أيّام عن الأمين العام لـ”حزب الله” السيّد حسن نصرالله عن أنّ “العدو الإسرائيلي يجب ان يعرف انّه اذا شنّ حربا على سورية او على لبنان، فليس من المعلوم ان يبقى القتال لبنانياً ـ
 
هل إعتدت السلطة السياسية على إستقلالية السلطة النقدية؟ الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة جمع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رؤساء الأحزاب المُشاركة في الحكومة في لقاء تشاوري لبحث عدد من المواضيع التي تهمّ اللبنانيين ومنها تمويل الموازنة، سلسلة الرتب والرواتب وغيرها من المشاريع الإقتصادية والإنمائية. وإذا كان البيان الختامي إيجابيا في المُطلق إلا أن وجود بند يُظهر بدء تدخلّ السلطة السياسية في السياسة النقدية يطرح علامات استفهام عن الأهداف والخلفيات.
 
الطعن المستحيل... والإنتاجيّة الموعودة الجمهورية / نبيل هيثم إذا ما صَدقت الوعود التي قطعتها المقامات السياسية والرسمية على اختلافها خلال فترة الصيام الرمضاني وقبله، يفترض أن تُفتَح شهية أولي الأمر على إنتاجية حكومية ومجلسية تعوّض كلّ ما فات وضاع خلف المتاريس السياسية طيلة فترة الاشتباك الانتخابي.
 
«حزب الله» يدفع الجميع إلى «المؤتمر التأسيسي» الجمهورية / طوني عيسى في الأشهر الأخيرة، بقيَ «حزب الله» مستنفراً لإسقاط أيّ قانون انتخاب يمكن أن يشكّل خطراً استراتيجياً عليه. فالمجلسُ النيابي خطٌّ أحمر لأنه مصدر السلطات. ويقول المطلعون: لو اقتضى الأمر، كان «الحزب» مستعدّاً لتنفيذ ما يشبه 7 أيار لتعطيل ولادة القانون. لكنّ الأمور كانت أكثرَ سهولة، وانتهت «على ما يرام». وهذا الخيار هو المفضّل لدى «الحزب»، خصوصاً في الظروف الحاضرة.
 
الرشق بالحجارة .. مَن يصيب؟ الجمهورية / نبيل هيثم ما إن صدر القانون الانتخابي الجديد في الجريدة الرسمية حتى سارع جبران باسيل الى المناداة بإدخال «سلّة تعديلات» عليه لتضمّنه ما وصفَها جملة أخطاء يجب تصحيحُها.
 
لأنَّهُ.. «حزب الله» الجمهورية / جوزيف الهاشم شْئتَ أوْ لم تشَأ، تحبُّهُ أو تبغضُه، تؤيده أو تعارضه، تمنحه الولاء أو تناصبه العداء، فهو في ما يخطّط ويقرّر لا يطلب إذناً ولا يسأل خاطراً... وأنا.. وإن كنت معجباً به، أؤيده في أمور وأعارضه في أمور، ومثلما أمدحه إنِ استحقَّ، أنتقده إنِ استحقَّ، فهو «حزب الله» وليس هو الله.
 
الله يسعدهم ويبعدهم؟! الديار / فؤاد ابو زيد منذ قيام لبنان الكبير ، ومنذ انتهاء الإنتداب الفرنسي على لبنان ، واعلان إستقلال لبنان في سنة 1943، لم تكن العلاقات بين لبنان وسوريا ، في يوم من الايام، علاقات سوية، يسودها الاحترام والندية والتعاون، سوى في مرحلة قصيرة جداً، ايام رئيس الجمهورية السورية شكري القوتلي، ورئيس الحكومة السورية فارس الخوري، وفي لبنان، الشيخ بشارة الخوري، رئيساً للجمهورية، ورياض الصلح رئىساً للحكومة، وهذه المرحلة امتدت لسبع سنوات فقط، وصل بعدها الى الحكم خالد العظم، وسرعان ما اغلق الحدود بين البلدين، واعلن قطيعة اقتصادية ومالية وسياسية بين البلدين في العام 1950.
 
ساعة الإمتحان لإدارة ترامب الراي الكويتية / خيرالله خيرالله ترافق الاجتماع الذي انعقد بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين في هامبورغ مع البيان الصادر عن وزير الخارجية الأميركي ركس تيلرسون عن سوريا . كرّر تيلرسون ما كانت اعلنته إدارة باراك أوباما في مرحلة ما بعد اندلاع الثورة السورية في العام 2011، أي قبل ما يزيد على ست سنوات، عن ان الولايات المتحدة “لا ترى دوراً في المدى الطويل لعائلة الأسد او نظامه. اوضحنا ذلك للجميع. الأكيد أننا اوضحنا ذلك في النقاشات مع روسيا”.
 
كيف ستتعامل طهران مع تفاهم واشنطن – موسكو.. وهل تلجأ إلى الإنتحار؟ الحياة / محمد شقير تترقب الأوساط السياسية في لبنان رد فعل طهران على التفاهم الذي توصل إليه الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين على هامش انعقاد قمة دول العشرين في هامبورغ في ألمانيا ، ويقضي بتطبيق وقف إطلاق النار بدءاً من يوم أمس في سياق دفع مسار التأسيس لمناطق خفض التوتر في سوريا والذي يشمل المنطقة المعروفة بجنوب- غرب سوريا المحاذية لمثلث الحدود السورية مع العراق والأردن والقنيطرة القريبة من الجولان السوري المحتل. وتسأل ما إذا كان في مقدورها خرق مثل هذا التفاهم الذي يصنف في خانة توفير الضمانات لكل من الأردن وإسرائيل بتحييدهما عن النيران المشتعلة داخل أكثر من محافظة في سوريا .
 
المناطق الآمنة في سوريا 6 أضعاف مساحة لبنان اللواء / لينا الحصري زيلع لا يزال ملف النزوح السوري يعتبر من الملفات الضاغطة على الساحة الداخلية اللبنانية لما له من تشعبات متعددة على الاصعدة كافة، هذا الموضوع الذي اصبح الشغل الشاغل للمسؤولين اللبنانيين كما للمواطنين فانه لا بد من ايجاد الحلول له لما لهذا الموضوع من انعكاسات سلبية على مختلف المجالات.
 
حرب عرسال: نظرة من فوق الجمهورية / ناصر شرارة نُقِلت أخيراً محادثة جرت بين مسؤول عربي مشرقي كبير وشخصية لبنانية إلى مرجع سياسي لبناني، وفحواها أنّ الأوّل فتح خريطةً لانتشار «داعش» في منطقة المشرق العربي، وأشار بإبهامه فوقها إلى نقطة صغيرة تقع على حدود لبنان الشمالية، وهجا أحرف اسمِها المكتوبة بحجم صغير والمحاطة بدائرة حمراء: «عرسال». وعلّق قائلاً: «هناك ثلاث بؤَر لـ»داعش» اتُخِذ قرارٌ بتصفيتها، وهي: الموصل والرقة وعرسال».
 
«عين الحلوة» تنتفض في وجه مُصنِّعي المخدّرات الجمهورية / علي داوود إلتقى قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد بسام السعد بأصحاب الصيدليات في مخيم عين الحلوة للتشاور في وضع خطة عمل مشتركة للتصدي لظاهرة تصنيع المخدرات الدوائية وتسويق الأدوية منتهية الصلاحية، بعدما نشطت أخيراً في المخيّم تجارة المخدرات، وبعدما سلّمت القوة الفلسطينية عدداً من التجار الى مخابرات الجيش بهدف تحصين الأمن الإجتماعي والصحّي في المخيّم للقاطنين على أرضه، وتبيّن أنّ ثمّة مطلوبين بهذه التجارة يصنعون المخدرات من أدوية يحصلون عليها من الصيدليات في المخيّم.
 
«مجموعة العشرين»... والولايات المتحدة ولبنان الجمهورية / سعود المعلوف بعد الإجتماعات التي عقدتها «مجموعة العشرين» على مستوى القمة في مدينة هامبورغ الألمانية في الأيام القليلة الماضية، من المفيد إلقاء الضوء على هذا المنتدى لجهة تكوينه وأهدافه والدور الذي تلعبه الولايات المتحدة الأميركية فيه ونسبة تأثيره على الأوضاع في لبنان والمنطقة.
 
لا خضعَ ولا ركعَ الجمهورية / جورج سولاج لا قيمة لحياة بلا وطن. ولا قيمة لوطن بلا حرّية. ولا قيمة لحرّية بلا عدالة. ولا عدالة بلا حق ولا محاسبة. 12 سنة مرّت على 12 تموز 2005. 12 سنة والعدالة غائبة ومغيّبة.
 
فضيحة الإحصاء المركزي: سرقة وتنفيعات الجمهورية / رنا سعارتي خلال مناقشة موازنات الوزارات في لجنة المال والموازنة، كان لافتاً التوقّف دائما عند كلفة عقود الايجارات المبرمة من قبل الوزارات او الادارات الرسمية. ولكن يوم امس، شهد تطورا نوعياً، اذ عمدت اللجنة الى وقف عقد ايجار ادارة رسمية تبين انها استأجرت مبنيين في الوقت نفسه بكلفة خيالية وبنود جزائية قاسية،
 
إنزحوا . . . حتى نبقى الجمهورية / جوزيف الهاشم غريب أمرُ هؤلاء السادة الذين «نزحوا» من وراء الضباب الى مقاعد السلطة والحكم في لبنان، ومع أن هذا اللبنان لم يبقَ فيه شيء لم ينزح ولم يتعرض للنزوح، فما زالوا يمتطون ظهور الإبل في اتجاه الصحراء، ويلتقطون أذيال الخيل الجامحة الى بلاد العجم.
 
من “فتح الإسلام”… إلى “داعش” الراي الكويتية / خيرالله خيرالله ليس تبخّر “داعش” من الموصل الحدث الاوّل الغريب الذي تشهده المنطقة الممتدة من العراق الى سوريا الى لبنان . سبق لـ”داعش” ان ظهر في تدمر ثم اختفى. عاد وظهر ثانية في تلك المدينة الاثرية كي يختفي مرّة أخرى في ظروف اقلّ ما يمكن ان توصف به بأنّها غامضة.
 
القصة الكاملة لعملية 30 حزيران الجمهورية / ناصر شرارة بقيَ قيد المعالجة من الجنود اللبنانيين الذين جرِحوا خلال مداهمة فوج المجوقل لمخيّمي النازحين السوريين (النور والقارية) في عرسال يوم 30 حزيران الماضي، ثلاثة جنود، وينتظر أطبّاؤهم مرورَ الوقت المطلوب طبّياً، للتأكّد من عدم تضرّرِ بصرِهم بشكل كامل.تُسطّر قصة إصابة أحد هؤلاء الجنود الثلاثة ملحمة فداء وشرف. فمع وصول دورية من الجيش لتفتيش إحدى الخيَم، وجدت إرهابياً زنَّر نفسَه بحزام ناسف، واحتجز اسرتَه كدرعٍ بشري.
 
“مزحة” بـ2800 مليار! الجمهورية / غسان الشلوق لم تكن «المزحة» التي «فجّرت» كلاماً عالياً في مجلس النواب، خلال مناقشة سلسلة الرتب والرواتب الاسبوع الماضي، مجرد «مزحة» بين وزير المال ورئيس لجنة المال النيابية. فالحديث كان يدور على وَفر مفترض بقيمة الف مليار ليرة (كذا) «شطبته» لجنة المال او اقترحت تجميد تنفيذه، وهو ما يمثّل 4.22 في المئة من أرقام مشروع الموازنة ونحو 75 في المئة من الكلفة المقدرة من قبل وزارة المال لسلسلة الرتب والرواتب.
 
الأقساط المدرسية أولى ضحايا “السلسلة”… والدولة عاجزة الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة من المُتوقّع أن يشهد لبنان إضطرابات إجتماعية مع بدء العام الدراسي المقبل كنتيجة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب من خلال الضرائب. وأولى ضحايا السلسلة الأقساط المدرسية التي ستشهد إرتفاعا بنسبة 30 إلى 50 في المئة. لكن الأصعب في الأمر هو أن الدوّلة عاجزة بالكامل عن تقديم أية حلول. فهل إنتهت صلاحية النموذج التعليمي في لبنان؟
 
«عين الحلوة»: لعدم إنتقال عدوى المعارك الجمهورية / علي داوود يُجمع الفلسطينيون في مخيم عين الحلوة على عدم التدخّل في الشؤون اللبنانية والنأي بالنفس والوقوف على الحياد، بحسب ما أكده مصدر فلسطيني رفيع لـ«الجمهورية»، موضحاً أنه «منذ بدء الاشتباكات في جرود عرسال الى اليوم، جنَّبت القوة الفلسطينية بالتعاون مع الجيش اللبناني المخيّم رياح المعارك أو انتقال عدواها إليه، خصوصاً أنّ بين الجماعات التكفيرية في المخيم مَن يتبع لـ«النصرة» وآخرين لـ«داعش»، وهم يتابعون مجريات المعارك عبر وسائل الإعلام، وأُصيبوا بنكسة كبرى لدى هزيمة «جبهة النصرة» في الجرود».
 
ما بعد معركة عرسال الجمهورية / اسعد بشارة ما بعد معركة عرسال لن يكون كما قبلها، فالخطوط العريضة للتسوية الرئاسية التي أدّت الى انتخاب الرئيس ميشال عون بدأت تظهر على شكل هوية سلطة جديدة واضحة المعالم للمرة الاولى منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005.
 
هكذا يردّ «حزب الله» على مُنتقدي معركته الجمهورية / نبيل هيثم يدرك "حزب الله" أنه لو قال "إنّ اللبن أبيض" سيأتي فريق من اللبنانيين ويقول له "لا.. اللبن أسود!"لطالما تمنّى "حزب الله" لو كان الخطاب الداخلي واحداً حول الشأن الوطني، والنظرة واحدة بينه وبين كل الآخرين حيال أصغر الأمور وأكبرها، والتشخيص واحداً لأيّ من الهموم التي يفترض أن تكون مشترَكة بين كل اللبنانيين.. ولكن ماذا ينفع التمنّي أمام المصرّين على صبغ اللبن باللون الأسود؟
 
إشتباكٌ على سطح الباخرة! الجمهورية / نبيل هيثم سكتت المدافع في جرود عرسال وبردت الجبهة العسكرية، لكن يبدو أنّ مَدافع الجبهة السياسية في الداخل قد بدأ تذخيرُها تمهيداً لاشتباكٍ سياسيٍّ جديد على سطح باخرة الكهرباء. والشرارةُ الأولى تبدّت في تقرير «إدارة المناقصات» وما أحاطه من مداخلات سياسية وضغوط لتغيير مضمونه. وكذلك في المؤتمر الصحافي لوزير الطاقة سيزار أبي خليل، والذي انطوى على عدم رضى عن التقرير المذكور، وعلى نبرةٍ إتّهامية حادة تجاه قوى سياسية مرحِّبة بهذا التقرير ومعترِضة على المناقصة.
 
