أصبحنا على مقربة من النقطة (ي) إستعدّوا الجمهورية / انطوان فرح يبدو التوقيت مثالياً لشلّ عمل الحكومة وتوتير الأجواء، وفرض ظلال من الغموض في شأن مصير الموازنة. تجيء هذه التطورات في نهاية مسارٍ من الانهيار غير المُعلن، كان يحتاج الى هذه «الدفشة» الإضافية لكي يدخل في مرحلة الإعلان الرسمي.
 
حين يُحَصِّل "حزب الله" حقوق "القوات اللبنانية"! الجمهورية / مارلين وهبة بعيداً عن شجون الموازنة وموادها الجافة التي صبغت الساعات المطوّلة لمناقشتها قبل التصويت عليها، كانت لافتة كلمة النائب ابراهيم الموسوي من كتلة «الوفاء للمقاومة»، عندما انبرى لتحصيل حقوق طالبة هي لارا سليمان نجحت بامتياز في دورة مجلس الخدمة المدنية لوزارة المالية، وفازت بالمرتبة الأولى على مستوى الجامعة اللبنانية في أطروحة الماجيستير. وللمفارقة أنّ هذه الطالبة «قواتية».
 
الحريري عرض.. وفاطمة الصايغ رفضت! الجمهورية / عماد مرمل تفاقمت قضية عدم توظيف الناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية لتُرخي بظلالها وعوارضها على الموازنة «الحائرة»، وكذلك على العلاقات الهشة بين القوى الداخلية. وإذا كان هدف البعض من رفض تعيين هؤلاء هو الحؤول دون إحداث مزيد من الخلل في التوازن الطائفي داخل الإدارة، فمن الواضح انّ الخلاف على هذه المسألة تسبّب بتوسيع الشرخ الوطني!
 
مناقصة معامل الكهرباء: التصنيف غير قانوني؟ الاخبار / إيلي الفرزلي انطلقت الخطوات العملية لبناء معامل الكهرباء. الخطوة الأولى تتعلق بتصنيف الشركات المؤهلة للمشاركة في المناقصة. لكن يتبيّن أن إشكالات عديدة تواجه هذه الخطوة، أبرزها أن عملية التصنيف مبنية على مرسوم استثنيت منه صفقات أشغال وتجهيز وتركيب مراكز توليد الطاقة الكهربائية. وعليه، هل تخاطر الوزارة بتعريض عملية التصنيف للطعن أم تعمد إلى سدّ تلك الثغرة القانونية قبل فوات الأوان؟
 
إسرائيل تعلن تبادلها رسائل تهدئة مع حزب الله الشرق الاوسط / نظير مجلي بعد جولة التصعيد في التهديدات الكلامية المتبادلة، التي بلغت حد إعلان الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أن مطاري بيروت ودمشق هما ضمن بنك أهداف القصف الإسرائيلي، وبعد أن نُفّذت موجة جديدة من الغارات وعمليات القصف التي قيل إن إسرائيل نفذتها على الأراضي السورية في الأيام الماضية، واغتيال مسؤول كبير في “حزب الله”، أفادت مصادر سياسية في تل أبيب، أمس الخميس، بأنّ كلاً من إسرائيل وحزب الله تبادلا رسائل تهدئة أكد فيها كل منهما أنه غير معني بالتصعيد الحربي.
 
«عِلِق وليد».. فلنسأل «أم جهاد»! الجمهورية / نبيل هيثم «الحجّة ام جهاد»، هي بطلة إحدى الفقرات الحوارية الكوميدية في مسرحية فيلم اميركي طويل لزياد الرحباني، في الثمانينات، ولأنّ الحجّة «مش عارفة شي من شي»، كانت تصرّ على سؤال جارها مفكّر الحركة الوطنية «شو الاخبار»؟ فيجيبها: «بيقولو بَدّا تِهدا»، ثم يجيبها بعكسه في يوم آخر ويقول لها: «بيقولو بَدّا تِعلق»، ليتبيّن له في نهاية الامر انه هو ايضاً «مش عارف شي من شي»!
 
إلى الناقورة.. والباقي «على الله» و«حزبِه»! الجمهورية / طوني عيسى إنها نهاية سعيدة للمهمّة، وانتصارٌ ديبلوماسي لديفيد ساترفيلد، في المهلة الإضافية الممنوحة له في الوساطة بين لبنان وإسرائيل، قبل تموضعه في تركيا. فمجرد إعلان الرئيس نبيه بري أنّ الحلّ لمفاوضات الترسيم مع إسرائيل قد اقترب، يعني أنّ الأمور لن تعود إلى الوراء. ومجرد تولّي رئيس المجلس الملف يشكّل ضمانةً لعدم تشكيك «حزب الله» بالموقف الرسمي في المفاوضات وتحويله أزمةً سياسية داخلية. وهو ما كان سيحصل لو وُضِع الملف في يد الرئيس سعد الحريري مثلاً...
 
136+158 معبراً غيـرَ شرعي الجمهورية / جوزف الهاشم مقالات خاصةكيف تردّون الجميل لأهلكم؟الصداقة عبر مواقع التواصل الإجتماعي3 وصفات غذائية لدعم صحّة الدماغالمزيد ... وصدَّقوا الموازنة كأنَّ شيئاً لم يكن.. وصدَّقوا أننا صدَّقناهم، كأنما لم يكُـنْ هناك لا هـدرٌ ولا نهبٌ ولا سلْبٌ، ولا إفلاس ولا اختلاس، والخيرُ يتدفّق على الناس غزيراً. وصدَّقنا، أنَّ الزيت المقدس يرشَحُ من جيوبهم فما لقيصر لقيصر، وما للّـه للّـه. إذا كانوا لا يصدّقون ما نقول.. فهل يصدّقون ما يقولون...؟
 
مضيق قبرشمون الجمهورية / جورج سولاج تتنامى حدة التوتر بين الولايات المتحدة الاميركية وحليفتها بريطانيا وبين ايران، ما يزيد من احتمالات الاشتباك العسكري في اي وقت نتيجة خطأ في الحسابات التكتيكية.
 
"العهد ذو القرنين" إلى أين؟ الجمهورية / طوني عيسى عندما يتسرَّب من أوساط الرئيس سعد الحريري أنه سيستقيل أو يصرِّف الأعمال، فعلى الأرجح أنّه يرفع السقف في وجه الجميع ليقول: «أنا أيضاً أملك الأوراق». ولكن، لن يفعلها الحريري. هو لا يتحمّل إسقاط الحكومة والخروجَ من السراي. فنادي المرشحين لترؤس أي حكومة مقبلة يَعجُّ بالمنتظرين، ولكن، لا أحد سوى الرئيس ميشال عون في نادي رؤساء الجمهورية... حتى نضوج البدائل.