الشرق: عون: لا تخافوا لن نجعل احدا يسيطر على لبنان / دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين، الى عدم الخوف، وقال: "لا تخافوا، نحن لن نترك السفينة وسنقوم بعملية انقاذ لجميع من هم على متنها"، وشدد على انه "في زمن سابق، واجهنا الدبابة والطائرة والمدفع ولم نخف. وكنت هنا في بعبدا . نحن لن نترك بعبدا ولن نجعل احدا يسيطر على لبنان".
 
اللواء: عدّاد الوقت يستفز برّي.. والفتور الرئاسي ينتظر عطلة الأضحى تعثر عودة النازحين يسبق باسيل إلى موسكو.. والقوات تعتبر السيادية بين الحقائب الأربع / بين "عداد الوقت"، الذي حذر من استمراره الرئيس نبيه برّي، ووصف دوامته بـ"حرق الوقت" وتأجيل تنفيذ الاستحقاقات المتمثلة ببناء مسؤولية السلطة التنفيذية عبر تشكيل الحكومة، وعداد المولدات، حيث نقل وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري عن الرئيس ميشال عون تأييده لقرار الوزير تركيب "عدادات للمشتركين بالمولدات الخاصة لتأمين التيار الكهربائي، والذي يجب ان يطبق في موعده ابتداءً من الأوّل من ت1، لأنه تدبير عادل لجميع الأطراف المعنيين به، وذلك في انتظار إنجاز الحلول الجذرية التي تضع حداً لأزمة الكهرباء".
 
الجمهورية: الإعتذارات العربية تتواصل... والقمة الاقتصاديــة على مستوى هزيل / في ظل أوضاع إقليمية متشنّجة، وفي غياب شبه شامل للقادة والزعماء العرب، تنعقد القمة العربية الاقتصادية والتنموية بعد غد الأحد، بتمثيل عربي هزيل، نتيجة خفض الاكثرية الساحقة من الدول العربية مستوى مشاركتها فيها، اذ تلاحقت أمس الاعتذارات عن حضورها على مستويات رفيعة، ما دفع بعض المعنيين الى القول "انّ انعقاد القمة على مستوى هزيل، سيكون المرادف للفشل بعينه". فهذه القمة ستنعقد في غياب الملوك والرؤساء (باستثناء رئيسي موريتانيا والصومال)، وكذلك في غياب رؤساء حكومات وحتى وزراء خارجية، وذلك في سابقة قلّما شهدتها قمة عربية منذ تأسيس جامعة الدول العربية عام 1945. وفي وقت أراد لبنان من خلال انعقاد القمة على أراضيه إبراز دوره، جاء مستوى الحضور فيها ليكشف أولاً، مدى هزال الديبلوماسية اللبنانية وفشلها، وثانياً، عدم قدرة الدولة على إقناع اي دولة عربية بحضور فاعل في هذه القمة.
 
البناء: واشنطن وتل أبيب لتهديد الحشد الشعبي بعد الفشل في سورية ولبنان وغزة القمة العربية تتحوّل مجلساً وزارياً مكرّراً... فهل تؤجَّل؟ إبراهيم ينسحب من الوساطة الحكومية... والبلد مقفل حتى الإثنين / شكلت الرسالة التي أبلغها وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو لرئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي عن تهديد إسرائيلي باستهداف الحشد الشعبي وعدم استعداد واشنطن للتدخل، الوجه الآخر لما أعلنته تل أبيب عن حصيلة الدراسات الخاصة بأمنها الاستراتيجي والتي تقول إن التهديد من الشمال الذي تمثله المقاومة يشكل مصدر الخطر الأكبر على كيان الاحتلال، وجاء تهديد العراق كمخرج تجسّ واشنطن به ردود الأفعال حوله قبل التورط في ما قد يكون مصدراً للمزيد من الخطر، خصوصاً بعدما أظهرت محاولات الاستهداف لسورية وغزة ولبنان مخاطر التورّط في مواجهات تقدر "إسرائيل" على البدء منها، لكنها لا تعرف كيف تنتهي. 
 
الأخبار: قمة بلا رؤساء! / اختارت الدول العربية توجيه رسالةٍ إلى لبنان بأنّه غير قادرٍ على جمع رؤساء الدول وقادتها لديه. قرّروا، باستثناء الصومال وموريتانيا، خفض التمثيل إلى حدوده الدنيا، موحين بأنّ القمة الاقتصادية لا أهمية لها، وبالتالي لا تستدعي حضورهم
 
الحياة: الاجتماع الماروني لامس قضايا خلافية عميقة وانتهى ببيان: ليس لأحد ان يصنع للبنان هوية مغايرة لحقيقته /  لامس اجتماع رؤساء الكتل النيابية والأحزاب والنواب المارونية الذي انعقد أمس في البطريركية المارونية بناء لدعوة البطريرك بشارة بطرس الراعي أمس القضايا الجوهرية والحساسة التي في صلب الأزمة السياسية اللبنانية، لكنه انتهى إلى بيان عام، كما قال أحد المشاركين لـ"الحياة"، فرضت لغته التباينات في مقاربة أسباب الأزمة، على رغم تبنيه الكلمة الافتتاحية التي ألقاها الراعي الذي قال كلاما صريحا بقوله أن: "ليس لأحد أن يصنع للبنان هوية مغايرة لحقيقته" وإشارته أكثر من مرة إلى الصراعات والأسباب الخارجية للأزمة ولعدم تطبيق الدستور واتفاق الطائف.
 
الشرق الأوسط: الثلث الضامن في الحكومة العتيدة يقسم السياسيين الموارنة في لقاء بكركي / جبران باسيل دافع عنه و«القوات» و«المردة» طالبا بتفعيل حكومة تصريف الأعمال
 
البناء: تفجير لـداعش في منبج ومقتل 5 جنود أميركيين... وواشنطن لا تعديل بقرار الانسحاب من سورية / لقاء بكركي النيابي: سجال الثلث الضامن وبيان تقليدي... ولجنة أزمة
 
الديار: التهديد الأميركي ــ الإسرائيلي يشير الى تحضير حرب على المقاومة وسوريا الكيان الصهيوني سيتلقى لأول مرة ضربة وجودية مفاجأة لم يكتشفها الموساد الإسرائيلي والمخابرات الأميركية عند ساعة الحرب سيتقرر مصير المنطقة لأول مرة / جاء الموفد الاميركي ديفيد هيل وابلغ بوضوح انذارات للدولة، لان اميركا اتفقت مع حلفائها وقام بتسمية اسرائيل ودول الخليج، لكن عسكرياً مع اسرائيل على ضرب الوجود الايراني في سوريا وحزب الله الذي هو امتداد لايران.
 
الشرق: الراعي في مؤتمر بكركي: مخاوف حيال ما يطرح سرا وعلنا / أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في كلمة خلال افتتاح اللقاء التشاوري مع رؤساء الكتل النيابية والنواب الموارنة، "أن اجتماعنا كموارنة هو من أجل لبنان وكل اللبنانيين. وليس في نيتنا إقصاء أحد أو التباحث في أمور خاصة بنا دون سوانا.