الردّ الأعنف لـ«الرابطة المارونية» الجمهورية / الان سركيس إنتهت معركة جرود عرسال على أرض الواقع فيما لا تزال تردّداتها تظهر في خطابات البعض خصوصاً أنّ كل موقف يُفسَّر بطريقة معيّنة.لا يستطيع أيُّ سياسي لبناني إلّا أن يُعطي رأيَه في حرب جرود عرسال، ونظراً الى حساسية الوضع كان كل خطاب يأخذ تأويلاتٍ عدة. فإذا خرج أحدُهم رافضاً قتالَ «حزب الله» في الجرود فإنه يقع، من دون أن يدري، في فخّ تأييده الإرهابَ الذي فجَّر في القاع وبيروت وضواحيها ومناطق أخرى ضد أهل بلده بغض النظر عن إنتماءاتهم السياسية، في حين أنّ مَن أيّد قتالَ الحزب، كانت تهمتُه أنه مع الدويلة ضدّ الدولة.
 
إدارة المناقصات صورة مشرّفة للإدارة اللبنانية الاخبار / عصام نعمة إسماعيل منذ تولي د. جان عليه مهامه مديراً عاماً لإدارة المناقصات وأصبح لهذه الإدارة موقعية في الحياة العامة، فلم تعدّ ممراً لتجاوز القانون والبصم على صفقات معدّة شروطها ومحدد مسبقاً من ترسو عليه.
 
كواليس الإنتخابات وسيرك سياسي في بيت الدين الجمهورية / راكيل عتيق ضمن عرضٍ مسرحيّ يجمع الموسيقى والغناءَ وألعابَ السيرك، يكشف هشام جابر خفايا اللعبة السياسية الانتخابية بأسلوبٍ فني موسيقي ساخر وبهلواني مُشابه للواقع الذي نعيشه. عرضٌ خاص مُختلف ويتميّز عن غالبية ما يُقدَّم ضمن المهرجانات في لبنان، يحمل عنوان «السيرك السياسي» أنتجته «مهرجانات بيت الدين»، مُكرِّرةً التجربة مع هشام جابر في «بار فاروق» عام 2015.
 
سيارة تقتحم حاجز الجيش عند مدخل «عين الحلوة» الجمهورية / علي داوود في سابقة هي الأولى التي تسجّل عند مدخل مخيّم فلسطيني في لبنان، إقتحمت سيارة من نوع «مرسيدس» كحلية اللون حاجز الجيش اللبناني عند مدخل مخيم عين الحلوة بعدما لم يمتثل سائقها لأمر أحد عناصر الحاجز بالتوقّف على يمين الطريق، حيث أكمل السائق طريقه بسرعة متجاوزاً بالسيارة حاجزاً حديدياً مزوَّداً بمسامير ما أدى الى ثقب إطاراتها، وعلى رغم ذلك لم يتوقف بل تابع سيره الى داخل المخيم
 
«بمجدَك احْتمَيت»... مشاريعُ شهداء يتسلّمون سيوفَ المعركة الجمهورية / ربى منذر لم يَجد عسكريّو الجيش أسمَى من المراهنة على حياتهم لإثبات حبِّهم للوطن. شبانٌ في مقتبل أعمارهم تخرّجوا أمس... وقفوا، ركعوا، حملوا سيوفَهم ومشَوا مرفوعي الرؤوس. يعرفون أنّ المهمّة صعبة، ويدركون أنّهم مشاريعُ شهداء، لكن فداءً للوطن. «شرف، تضحية، وفاء»: شعارٌ بات مسيرة حياة شاقّة قطعها قبلهم شهداء أضحوا مثالاً يُحتذى به. فماذا دار في الإحتفال الـ72 لعيد الجيش أمس؟
 
الجيش والسلاح الأميركي الجمهورية / نبيل هيثم «من البداية اعتبرتُ ما أورده الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الموازنة الأولى للسنة المالية الأميركية لعام 2018، لناحية خفضِ المساعدات العسكرية لبعض دول الشرق الأوسط ومن بينها لبنان، كواحدٍ من القرارات المتسرّعة، التي درَج ترامب على اتّخاذها منذ وصوله إلى البيت الأبيض».
 
الرهبان يتخلّون عن المهمة… ويعودون إلى الأديرة؟ الجمهورية / الان سركيس مع تكاثر النقاش حول دور الدولة في تحرير أرضها وبسط سيادتها، تعاني البلاد من أزماتٍ كثيرة إجتماعية وإقتصادية، قد تسبّب خضّاتٍ إذا لم تتمّ معالجتُها سريعاً. طرح إقرار مجلس النواب قانون سلسلة الرتب والرواتب أسئلة كثيرة عن فائدة الزيادات على المعاشات إذا كان هذا الأمر سيؤدّي الى فرض ضرائب جديدة تطاول الشعب وتمتص الزيادات تدريجاً، لكنّ الأخطر هو الإنتفاضة التي يقودها القطاع التربوي الخاص الذي يرفض الزيادات ويدعو الى إقرار سلسلة عادلة ومتوازنة.
 
كيف يكون ضعيفاً من يُواجه أخطر منظمة إرهابية في العالم؟ الجمهورية / الان سركيس يُوجّه الجيش رسالة قوية ومطمئنة في الوقت نفسه، فمشاهد راجمات الصواريخ والمدفعية التي تدكّ معاقل «داعش» في جرود القاع ورأس بعلبك باتت أكبر دليل على ما قد تحمله الأيام المقبلة.
 
شهادة التاريخ في لبنان قبل وبعد كميل شمعون احرارنيوز / امين الاعلام في الوطنيين الاحرار - اميل العلية إنه السابع من آب اليوم الذي رحل فيه كميل شمعون، ليس هذا يوما عاديا لكل من آمن ويؤمن بلبنان الوطن والدولة، فلبنان الوطن والدولة والشعب بعد كميل شمعون ليس كما كان ايام كميل شمعون هذا بشهادة التاريخ وكثيرين من اولئك الذين احبوه أو لم يحبوه.
 
لبنان بين نارَين الجمهورية / اسعد بشارة الأكيد أنه وبين معادلتين مختلفتين، سيكون لبنان أمام استحقاقات مواجهة حالات عزل بنسب مختلفة عربية ودولية.المعادلة الأولى تتحدّث عن تخلٍ عربي، وخليجي تحديداً، عن محاولة تفهّم الوضع اللبناني الذي يميل أكثر فأكثر الى أن يخضع لنفوذ «حزب الله»، والثانية تميل الى التأكيد أنّ التفويض العربي والسعودي تحديداً للرئيس سعد الحريري ما زال قائماً، لإدارة العلاقة مع «حزب الله» بما لا يفجّر الوضع الداخلي اللبناني، وبما يؤمّن الاستقرار.
 
«الجمهورية» تنشر فحوى اجتماع المجلس الأعلى للدفاع الجمهورية / جورج شاهين شكّل اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، أمس، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور كامل الأعضاء مناسبة لتجديد القيادة السياسية الثقة بالجيش والمؤسسات الأمنية وتفويضه بالتنسيق مع القيادات الأمنية الأخرى اتخاذ ما يراه مناسباً من إجراءات. كما جدّد لبنان الرسمي تعهّده بتحرير الأراضي اللبنانية من الارهابيين، والتزامه موجبات وجود لبنان من ضمن «التحالف الدولي ضد الإرهاب» وعدم إضاعة أي فرصة لمكافحته والتصدّي له وردعه واستعادة العسكريين المخطوفين لدى «داعش».
 
إلى أيِّ حدٍّ يُمسك «حزب الله» بالقرار في لبنان؟ الجمهورية / طوني عيسى منذ أن تمّت تسوية عون - الحريري، نمت وجهة نظر يتقاطع عليها حلفاء «حزب الله» وخصومه معاً، ومفادها أنّ «الحزب» هو المنتصر اليوم، وأنه يدير الدولة التي ركَّب أركانها بإتقان، فحدّد مَن يكون فيها رئيساً للجمهورية ومَن يكون رئيساً للحكومة، ووفق الشروط التي يريدها. فلا أحد يقطع اليوم شعرة في لبنان، إلّا بموافقة «الحزب» أو بأمر منه!
 
آب اللهّاب على نار الملفّات! الجمهورية / نبيل هيثم يَقف لبنانُ على مفترقٍ حاسم في شهر آب الجاري، بالنظر الى ازدحام الملفّات الكبرى المرتبطة فيه، في الداخل وفي المنطقة. وكلّ ملفّ منها ينطوي على حساسيّة بالغة، وعليه تتحدَّد الوجهة الداخليّة سواءٌ نحو الانفراج أو نحو مزيد من التباين والتصعيد والاختلاف.
 
رأس بعلبك غير آبهة بـ”داعش”.. نحمل الصليب و”البواريد” ونقاوم الجمهورية / الان سركيس تترقّب بلدة رأس بعلبك تطوّرات الأيام المقبلة، وتعيش تعبئةً من نوعٍ آخر، فيما الأهالي يُبدون إرتياحاً لا مثيل له بسبب التجارب الماضية، واتّكالهم على الجيش.تبدأ بوادرُ المعركة المرتقبة ضدّ تنظيم «داعش» بالظهور من بعلبك، مدينة الشمس، في هذه المدينة القلعة التاريخية والأعمدة الضخمة، وعلى جانب الطريق الرئيسة في اتجاه جديدة الفاكهة ورأس بعلبك قلاعٌ من نوع آخر حيث تشاهد بأمّ العين جنوداً متّجهين الى ساحة المعركة يقفون جانب الطريق، يلقون نظرةً تفقّدية على آلياتهم قبل إكمال المشوار، يمرّ مواطنون يلقون عليهم التحية منادين: «الله يحميكم يا وطن».
 
هل الحكومة مُعرَّضة للسقوط؟ الجمهورية / طوني عيسى يكون ساذَجاً مَن لم يكن يتوقع، منذ لحظة قيام الحكومة، أن يحاول «حزب الله» دفعَها بأشكالٍ مختلفة إلى التواصل الاضطراري مع نظام الرئيس بشّار اﻷسد. فالبرنامجُ الذي أراده «حزب الله»، يومَ وافق على تسويةِ عون - الحريري ومستتبعاتِها، يقوم على استيعابِ الخصوم («المستقبل» و»القوات اللبنانية» تحديداً)، لينتقلوا من نهج 14 آذار إلى نهجٍ متعاونٍ مع «الحزب». عمَلياً، يردّ «حزب الله» لـ14 آذار محاولاتِها استيعابه وإدخاله في «الحالة اللبنانية» في العام 2005.
 
مصالحةٌ في الجبل أوْ تهجير؟ الجمهورية / جوزيف الهاشم في ذكرى المصالحة في الجبل تكشَّفتْ ألسنةُ نارٍ جديدة من تحت رماد «تفاهم معراب» فارتَدَتْ «سيّدةُ التلَّة» في دير القمر ثوباً برتقالياً، وارتفع صليب القوات معقوفاً في مطرانية بيت الدين، فكان الإنقسام الماروني مكرَّساً برعاية الروح القدس وحضور البطريرك الماروني، فلا «شركة ولا محبّة...»
 
“خلية العبدلي”… ونصرالله! الجريدة الكويتية / صالح القلاب ما كان على رئيس الوزراء اللبناني أن يذهب إلى الكويت لـ”لفلفة” مشكلة ما سمي “خلية العبدلي”، الإرهابية حقاً وفعلاً، التي ثبت وبالأدلة الدامغة أن “حزب الله” اللبناني لصاحبه حسن نصر الله أو قاسم سليماني، لا فرق، متورط فيها حتى النخاع الشوكي، كما كان تورَّط في غيرها، وفي الكويت نفسها في فترة سابقة، قد تكون بعيدة. وحقيقةً فإن ما هو غير مفهوم على الإطلاق أن سعد الحريري قد جاء إلى هذا البلد السمح المتسامح “فارعاً دارعاً”، كما يقال، من أجل أن يقول لأشقائه كبار المسؤولين الكويتيين أنه يريد “احتواء الآثار السلبية على بلاده جراء تداعيات هذه الأزمة “!
 
«السلسلة» بين المخاوف «الوهميّة» و«المشروعة»!؟ الجمهورية / جورج شاهين ستمرّ السلسلة ومعها قانون الضرائب وستتحوّل امراً واقعاً مُعاًشاً في أيام قليلة بعد سنوات من الوعود «العرقوبية». ولن يتوقف الجدل وسيبقى الإنقسامُ قائماً بين اللبنانيين لفترة، بين قائل إنها الشرارة الأولى لأزمة مالية يتوقعها، وآخر يراها بوابةً الى إنعاش الحركة الإقتصادية وإعادة تكوين الطبقة المتوسطة. ولن يتوقف الجدل قبل أن تنتصرَ نظريةٌ على أخرى. فما هي نقاطُ القوة والضعف في النظريّتين؟!.
 
لم يعد المُغتصِب زوجاً بريئاً الجمهورية / سابين الحاج مبروك، بعد اليوم، إذا اعتدى عليكِ أيّ وحش لن تسمعي زغاريد النسوة الفرحة في الحيّ، لأنّ أهلكِ وافَقوا على زواج يَقبركِ في حضنِ من اعتدى عليكِ ليُفلت هو مِن العقاب و»ما يِحكوا عليكِ الناس».
 
جوزيف الهاشم يكتب: النزوح الوزاري الى الشام الجمهورية / جوزيف الهاشم إذهبوا الى سوريا، ولكن... إذهبوا كلُّكمْ، الحكومة كلُّها، الوزراء جميعاً بلا استثناء، وانزحوا إليها وأدّوا كلَّ فرائض الحجّ، ولكن... أمام مقام ذلك القاضي السوري الذي اسمه الشيخ سعيد الحلبي.
 
هل سيعود تنظيم “القاعدة” إلى الصدارة؟ العرب اللندنية / سيث جونز بالرغم من أن الولايات المتحدة ركزت جهودها على محاربة تنظيم “داعش”، إلا أن تنظيم “القاعدة” ظل موجودا ويحاول العودة من جديد، ومسألة نجاحه قابلة للنقاش، حيث أن تقييمات مستقبله تنقسم بين وجهتي نظر مختلفتين.
 
المهلِّلون للجيش بعضُهم ساهمَ في الكارثة الجمهورية / طوني عيسى سينتصر الجيش اللبناني حتماً في جرود رأس بعلبك - القاع حيث يُسطّر ملاحمَ البطولة. وسيحطّم الصعوبات العسكرية، ويتجاوز اﻷفخاخ، أيّاً كانت، ويحرّر الجرود من اﻹرهاب، ثمّ يُجري عملية «تنظيف» دقيقة في أماكن أخرى داخلية. ولكن، هناك دروسٌ يجب أن يتلقّنها اللبنانيون وطاقمُهم السياسي وحكّامهم، ليكون هناك ثمنٌ حقيقي للدم الذي أراقه الشهداء اﻷبرار... مرّةً أخرى، بعد مرّات كثيرة سابقة!
 
الجيش... وعقيدة الدفاع والهجوم الجمهورية / الان سركيس إنطلقت المعركة بضراوة، وتُشكّل عملية «فجر الجرود» قفزةً نوعية في دور الجيش اللبناني الذي أثبَت للعالم أنّه قادر على هزيمة «داعش» والإرهاب متى مُنح الغطاءَ السياسي الداخلي المطلوب.
 
