الجمهورية: وساطة ساترفيلد مستمرة.. ولقاء بعبدا أشاع إيجابيات لتطويق الذيول / إستفاق لبنان والمنطقة والعالم على دخان نار منبعثة من ناقلتي نفط في بحر عمان جرّاء انفجارين غامضين، سارعت الولايات المتحدة الاميركية الى اتهام ايران بهما، والتي نفت من جهتها مسؤوليتها عن هذا الهجوم، معتبرة "انّ أمن الخليح اولويتها".
 
الشرق: حرب الناقلات تشتعل في الخليج / تشتعل حرب الناقلات في خليج عمان، بأعمال تخريبية كبيرة بدأت العام الجاري قبالة سواحل الإمارات، واتهم الجميع إيران بالوقوف وراء تلك الأعمال التخريبية. 
 
الديار: حوادث خطرة جدا كادت تولع الحرب لولا عدم القدرة على تحديد المسؤولية اغراق سفينتي نفط قبالة سلطنة عمان وإصابة سفينة سعودية محمّلة بتروكيمائيات الى سنغافورة / عند صباح امس هز طوربيد سفينة تحمل نفطاً وتحمل علم باناما وهي مليئة بالنفط قبالة ساحل عمان، فاندلعت فيها النيران بقوة، ثم بعد ساعة وربع أطلق طوربيدان باتجاه سفينة ثانية تحمل علم احدى الجزر ومليئة بالنفط ومتوجهة الى الهند والسابقة متوجهة الى الصين. 
 
اللواء: ليلة القبض على الجامعة: إضراب الأساتذة على قارعة الموازنة! تحضير جلسة لمجلس الوزراء الثلاثاء.. وجنبلاط لا علم له بترتيبات لقاء مع الحريري /  ليلة القبض على الجامعة اللبنانية، الجامعة ممثلة بالهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين، تواجه محاولة اخضاعها بالقوة لشروط "سيدر" تخفيض أرقام الموازنة مع ارتفاع الحاجات المالية لتلبية اتساعها، وهي تضم ما لا يقل عن 80 ألف طالب، وفرض حسومات وتخفيضات على المنح والتقديمات الاجتماعية، فضلاً عن رفع نسبة الحسومات التقاعدية، والاطاحة بصندوق التعاضد، الذي صدر بمرسوم أيام حكومة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وفي عهد الرئيس المرحوم إلياس الهراوي، في خطوة إصلاحية، تحمي الأمن الصحي والاجتماعي لأساتذة الجامعة الوطنية.. 
 
الأخبار: العدوّ يتراجع عن تلازم البر والبحر: زيارة فاشلة لساترفيلد / حملت زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي لبيروت ديفيد ساترفيلد إشارات سلبية عن مدى التزام العدوّ بالشروط اللبنانية. لبنان لن يقبل بغير تلازم مسارَي البر والبحر في ترسيم الحدود، وهو ما أبلغه الرئيس نبيه بري للموفد الأميركي، الذي غادر من دون تحديد موعدٍ للعودة 
 
النهار: أجواء مشدودة تُثير مخاوف تحت طاولة الموازنة! /  بعد أيام قليلة من تهدئة المناخات السياسية الساخنة التي سادت المشهد الداخلي خلال عطلة عيد الفطر، لا تبدو صورة هذا المشهد واعدة بصمود التهدئة طويلاً في ظل مجموعة مؤشرات لا تبعث على الاطمئنان الى متانة المحاولات التي يبذلها رئيس الوزراء سعد الحريري من أجل استعادة الحكومة زخم عملها في المرحلة المقبلة. ذلك ان الجلسات التي تعقدها لجنة المال والموازنة النيابية لدرس مشروع قانون الموازنة بدأت تشهد تقليصا لبعض الواردات يخشى ان يثير محاذير حيال عدم التزام نسبة العجز المقدر في المشروع كما إحالته الحكومة على مجلس النواب. 
 
الحياة: رئيس لبنان في "مئوية" محكمة التمييز: العدالة اساس الحكم وبناء الدولة وقيامها /  أعلن رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، في قصر عدل بيروت، انه "ملفت أن تكون مقومات ومرتكزات الدولة في لبنان قد وضعت قبل أن يتم إعلان الدولة بحد ذاتها، ومحكمة التمييز اللبنانية واحدة منها، وهي التي سبقت نشأتها إعلان "لبنان الكبير" بعام ونيف، وفي ذلك رسالة صريحة أن إقامة العدالة هي أساس الحكم وأساس الدولة، وهذا ليس غريبا عن بيروت أم الشرائع التي أنشئت فيها أول مدرسة حقوق في العالم في عهد الامبراطورية الرومانية". 
 
الشرق الأوسط: الحريري يقود "انتفاضة" لتفعيل الحكومة /  أخيراً وبعد طول صبر ومعاناة قرر رئيس الحكومة سعد الحريري أن يتوجّه إلى اللبنانيين بمواقف لم تكن مألوفة منذ تكليفه برئاسة الحكومة حتى اليوم، يُفترض أن تفتح الباب أمام انطلاق حوار يتناول أبرز القضايا التي ما زالت تشكّل مادة لاستمرار الاشتباك السياسي وتعيق تفعيل العمل الحكومي من خلال إنقاذ التسوية الرئاسية قبل فوات الأوان. 
 
البناء: صاروخ يمنيّ على مطار أبها السعودي... ورئيس وزراء اليابان: سنواصل شراء النفط الإيرانيّ ساترفيلد سيواصل التفاوض غير المباشر... / مؤشران متعاكسان إقليمياً، الأول حمله التصعيد على الجبهة اليمنية السعودية باستهداف مطار أبها السعودي بصاروخ بالستي يمني، والثاني المؤشر التفاوضي الذي قدّمته الزيارة التي تستمر ليومين لرئيس وزراء اليابان شينزو آبي إلى طهران ويلتقي في ختامها مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران الإمام علي الخامنئي. وقد افتتح آبي زيارته بالإعلان عن عزم بلاده مواصلة شراء النفط الإيراني. 
 
الجمهورية: لا موعد لمفاوضات الترسيم .. عون والحريـــري: إنعاش وتفعيل .. بري: لإنقاذ لبنان / قبل حوالى خمسة اشهر، نالت الحكومة ثقة المجلس النيابي، وانصرفت الى العمل، وفي تلك الجلسة شَهر اكثر من خمسين نائباً أسلحتهم في وجه الفساد، وأعلنت الحكومة التي تضمّ كل المكونات السياسية، الحرب على هذا العدو، الذي نال من اقتصاد البلد وألقى به في آتون أزمة اقتصادية معيشية اجتماعية خانقة، وفي موازاتها أزمة سياسية مستعصية، تزيدها احتقاناً وتسدّ عليها كل منافذ الحلول، وأفقدت لبنان توازنه في شتى المجالات. وعلى رغم من كل ذلك، لم تتحرّك آليات الحكومة في اتجاه هذه الحرب.