حكومة إختصاصيّين.. خشبةُ خلاصٍ من “الحزب”؟ الجمهورية / الان سركيس تزداد أجواءُ التشكيل الحكومي ضبابيّةً أكثرَ فأكثر لا سيما أنّ البعض ظنّ الحلَّ قريباً في حين لا زالت الغيومُ تحجب الرؤية.
 
تقاذف الاتهامات ولا انفراج قريبًا الشرق الاوسط / يوسف دياب دخلت أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية مرحلة الجمود التام إلى ما بعد عطلة رأس السنة، مع توقف الاتصالات والمشاورات بشكل تام بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري والأطراف السياسية المعنية بالملف، لا سيما التيار الوطني الحر وحزب الله، اللذين حملتهما مصادر مواكبة للمشاورات مسؤولية العرقلة الأخيرة، وتبادل الأدوار بينهما لإطالة عمر الأزمة التي باتت مرتبطة بالتطورات الخارجية، على حد تعبير المصادر.
 
اعتقال روسي يكشف تفاصيل هجوم ملهى “رينا” الشرق الاوسط / سعيد عبد الرازق كشفت أجهزة الأمن التركية عن تطابق بصمة مجهولة جرى تحديدها في منزلٍ كان يقيم به منفذ الهجوم الإرهابي على نادي “رينا” الليلي في إسطنبول، الداعشي الأوزبكي عبد القادر مشاريبوف (المكنى أبو محمد الخراساني)، في نهاية عام 2016، مع بصمة مواطن أجنبي ألقي القبض عليه في مدينة أضنة (جنوب تركيا) مؤخرا بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.
 
صراعات سياسية وإدارية تنهك أوجيرو الاخبار / ايلي الفرزلي لا حديث عند موظفي أوجيرو سوى عن أمرين: القلق على مصير الهيئة، وهذا يُفترض أن رئيسها عماد كريدية قد بدده بالتأكيد أن لا خوف على ديمومة العمل، والتوتر في العلاقة بين الإدارة والموظفين، والذي لا ينكره كريدية. لكن الخلاف يتركز حول أسباب هذا التوتر. هل يعود إلى تداخل المصالح السياسية بأعمال الهيئة، أم بالسعي إلى رفع كفاءة الأداء أم بسعي الإدارة إلى إحكام قبضتها الحديدية؟
 
من تشاطُر باسيل وخطأ حزب الله الى «نقزة» بري وعناد «الستة» الاخبار / ابراهيم الامين ما كاد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ينهي خطابه في «يوم الشهيد»، قبل شهر وعشرة أيام، حتى اقتنع من بيده أمر تأليف الحكومة بأنه لا مناص من حل عملي يقوم على قاعدة تمثيل اللقاء التشاوري للنواب السنّة المعارضين للرئيس سعد الحريري. بعد ذلك بساعات، بدأت الاتصالات تجرى على أساس توفير إخراج لهذا المطلب، بما يضمن حقهم في التمثيل أولاً، ولا يكسر الرئيس سعد الحريري ثانياً، ويترك لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمر الإخراج ثالثاً
 
الأعراف المضافة إلى اتفاق الدوحة: رئيس مكلّف يتفرّج... وتوقيع بـ«الحبر السري» الاخبار / نقولا ناصيف لأن إعلان الحكومة الجديدة مسألة ساعات، من غير المجدي التحدث عن رابح وخاسر، عمَن كسب حقائب أكثر أو أقل، مَن فرض شروطه أو فُرضت عليه، مَن استحق حصته أو ظُلم من استحقاقها. تطلّب إنجازها مخاضاً طويلاً متقلباً، من غير تسجيلها رقماً قياسياً كحكومة 2014
 
الأسباب الفعلية للولادة الحكومية: داخلية أم خارجية؟ الجمهورية / عند كل استحقاق رئاسي أو حكومي أو مفصل أساسي يتم إنجازه، تراوح الانطباعات بين وجهة نظر تربط الانفراج الداخلي بأسباب خارجية، وأخرى ترجّح الكفة الداخلية على الخارجية. فهل الأسباب الفعلية لإنهاء الفراغ الحكومي خارجية أم داخلية؟ لا يجوز الانطلاق في أي مقاربة سياسية من حتميات، أي من خلال الحسم بأنّ هذه العقدة أو تلك هي خارجية أو داخلية في المطلق، وأنّ ّهذا الأمر غير قابل للنقاش ونقطة على السطر، لأنّ أيّ عقدة في بلد مثل لبنان، خاضع للتأثيرات الخارجية، يمكن أن تحمل في طيّاتها أبعاداً داخلية وخارجية في آن معاً، مع فارق انّ المنسوب الأكبر في استحقاقات معينة قد يكون خارجياً أحياناً، ومرّات أخرى داخلياً، لأنه من الصعب عَزل العوامل الداخلية والخارجية نهائياً.
 
هذا ما حلّ بحصّة «القوّات» الجمهورية / الان سركيس سلكت التشكيلةُ الحكومية طريقها نحو التنفيذ، وتبقى أمورٌ تقنيّة تحتاج الى معالجة ولا تشكّل عُقدةً بمعنى العُقدة الحقيقية.
 
عون الخاسر الأول و«الحزب» الرابح الأكـــبر! الجمهورية / راكيل عتيق سبعة أشهر من المخاض الحكومي، منها شهران لحلحلة «العقدة السنّية»، قد تكون كافية ليُبصر النور، مولودٌ قابل للحياة. يظهر، أنّ أطراف لُعبة الانتظار حُصِرت باثنين: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المُكلف سعد الحريري، بعد أن حُسِمت حصصُ الجهات السياسية التي ستُشارك في الحكومة، فتركت المسرح وجلست على كراسي المُتفرِّجين
 
كانت الرشوة بالدولار… أصبحت بالليرات الذهبية المستقبل / كاتيا توا مع ازدياد عدد «الراغبين» بالتطوع في الجيش، تطورت أساليب «الدفع» لأصحاب النفوذ أو «الواصلين»، من ذوي هذه «المصلحة» وفق التعابير التي يستخدمها ضحايا هؤلاء. فبعد أن كان «الدفع» يتم بالدولار الأميركي ونادراً بالعملة الوطنية، الليرة اللبنانية، أصبح يتم بالليرات الذهبية.