عقبات تؤخّر إنتشار القوّة المشتركة في «الطيري»... والرصاص يُطاول سراي صيدا الجمهورية / علي داود فشلت القوّة الفلسطينية المشتركة في الإنتشار في حيّ الطيري أمس، «بسبب عقبات اصطدمت بها على الارض من بعض القوى الاسلامية». فيما طاوَل رصاص القنص مدينة صيدا، ممّا أدّى، وبقرار من محافظ الجنوب، إلى إقفال السراي الحكومي بعد إصابة عنصرَين من أمن الدولة، وقد ارتفعَت الأصوات الصيداوية مطالبةً بوقفِ الاشتباكات «لأنّنا لا نستطيع تحمُّلَ رصاص الجيران والضيوف».
 
تحيّةً عسكريةً... أمّا بعد الجمهورية / جوزيف الهاشم تحية عسكرية لهذا الجيش الذي نشعر معه بأننا دولةٌ: من شعبٍ وجيش، في انتظار الشبح الآتي من الجرود والذي إسمه الحكم. بين «فجر الجرود» وظلام العهود بارقةٌ من مشروع ضوء...
 
الانتصار وأسئلة الإعصار الشرق الاوسط / غسان شربل من حق من ينتصر على «داعش» أن يحتفل. هذا التنظيم خطر وجودي مريع. لا يمكن ترويضه. أو التعايش معه. الخيار واضح: تقتلعه أو يقتلعك. أطل «داعش» في صورة إعصار من الدم والوحل والظلام. مزق خرائط وأدمى مدناً قريبة وبعيدة. احتل سريعا الموقع الأول في لائحة الأخطار. تحول التخلص منه حاجة وطنية وإقليمية ودولية وإنسانية. كانت هزيمته حتمية خصوصا منذ اختار الإقامة في عنوان معروف.
 
الهدوء “المفخخ” في عين الحلوة… الديار / محمود زيات لا يبدو ان نهاية سعيدة بلغها التأزم الامني في مخيم عين الحلوة، الذي تُرجم اشتباكات مسلحة دامية دارت في بعض احياء المخيم، ولا مؤشرات جدية عن ان صفحة التدهور الامني الخطير الذي عاشه سكان المخيم والجوار قد طُوِيَت الى غير رجعة، بالاستناد الى التجارب السابقة مع الجولات الامنية التي كانت الجماعات الاسلامية المتطرفة الطرف المفجِّر فيها لاي حادث امني، اكان محدودا ام مفتوحا على جبهات قتال..كما حصل قبل ايام في حي الطيرة.
 
ماذا بعد الجرود؟ الجمهورية / نبيل هيثم السؤال الذي يواكب مشارفة معارك الجرود على إعلان الانتصار بالحسم النهائي ضد المجموعات الإرهابية هو: ماذا بعد؟ وأيّ انعكاسات لما تحقق في الميدان العسكري على الواقع السياسي في الداخل اللبناني؟
 
صفحة حمراء يُسطِّرها العسكريون... الأهالي: لماذا تُركنا نتعذّب؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس أكثر من 26 ألف و900 ساعة، وأكثر من ألف و120 يوماً إنتظر أهالي العسكريين المخطوفين لدى «داعش»، خبراً يُحدّد مصير أبنائهم ويروي ظمأ شوقهم إليهم. ملّت عقارب الساعة من نظاراتهم وما ملّوا الانتظار. 3 سنوات و26 يوماً والخيمة التي نصبوها في ساحة رياض الصلح، تشهد على لعلعة حناجرهم، وأنين وجعهم، وحرق أعصابهم...
 
العسكر يُسيِّج الحدود... والسياسة تُشرِّعها على النكبات الجمهورية / الان سركيس إنتهت معركةُ تحرير الجرود من الإرهابيين، وباتت الحدودُ اللبنانية خاليةً من وجودهم عملياً، ما يفتح البابَ على أكثر من سؤال، لعلّ أبرزه كيف سيكون وضعُ الحدود اللبنانية- السورية لاحقاً؟
 
هل تصبح الكهرباء “خشبة خلاص” للوضع المالي المأزوم؟ الجمهورية / “يبدو ان «حلم» تأمين 24 ساعة كهرباء يقترب بسرعة، ليس لأن العقبات أزيلت فجأة، بل لأن هذا الملف تحول الى منصة إنقاذ، قد تساهم في تخفيف الضغط عن المالية العامة، بعدما فشلت مخططات سلسلة الرتب والرواتب في هذه المهمة.في خلال السنوات الخمس الماضية، تحول مشروع سلسلة الرتب والرواتب في أذهان بعض المسؤولين الى خشبة إنقاذ. ووفق بعض الصيغ التي تم اقتراحها كان يُفترض أن يتم إقرار قوانين ضرائبية تؤدي الى زيادة الايرادات بحوالي مليار ونصف المليار دولار.
 
صفقة الأحلام بين “حزب الله” و”داعش” الشرق الاوسط / مشاري الذايدي وصفه هو: اتفاق مثير لمشاعر الأهالي في لبنان بين «حزب الله» وتنظيمي «داعش» و«النصرة» بعد معارك «غامضة» على الحدود اللبنانية – السورية؛ جرود القلمون الغربي.
 
نعم… هناك “قضية كردية”! الجريدة الكويتية / صالح القلاب حتى لو تراجع الرئيس مسعود البارزاني عن قرار إجراء “الاستفتاء”، الذي جرى تحديده في الخامس والعشرين من “سبتمبر” (الشهر الجاري)، فإن القضية الكردية ستبقى قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة، إنْ في تركيا أو إيران أو العراق… وأيضاً في سورية، فمعطيات القرن العشرين، قرن وعد بلفور و”سايكس- بيكو”، قد رحلت عملياً معه، وهناك الآن مستجدات كثيرة.
 
حلقات مفقودة في خطاب نصرالله الراي / خيرالله خيرالله ثمة حلقات مفقودة عدّة في الخطاب الأخير للامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله في مدينة بعلبك اللبنانية، المدينة التي كان يمكن ان تكون اكثر مدينة مزدهرة في لبنان. كان ذلك ممكنا لولا ممارسات الحزب الذي جعل من بعلبك مأساة لبنانية بكلّ ما في كلمة مأساة من معنى.
 
“دولة كردستان” مؤجلة… هل يؤجل الاستفتاء؟ الحياة / جورج سمعان هل فات أوان تأجيل الاستفتاء على انفصال كردستان؟ رئيس الإقليم مسعود بارزاني ربط التأجيل بضمانات يستحيل أن تقدمها بغداد أو أي طرف إقليمي ودولي. يريد ضمانات لإجراء هذا الاستحقاق بعد أشهر أو سنة. أي بعد انتهاء الحرب على “داعش”. هذه الحرب هي الذريعة التي يلجأ إليها معظم المعارضين وليس الرافضون بالمطلق.
 
فشل المتطرفون والبديل لم يكتمل الحياة / عرفان نظام الدين من الأسباب الكثيرة التي أوصلت العرب إلى الدرك الأسفل عقلية التطرف في كل الاتجاهات، ورفض الآخر، وتغليب سياسة الإنكار، واتباع أساليب كسر العظم وقمع الحريات، واعتبار الحوار الهادئ والموضوعي ضعفاً أو تنازلاً على رغم العلم أنه السبيل الوحيد لإيجاد الحلول ونزع صواعق التفجير ورأب الصدع مع الوصول إلى الحل الوسط.
 
في معنى أن تنتصر طهران الحياة / حازم الامين لم تكن الحرب يوماً في إقليمنا على هذا القدر من الوضوح ومن الجلاء. إيران تخوض حربها من خلال جيوش غير إيرانية- بينها الجيش العراقي والجيش السوري- توازيها ثلاث ميليشيات، الحشد الشعبي العراقي و “حزب الله” اللبناني والميليشيات السورية المستحدثة.
 
إستحقاقات ما بعد بعد «فجر الجرود»!؟ الجمهورية / جورج شاهين رغم الإعلان أنّ عملية «فجر الجرود» قد أدّت غايتَها لجهة تحرير آخِر شِبر من الأراضي اللبنانية من الإرهابيين، فإنّ التثبُّت من هوية جثامين العسكريين الشهداء شرطٌ أساسيّ للتأكّد من أنّ الهدف الثاني منها قد أنجِز، لتنطلق بعدها سلسلةٌ من الاستحقاقات، بمعزلٍ عمّا يَجري في سوريا والمنطقة. ولذلك طرح السؤال عن المحطات المنتظرة والتي على قيادة الجيش عبورُها. فما هو المتوقّع؟
 
الصدمة توقظ «14 آذار» من السُبات؟ الجمهورية / الان سركيس يدخل لبنان مرحلةً جديدةً من النزاع السياسي بعدما تخلّص، بفضل جيشه، من «داعش» التي كانت تحتلّ جرودَ القاع ورأس بعلبك، ما يعيد الملفات السياسية والمطلبية الى الواجهة مجدداً.
 
تعويل على الرياض وطهران لحل أزمات المنطقة الجمهورية / طارق ترشيشي يُنتظر أن تدخل البلاد في قابل الاسابيع والاشهر المقبلة في حالة تشبه "الستاتيكو"، ستستمر حتى موعد الانتخابات النيابية في أيار 2018، إذ لن تخرج اهتمامات الافرقاء السياسيين عن القضايا الداخلية المطروحة، الخلافيّ منها وغير الخلافي، وكذلك عن الانتخابات وحملاتها ومتطلباتها، من تحالفات ولوائح.
 
في ظلّ حرب على الإستقلال الكردي الراي الكويتية / خيرالله خيرالله هل تقوم دولة كردية مستقلّة في أراضي ما كان يسمّى العراق الموحّد، او الجمهورية العراقية التي قامت على انقاض النظام الملكي الذي انهار في 1958؟ الجواب نعم كبيرة بالنسبة الى كردستان العراق . ما ليس واضحا حدود هذه الدولة التي بدأت الحرب عليها منذ الآن، خصوصا في ظلّ الخلافات الدائرة في شأن مستقبل مهمة مثل مدينة كركوك. ما ليس واضحا أيضا ما سيفعله اكراد تركيا وايران وسورية على ارض الواقع في حال قيام دولة مستقلة في كردستان العراق .
 
“لا ضلّيت ولا فلّيت”.. وأصبح للمفقودين أغنية الانباء الكويتية / جويل الرياشي “لا ضلّيت ولا فلّيت”.. هكذا يناجي اهالي المفقودين والمخطوفين والمخفيين قسرا أحبابهم الذين يكدسون سنوات الغياب الواحدة فوق الاخرى ويكبرون بين طياتها في غفلة عن أمهاتهم وزوجاتهم وأولادهم.. “لا ضلّيت ولا فلّيت” عنوان أغنية أطلقتها لجنة اهالي المخطوفين هدية اليهم والى ذويهم علها تبقي قضيتهم حية في الذاكرة الجماعية.
 
إشتدّي يا أزمة... تنفرجي أم تنفجري؟ الجمهورية / طارق ترشيشي تكثر هذه الأيام التكهّنات حول مستقبل لبنان ومجمل الأوضاع في المنطقة في الأسابيع والأشهر المقبلة، وذلك في ضوء المواقف الهجومية السعودية الجديدة ضدّ إيران و«حزب الله» والمعبَّر عنها في كلام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وتغريدة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، والتفاعل اللبناني الداخلي معها، وخصوصاً على جبهتَي قوى 8 و14 آذار.
 
لهذه الأسباب منَعت واشنطن قافلة «داعش» من بلوغ البوكمال الجمهورية / جورج شاهين في ظلّ صمتِ العارفين، ستبقى جوانب من تداعيات العمليات العسكرية على الحدود اللبنانية - السورية مخفية وغامضة إلى حين البوح بما رافقها. وفي الوقت الذي عبَرت صفقة ترحيل مسلّحي «النصرة» إلى إدلب بهدوء، تعثّرَت صفقة نقلِ مسلحي «داعش» إلى دير الزور ولم تصل إلى النهايات التي أرادها مَن خطّط لها. فما هي الظروف التي أدّت إلى تعطيلها؟ ولماذا منعَها الأميركيون من بلوغ أهدافها؟
 
مشكلة إيران مع السعودية الراي الكويتية / خيرالله خيرالله هناك مشكلة كبيرة على الصعيد الإقليمي، تتمثّل في رفض الإعتراف بأن تغييرا كبيرا حصل في المملكة العربية السعودية على كلّ المستويات والمفاهيم، وذلك منذ خلف الملك سلمان عبد العزيز ، الملك عبدالله اثر وفاة الأخير مطلع العام 2015. هذه هي المشكلة الإيرانية أساسا، وهي مشكلة تنسحب على آخرين أيضا في المنطقة يرفضون الاعتراف بالواقع السعودي الجديد.
 
لماذا لم تستَقِل “القوات” من الحكومة؟ الجمهورية / مرلين وهبة أبعِدت “القوات اللبنانية” عن الحكم والسلطة لأكثر من 11 عاماً، وحتى بعد الإفراج عن الدكتور سمير جعجع ، لم تتقبّل بسهولة المشاركة في السلطة، بل أخذت وقتها في لملمة شعبيتها ورصّ صفوفِها وبناءِ هيكيليةٍ جديدة لاستعادة قوة التنظيم التي ميّزتها عن غالبية الأحزاب فحدّدت أولوياتها ومطالبها.
 
الأسد و”العدو الصهيوني”! الجريدة الكويتية / صالح القلاب بعد يوم واحد من وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، في برقية تهنئة لرئيس نظام دمشق، لـ”الإنجازات” العسكرية، التي يقال إنه تم تحقيقها على مشارف دير الزور، بـ”الانتصار الاستراتيجي العظيم”، نفذت إسرائيل هجوماً جوياً على مكانٍ في منطقة مصياف بالقرب من مدينة حماة، يقال إنه يحوي “معملاً” لإنتاج أسلحة محرمة دولياً قد يكون من بينها “غاز السارين” الذي استُخدِم مرات متعددة خلال الأعوام الستة الماضية ضد أبناء الشعب السوري من بينها جريمة “خان شيخون” المعروفة، وبالطبع فإن رد النظام على هذا الهجوم قد جاء بالصمت المريب كأن شيئاً لم يكن.
 
إرهابيّو “عين الحلوة” يتخبّطون… ومرافق بدر يُسلِّم نفسه الجمهورية / علي داود في خطوة قد تؤسس لتسليم مطلوبي مخيم “عين الحلوة” أنفسهم على مراحل وتباعاً، سلّم أمس مرافق الإرهابي بلال بدر المدعو وئام الصاوي نفسه إلى الأمن العام ، وقد رحّبت بالخطوة قيادات المخيم ودعت بقية المطلوبين الى حذو حذوه لتنظيف ملفاتهم الأمنية وحفظ الاستقرار في المخيم.
 
الحريري متمسّك بربط النزاع الديار / كمال ذبيان السجال بين تيار “المستقبل” و”حزب الله” حول السعودية و إيران ، كما حول الموقف من سوريا ونظامها، والاحداث الجارية فيها، لن يؤثر في وضع الحكومة واستمرارها وتماسكها، وحتى بعد ما صدر عن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج تامر السبهان، من تغريدة يصف فيها “حزب الله” بـ”حزب الشيطان” ويتهمه بارتكاب جرائم، في وقت اعلن النائب نواف الموسوي ان “السعودية ترتكب الجرائم ضد شعبها”، ليجاوبه النائب عقاب صقر برد قاس ايضاً، مما دفع المراقبين السياسيين لطرح السؤال: هل تبقى حكومة يتقاذف مكونان اساسيان فيها الاتهامات، على القضايا الخارجية، وليست الداخلية، في صراع محاور المنطقة.
 
