طرابلس و"ملاك الموت" النهار - علي حماده / كان واضحاً أن الامن العام بتوقيفه شادي مولوي بالطريقة التي اتبعها انما لعب ورقة خطيرة، وكان الضابط المعني الذي تلقى الضوء الاخضر من رئيسه اللواء عباس ابرهيم يعرف تمام المعرفة ان الحادثة ما كانت لتمر مرور الكرام، وانها كانت ستؤدي الى اشعال فتيل المدينة بمعونة من خلايا نائمة في الوسط المسلح الطرابلسي،
 
احرار نيوز يرد على ما نشر في موقع التيار الوطني الحر احرار نيوز / مرة جديدة يثبت الكتبة في موقع التيار العوني ان لديهم ما يشبه الحساسية المفرطة تجاه الوطنيين الأحرار. فهؤلاء كما معلمهم الأول يعرفون ان عدوهم اللدود في السياسة هو الخط الشمعوني ذاك الخط الذي يمثله حزب الوطنيين الأحرار والقائم على مبادئ وقيم لا تتغير او تتلون حسب المصالح الأنية والأهواء الشخصية وهذا ما يناقض تماما الأسس التي يقوم عليها تيارهم ويمارس على اساسها السياسة.
 
الشيخ نعيم. فهمت عليك النهار / راشد فايد إنكار الشيخ نعيم قاسم المساعدة العربية المتنوعة لإنهاض لبنان من الدمار والإنهيار الذي حققه إنتصار "حزب الله" على إسرائيل ( العدو طبعاً) عام 2006 ليس سلبياً بالكامل. ففيه وجه إيجابي لم يفطن إليه "الحاقدون" على الحزب والمصطادون في مياه التناقض في صفوفه. فالشيخ نعيم يعرف أن ما قدمته إيران، عَبَرَ إلى جيوب حزبه بالحقائب الديبلوماسية، ولم يمر على "عداد" الدولة.
 
أين العهر؟ النهار / راشد فايد لو لوّح شخص ما في وجه مواطن، لم يرتكب يوما حتى مخالفة سير، بمواجهته قضائيا بتهمة ما، هل ترتعد فرائصه ويرغي ويزبد، إذا كان متمكنا من صدق طويته ونظافة أيامه ونصاعة براءته؟ سؤال يشجع عليه توتر الجنرال أمس، وتبريراته الهزيلة لرفض إنشاء لجنة تحقيق نيابية في شؤون تصل المسؤولية فيها إلى الوزير الصهر، الذي استكمل محاضرة عمه، وأضاف "فصولا" الى "الأخلاقيات" السياسية التي سبقه الأول إلى سرد بعضها،
 
أعلنوا اشمئزازكم النهار / راشد فايد لم يكن ينقص اللبنانيين سوى الجلسة النيابية الأخيرة ليكتمل اشمئزازهم. رأوا، مرة أخرى، أن تحت قبة المجلس من هم أكثر سوءاً من عناصر ميليشيات الحرب التي لمّا تنصرم: خلع أغلبهم المرقّط عن أجسادهم، ولم ينزعوا لغته من عقولهم. واللغة ليست وسيلة تواصل فحسب. هي مرآة لوعي ثقافي وسياسي وقيمي، تفضح الزقاقي وتظهّر المثقف. حتى الاساءة اللفظية تبين ضحْل الثقافة من المتخَم من منهلها، وتميز الرويبضة من ذي الحكمة.
 
الأسد في مواجهة مجلس الأمن النهار / عبد الكريم ابو النصر "القرار الرقم 1559 الصادر عن مجلس الأمن في أيلول 2004 مهد لانهاء هيمنة سوريا المباشرة على لبنان ولسحب قواتها من هذا البلد. والقرار الرقم 2042 الصادر الاسبوع الماضي عن مجلس الأمن بموافقة كل أعضائه أطلق عملية دولية تهدف الى انهاء الخيار العسكري - الأمني في سوريا والتمهيد لانتقال السلطة سلمياً من نظام الرئيس بشار الأسد الى نظام جديد ديموقراطي تعددي من طريق تطبيق خطة المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا كوفي أنان والتعاون الجدي بين خصوم دمشق وحلفائها الروس والصينيين". هذا هو تقويم مسؤول أوروبي بارز للتطورات الأخيرة في الأزمة السورية.
 
المسيح حقا حقا قام وأبواب القراصنة لن تقوى علينا / منذ ليل أمس ومرتزقة الإنترنت يحاولون إقتحام وقرصنة الموقع الإلكتروني لحزب الوطنيين الأحرار وقد بدأت المحاولات عند الثامنة مساء و تكررت ليلا في حين عمل الفريق التقني للموقع على سد الثغرات التي يمكن للمرتزقة الدخول من خلالها
 
خطة أنان ومرحلة ما بعد الأسد النهار / عبد الكريم ابو النصر المسؤولون الروس مقتنعون بأن نظام الرئيس بشار الأسد ليس قادراً على إنهاء الأزمة الخطيرة التي تواجهها سوريا وعلى إعادة فرض سيطرته على البلد الذي يشهد تدهوراً متزايداً في أوضاعه الأمنية والاقتصادية والمعيشية والسياسية، إذ ان الإضطرابات والمواجهات وأعمال العنف تشمل مختلف المناطق بما فيها دمشق وحلب.
 
من يقنع رعد؟ راشد فايد- النهار / هل يكفي وضوح "العهد والميثاق" الذي أصدرته "جماعة الإخوان المسلمين" في سوريا، لإسكات المخاوف المفتعلة، والمزعومة، عند بعض اللبنانيين، ولا سيما البطريرك الماروني، ومن يتستر بموقفه لاستيلادها بالإلحاح، على طريقة الجنرال (الملازم السابق) رعد؟ فنقاط البيان العشر تصلح برنامجا لأي مجموعة سياسية تتمسك بالعلمنة نمطاً يفصل الدين عن الدولة، ويرسم الخطوط والاتجاهات إلى الديموقراطية
 
تنحّي الأسد أفضل سبيل لإحياء ذكرى الثورة النهار / وليم هيغ- وزير الخارجية البريطاني قبل اثني عشر شهرا اعتقلت السلطات السورية مجموعة من تلاميذ مدرسة في مدينة درعا بجنوب سوريا لانهم تجرأوا على كتابة عبارات ضد النظام على جدران مدرستهم. واعيد هؤلاء الاطفال بعد اسبوع الى اهاليهم واسجادهم مغطاة بالدماء والكدمات، وبعضهم قلعت اظافره. كانوا مجرد اطفال لم يبلغوا بعد سن المراهقة. في السنوات السابقة كانوا سيبقون ضحايا تعذيب من نظام الاسد من دون التعريف بأسمائمهم. ولكن عام 2011 استقى اهالي درعا الالهام من الدول العربية المجاورة وخرجوا في تظاهرات اجتاحت الآن كل انحاء سوريا.