"ذئب منفرد" يحسم الجدل حول "التدبير 3" الجمهورية / طوني عيسى ما بعد عملية طرابلس ليس كما قبلها. فحتى إشعار آخر، إرتاحت القوى العسكرية والأمنية من جدالات كانت على وشك أن تورِّطها في تجاذبات ذات طابع سياسي أو طائفي- مذهبي أو مالي، كالجدل الذي كان منتظراً حول التدبير الرقم 3..
 
رحمة لـ"الجمهورية": سنواجه "دواعش" طرابلس ودير الأحمر.. ومَن أراد القتال فليعُد الى سوريا الجمهورية / مرلين وهبة من المؤكد أنّ المدرسة التي تعاملنا من خلالها مع الفلسطينيين عند استقبالهم جعلتهم كمّاشة على العاصمة في الماضي ، وولّدت يوماً قالوا لنا فيه «نريد استعمال بلدكم للإنطلاق منه الى فلسطين فافتعلوا حرباً طال أمدُها، قضت على ١٥٠ ألف قتيل في لبنان». اللبنانيون اليوم لا يريدون إعادة الكرّة بمواجهة السوريين. من هذا المنطلق، هناك ما هو غير مسموح لا بل مرفوض دون نقاش. فالحادثة التي طالت الدولة اللبنانية من خلال أجهزتها الرسمية، أي وزراة الداخلية عبر التطاول على جهاز الدفاع المدني بالمباشر، هي مؤشر خطير الى وقاحة التحدّي للدولة المضيفة.
 
لهذه الأسباب لا يطبع مصرف لبنان الليرة؟ الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة مع كل المشاكل المالية التي تواجه الدوّلة اللبنانية وتراجع الوضع الإقتصادي في لبنان، يحق للمواطن السؤال عن الأسباب التي تمنع مصرف لبنان من طبع الليرة اللبنانية، وبالتالي تسديد ديون الدولة اللبنانية وتغطية الإنفاق العام وتحسين الخدمات العامّة، ولِمَ لا توزيع الأموال على الشعب اللبناني؟
 
عملية طرابلس كشفت الخوف من “الذئاب المنفردة” الشرق الاوسط / نذير رضا جددت العملية التي نفذها أحد المتشددين بمدينة طرابلس في شمال لبنان ليل أول من أمس، مخاطر العمليات التي تنفذها «ذئاب منفردة» تنتمي إلى تنظيمات متطرفة، بعد أن فكَّك الجيش اللبناني التكتلات والخلايا الإرهابية، وفقدت العناصر المتشددة حرية التحرك، ورفعت هذه العملية منسوب خطر عمليات أخرى على أبواب موسم سياحي يُنظر إليه على أنه واعد.
 
خدمة «الرومينغ» تنطلق قريباً: الدولة تمنح شركة خاصة حق منافسة شركتيها! الاخبار / ليا القزي تستمر المفاوضات بين «ألفا» و«تاتش» من جهة، وشركة «Wonet» من جهة أخرى، لفرض خدمة «التجوال الدولي» («رومينغ»)، تنافس الخدمة الأساسية التي تُقدمها الشركتان. الخدمة الخاصة تحظى بدعم الوزير محمد شقير، الذي أرسل كتاباً إلى الشركتين لتسهيل الاتفاق مع «Wonet». الأخيرة قدّمت باقتين من الأسعار، تبلغ حصة الخزينة العامة منهما 24% فقط! خدمة كان في إمكان وزارة الاتصالات تقديمها عبر «ألفا» و«تاتش»، لو أنها اتخذت قراراً بخفض الأسعار، بدل تأمين مصدر ربح لشركة خاصة تنافس الشركتين المملوكتين من الدولة!
 
كيف يقرأ مرجع قانوني "الإبطال الكهربائي"؟ الجمهورية / بعد أن قام المجلس الدستوري بإبطال جزئي لخطة الكهرباء، في قرار اشبه بالصفعة القوية لهذه الخطة، مكّن من خلاله المعارضة الخجولة في مجلس النواب، من تسجيل هدف موجع في مرمى الحكومة، التي القى عليها هذا الإبطال عبئاً اضافياً وثقيلاً قد يكون من الصعب عليها تحمّله، او تعويضة بصيغة بديلة تعوّض عليها هذه الخسارة التي لم تكن تتوقعها، سألت «الجمهورية» مرجعاً قانونياً حول هذا «الإبطال الكهربائي».
 
التسوية «الرخوة» تنزف: «ما حدا طايق حدا»! الجمهورية / عماد مرمل إهتزّت دعائم التسوية الداخلية جميعها دفعة واحدة، واختلطت الأوراق في وعاء الستاتيكو الذي كان يتسع، ولو بصعوبة، لخليط المصالح المتضاربة والحسابات المتباينة.
 
سفراء «الوصاية» ينتقدون خطة الكهرباء؟ / منذ اللحظة الأولى لتأليف الحكومة، تركّز الاهتمام، ولا سيما من جانب التيار الوطني الحر، على إنجاز خطّة الكهرباء. كان وزير الخارجية جبران باسيل يعتبرها «ضربة» العهد، ويراها رئيس الحكومة سعد الحريري إثباتا بأنها حكومة «إلى العمل». قدّمها الاثنان كأول مدخل إصلاحي للحصول على مساعدات مؤتمر «سيدر»، كون الجهات الراعية للمؤتمر فرضتها كشرط أساسي لدفع الأموال. لكن ما إن أقرت الخطة، حتى أخذت الدول الأوروبية موقفاً سلبياً منها. عبّرت عن توجّسها منها، لأنها لا تحقق «الشروط المطلوبة»، ولأنها «ناقصة وغير شفافة». هكذا يصفها سفراء أوروبيون خلال جلساتهم مع مسؤولين لبنانيين، معبّرين عن موقفهم بصفتهم سفراء لدول «الوصاية الاقتصادية».
 
الموازنة أمام "قطوع" قطع الحساب الجمهورية / عُلم أنّ فذلكة مشروع قانون الموازنة أحيلت منفصلة عنه الى مجلس النواب، وكذلك عن سلسلة قطوعات الحساب عن العام 2018 وما قبله، والتي ما زالت عالقة في ديوان المحاسبة من دون إنهاء أيّ منها بفعل ما تحتاجه من وقت لا يتناسب والحديث عن مهلة الشهر المقبل لإقرار الموازنة في المجلس.
 
إسرائيل لا تريد "صفقة القرن" الجمهورية / طارق ترشيشي فيما لبنان والمنطقة والعالم يترقب الاعلان الاميركي لِما سمّي «صفقة القرن» لتسوية النزاع الفلسطيني ـ الاسرائيلي خصوصاً، والتي يريدها البعض ان تكون تسوية للنزاع العربي ـ الاسرائيلي عموماً، فإنّ كثيرين يطرحون تساؤلات كثيرة: هل هذه الصفقة تتوقع صيرورتها الى الفشل لافتقادها اسباب النجاح على كل المستويات؟