عاصفة سياسيّة.. والحكومة صامدة حتى الآن الجمهورية / جوني منير بدأت مرحلة التشنّج السياسي وشدّ الحبال بين الأفرقاء السياسيّين، والتي من المفترض أن تُشكّل عنوانَ المرحلة المقبلة.وما لفَت هو التزامن الذي ظهَر بين انتهاء المعركة مع «داعش» وارتفاع الحماوة السياسية، ما دعا إلى التساؤل عمّا إذا كان ثمّة خيوط تربط بين الحدثين، خصوصاً أنّ معركة الجرود في حدّ ذاتها شكّلت منصّة الانطلاق الى السجال السياسي المرشح للتصاعد.
 
«عرسال ليكس» والحقائقُ النائمة.. الجمهورية / طوني عيسى هناك مَن يُمسك اليوم بسيفِ تحديد المسؤوليات في مجريات أحداث 2 آب 2014 وما بعدها. وهناك في المقابل مَن يخاف على رأسه من هذا السيف. حتى الأمس كانت الصورةُ مختلفة: الطرفُ الأول لم يكن يوماً متحمِّساً لأيّ تحديدٍ للمسؤوليات في ملفاتٍ من هذا النوع، والتجاربُ كثيرة، فيما الثاني كان يتحمَّس. إنها علامة واضحة: الطرفُ الأوّل أحكَمَ قبضتَه على السلطة والثاني خسر السلطة. الأوّل على ثقة في أنه سيستخدم ورقة المسؤوليات سلاحاً سياسياً فعّالاً، والثاني يشعر بأنه سيكون الضحيّة.
 
1559 سوري لحماية لبنان اللواء / العميد الركن خالد حماده قلما يختلف سير المعارك في دير الزور عن نموذج القلمون الشرقي وتلعفر وجرود عرسال إلا فيما يتعلّق بنقليات البادية التي فرضتها المسافة الطويلة بين القلمون ودير الزور. النموذج عينه يتكرر. يلملم أمراء الحرب ومستثمروها في سوريا أوراقهم، إذ لا جدوى من المزيد من الخسائر المجانية،
 
قوات النخبة إلى “عين الحلوة”… لإجتثاث الجماعات الإرهابية الجمهورية / علي داوود عزّزت “الجبهة الشعبية – القيادة العامة” برئاسة أحمد جبريل ، من تمركزها في مخيم “عين الحلوة” بقوات النخبة، برئاسة المسؤول العسكري والأمني للجبهة في لبنان العميد “أبو راتب”، بتوجيهات من رئيس الدائرة العسكرية والأمنية في الجبهة اللواء خالد جبريل .
 
التسوية المنهِكة لصانعيها تترنّح الجمهورية / اسعد بشارة عملياً لم يبقَ من تسوية انتخاب العماد ميشال عون رئيساً إلّا القليل، فبعد أقلّ من سنة على الانتخاب الرئاسي الذي أجمعت على إتمامه قوى رئيسة في لبنان، تبيّن أنّ تلك التسوية باتت في أدنى مراحلها، وهي تستمرّ بحكم الاستمرار وغياب البديل.وبإيجاز ما حصل خلال السنة الفائتة تلخصه مصادر سياسية مطّلعة بالآتي:
 
«همروجة» السلاح الروسي.. «زوبعة» في بحر التسليح الأميركي - البريطاني الجمهورية / الان سركيس يبدو الجيشُ مرتاحاً أكثرَ في مهماته العسكرية والأمنية بعد إنهاء جيوب الإرهاب في القاع ورأس بعلبك وعرسال، وبات متفرِّغاً للداخل من دون إغفال الأخطار التي تأتي من الحدود.
 
«التيار» لا يُحبُّ الزعَل مع الحريري! الجمهورية / طوني عيسى طموح الرئيس سعد الحريري هذه الأيام هو العيش في السراي بلا مشكلات. وأساساً هو لا يحبّ المشكلات وجاء إلى الحكومة بالحدّ الأدنى من الشروط، واعداً وموعوداً بالحدّ الأدنى من المتاعب. وربما ما زال يعتقد أنّ الحملات التي يشنّها عليه «حزب الله» هي للضغط فقط، ولن تنال منه ومن الحكومة. لذلك، وقف على خاطر الرئيس تمام سلام وطمأنه، وغادر إلى موسكو... وبعد ذلك، «اللي بيجي من الله يا ما احلاه»!
 
تحقيق.. أم حفلة إستنزاف وإستثمار؟ الجمهورية / نبيل هيثم أخطر ما في الأزمة الداخلية الراهنة، دخولها في عنق زجاجة الاستثمار السياسي، وفي حفلة استنزاف للدولة وللانتصار الذي تحقّق في الجرود.من النتائج الأولى لحفلة الاستنزاف والاستثمار هذه، أنها ذوّبت الانتصار وبدّدت كل الآمال التي عُلّقت عليه، وعلى المرحلة التي فتحها لبلد استُؤصِل الورم الإرهابي من خاصرتيه في «الجردَين» العرسالي وراس بعلبك والقاع، وأنزلته عن عرشه كإنجازٍ كبيرٍ واستثنائي في الزمن الإرهابي الخطير، وحولّته من فرصة لجمع البلد، الى محطة انطلاق لمرحلة سجاليّة مفتوحة، ومزايدات ليس لها ما يبرّرها على الإطلاق.
 
عاصفة تضرب «التيار» في جزين... الجمهورية / الان سركيس لم يبدأ عملياً موسم الإنتخابات والترشيحات النيابية في المناطق على رغم أنّ اللبنانيين مسيّسون، وتأخذهم أحاديث الإنتخابات أكثر من المطالب الحياتية والمعيشية.
 
الحريري في موسكو في التوقيت الصحيح؟ الجمهورية / جورج شاهن تصرّ مراجع ديبلوماسية غربية على متابعة زيارة الرئيس سعد الحريري لروسيا شكلاً ومضموناً وتوقيتاً وشموليّة. فاللقاءاتُ لم تستثنِ أحداً من القادة الروس الكبار وتوّجها أمس بلقاء الرئيس فلاديمير بوتين ما يعني أنها تناولت مختلفَ القضايا المطروحة على الساحتين الدولية والإقليمية بالإضافة الى تلك التي تعني لبنان. الأمر الذي سيتيح قراءةً أكثرَ وضوحاً للإستحقاقات المقبلة. فكيف قرأتها هذه المراجع؟
 
«القوات»: جبران بيمون... الجمهورية / جوني منير حسناً فعل من دفع في اتجاه إلغاء الاحتفال بالانتصار على الإرهاب الذي كان مقرّراً اليوم في ساحة الشهداء.فالمناسبة كانت لتتحوّل مزايدات سياسية وسط ساحات مفتوحة وتعبئة حزبيّة، مع ما يعني ذلك من مخاطر حصول احتكاكات وصدامات، ليتحوّل معها دور الجيش فاصلاً أو عازلاً بين مجموعات متناحرة، أضف إلى ذلك ما ظهر من أصوات إقليمية تُشجّع على استعادة الانقسام السياسي السابق، أي «8 و14 آذار»، على قاعدة «مَن معنا هو معنا ومن ليس معنا فهو ضدنا».
 
بشير الجميّل رئيسٌ قويّ الجمهورية / سجعان القزي بشير رئيسٌ قوي. هو على قياسِ الكلمة وهي على قياسِه. مترادفان. معاً عاشا، ومعاً غابا. وأصلاً إن عبارةَ: «لا تخافوا أن يُصبحَ الزعيمُ القويّ رئيساً للجمهورية»، أطلقها بشير الجميل سنةَ 1980 متوجِّهاً إلى المسلمين بقصد الحوار مع زعمائهم وصولاً إلى «حلٍ لبنانيٍّ» وسطَ مجموعةِ مبادراتٍ عربيةٍ ودولية.
 
الحوثيون وإعادة كتابة تاريخ اليم العرب اللندنية / خيرالله خيرالله في الرد الأخير للحوثيين (أنصار الله) على موقف “المؤتمر الشعبي العام”، وهو الحزب الذي يتزعمّه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ما يشير إلى أن ليس لديهم رغبة في أي شراكة من أي نوع كان في السلطة. يقول الحوثيون الشيء ثم يقولون ضدّه، وذلك من أجل تبرير شبقهم إلى السلطة.
 
النبطية تتحوّط من «الخلايا النائمة» أيام عاشوراء؟ الجمهورية / علي داوود إتخذ مجلس الأمن الفرعي في محافظة النبطية إجراءات وتدابير أمنية سرية وأخرى معلنة تتعلق بإحياء ذكرى عاشوراء، والتي تبدأ ليل 21 الجاري وتستمر 13 يوماً، حيث ستقيم حركة «أمل» مسيرة في اليوم الحادي عشر، و«حزب الله» مسيرة في اليوم الثالث عشر، ومواكبة لمجالس العزاء والمسيرات والمشاركين فيها.
 
رسالة إسرائيلية للبنان: لا رغبة لتل أبيب بالحرب الجمهورية / ناصر شرارة طوال الفترة التي نفّذت فيها إسرائيل مناورة «السهم الأزرق» بحسب تسميتها العسكرية، كان «حزب الله» في حالة استنفار قصوى لكل قطاعاته العسكرية في لبنان. وعلى رغم استبعاده الحرب، إلّا أنه كان يتمعّن بمشهد مكثّف من مناورات الحدّ الأقصى السياسي والعسكري الذي تقوم به إسرائيل، سواءٌ على الساحة الدولية أو الإقليمية وحتى في ميدان تدريب جيشها للحرب المقبلة التي وضعت لها عنوان «هزيمة حزب الله».
 
المتَّهَمُون للمتّهِمِين: إفتراءٌ.. ونفثٌ للسُمّ الجمهورية / نبيل هيثم هل وضع النائب وليد جنبلاط إصبعَه على الجرح وأصاب عينَ الحقيقة في تغريدتِه الأخيرة، التي عكس فيها «حالَ التخبّط والضياع وغيابَ الرؤية الواضحة لإدارة الدولة» حتى حول أبسط الأمور؟
 
الخطة الهادئة لإنفتاح الحريري على الأسد الجمهورية / طوني عيسى بعيداً من التحليلات والتسريبات، يجب طرحُ السؤال الآتي بنحوٍ مجرَّد: إذا كان الرئيس سعد الحريري أعلن صراحة أنه ذهب إلى موسكو ليطلب من الرئيس فلاديمير بوتين مساعدة لبنان في ملفات ترتبط بسوريا، كالنازحين وترسيم الحدود وتحييد لبنان وإعادة إعمار سوريا... فهل يعتقد الحريري أنّ بوتين سيقدِّم المساعدة كجمعية خيرية، أم إنه سيقول له: حسناً، ولنبدأ بالتطبيع بينكم وبين الأسد لنستطيع أن نقدّم لكم المساعدة؟!
 
توزُّع القوى البترونية... وسيناريوهات إسقاط باسيل الجمهورية / الان سركيس تُشكّل البترون مع الكورة وبْشرّي وزغرتا الدائرة المسيحية الأكبر في لبنان، حيث تضمّ 10 مقاعد نيابية، وتأخذ المعركة في البترون على المقعدين المارونيّين أبعاداً كثيرة نظراً الى وجود رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل فيها.
 
هل يُسلِّم الإرهاب بالهزيمة؟ الجمهورية / جورج نادر إطمأنَّ اللبنانيّون إلى اندحار منظّمات الإرهاب من الجرود الشرقية في اتّجاه سوريا، وفرحوا بانتصار جيشِهم الوطني الذي أزاح عنهم كابوساً لازَمهم منذ بداية الحرب السورية، لكن، في نشوة الانتصار الفرح، وفي ظلّ الارتخاء الذي تُوفّره الطمأنينة الأمنية، لا بدّ لنا من التوقّفِ عند احتمالات أمنية نأمل ألّا تصحَّ أبداً، وهذا بالطبع رأيٌ لا يُلزم إلّا كاتبَه، وتحليلٌ شخصيّ لا يُعبّر بالضرورة عن توجّهات القوات المسلّحة، وخصوصاً الجيش.
 
«داعش» ضرورة عالمية وشرق أوسطية؟ الجمهورية / جوني منير في العام 1977 ومع بدء ولايته رئيساً للولايات المتحدة الاميركية، عيّن جيمي كارتر زبيغنيو بريجنسكي مستشاراً للأمن القومي الذي استمرَّ في موقعه حتى رحيل كارتر عن البيت الابيض في العام 1981.
 
جعجع وباسيل: «بالنسبة لبكرا شو»؟ الجمهورية / طوني عيسى هناك ما يجب التوقُّف عنده يوم الأحد 10 أيلول، ولو أصرّ «التيار» على نظرية «المصادفة»: باسيل يستعرض قوته في بْشَرّي وجونية، في لحظة استعراض جعجع «قواته» في معراب. المعادلة الجَبْرية هي: رمزيةُ بْشَرّي+ جونية لـ«التيار» = رمزية جعجع+ معراب لـ«القوات». وفي الاختزال: إذا استعرض جعجع قوته حيث مقعد عون في كسروان، يَرُدُّ باسيل في عقر دار جعجع في بْشَرّي... وهكذا دواليك!
 
تحصيل الفواتير في الضمان: معاناة وإذلال.. والحلّ بعيد الجمهورية / تاليا القاعي سنوات مرّت، وأزمة التأخير في دفع فواتير المواطن في الضمان الاجتماعي على حالها، وتصل الى حد الإذلال، رغم وجود مشاريع وبرامج لمعالجة هذه المشكلة. وعودٌ كثيرة لم تُترجم حتى اليوم، والدليل مرور سنوات عدة على مشروع المكننة، ولم يبدأ العمل به حتى الآن. ما مصير هذا المشروع؟ وكيف سيتمّ العمل به؟
 
التلِّي لـ”نصرة – لبنان”: إستعدّوا للثأر من نصرالله الجمهورية / ناصر شرارة أفضت نقاشات الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية التي تكثّفت إثر جولة العنف الأخيرة في مخيم عين الحلوة بينها وبين جماعة بلال بدر، الى تشكيل ثلاث لجان تختصّ كلّ منها بمتابعة مهمة يُساهم إنجازُها في تدارك الوضع في المخيّم ومنع انزلاقه الى انفجارٍ كبير.تختصّ اللجنة بمتابعة ملف ضبط الامن داخل المخيم وتنسيق الاتصالات التي تؤدّي الى تفويض القوة الامنية المشتركة إطلاق النار على أيِّ مخلٍّ بأمن المخيم، وذلك من دون حتى العودة الى المرجعيات السياسية.
 
سمير جعجع «كابوس» محور الممانعة الشرق / مرفت سيوفي جريدة إيران يقلقها «الحكيم» اجتهدت سنوات لضرب تحالفه مع حليفه سعد الحريري، ألّفت مقالات «خرافيّة» علّها تضرب تألّق صورة الزوجية مع ستريدا جعجع المرأة العملاقة المقاومة، كتبت عشرات المرات مقالات «خنفشاريّة» عن نهايته السياسيّة، هزّها من الضاحية إلى طهران اتفاق معراب، ونجاح سمير جعجع في كسر قرار منع انتخاب رئيس للبنان، «فجّها» قانون الانتخابات الذي ولد على يدي القوات اللبنانيّة وعرف بقانون «جورج عدوان»،
 
زيارة الحريري إلى موسكو بين الواقع والمُرتجى الانباء الكويتية / د. ناصر زيدان الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة اللبنانية الى موسكو في 11 و12 أيلول 2017، لها دلالات واسعة، وأهدافها مشروعة، ولها مبرراتها السياسية والاقتصادية والأمنية الواضحة، وهي مدروسة في توقيتها بطبيعة الحال، وفي لحظة سياسية تلائم الطموحات الروسية وتناسب المصلحة اللبنانية.
 
