"المتفجّرات" المرافقة للحكومة الجمهورية / الان سركيس ينتظر اللبنانيون بفارغ الصبر ولادة الحكومة، وكأنّ هذا الاستحقاق الذي يجب أن يكون عادياً نراه يتحوّل الى حدثٍ يستقطب الإهتمام.
 
"الجمهورية" تنشر وقائع قصة التسوية الحكومية الجمهورية / عماد مرمل بعد طول انتظار، عولجت العقدة السنّية وفق منطق «التسويات اللبنانية». تدوير للزوايا الحادّة ونحت في صخر اللاءات المتشددة، ثم ولادة لحل تمتزج فيه التنازلات المتبادلة، إنما بنِسب متفاوتة ربطاً بموازين القوى. ولكن، ما هي قصة التسوية التي أخرجت الحكومة من عنق الزجاجة؟
 
حكومة في الأمتار العشرة الأخيرة الجمهورية / اسعد بشارة عندما تنتهي العقدة السنّية يبدأ «الرتوش» النهائي للحكومة وتتقدم الى العشرة أمتار الأخيرة قبل الولادة. هذا ما تقوله اوساط متابعة للتشكيلة الحكومية التي قطعت شوطاً مهماً مع تنازل الرئيس ميشال عون عن المقعد السنّي في حصته لمصلحة نواب 8 آذار الذين خفضوا سقف مطالبهم وقبلوا بتمثيلهم بالواسطة، وقدمت الأسماء للرئيس سعد الحريري ليختار اسماً منها لا يشكل استفزازاً له.
 
"حزب الله"- عون: "قَصقصَة جوانح"! الجمهورية / طوني عيسى إذا «قَلَّعت» الحكومة بمجرّد أن يتنازل رئيس الجمهورية عن السنّي من حصته لمصلحة سنّي حليف لـ»حزب الله»، فهذا يعني أمراً واحداً ووحيداً، هو أنّ العقدة الحكومية كانت - على الأقل - منذ شهرين، أزمة ثقة داخل محور الحلفاء: عون و»حزب الله». ولهذا الأمر مدلولات سياسية مهمّة.
 
تحذير إيضافي للبنان “السلبي” الجمهورية / تلقّى الوضع اللبناني تحذيراً اضافياً جديداً على الصعيد المالي والاقتصادي، وبعد “موديز”، جاء دَور وكالة التصنيف الائتمانية “فيتش” لتعدّل النظرة المستقبلية للبنان إلى سلبية من مستقرة، مؤكدة على تصنيفه عند B سلبي.
 
الجهل والجهالة والجاهلية… أعداء لبنان العرب اللندنية / خيرالله خيرالله جعل حسام سعدالدين الحريري جدّه فخورا به. لا شيء يدوم مثل العلم والاستثمار في العلم، أي في تطوير ثروة اسمها الإنسان. هذا ما قام به رفيق الحريري الذي أصرّ على تعليم آلاف اللبنانيين من كلّ الطوائف والمذاهب والمناطق في أرقى جامعات العالم على حسابه الخاص. كان هذا الإصرار على العلم والتعليم من بين الأسباب التي حولته هدفا للمنادين بسيادة ثقافة الموت في طهران ودمشق.
 
بالأرقام.. العجز يفوق 6 مليارات والـ2019 صعب! المستقبل / أكثر من 4.5 مليارات دولار هو العجز الذي سجلته المالية العامة في الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي، ما يؤشر الى ان نهاية العام ستقفل على عجز اجمالي يتخطى الستة مليارات دولار اي ضعف ما سُجل في نهاية العام الماضي (نحو 3.7 مليارات دولار). وهو رقم يفوق بكثير ما تم التوقع له في موازنة العام 2018، والتي حددت العجز بـ7304 مليار ليرة (اي 4.8 مليارات دولار شاملةً اعتمادات مؤسسة كهرباء لبنان التي نص قانون الموازنة على منحها سلفة خزينة قيمتها 2100 مليار ليرة).
 
الوحي “ينزل” على “قائد الانتحاريين نعيم عباس المستقبل / كاتيا توا أطلّ» نعيم عباس، قائد الانتحاريين ومهندس التفجيرات، بعد سبعة أشهر على آخر «إطلالة» له أمام المحكمة العسكرية أمس، حيث يُلاحق بتسعة ملفات بينها أربعة «وحيداً»، فيما الأخرى تضمه إلى متهمين آخرين بينهم من هو موقوف إلى جانبه وأبرزهم بلال كايد وجمال دفتر دار، أما الفارون منهم فأبرزهم سراج الدين زريقات وتوفيق طه وجومانا حميد التي تم مبادلتها مع موقوفين من «جبهة النصرة» في صفقة التبادل التي جرت في كانون الأول من العام 2015 مع عسكريين كانوا مخطوفين لدى التنظيم المذكور.
 
الحل على سكة التنفيذ اللواء / غاصب المختار يبدو ان المخرج لحل مسألة تمثيل النواب السنة المستقلين وضع على سكة التنفيذ، مع تكليف رئيس الجمهورية ميشال عون المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الاجتماع مع اعضاء اللقاء التشاوري الستة، لينقل اليهم الاقتراح القاضي بتمثيلهم عبر شخصية يسميها النواب الستة وتحظى بقبول الرئيسين عون وسعد الحريري، لكن بعد ان يجتمع معهم الرئيس المكلف للاستماع الى وجهة نظرهم، وهو المخرج الوحيد الذي بات متاحا للحل وتشكيل الحكومة قبل عيدي الميلاد ورأس السنة.
 
الحريري متفائل اللواء / لينا الحصري زيلع على مشارف انتهاء الشهر السابع لتكليف الرئيس سعد الحريري لم تتبلور بعد الصورة النهائية لما سيؤول اليه الوضع الحكومي في ظل اجواء ضبابية حول حلحلة هذا الملف قبيل انتهاء العام الحالي رغم انبعاث بعض الاشارات الايجابية التي لاحت في الساعات الماضية.