اللواء: إجتماع الوجدان الماروني فرنجية يتّهم باسيل بتعطيل الحكومة! / ساعات قليلة تسبق انعقاد القمة العربية التنموية في بيروت، في 19 و20 وسط إجراءات أمنية، بالغة التنظيم والفعالية، ووسط اقفال للادارات والمؤسسات العامة، منعاً لأي ازدحام ممكن، وعزز هذا المناخ الطبيعي، انفراج في أحوال الطقس، بدءاً من ساعات ما بعد ظهر اليوم.. لكنها اصرت قبل المغادرة على احداث انقطاع في التيار الكهربائي، ضرب العاصمة ومختلف المناطق..
 
المستقبل: الحريري لاستخراج الكنز العربي.. وإعلاء علاقات الأشقاء فوق الإساءات /  تحت سقف التخوّف من "انفجار يطيح الكيان والخصوصية اللبنانية".. أراد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي جمع أبناء رعيته، نواباً وقيادات، للتداول بالأزمة السياسية التي تعصف بالبلد، فطرح الهواجس على بساط واقعي شفاف بلا مواربات ولا قفازات نتيجة "عدم تطبيق الطائف والدستور وإدخال أعراف وممارسات مخالفة لهما"، ليضع تالياً الإصبع على "المخاوف حيال ما يُطرح في السر والعلن عن: تغيير في النظام والهوية، ومؤتمر تأسيسي، ومثالثة في الحكم تضرب صيغة العيش المشترك". وإذ شهد اللقاء الماروني التشاوري سلسلة مداخلات ومكاشفات سياسية، استرعى الانتباه في سياقها ما كشفه رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية على دارج صراحته المعهودة في معرض إلقائه اللوم في تأخير ولادة الحكومة على "التيار الوطني الحر" وصولاً إلى "بقّ البحصة" مختصراً أسباب الأزمة الحكومية بسبب أوحد مفاده بأنّ "حزب الله" لن يقبل بمنح فريق رئيس الجمهورية ميشال عون وتياره "الثلث المعطل".. ونقطة على السطر.
 
الجمهورية: التأليف الحكومي يغيب عن الإهتمامات… وواشنطن: خطر إيران تعدّى الخطوط الحمر / بدأت فعاليات القمة الاقتصادية العربية المقررة نهاية الاسبوع بلقاءات تمهيدية ستتلاحق من اليوم لتتوّج في الاجتماع على مستوى رؤساء الوفود. لكنّ المؤشرات تدل حسب المراقبين الى انّ صورة القمة هذه ستكون باهتة ومخيبة للآمال على الاقل بالنسبة الى لبنان لأنّ الاجواء توحي انّ مستوى الحضور فيها قد لا يكون لائقاً بها وبلبنان، البلد المضيف، إذ انّ معظم رؤساء وملوك الدول العربية الاساسية لن يحضروها مع ارتفاع عدد المعتذرين عن الحضور، وليس آخرهم امير قطر والرئيس الفلسطيني. وقد يبقى "الحبل على الجرار"، وما يزيدها بهتاناً هو عدم تعديل المعنيين قبل المراقبين على خروجها بنتائج عملية بسبب الضوء العربي الملتبس من جهة والتفاوت في النظرة العربية الى لبنان، الأمر الذي يعكسه الخلاف الداخلي اللبناني حول القمة نفسها وكذلك حول كثير من الملفات لعل أبرزها ملف تأليف الحكومة الذي يردد كثيرون انّ أبعاداً إقليمية وبعضها عربي لا تزال تعطّل هذه الولادة الحكومية.
 
الاخبار: الاعتذارات تتوالى: مساعٍ أميركية لإفشال قمة بيروت؟ /  بعد إعلان ليبيا مقاطعة القمة الاقتصادية، كرّت سبحة رؤساء الدول المعتذرين عن عدم الحضور، آخرهم الرئيس الفلسطيني وأمير قطر. ما يجري تضعه مصادر معنية في سياق قرار أميركي بعدم تأمين مشاركة وازنة في قمة بيروت!
 
النهار: لقاء بكركي لا قاطعة لاستباحة الطائف / لعل الايجابية الكبيرة في ما أفضى اليه لقاء رؤساء الكتل النيابية والاحزاب والنواب الموارنة في بكركي أمس والذي شكل حدثاً اخترق أجواء التأزم السياسي، كما حرف الانظار عن الاستعدادات الجارية لانعقاد القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية العربية في بيروت، ان هذا اللقاء اكتسب دلالاته البارزة من نص البيان الختامي الذي صدر عن المجتمعين أكثر من أي أمر آخر متصل به. وبدا واضحا ان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي نجح في أمرين أساسيين وفرا للقاء الماروني الخروج ببيان ثوابت يمكن ان يشكل احدى الوثائق البارزة والمهمة والمفصلية لبكركي في ذروة لحظة مصيرية يمر بها لبنان وتتهدد نظامه الدستوري والاصول التي يرعاها اتفاق الطائف.
 