مفاجأة الحكومة في طرابلس: سفينة عائمة لتحويل الغاز الجمهورية / مرلين وهبة تشهد طرابلس الاسبوع المقبل وفي مثل هذا اليوم تحديداً اي نهار الخميس في 28 ايلول الجاري، جلسة لمجلس الوزراء ستكون الاولى من نوعها من حيث الشكل والمضمون، اذ أنها ستنعقد في السراي الحكومي وفي وسط المدينة للمرة الاولى في تاريخ الجمهورية اللبنانية بعد قرار الحكومة القاضي بالاجتماع دورياً في محافظات لبنان كافة.
 
تأجيل الإنتخابات وارد.. وباريس لن تضغط الجمهورية / جوني منير السجال الذي اندلع فجأةً حول البطاقة البيومترية وقانون الانتخاب مرشّح لأن يتصاعد ويشتدّ قبل أن يَنتهي من دون تسجيل أيّ نتيجة جديدة، خصوصاً أنّ ملفات أخرى ستدخل حلبة السجال مثل القرار بتوطين النازحين السوريين في لبنان، وهو ما أفصَح عنه بفجاجة الرئيس الاميركي دونالد ترامب من على منبر الأمم المتحدة.
 
«منحة ترامب»: مليارات لتركيا والأردن.. وللبنان الفُتات؟ الجمهورية / طارق ترشيشي كان متوقّعاً أن لا يمرَّ كلام الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن توطين النازحين السوريين في الأماكن الأقرب إلى بلادهم والتي يسمّيها، وهي لبنان والأردن وتركيا، من دون ردود فعلٍ معترضة عليه لبنانياً وأردنياً وتركيّاً، ولكنّه مرّ حتّى الآن «مرورَ الكرام» على نحوٍ أوحى وكأنّ سكوتَ الدولِ المعنية عنه «علامة الرضى».
 
الأكراد يعيدون رسم خريطة المنطقة العرب اللندنية / خيرالله خيرالله جرى الإستفتاء الكردي. هذا حدث تاريخي على صعيد الشرق الأوسط كلّه، لكنّه لا يعني أن الدولة الكردية المستقلّة ستبصر النور غدا. لا تزال الطريق أمام قيام الدولة الكردية المستقلة شائكا، لكنّ الأكراد يجدون أن من الأفضل لهم التفاوض مع الحكومة المركزية في بغداد من موقع قوّة، أي بعد إجراء الاستفتاء، هذا إذا كان في بغداد من يريد بالفعل التفاوض.
 
لجنة ملف «مطلوبي عين الحلوة»: متعاونون مع الدولة الجمهورية / علي داود سَلكت اللجان التي اتُّفق عليها في السفارة الفلسطينية وفي اجتماع مجدليون، طريقها الى التشكيل خصوصاً لجنة ملف المطلوبين، لصوغ آلية تسليم المطلوبين في المخيم الى الدولة اللبنانية وإيجاد رؤية وتصوّر لطريقة التعاطي بهذا الملف المعقّد والشائك مع مخابرات الجيش في الجنوب.
 
عندما يوزِّع «مرجع دستوري» ردوده على منتقديه!؟ الجمهورية / تنوّعت القراءات حول من استهدفَ قرار المجلس الدستوري بشأن قانون الضرائب، بين قائل إنه أصابَ السلطة التشريعية في الصميم وأحدثَ زلزالاً مدوّياً في السلطة التنفيذية، وآخَر رأى أنّه طاوَل مقام رئيس الجمهورية الذي وقّع القانون تمهيداً لنشره وترجم شيئاً ممّا أراده الرئيس قبل أن يتنازل ويغضّ النظر عنه. وعليه كيف قرأ مرجع دستوري كبير المواقفَ الأخيرة ولا سيّما منها موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري؟ وكيف ردّ؟
 
المصارف: لا دخلَ لنا في الطعن والطاعنين الجمهورية / طارق ترشيشي لا تستطيع الحكومة إطالة البحث في مصير قانون سلسلة الرتب والرواتب الذي تحاول استئخارَ تنفيذه إلى حين تأمين الموارد المالية لتغطية نفقاته بعدما أبطل المجلس الدستوري قانون الضرائب الذي حدّد هذه الموارد، فإذا لم تنفّذ السلسلة ستجد الحكومة نفسَها في مهبّ حراك مطلبي في الشارع قد لا تُحمَد عقباه، ويمكن أن يهدّد مصيرها، وهو بدأ منذ مطلع الأسبوع.
 
صفحة أحمد الأسير طويَت... من داعية إلى إرهابي ومنظِّم إغتيالات؟ الجمهورية / نسرين يوسف طويَت صفحة أحدِ إرهابيي لبنان بعد عامين من توقيفه استطاع خلالهما محاميه النجاحَ في المماطلة وتأخير إصدار الحكم عليه، لكنّه لم يُنجِّه من قرار عادل، إذ إنّ اعترافاته كانت كفيلة باتّخاذ رئيس المحكمة العسكرية حسين عبدالله ما يَلزم في حقّه.
 
خفايا «المكالمة الأمنية» التي تلقّاها زاسبكين الجمهورية / ناصر شرارة إهتمّت كواليس متابعة لملف الارهاب في لبنان، خلال الاسبوعين الماضيين، بمعرفة حقيقة ما اذا كان السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكين فعلاً على وشك التعرّض لاستهداف إرهابي، وانّ المخابرات الروسية تدخلت مباشرة وسريعاً وأنقذته في اللحظة المناسبة.
 
لبنان بين لعبة «الكبار» و«الصغار»! الجمهورية / نبيل هيثم يقلّب زعيمٌ سياسي صفحات المنطقة، من لبنان، الى سوريا، الى العراق، الى اليمن، الى فلسطين، الى الخليج، الى تركيا وصولاً الى إيران، ويصل الى خلاصة: «يبدو أنّ الأرض بدأت تميد بمَن وما عليها.. رمال المنطقة المتحرّكة بدأت بالتحرّك فعلاً، وأخشى أنها ستبتلع تاريخَ وجغرافيا كل هذا الشرق».
 
«التنقيب» عن 14 آذار في السعودية! الجمهورية / طوني عيسى اكتشفت السعودية أنّ تسوية 2016 التي جاءت بالعماد ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية والرئيس سعد الحريري إلى رئاسة الحكومة ليست سوى صفقة استطاع المحور الإيراني إمرارها بنجاح للإمساك بالقرار. فالوعودُ بالحوار والانفتاح داخلياً والتوازن والحياد إقليمياً كانت للتغطية لا أكثر. ولذلك، فجأة، باشرت السعودية ورشة «التنقيب» عن 14 آذار (السابقة).
 
«داعش» يُدشِّن استراتيجية «سمكة الصحراء» الجمهورية / ناصر شرارة ما الذي أيقظ تنظيم «داعش» من سبات موته الذي بدا أنّه دخَل فيه، وذلك بعد نجاح الحملات العسكرية الاستراتيجية في دخول معاقِله الأساسية في كلّ من العراق وسوريا وحتى في لبنان؟
 
لقاءٌ في الطريق إلى المملكة.. الجمهورية / طارق ترشيشي كان الحدث السياسيّ الداخلي الأبرز في عطلة نهاية الأسبوع اللقاء في «بيت الوسط» بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط، وذلك كونه يأتي بعد أشهر من «النَتوَعَة» السياسية التي أوحت بأنّ العلاقة بينهما تمرّ في أزمة كبيرة. وقد وصفه البعض بأنه «لقاء في الطريق الى المملكة»
 
ترتيب مدَني جامع لـ«البيت الشيعي المعارِض» الجمهورية / اسعد بشارة التقى أمس أكثر من ستين شخصية شيعية معارِضة في فندق «مونرو»، وأصدر وثيقة سياسية بعنوان «مدَني»، معلنةً البدء بورشة ترتيب «البيت الشيعي المعارِض» قبل الانتخابات النيابية والهدف كما لم يعد سرّاً تشكيل لوائح تخوض الانتخابات في المناطق ذات الأكثرية الشيعية، وتقديم خيار مختلف يشكل نموذجاً الى حدّ التناقض مع ثنائية حركة «أمل» و»حزب الله».وأبرز ما يمكن قراءته على هامش اللقاء الملاحظات الآتية:
 
«عشق» التمديد بات ممنوعاً الجمهورية / طارق ترشيشي تأجيل الانتخابات النيابية والتمديد لمجلس النواب مجدّداً «أمرٌ غير وارد على الإطلاق»، يقول قطبٌ سياسي قاطعاً الشكَّ باليقين، ومشيراً إلى أنّ هذا الحلم راوَد البعض في الآونة الأخيرة، فجاء اقتراح رئيس مجلس النواب نبيه بري تقديمَ موعدِ الانتخابات من أيار حتى نهاية السنة ليتحوّلَ هذا الحلم كابوساً لدى الراغبين بالتمديد، وهو اقتراح صُرف النظر عنه على الأرجح.
 
كي يكون لـ”المصالحة الفلسطينية” معنى العرب اللندنية / خير الله خير الله يبقى السؤال في نهاية المطاف هل يمكن توظيف المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية في خدمة مشروع سياسي قابل للحياة في ظروف في غاية التعقيد تمرّ فيها القضية الفلسطينية والمنطقة كلها؟
 
مَن يُراهن على الإصلاح..؟ اللواء / صلاح سلام ليست هي المرّة الأولى التي يناقش فيها مجلس النواب اليوم مشروع الضرائب المطروحة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب! والمأزق المالي – الاجتماعي الذي يتخبّط فيه البلد اليوم، ليس الأول من نوعه! فقد سبق لعهدي الرئيسين الياس الهراوي واميل لحود أن خاضا في هذه الدوامة، وكذلك حكومات الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وشهد مجلس النواب العديد من الجلسات لمناقشة الأوضاع المالية والاقتصادية، من دون التوصل إلى قرارات حاسمة، تحدّد مسار المعالجة الإصلاحية الناجعة.
 
المسيحيّون غاضبون… الخلاف ممنوع؟ الديار / فؤاد ابو زيد على رؤساء الاحزاب الثلاثة، “القوات اللبنانية”، “التيار الوطني الحر”، “الكتائب”، ذات الاكثرية الشعبية المسيحية، ان يعرفوا ويلمسوا ان الخلافات والاختلافات التي تعصف بينها، تلقى انزعاجاً ورفضاً عند اكثر من تسعين بالمئة من المسيحـيين، الذين هلّلوا وعيّدوا، يوم تم التفاهم بين حزبي “القوات” و”التيار”، وصلّوا لأن تنضّم الاحزاب الاخرى لهذا التفاهـم، لطيّ صفحة الماضي السوداء التي ميّزت العلاقة بين هذه الاحزاب لفترة طويلة،
 
متى يبدأ عهد عون؟ الجمهورية / طوني عيسى قانون الانتخاب الحالي «قِصَّتُه قِصَّة». فغداة ولادته، جلس أعضاء اللجنة الوزارية في السراي ليدرسوه، فوقفوا أمامه عاجزين لا يفهمون منه إلّا القليل. فاستغاثوا بالعديد من نواب لجنة الصياغة والخبراء الذين حضروا لفَكفكة العُقَد والألغاز، فـ«تحسَّن وضعُهم» قليلاً. ولكنهم، ومعظم الوزراء والنواب، مرَّروا قانون الانتخاب، «على عِلّاته»... وكأنّ هناك «قطبة مخفية»: مرِّروا القانون ولا تخافوا!
 
تغريدات... ولا من يستجيب! الجمهورية / نبيل هيثم تغريدة جديدة أطلقها الوزير السعودي ثامر السبهان ضد «حزب الله»، انطلق فيها من اعتبار العقوبات الاميركية على ما وصفه «الحزب الميليشياوي في لبنان» بالجيدة، الّا أنه بدا وكأنه لا يعتبرها كافية، اذ اشار الى انّ الحل يكون «بتحالف دولي صارم لمواجهته ومن يعمل معه لتحقيق الأمن والسلام الاقليمي».
 
الحرب السياسية لم تبدأ بعد الجمهورية / جوني منير يبدو لبنان مرتبطاً أكثرَ من أيّ وقتٍ مضى بالتطوّرات الإقليمية أو ما بات يُعرف بإعادة تشكيل الخريطة الجيوسياسية للشرق الأوسط.فيما تدخلُ الحرب السورية مرحلتها الأخيرة، تكثر التوقّعات بأنّها ستكون المرحلة الأكثرَ تعقيداً وعنفاً وخطورة، طالما إنّ الصراع تحوّلَ الى تنافس مكشوف بين القوى الكبرى في سباقها نحو تكريس مدى نفوذها:
 
«لقاء كليمنصو»: «متر» بري و«كيلومتر» جنبلاط!؟ الجمهورية / جورج شاهين ما بين الحديث عن إنجازٍ حقّقه رئيس مجلس النواب نبيه بري بإجراء المصالحة بين رئيس الحكومة سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط، وعن خطوة متقدّمة خطاها للتقرّب مجدّداً مع الحريري وطيّ صفحة الماضي، تظهر بعض الأسباب الموجبة التي دفعت الى «لقاء كليمنصو» في شكله ومضمونه. فإن تقدّمَ بري خطوةً سايره جنبلاط بكيلومتر في المقابل. فكيف الوصول الى هذه المعادلة؟
 
تطبيقات «حرب بين حربين» تمنع الحرب بين «الحزب» وإسرائيل الجمهورية / ناصر شرارة في مبنى تحت الأرض يقع في عدة طبقات في مقر وزارة الأمن في تل ابيب، توجد قيادة قسم العمليات العسكرية التي يترأسها اللواء يتسحاق ترجمان، والى جانبه رئيس قسم العلميات في الاستخبارات العسكرية. في إسرائيل يطلقون على هذا المبنى تسمية «البئر»، ترميزاً لدوره الأهم في وضع خطط الحرب وإدارتها. ويؤدي هذان الرجلان، دور الوسيط بين المستوى السياسي ورئاسة هيئة الاركان، بمعنى أنهما مسؤولان عن تحويل تعليمات المستوى السياسي خططاً عملياتية حربية، وذلك على كل الجبهات، ويرفعانها الى رئاسة الأركان على شكل أوامر عسكرية للتنفيذ.
 
«لقاء كليمنصو»: لئلّا يستقوي عون بالأسد الجمهورية / طوني عيسى ليس معروفاً، عندما اجتمع الوزير جبران باسيل بنظيره السوري وليد المعلم في نيويورك، هل أزعج خصوم سوريا أكثر أم حلفاءها، أو أزعجهما معاً حتى اضطُرا إلى التنسيق لمواجهته؟
 
جدار كليمنصو... لا يَخرقه المنَجِّمون الجمهورية / نبيل هيشم جدارٌ سميك مازال يطوّق ما دارَ في لقاء كليمنصو بين الرئيسَين نبيه برّي وسعد الحريري والنائب وليد جنبلاط. ومحاولاتُ اختراقِه إمّا مباشرةً وإمّا تسَلُّلاً، باءَت بالفشل.
 
