“14 آذار” باقية… شمعون: دفعنا قتلى ثمن سياسة فرنجية المؤيدة لسوريا
 
الرئيس | المصدر :الجمهورية - 2015-12-11
سألت “الجمهورية” رئيس حزب «الوطنيين الأحرار» النائب دوري شمعون هل بدّلَ رأيه في موضوع التسوية بعد اجتماعه بوفد “المردة”، فأجاب: “القضية ليست تبديل رأي أم لا، الوفد طلب موعداً، وأبوابُنا مفتوحة للجميع. وشرحتُ له أنّنا نعترض أساساً على سياسة النائب فرنجية المغايرة لسياستنا، إنّها سياسة 8 آذار وتؤيّد سوريا، ونحن ضدّها، وقد دفعنا ثمنَها آلاف القتلى والجرحى، وطلبنا معرفة مشروعه، إذ لا نستطيع أن نقبل بمرشح من 8 آذار من دون معرفة برنامجه وهل يتضمّن ما هو لمصلحة لبنان واللبنانيين؟ فإمّا يقنِعنا ونسير به وإمّا نستمر في موقفنا المعارض”.

وردّاً على سؤال، قال شمعون: “إنّ رأيي في موضوع التسوية معروف، وكنت أوّل من “قوَّص” عليها من دون طلب إذن أحد. فإذا لم نرَ ما يُطَمئننا في برنامج المرشح فرنجية ويصبّ في مصلحة لبنان كما نرى نحن، سأبقى على رأيي، أمّا إذا استطاع إقناعَنا فعندئذ يكون لكلّ حادث حديث”.

وعارضَ شمعون مقولة “إنّ المبادرة لفَظت أنفاسها، وأبدى اعتقاده بأنّ فرنجية لو لم يأخذ بعض الضمانات بأنّ لديه بعض الأمل بالنجاح وبأنّ “حزب الله” سيشارك في جلسة انتخابه لَما وافَق”. وطمأنَ شمعون أخيراً إلى “أنّ 14 آذار باقية”، معتبراً أنه “لن تعود هناك قيمة سياسية لأحد إذا انفرط عِقدها”.