الشرق الأوسط : هيل لم يوجه دعوة إلى لبنان لحضور قمة وارسو "تقديراً لخصوصيته‎"‎ واشنطن تعتبر وجود الحريري على رأس الحكومة ضرورة للإدارة الأميركية والمجتمع الدولي /  أتاحت المحادثات التي أجراها وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية السفير ديفيد هيل، مع أركان ‏الدولة اللبنانية وعدد من الشخصيات السياسية الفاعلة في الشأن العام، الفرصة لاستقراء العناوين السياسية الرئيسة ‏للتوجّه الأميركي حيال الأزمة التي يتخبّط فيها لبنان وارتباطها المباشر مع التأزم الذي تمر فيه المنطقة، تحديداً في ‏دول الجوار، خصوصاً أن زيارته لبيروت جاءت تعويضاً عن عدم شمولها بالجولة التي قام بها وزير الخارجية ‏الأميركية مايك بومبيو على عدد من الدول العربية‎.‎ 
 
الشرق : هيل لحكومة من دون "حزب الله‎"‎ / لم تكن زيارة وكيل وزارة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية السفير ديفيد هيل، بما تضمنت من مواقف ‏ورسائل سياسية في غير اتجاه، وبيان السفارة الايرانية في بيروت في شأنها امس، سوى مؤشر اضافي الى عمق ‏الارتباط اللبناني بالخارج وملفاته وازماته المتشعبة وعدم قدرة الدولة، على رغم سياسة النأي بالنفس التي ‏تلتزمها، شفهيا لا فعليا بحسب ما أظهرت المعطيات الميدانية منذ انخراط حزب الله في الحرب السورية. حتى ‏الحكومة المكلف تشكيلها الرئيس سعد الحريري والعصية على الولادة منذ ما يناهز التسعة أشهر، دخلت بما لا ‏يرقى اليه شك في لعبة التجاذب الاقليمي وشد الحبال الدولي، وبات ترقب تشكيلها في المدى المنظور كمن يبحث ‏عن سمكة في البحر.
 
الديار : لم يتجاسر اي مسؤول لبناني بالرد على تصريح هيل ضد حزب الله وسلاحه المسؤول الأميركي في بيروت: سنواصل ضرب مخططات ايران ووجودها في لبنان وسوريا لقد نسقنا خططا مع حلفائنا ضد ايران في سوريا وضد ايران عبر حزب الله و100 الف صاروخ لديه السفارة الايرانية ت /  يبدو ان الولايات المتحدة الاميركية مصممة على شن هجوم مباشر على الوجود الايراني على كامل منطقة الشرق ‏الاوسط وصولا الى افغانستان وبحر قزوين مع ترك الوجود الايراني في العراق مقابل التركيز على الوجود ‏الايراني في سوريا عبر القصف المستمر للمراكز الايرانية في سوريا، وارسال موفد الى بيروت للاعلان عن ‏الموقف الاميركي بمحاصرة ايران في الشرق الاوسط وسوريا ولبنان وابلاغ المسؤولين اللبنانيين ضرورة ‏الوقوف ضد حزب الله لانه يعمل ضمن المخططات الايرانية الخبيثة، وان القرارالشرعي الوحيد للبنان يجب ان ‏يكون بيد الدولة اللبنانية‎.‎
 
اللواء : إشتباك أميركي إيراني في لبنان… وبكركي تدعم توجُّهات بعبدا تكتُّل باسيل يلوِّح إلى إدارة الدولة بلا حكومة. . والمستقبل تنتقد الإساءة إلى "هيبة الدولة‎"‎ / ‎أصبح من الممكن بدءاً من هذا الأسبوع اعتبار ك2 هذا العام، شهر العطل الرسمية والمدرسية و"الطقسية" ‏والإدارية، بما تحمله كلمة عطل أو تعطيل من معانٍ، فاليوم تلتزم المدارس والثانويات والمهنيات في كل لبنان ‏بقرار وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، للإقفال تحسباً لمخاطر العاصفة الناجمة عن منخفض جوي ‏مصحوب بكتل هوائية باردة، يسيطر على مناطق الحوض الشرقي للمتوسط، ويستمر حتى صباح الخميس‎.‎ 
 
البناء: تصويت صاعق في مجلس العموم البريطاني ضد "بريكست"... وبريطانيا بين أزمة حكومة وحكم أردوغان يحلم بالمنطقة العازلة... ودمشق: الأولوية لانسحاب القوات الأجنبية مساعٍ لاحتواء تجاذبات القمة... لاستئناف الحراك الحكومي مطلع الأسبوع /  ترنّحت حكومة تيريزا ماي أمام مجلس العموم بخسارة مدوّية للتصويت على اتفاقية "بريكست" التي تنظم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث صوّت ضدها 432 نائباً وأيّدها فقط 202 نائب. وفتحت هذه الحصيلة التي وصفها خصوم ماي بالصاعقة الباب لتصويت اليوم على الثقة بحكومة ماي، التي إن بقيت ستكون أضعف من أن تعود للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي على تعديل الاتفاقية، وإن أطيح بها ستفتح في بريطانيا ما يتخطى أزمة حكومة، لأن حزبها ليس جاهزاً لإنتاج زعامة بديلة بخطة واضحة تبقي المحافظين في الحكم، وزعيم حزب العمال المنافس الذي يطمح للفوز برئاسة الحكومة لا يملك التصويت الكافي للقيام بالمهمة، ما قد يحول الأزمة إلى أزمة حكم، في ظل كلام قالته ماي عن خطر تفكك بريطانيا كدولة، في ظل وقوف الانقسام حول "بريكست" على خطوط تماس مكوّنات عرقية وقومية وإتنية لبريطانيا، بين الإيرلنديين والسكوتلنديين وسائر المكوّنات الأصغر حجماً لبريطانيا.