هل يستعدّ المسيحيون لـ«حرب إلغاء» جديدة؟ الجمهورية / الان سركيس تُشكّل الساحةُ المسيحية دائماً مسرحاً للتحوّلاتِ السياسيةِ وإطلاقِ الأفكار التغييرية نظراً للتنوّع الذي تعيشه، في حين أنّ الجميعَ يستحسن إنتقالَ هذه التجربة الى بقية الأفرقاء وعدم إنتظام الطوائف في معسكر واحد مقفل.
 
مآل ‘ثورة أكتوبر’… مآل النظام الإيراني العرب اللندنية / خيرالله خيرالله قبل مئة عام قامت “ثورة أكتوبر” بقيادة لينين الذي أسّس دولة أمنية ما لبثت أن انهارت في العام 1992. عاش الاتحاد السوفياتي ثلاثة أرباع القرن. كشفت تجربته أنّ لا مستقبل لمثل هذه الثورات التي تستخدم كلّ أنواع الشعارات لتغطية فشلها في بناء دولة ديمقراطية يستطيع فيها الإنسان العيش حرّا يؤمن بما يريد الإيمان به في ظلّ اقتصاد السوق.
 
«داعش» و«خطة الإنتقام من لبنان» عبر «الذئاب المُنفَرِدة» الجمهورية / ناصر شرارة لا يزال لبنان في أتون معركة الإرهاب في المنطقة والعالم، وهو كدولٍ كثيرة، يحتسب لمواجهة مرحلة ما بعد تشَظّي الأطُر التنظيمية للإرهاب في سوريا والعراق، ومواجهة خططِها الموضوعة تحت بند «الخطة ب» لـ«داعش» وأخواتها.
 
حربٌ ناعمة... لا حربٌ ساخنة! الجمهورية / نبيل هيثم سؤال واكب الهجوم الاميركي على «حزب الله»: هل انّ العقوبات التي قررتها إدارة دونالد ترامب على الحزب محصورة في إطار الملاحقات لبعض قيادييه وتضييق الحصار المالي والاقتصادي عليه، أم انها تندرج في سياق التمهيد لحرب عسكرية عليه تشنّها اسرائيل بغطاء كامل من الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها العرب والدوليين؟
 
«التيار» يتّجه نحو العزلة؟ الجمهورية / طوني عيسى يقول سياسي خبير: «لا يجوز استغراب أن يقع «التيار الوطني الحرّ» في مطبّات سياسية. فهو يمارس السلطة فعلياً للمرة الأولى، وعلى الجميع مساعدته. وعادةً، في كل ممارسة جديدة يمكن أن يقع التعثّر أو الخطأ، لأنّ صاحبها لا يكون مُجَرَّباً، مهما ظنّ نفسه بارعاً. ولكن، مع الوقت، وبحسب القدرة على الاستيعاب واكتساب الخبرات وتَعلّم الدروس، تصبح الممارسة أكثر احترافاً. وعلى مدى عام من ممارسة السلطة، إكتسب «التيار» خبرات. وفي الأيام الأخيرة، تلقّن دروساً. فهل سيراجع حساباته ويُحسّن الأداء؟
 
الـ«فاليه باركينغ»: تعرفة الـ5 آلاف سقطت في بيروت الجمهورية / تاليا قاعي صدر القرار الخاص بتعرفة خدمة ركن السيارات أو ما يعرف بالـ»فاليه باركينغ» في الجريدة الرسمية بتحديد التعرفة 5000 ليرة لبنانية، ولكن لم تكتمل فرحة المواطن، لأنه عُدّل فور صدوره، لتُستثنى بيروت من هذا القرار وتحدد التعرفة فيها بـ 10.000 ليرة بدلا من 5000 ليرة.
 
حقوق المسيحيين وتفاهم «معراب» الجمهورية / جوزيف الهاشم منذ أن تمخّض اللقاء الشهير في «معراب» عن «ورقـة تفاهم» لا «ورقـة إتفاق» قلْـنا: إن الأمر يحتمل الشكوك، لأن التفاهم في القاموس يعني تفهُّمَ شيءٍ بعد الشيء، فيما الإتفاق يعني التقارب والإتحاد.
 
إصطياد إرهابيَين في “عين الحلوة”… وإستمرار بناء الجدار الجمهورية / علي داوود أوقفت المديرية الإقليمية لأمن الدولة في النبطية، فلسطينيَين من مجموعة عبد فضة الإرهابية المتوارية في مخيم عين الحلوة والتي تبايع تنظيم “داعش” في المخيم، وذلك إثر خروجهما منه.
 
هدف ترامب: إتّفاق إقليمي أقوى! الجمهورية / طوني عيسى العالم كلّه يترقّب ما سينتهي إليه “الكباش”: هل سينجح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء في ما يتعلّق بالاتفاق النووي مع إيران؟ القريبون من تفكيره يقولون: “لقد جعلت أخطاء أوباما من هذا الهدف مسألةً صعبة، لكنّها ليست مستحيلة. والولايات المتحدة ستخوض هذا التحدّي”.
 
ما هدف الهجوم على تسليح الجيش؟ الجمهورية / ربى منذر في إطار الحديث عن تسليح الجيش، يبرز الدعم الأردني الحاضر دائماً على الساحة اللبنانية، ما يعطي إشارة الى الاحتضان العربي للجيش اللبناني. فما حقيقة الكلام الذي طاول جودة الأسلحة الأردنية المُرسلة أخيراً الى لبنان؟إستمر التعاون بين لبنان والأردن منذ نشوء الدولتين وعزّز أكثر في التسعينات، يوم تقرّر إرسال طيّارين لبنانيين الى الأردن لنقل طوافات «يو أيتش وان» التي كان من المُراد تسليمها للبنان.
 
تسوية إدلب: إشتباكٌ مُبكِر بين الضامنين على الأولويّات الجمهورية / ناصر شرارة واجهت العملية العسكرية التركية التي بدأت منذ أيام في اتّجاه دخول إدلب، أسئلةً عن غاياتها الأساسية وعن طبيعة الغطاء السياسي الذي يحميها.من حيث المبدأ، ووفقاً لوقائع بيانات «أستانا 6»، تُعتبر هذه العملية، تنفيذاً للمهمة التركية ضمن الاتفاق الذي أبرمته أنقرة وموسكو وطهران في «أستانا 6»، والذي ينصّ على مبدأ إنشاء منطقة رابعة لخفض التوتر في محافظة إدلب تضمن تطبيقاتها إيران، تركيا وروسيا... ولكنّ دمشق اعتبرت العملية التركية الجارية حالياً في اتّجاه إدلب، احتلالاً، ونفت أنها جزءٌ من تنفيذ تفاهم «أستانا 6».
 
لماذا لم تُستشَر دمشق في «تفاهم إدلب»؟ الجمهورية / جورج شاهين ليس صعباً على المراقبين والمحللين السياسيين فهمُ ردّةِ الفعل السورية الإعلامية الروتينية على الدخول التركي إلى منطقة إدلب، على الرغم من أنّ أنقرة، في خطوتها، تنفّذ قراراً تمَّ التوصّل إليه مع إثنين من رعاة النظام السوري وحُماته في موسكو وطهران. وهو ما طرَح السؤال حول حجمِ النظام وتأثيره في كلّ ما يَجري على أرضه. فهل هناك مَن استشارَ دمشق قبل الخطوة؟ وإذا لم يحصل ذلك، فلماذا؟
 
الجميّل: جردة سنة أولى تسوية.. «فياسكو» الجمهورية / اسعد بشارة تقييمُ النائب سامي الجميّل للسنة الأولى من التسوية يصبّ في وصفٍ واحد: «لم تكن تسويةً وطنية أو سياسية، بل تسوية مصلحية، فمَن شاركوا فيها متكافلون متضامنون على تقاسمِ المصالح وتوزيعِ مغانم السلطة، وما حصَل من اتّفاق لم يكن على رؤية مستقبلية اقتصادية أو وطنية للبنان».
 
دهم مخيّمات النازحين السوريين وتوقيف مخالفين في الجنوب الجمهورية / علي داوود بعدما بات العديد من النازحين السوريين في الجنوب يشكّلون ضغطاً على البنى التحتية، خصوصاً على المياه والكهرباء، وضبط العديد منهم يتجسّسون أمنياً لصالح منظمات خارج الحدود اللبنانية، زادت النقمةُ عليهم وارتفعت دعواتٌ لإعادتهم الى بلادهم، وقد دهمت قوة من مخابرات الجيش اللبناني أمس مجمع الاوزاعي للنازحين السوريين عند مدخل صيدا الشمالي، وأوقفت 50 سورياً لعدم وجود أوراق ثبوتية بحوزتهم أو انتهاء صلاحيّتها، وصادرت سيارة وخمس دراجات.
 
المدارس الكاثوليكية: لن نطبّق قانون السلسلة الاخبار / فاتن الحاج يجتمع المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في المدارس الخاصة، اليوم، لإعلان موقفه من عدم دفع رواتب شهر تشرين الأول على أساس القانون 46. يقول رئيس النقابة، رودولف عبود، إن الاتجاه هو نحو الإضراب، ويمكن تحديد الموعد في نهاية الاجتماع.
 
مِن كواليس «الهيئة العليا» حول «جنيف 8» الجمهورية / ناصر شرارة يريد الموفدُ الأممي الى سوريا ستيفان دو ميستورا الموجود في موسكو منذ أمس أن يسمعَ مِن المسؤولين الروس تطميناتٍ الى أنّ «أستانا» ليست بديلاً من مفاوضات جنيف. ويريد ايضاً العودة من موسكو بموافقتها على عقد «جنيف 8» في فترة لا تتجاوز نهاية الشهر الجاري. ووفق مصادر قريبة من موسكو أنها أبلغت اليه تشديدَها الدائم على أهمية جنيف، ولكنها تربط الموافقة على جولتها التفاوضية الثامنة بنجاح الهيئة العليا للمفاوضات وحلفائها في تشكيل وفد موسّع للمعارضة السورية الى هذه الجولة لا يشترط لبدء التسوية في سوريا تنحّي الرئيس بشار الأسد.
 
زادوا أو نقصوا.. التركيبة ذاتها! الجمهورية / نبيل هيثم شكّلت جلسة مناقشة الموازنة الـ2017، فرصةً أولى للنوّاب لإطلالةٍ على الاستحقاق الانتخابي المقرّر إجراؤه في الربيع المقبل. وثمّة فرصة جديدة ستُتاح لهم، لإطلالة ثانية على هذا الاستحقاق، مع جلسةِ مناقشة موازنة الـ 2018، التي يفترض أن تنعقد أواخر السنة الحالية،
 
«القالب» ديموقراطي و«القلب» ديكتاتوري! الجمهورية / طوني عيسى فضيحةٌ تلك التي وقعت في المجلس النيابي، وعلى ثلاثة أيام. وحسناً أنها منقولة بالصوت والصورة، ليرى العالمُ كلّه ويسمع هؤلاء الذين ينصّبون أنفسَهم أوصياء على القرار اللبناني، وليعرفوا مرة جديدة أنّ لبنان أشبهُ بطائرة في الجوّ، تخطفها عصابة!
 
الحُكم على قَتَلة بشير.. يوحِّد جبهة اليمين؟ الجمهورية / الان سركيس شكّلَ حُكم الإعدام بحقّ حبيب الشرتوني ونبيل العلم لارتكابِهما جريمة اغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميّل ورفاقه، بارقة أملٍ في تحقيق العدالة ولو بَعد حين، وأنّ القضاء اللبناني ما زال قادراً على إصدار أحكام «باسمِ الشعب» بعيداً من التسييس والتدخّلات.
 
حسابات إنتخابية وبرودة شعبية الجمهورية / جوني منسر المعالجة السريعة للكلام المُسرّب عن النائب ستريدا جعجع حول مجزرة إهدن، إن لناحية الاعتذار الكامل الصادر خصوصاً عن رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، أو لناحية ردّ الفعل المضبوط لدى تيار «المردة» قبل ان يُعلن قبوله الاعتذار، إنما أظهرَ وجود حقيقتين سياسيتين إنتخابيتين ستظللان المواجهات الانتخابية المقبلة.
 
التطبيع مع الأسد «ماشي» وإعمار سوريا أوّلاً! الجمهورية / طوني عيسى الآن، جميعُ الناس يجب أن يكونوا راضين: قانون انتخاب بعد انتظار سنوات، سلسلة رتب ورواتب بعد انتظار سنوات، تحرير الجرود وإقفال ملف العسكريين المخطوفين بعد انتظار سنوات، النفط والكهرباء «على الطريق» بعد انتظار سنوات، موازنة بعد 12 عاماً، وحتى «القوات» و«الكتائب» أُعطِيا الحكمَ التاريخي الذي كان منسيّاً في قضية استشهاد بشير، بعد 35 عاماً. إذاً، يا جماعة، اقتنِعوا بنا وسيروا معنا «عالعِمياني»!
 
الديموغرافيا اللبنانية: خَطرُ تَكَرُّس إنقلاب التوازنات الجمهورية / ناصر شرارة رغم أنّ تعدادَ اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لدى إدارة الإحصاء المركزي اللبناني والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بدأ منذ شباط الماضي وحُدِّدت نهايات السنة الجارية لتنشر نتائجه، إلّا أنّ مصادر مطّلعة على هذا الملف كشفت لـ«الجمهورية» أنه حتى الآن لم يتم تعداد إلّا 130 الف لاجئ فلسطيني، ما يعني أنّ استكمال هذا المشروع لا يزال يحتاج وقتاً يتجاوز نهاية السنة. فالتأخير الحاصل مبرَّر نظراً الى صعوبة المهمة ودقتها والإشكالات الفنّية وغير الفنّية التي تواجه تنفيذَها.
 
المواجهة بين أميركا وإيران والعقوبات على «حزب الله» الجمهورية / رياض طبارة كما كانت سياسة أوباما الخارجية (القيادة من الخلف) ردة فعل لسياسة سلفه بوش الإبن الهجومية (حربان فاشلتان) جاءت سياسة دونالد ترامب الخارجية كردة فعل لسياسة أوباما.
 
رياح ساخنة ... من واشنطن! الجمهورية / نبيل هيثم «آخر ملف يمكن ان تجد من يتحدث عنه بالتفصيل في واشنطن هو ملف النازحين السوريين في لبنان، بل انّ جلّ ما يقال حوله هو انّ الأمم المتحدة ترعى ملف النازحين. إلّا انّ أخطر ما في هذا الملف هو انه حتى الآن لا توجد لدى الامم المتحدة اي خطة لإعادة هؤلاء النازحين الى بلدهم».
 
فارس سعَيد وخطّه الأزرق الجمهورية / اسعد بشارة يكرّر الدكتور فارس سعيد منذ أيام لازمة يريد تحويلها إلى معادلة داخل «تسوية الاستسلام» على ما درَج على تسميتها منذ انتخاب الرئيس ميشال عون.المعادلة تقول إنّ على المستسلمين لـ«حزب الله» أن يُحدِثوا فرقاً في إعادةِ رسمِ توازنٍ ولو مِن داخل مشاركتهم إياه في السلطة، من خلال رسمِ خطّ أزرق بين الدولة اللبنانية وبين سلاح الحزب، تفادياً لِما يمكن أن يحصل في حال استمرّ التماهي الرسمي بين الدولة والسلاح.
 
«التغريد» لمواجهة السيطرة الإيرانية! الجمهورية / طوني عيسى يبدو كثير من الردود على الرئيس الإيراني حسن روحاني أشبه بفقاقيع الصابون. ويمكن لمسؤولين لبنانيّين أن يعلنوا رفضَهم القاطع للسيطرة الإيرانية على القرار اللبناني، بل من واجبهم أن يفعلوا ذلك، ولكن هل لديهم الحجج المنطقية لإنكار أن لا شيءَ يمرّ في لبنان إلّا بموافقة إيران؟
 
يا للهول مرّةً أخرى الجمهورية / رشيد درباس إستكمالاً لهول الأسبوع الماضي، وجدت أنه لا بد من أن أشركَكم بسروري لردود الفعل المستحسَنة لما قلتُ استنكاراً للدعوات العنصرية التي فيها من النزق أكثر ممّا فيها من الجدّية، ودليلي على هذا أنّ الحضرة السياسية المسيحية، إضافة إلى الحضرة المجتمعية، وجدت في الخطاب التحريضي نشازاً عن جوّ التسوية والمصالحة، واستدراجاً للشرر إلى أرض مشبعة بالمواد الملتهبة، علماً أنّ المجتمع الدولي الذي تتواصل معه الديبلوماسية اللبنانية، يعتبر الشخص العنصري (Raciste) موضع ملاحقة جنائية.
 
لبنان على طاولة القرار السعودي الجمهورية / طارق ترشيشي يؤكّد مطّلعون على التطوّرات التي تشهدها العلاقة اللبنانية ـ السعودية أنّ قيادة المملكة العربية السعودية وضَعت منذ أيام الملف اللبناني على طاولة القرار والترجمة العملية لكلّ توجّهاتها إزاء بلدِ الأرز، ويُنتظر أن تتظهَّر فصول هذا القرار تباعاً في قابل الأيام والأسابيع، لتبلغَ الذروةَ مع دخول البلاد العدَّ العكسيّ لإنجاز الاستحقاق النيابي.
 
التسجيل المُسبَق و”البيومترية” يفجِّران لجنة قانون الإنتخاب اللواء / لينا الحصري زيلع بعد المواقف الوزارية التي اطلقت اثر انتهاء اجتماع لجنة تطبيق قانون الإنتخاب ، لا سيما من قبل وزير الخارجية جبران باسيل وهجومه المركز على وزير الداخلية نهاد المشنوق، يتأكد ان غياب اجتماعات اللجنة لقرابة الشهر ونصف الشهر لم يكن بسبب زحمة مواعيد لدى رئيس اللجنة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري او بسبب اسفاره ومناقشات الموازنة التي جرت في مجلس النواب
 
روحاني يكشف وجهه… العرب اللندنية / خير الله خيرالله لم يكن ممكنا أن يمرّ الكلام الصادر عن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الذي يؤكد فيه الدور المهيمن لإيران على الصعيد الإقليمي مرور الكرام.أكد روحاني ما سبق لمسؤولين إيرانيين أن تفاخروا به عن إيران تتحكم بقرار دول عربية عدة أبرزها العراق وسوريا ولبنان. زاد على ادعاءات المسؤولين الإيرانيين بأن تحدث عن مناطق عربية صارت تحت الهيمنة الإيرانية، مشيرا إلى الخليج العربي وشمال أفريقيا تحديدا.
 
عن تفجير مقر المارينز في لبنان وظهور السبهان في الرقة العرب اللندنية / محمد قواص سيتساءل المراقبون كثيرا حول السر الذي يقف وراء سكوت الولايات المتحدة الأميركية 34 عاما قبل أن تستيقظ هذه الأيام وتتذكر على عجل ذكرى تفجير دمر ثكنة المارينز في بيروت في 23 أكتوبر من عام 1983. في ذلك الزمان كان رونالد ريغن رئيسا للولايات المتحدة التي تتزعم العالم دون منازع، وكانت البوارج الأميركية في مياه لبنان قبل التفجير تدكّ دون رادع خصوم واشنطن في لبنان. فقد الأميركيون 241 قتيلا في تلك العملية، فلملمت واشنطن عسكرها ورحلت عن لبنان ومياهه.
 
ما حَقيقة هروب المولوي من “عين الحلوة”؟ الجمهورية / علي داوود توصّلت لجنة ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة الى تحديد 4 نقاط ومراكز للمطلوبين لتسجيل أسمائهم فيها تمهيداً لحلّ قضيتهم مع الدولة اللبنانية، وهي مركز الأمن الوطني الفلسطيني، مسجد النور، حي الصحون، وبستان القدس، على أن تجري المسح التفصيلي للمطلوبين مطلع الأسبوع المقبل لتفكيك هذا اللغم لكي لا يبقى قابلاً للإنفجار في أيّ لحظة في المخيم وجواره، في وقت برَزت معلومات عن فرار المطلوب شادي المولوي الى سوريا.
 
لبنان وإسرائيل والحرب! الجمهورية / نبيل هيثم مع كل دفعة عقوبات أميركية على «حزب الله»، يتعالى بعض الأصوات في اسرائيل وخارجها وتضخّ أجواء حربية تشي وكأنّ الحربَ الإسرائيلية على «الحزب» حتميّة، وأنّ الضغط الأميركي بالعقوبات على «الحزب» ومحاولة تضييق الخناق عليه مالياً واقتصادياً، بالإضافة الى تجييش العالم الغربي كلّه لتصنيف «حزب الله» منظّمةً إرهابية، يندرج في سياق التمهيد لهذه الحرب. هنا يحضر السؤال التالي: هل ستقع الحرب فعلاً؟
 
«تفاهمُ معراب» يقع... والسلّاخون كُثُر؟ الجمهورية / طوني عيسى «أم الصبي» في «تفاهم معراب» هي «القوات اللبنانية». فهي المتضرِّر الوحيد من سقوطه، وأما «التيار الوطني الحرّ» فقد يجد مَن يقنعه بأنّ أرباحَه من هذا السقوط ستكون أكبرَ من خسائره. وأما الآخرون، على ضفتي 8 و14 آذار، فمعظمُهم يحفر تحت الاتّفاق لتسريعِ انهيارِه.
 
الرئيس... والخبز الأسود الجمهورية / جوزيف الهاشم بعد عام مضى على ولاية الرئيس ميشال عون، قد تستهوي الأقلام رغبةُ التصدّي للجردة الحسابية، فيما «قطْع الحساب» الرئاسي هو الأجدى إفادةً والأعمق تأثيراً فنذكِّر بأنَّ: «رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن...» هكذا يقول الدستور.
 
ثقافة تقبيل الحذاء… العرب اللندنية / خيرالله خيرالله كشف حادث حي السلم أول ما كشف أن لا أفق للمشروع السياسي والعسكري لـ’حزب الله’. جاء الاعتذار المعيب والمذلّ، الذي أُجبر عدد من سكان الضاحية الجنوبية لبيروت على الخروج به بعد قولهم ما يشعرون به حقيقة تجاه الأمين لـ“حزب الله” السيد حسن نصرالله وحزبه، ليكشف واقعا لبنانيا أليما. يتجاوز هذا الواقع وضع الضاحية الجنوبية ببعيد.
 
عون 2017: أقوى أم أضعــــف؟ الجمهورية / طوني عيسى المهم، في النهاية، أن يبدأ العهد. فرئيسُ الجمهورية ميشال عون كان مدرِكاً أنّ المرحلة الفاصلة عن أوّلِ انتخاباتٍ نيابية، تليها حكومةٌ جديدة، هي فقط من نوعِ «الروداج». لذلك قال: «يبدأُ عهدي بعد الانتخابات». إذاً، مبدئياً، كلُّ تعطيلٍ مقصودٍ للانتخابات هو تعطيلٌ مقصودٌ للعهد... إلى أجَلٍ غيرِ مسمّى. وعون يمتلك من الحنكة ما يسمح له بمعرفة: مَن يريدُ الانتخابات ومَن لا يريدُها!
 
برّي والبيومتريّة ووصفة العلاج! الجمهورية / نبيل هيثم تقع الحكومة في نقطة لا تحسد عليها، تهتزّ وتتأرجح ذات اليمين وذات الشمال، وتضربها الأمواج من كل جانب.على جنبها الأيمن، ترابط قوى سياسية معارضة تؤرق راحتها وتعتبرها «أسوأ الشرور» التي حلّت بالبلد. وعلى جنبها الأيسر، فئة واسعة من الناس، خاب أملها الذي علّقته عليها اعتقاداً منها أنها خشبة الخلاص نحر بر الأمان، فإذا بهذه الفئة تتعلق على خشبة العجز والمراوحة.
 
معركة «كسر عظم» في «اليسوعية»... «14 آذار» في مواجهة «حزب الله» و«أمل» و«التيار الجمهورية / ناتالي اقليموس غداً موعد الانتخابات الطالبية في جامعة القديس يوسف التي تعتبر من أكبر الجامعات المسيحية في لبنان والشرق، معركة تتبارز فيها «القوات»، «الكتائب» و«المستقبل» كتفاً إلى كتف في وجه «حزب الله»، «حركة أمل» و»التيار الوطني الحر»، وبعض المستقلّين، لانتخاب مجالسهم الطالبية، وفق قانون النسبي مع الصوت التفضيلي. إستحقاق ينتظره الطلاب بفارغ الصبر نظراً إلى الخصوصية التي تتمتع بها الـUSJ من تنوّع حزبي ومذهبي. لذا، في الظاهر هي منافسة طالبية أما في الباطن فهي معركة أحجام وتثبيت هوية وتكريس وجود. فهل يمضي الاستحقاق «من دون ضربة كف؟».
 
“حزب الله”، الميليشيا، الحرب الحياة / حازم صاغية حركات السلاح الموازي لسلاح الدولة ليست كثيرة العدد. بعضها ميليشيات أنشأها دعاة التفوّق العرقيّ الأبيض في الولايات المتّحدة، وميليشيات أنشأها غلاة المستوطنين اليهود في الضفّة الغربيّة من فلسطين. هؤلاء أضعف بلا قياس من جيوش دولهم، فيما قضاياهم شديدة الجلافة والأنانيّة، لا تعمّم نفسها على سواها، ولأنّها صريحة في عنصريّتها، فإنّها لا تُشرك غيرها في زعمٍ جامعٍ أو مُتعالٍ. هؤلاء هم الحدّ الأدنى الميليشيويّ الذين يخجل غيرهم باعتمادهم قدوةً ومثالاً.
 
هل بلغت المواجهة بين الرياض و«الحزب» ذروتها؟ الجمهورية / طارق ترشيشي يوحي التصعيد المتبادل بين المملكة العربية السعودية وحزب الله ان المواجهة بينهما بلغ نقطة الذروة، خصوصاً ان المواقف التي أطلقها وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان ضد «الحزب» تضمنت تلويحاً ووعيداً بالقضاء عليه، وتوعداً لقادته بأن «يوم المحاسبة قريب». كذلك تضمنت تحذيراً من أن لبنان «أصبح كقنبلة موقوتة قد ينفجِر في أي لحظة»، وتشديداً على وجوب «ان نقوم بجهود عربية وخليجية تترافق مع جهود للحكومة والشعب اللبناني لانقاذ المجتمع اللبناني من الميليشيا الشيطانية»، على حد تعبيره..
 
باسيل في «إمارة الشوف» لترميم ما اهتزّ في «إمارة عاليه»!؟ الجمهورية / جورج شاهين زار وزير الخارجية جبران باسيل أمس الأول يوم الأحد، «إمارة الشوف» متفقّداً «رعيّته البرتقالية» على وقع ما شابَ العلاقات بين المختارة والرابية نتيجة المواقف التي أطلقها باسيل قبل أسبوعين في «إمارة عاليه». فكانت مناسبة لاعتماد خطابٍ هادئٍ رحّب به جنبلاط ورفاقُه بدل النفور الذي أعقب الزيارةَ الأولى. وعليه أين هو موقعُ المصالحة ما بين الزيارتين؟
 
رصيد سنة الجمهورية / رمزي جريج رغم تصدّع فريق «14 آذار»، كان سمير فرنجيه يبعث في قلوب متابعيه الأمل بغد أفضل، تتمّ فيه تسوية تاريخية، شبيهة بميثاق 1943، تُنهي الانقسام الطائفي الذي فَكّك أوصال الدولة منذ 1975، وتُعيد بناء الوطن على قاعدة «العيش معاً»، وتُقيم الدولة المدنية على أساس المساواة بين المواطنين.
 
“يوم الديموقراطية” يتكلّل بفوز “14 آذار” على “التيار” و”حزب الله” و”أمل” في “اليسوعية” الجمهورية / ناتالي اقليموس شهدَت جامعة القدّيس يوسف “USJ” إنتخابات طالبية هي الأعنف بين الجامعات، فالتحالفات الخارجية والتقاربات السياسية لم تنسحِب إلى داخل الكلّيات. إذ اختلفَت حسابات بَيدر الطلّابِ عن حقلِ السياسيين، وشكّلَ حزبُ “القوات اللبنانية” مع “الكتائب اللبنانية” وتيار “المستقبل” لائحةً في وجهِ “التيار الوطني الحر”، وحركة “أمل”، و”حزب الله”.
 
تفاصيل الإجتماع الأميركي مع فصائل سورية معارِضة حول البوكمال الجمهورية / ناصر شرارة تدشّن معركة البوكمال مرحلةً جديدة من سباق الإقليميين والدوليين على تقاسم النفوذ في سوريا. قبلها كان السباق جارياً للسيطرة على مخزونات الطاقة (الغاز والنفط). ومع بدء معركة البوكمال، يكون بدأ السباق، خصوصاً بين إيران وأميركا للسيطرة على الممرّات الاستراتيجية والعقد البرّية التي تربط بين طرق دول المنطقة الحدودية.
 
التلامذة أصبحوا متاريس… بعد إضراب الأساتذة الأهالي يعتصمون الأحد الجمهورية / ناتالي اقليموس “منحوسة”، صفةٌ تُلازم هذه السنة الدراسية التي يتواصل فيها شَدُّ الحبال منذ إضراب الأساتذة في اليوم الأوّل من افتتاح العام. أمس لازَم الآلافُ من التلاميذ منازلَهم بعدما نفّذت نقابة المعلّمين في التعليم الخاص إضرابَها التحذيري، ملوِّحةً بالتصعيد ما لم ينَل الأساتذةُ كاملَ حقوقهم ودرجاتهم وفقَ ما أقرّته سلسلة الرتب والرواتب (القانون 46).
 
وعد بلفور… نجاح إسرائيل وفشلها الراي الكويتية / خيرالله خيرالله قبل مئة عام، في الثاني من ت2 1917، صدر وعد بلفور الذي كان في أساس قيام دولة إسرائيل التي توسّعت على حساب الشعب الفلسطيني اوّلاً، ثمّ على حساب جيرانها العرب في مرحلة لاحقة. لا يختلف عاقلان على ان الوعد لم يعد، في السنة 2017، مجرّد وعد من وزير الخارجية البريطاني آرثر بالفور الى لورد روتشايلد ، احد وجهاء الطائفة اليهودية في بريطانيا ومن كبار الصهاينة.
 
بن معمر: حوار الديانات والثقافات لبناء السلام.. والبابا شريك ومعلم للحوار الجمهورية / طارق ترشيشي أنهى الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الديانات والثقافات فيصل بن معمر مهمّته في لبنان بدعوة المرجعيات الدينية الإسلامية والمسيحية إلى مؤتمر يعقده المركز في شباط المقبل في فيينا تحت عنوان «متّحدون لمناهضة العنف باسم الدين». ومِسك ختامِ زيارتِه سيكون اليوم محاضرةً يلقيها في جامعة سيّدة اللويزة يتناول فيها موضوع الحوار بين الديانات والثقافات الذي يُمثّل لبنان «مركزاً كاملاً» له، حسب توصيفه، مضيفاً أنّه يمثّل «بلدنا الثاني» و»وطن الحوار الدائم ووطن التعدّدية والتنوّع والتعايش»، ونأى بنفسه عن الكلام في السياسة « لأنها ليست مجالَ عمل المركز المتخصّص بالحوار بين أتباع الديانات والثقافات.
 
«نائبة» بشرِّي... وجمهورية بعبدا الجمهورية / جوزيف_الهاشم قرأت خبراً في وسائل الإعلام، وليْتَكُمْ تقرأونه معي فيقول: «عاد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى بيروت برفقة عقيلته «النائب» ستريدا جعجع بعد جولة خارجية»، في أوستراليا... وخلال هذه الجولة الخارجية في أوستراليا قرأتُ خبراً آخر يقول: «وعَدتْ النائب» ستريدا جعجع...!
 
عندما يرفض لبنان تغطية سياسات إيران العرب اللندنية / خيرالله خيرالله ليست استقالة الرئيس سعد الحريري، مجرد استقالة لرئيس مجلس الوزراء في لبنان. ما قاله في الخطاب الذي شرح فيه للبنانيين سبب إقدامه على هذه الخطوة يشير إلى أن الموضوع أكبر بكثير من لبنان، فضلا عن أنّه مرتبط بمستقبل البلد ومصيره في وقت تبدو المنطقة كلها مقبلة على أحداث كبيرة قد تنطلق شرارتها من سوريا تحديدا.
 
“مصيبة” الأقساط تجمع الأهالي: هذا ما يُعدِّون له بعد استقالة الحكومة الجمهورية / ناتالي اقليموس “الأهل ليسوا الحلقة الأضعف”، لا للزيادة على الأقساط”، “التعليم حقّ وواجب”… تعدَّدت الشعارات وتنوَّعت العبارات والمصيبةُ واحدة: الأقساط المدرسية. أمس وللمرّة الأولى لبّى الأهالي من مختلف المناطق اللبنانية دعوةَ لجان الأهل في المدارس الخاصة للاعتصام ورفعِ الصوت في ساحة ساسين، مستنكِرين أيَّ زيادة محتمَلة، ومتسلّحينَ بما يَمنحهم إيّاه القانون 515، لجهة توقيعِهم على الموازنة المدرسية قبل أن تُرسلها الإدارات إلى وزارة التربية، “لن نوقّعَها أبداً إذا حَملت زيادات”.
 
إستقالة بلون الإنقلاب! الجمهورية / نبيل هيثم مِن الصعبِ وصفُ الشعور الذي انتابَ الرئيس نبيه برّي عندما تلقّى خبرَ استقالة الرئيس سعد الحريري. شعورٌ وصَل إلى حدّ “الخبط” على الرأس مقروناً بسؤال: ما الذي يفعله؟
 
هل إنتهى عهد الإصطفافات الرمادية؟ الجمهورية / مرلين وهية قد يصحّ القول بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري أنّ التسويات سَقطت جميعُها، بما فيها الاتفاقات وورقات النوايا، وأسقَطت بطريقها المناقصات والتلزيمات الحكومية، فيما أجبَرت تلك الاستقالة عودةَ الأقطاب إلى تموضعِهم الأوّلي الأصلي، إذ لم يعُد مسموحاً البقاءُ في قوقعةِ الاتّفاقات التي فرَضها وجوبُ انتخاب رئيسٍ للبلاد.تقول مصادر مطّلعة إنّ التسوية التي أتَت برئيس البلاد انتهى مفعولُها بعد استقالةِ الحريري من الرياض وظروفِ استقالته وتوقيتها، وتؤكّد أنّ الاستقالة ثابتة ولا رجوعَ عنها تحت أيِّ ظرف، على رغم كثرةِ الأسرار المتشعّبة التي تكتنفُها.
 
عندما يرفض لبنان تغطية سياسات إيران العرب اللندنية / خيرالله خيرالله ليست إستقالة الرئيس سعد الحريري مجرد إستقالة لرئيس مجلس الوزراء في لبنان . ما قاله في الخطاب الذي شرح فيه للبنانيين سبب اقدامه على هذه الخطوة يشير الى ان الموضوع اكبر بكثير من لبنان ، فضلا عن انّه مرتبط بمستقبل البلد ومصيره في وقت تبدو المنطقة كلّها مقبلة على احداث كبيرة قد تنطلق شرارتها من سوريا تحديدا.
 
الحرب قادمة.. ما العمل؟! الجريدة_الكويتية / صالح القلاب لأن التدخل الإيراني في الشؤون العربية قد تجاوز كل ما يمكن احتماله، ولأن هذه الحرب المحتدمة في اليمن هي حربٌ إيرانية على السعودية ، ولأن إيران باتت تحتل سوريا إحتلالاً فعلياً، وأصبح لها “مستوطنات” في العديد من أحياء دمشق القديمة، ولأنها غدت تُصادر لبنان كدولة وككيان وكقرار، وحولت ضاحية بيروت الجنوبية إلى قاعدة إستخبارية وسياسية لها؛ فإنه لم يعد بالإمكان السكوت على هذا كله، ولذلك فإنَّ كبار المسؤولين السعوديين معهم الحق كله عندما يعلنون أن للصبر حدوداً، وأنهم سيردون على هذا التحدي بتحدٍّ أشد منه وأكثر قوة.
 
بعد صاروخها الحوثي لن تنجو إيران من العقاب العرب اللندنية / فاروق يوسف الآن بعد الصاروخ الإيراني الذي أطلقه الحوثيون في اتجاه الرياض واصطادته المضادات الصاروخية السعودية ، لم يعد الحديث عن الدور المباشر الذي تلعبه إيران في حرب اليمن مجرد تخمينات.
 
كيف أوقِف الجندي المنشق في صيدا؟ الجمهورية / علي الداود أوقفت أمس قوة خاصّة من المديرية العامة للأمن العام بناءً لإشارة النيابة العامة العسكرية، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، الجندي المنشق عن الجيش اللبناني محمد محمود عنتر (1989) كونه موضوع تدابير عدلية تقضي بتوقيفه بجرم الإنشقاق عن الجيش ، والإنتماء الى تنظيم جبهة “النصرة” الإرهابي، والمشاركة في أحداث طرابلس، والإلتحاق بجموعة الإرهابي شادي المولوي في مخيم “عين الحلوة”.
 
هكذا قرَّرت الرياض المواجهة الجمهورية / طارق ترشيشي تُجمع كل الاوساط السياسية داخلياً وخارجياً على انّ لبنان دخل، بعد إعلان الرئيس سعد الحريري استقالته من رئاسة الحكومة، في مرحلة ستشهد مواجهة حامية الوطيس إيرانية ـ سعودية ذات وجهين، الأول بين الرياض و»حزب الله» والثاني بين الرياض وطهران، ما أطاح تحييد لبنان عن النزاعات الإقليمية الذي كان من شروط نفاذ التسوية الرئاسية التي انقضى عليها سنة وبضعة ايام.
 
إستقالة الحريري لم تكن عشوائية الراي الكويتية / خيرالله خيرالله من أسوأ ما يحصل حاليا في لبنان ، هو تجاهل الموضوع الأساسي والغرق في التفاصيل. الموضوع الأساسي هو مضمون بيان الإستقالة الذي تلاه الرئيس سعد الحريري من الرياض وشرح فيه الأسباب التي دفعته الى اتخاذ قراره بالإستقالة. امّا التفاصيل فهي في تجاوز أسباب الاستقالة والتركيز على ان الحريري محتجز في السعودية. يترافق ذلك مع تعبئة يتولاها “حزب الله” للبنانيين في اتجاه الدعوة الى عودة رئيس مجلس الوزراء المستقيل الى بيروت على الرغم من انه ليس هناك من يضمن امنه.
 
مراجع سياسية: الوضع صعب وحسّاس ودقيق جداً اللواء / لينا الحصري زيلع مع دخول إستقالة الرئيس سعد الحريري اسبوعها الثاني، وبالتالي دخول البلد في الازمة السياسية الكبرى، لا تزال التأويلات والتكهنات تسيطر على الاجواء العامة في ظل استمرار الغموض عن سبب الإستقالة الحقيقية وتوقيتها.
 
تحرّكٌ دَوْلي لحلّ جذري... لا لـ«إتفاق قاهرة» جديد قاهر الجمهورية / الان سركيس بعد مرور أكثر من أسبوع على إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالتَه من الرياض، ما زال الغموضُ يلفّ الساحةَ اللبنانية حيث إنّ المستقبلَ لم تتّضح معالمُه بعد، وسط الضياع الرسمي والسياسي والشعبي.
 
واشنطن ستتدخّل لإنهاء الأزمة: الفوضى في لبنان ممنوعة! الجمهورية / طوني عيسى وصلت أزمة الاستقالة إلى الحائط المسدود. الجميع في مأزق: اللبنانيون عاجزون عن رفع سقف المواجهة مع الرياض بلا ضوابط. والسعوديون عاجزون عن استثمار «استقالة» الحريري والانطلاق في مواجهة مفتوحة مع «حزب الله»، لها أثمانها في الخليج وفي الداخل اللبناني. إذاً، مَن سيتكفّل بالتدخّل وإنهاء اللعبة؟
 
ثورة في السعودية الراي الكويتية / خيرالل خيرالله أقلّ ما يمكن قوله في هذه الايّام انّ هناك ثورة في المملكة العربية السعودية . اذا تمعنّا بما آلت اليه الثورات العربية التي شهدتها مرحلة “الربيع العربي” في العامين 2010 و2011، يتبيّن ان المكان الوحيد الذي يشهد ثورة حقيقية في العمق في مرحلة ما بعد “الربيع العربي” هو المملكة العربية السعودية .
 
سعد الحريري… صدمتان لا صدمة واحدة العرب اللبنانية / خير الله خير الله لا يزال سعد الحريري سعد الحريري . لم يتغيّر شيء في نجل رفيق الحريري الذي لا يزال يبحث عن تسويات، ولو كان ذلك على حسابه، تضحيات ذات طابع شخصي حتّى، طالت ماله الخاص وطالت رصيده الشعبي. يفعل سعد الحريري ذلك من أجل لبنان .
 
إيران أولا وآخرا العرب اللندنية / إدريس الكنبوري مخطئ من يقرأ سياسة إيران الحالية تجاه المنطقة العربية، وخصوصا تجاه منطقة الخليج، في ضوء التطورات الراهنة. فلا شيء يأتي على حين غرة ومن دون مقدمات، بل هناك دائما مسلسل من الحلقات المترابطة التي تؤدي في النهاية إلى تبلور موقف سياسي أو استراتيجي يشد بخاصرة الماضي وبتلابيب المستقبل في وقت واحد.
 
هل تتحوَّل الشكوى السعودية مواجهة لبنانية – عربيّة شاملة؟ الجمهورية / جورج شاهين قبل ليل أمس الأول كان الإعتقاد أنّ عودة الرئيس سعد الحريري من الرياض باتت قريبة. الى أن أتت التطوّرات الصباحية أمس بما لا يشتهيه الراغبون حقاً بها. فالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أكّد بعد لقائه معه، “العودة في أسرع وقت ممكن”، ومازَح الصحافيين قائلاً: “يمكن مشي هلق”. لكن ما حصل في الساعات التي أعقبت هذا التصريح أنهى هذه الرغبة. فلماذا؟ وما الذي أبعدها؟
 
المسيحيون في السعودية.. ! عكاظ / محمد الساعد في ظني أن زيارة رأس الكنيسة اللبنانية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة، هي أرفع زيارة قام بها رجل دين كنسي للسعودية، بل هي الأولى منذ زيارة مسيحيي نجران للرسول الأعظم.
 
المسيحيون في السعودية.. ! عكاظ / محمد الساعد في ظني أن زيارة رأس الكنيسة اللبنانية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة، هي أرفع زيارة قام بها رجل دين كنسي للسعودية، بل هي الأولى منذ زيارة مسيحيي نجران للرسول الأعظم.
 
الحرب في حسابات “حزب الله” وإسرائيل القبس الكويتية / د. علي حسين باكير لا تزال ملابسات تقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إستقالته من المملكة العربية السعودية تتفاعل، في وقت يتصاعد الاشتباك الكلامي بين الرياض وطهران ، الامر الذي يرى البعض انّه قد يمهّد لحرب جديدة بالوكالة في الشرق الأوسط يكون لبنان ساحةً لها.
 
عون لـ”حزب الله”: حرب قادمة “ستدمرنا”! محمد قواص / سواء انتقل سعد الحريري إلى باريس أو عاد إلى بيروت، فلا شيء يوحي بأن “حزب الله” جاهز لولوج التسوية اللبنانية بقواعدها اللبنانية.
 
الحريري عائد... إلى المأزق! الجمهورية / طوني عيسى محظوظٌ الرئيس سعد الحريري بحيازته الجنسية الفرنسية. هي التي سهَّلت التسوية وأخرجته من «المأزق السعودي». ولكن، بعد «المحطة الانتقالية» في باريس، سيعود الحريري إلى بيروت... ويدخل مجدّداً في «المأزق اللبناني». فهل يكون أسهل من مأزقه السعودي أم أصعب؟
 
نحنُ خطَفْنا الحريري الجمهورية / جوزيف الهاشم قال أحد المستشرقين الأجانب، إنَّ اللغة العربية تستطيع بواسطتها أن تنقلَ جبلاً الى جبل بمجرد استعمال كلمة «لَوْ».ونحن... لَوْ مِنْ كلمة «لوْ»، لَكُنَّا تصورنا في ساعة تخلٍّ أنّ موقف الرئيس سعد الحريري من السعودية، شبيهٌ بموقف الرئيس بشير الجميل من إسرائيل، عندما قال بعد انتخابه رئيساً: «أنا أولاً رئيس جمهورية لبنان».
 
أبعد من استقالة.. إنه مصير لبنان العرب اللندنية / خيرالله خيرالله ليست استقالة سعد الحريري من موقع رئيس مجلس الوزراء في لبنان، وهذا يعني استقالة حكومته، مجرّد استقالة عادية. دخل لبنان نفقا مظلما نظرا إلى أن الاستقالة تطرح مصير لبنان وموقعه في الإقليم. هل لبنان بلد عربي أم لا؟ الثابت أنّ لبنان ما بعد استقالة سعد الحريري ليس كما لبنان قبل الاستقالة التي سبقتها تسوية أدت إلى وصول ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية في اليوم الأخير من تشرين الأوّل 2016.