الاحرار: لوضع حد نهائي لملابسات مرسوم التجنيس ولقيام حكومة في أسرع وقت ممكن
 
البيان الاسبوعي | المصدر :احرارنيوز - 2018-06-07
طالب حزب الوطنيين الاحرار بوضع حد نهائي لملابسات مرسوم التجنيس الذي يشكل عثرة للعهد والذي يكتنفه الغموض بعدما تأجل نشره ليكون الرأي العام على بينة من أمره. الاحرار وفي اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الاعضاء طالب بقيام حكومة في أسرع وقت ممكن نظرا الى الملفات العالقة من جهة والى التحديات والاخطار على الصعيدين الداخلي والاقليمي من جهة أخرى

     عقد المجلس السياسي لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الأعضاء. بعد الاجتماع صدر البيان الآتي :

   1 – نطالب بوضع حد نهائي لملابسات مرسوم التجنيس الذي يشكل عثرة للعهد والذي يكتنفه الغموض بعدما تأجل نشره ليكون الرأي العام على بينة من أمره. ونؤكد ان لا اعتراض على حق رئيس الجمهورية في اصدار المرسوم وهو حق دستوري على ان يتم التحقق من مضمونه، وان يأتي متناسباً مع المبادئ التي وجد من اجلها وتختصر ـ بصفة المستحقين ـ وذلك بشفافية مطلقة. ونأمل في أن يكون عبرة في المستقبل بعيداً من الارتجال او المحسوبية او النفعية ليحظى بدعم اللبنانيين وتأييدهم.

   2 – نرى أن الوقت بدأ يوهم تشكيل حكومة جديدة وسط معلومات متضاربة وتكهنات بالمراحل التي قطعتها والتي لا تثبتها المعطيات المتوافرة. وأغلب الظن ان عملية التأليف لن تتم قبل الفطر السعيد مما يجعل المطالب والمطالب المضادة تدور في حلقة مفرغة سواء بالنسبة الى الحصص او الى نوعية الحقائب الوزارية التي يسعى كل فريق الى توليها. علما ان المطلوب قيام حكومة في أسرع وقت ممكن نظرا الى الملفات العالقة من جهة والى التحديات والاخطار على الصعيدين الداخلي والاقليمي من جهة أخرى. وعندنا ان من الضروري عدم اسقاط احتمال حكومة أكثرية في حال تعذر التوصل الى اتفاق حول حكومة وحدة وطنية . على ان تقوم معارضة ديمقراطية تحاكي النظام البرلماني وان يتم التزام الدستور والقوانين واتفاق الطائف.

   3 – نحذر استطراداً من تردي الاوضاع الاقتصادية والمعيشية ومن اضعاف مكاسب لبنان من مؤتمر سيدر بحيث تذهب ايجابياته ادراج الرياح . ونلفت الى عدم الفائدة من كثرة الكلام على محاربة الفساد فيما المطلوب الانتقال الى مرحلة التطبيق العملي ، وكذلك الحال بالنسبة الى وقف الهدر. إذ ان المبادرة في الحالتين هي في يد المؤسسات المطلقة الصلاحية ورهن إرادة من يتولاها. كما نلفت الى المعلومات المتداولة في شأن زيادة ساعات التقنين في التيار الكهربائي نظراً لعدة اعتبارات منها حاجة مؤسسة الكهرباء الى مزيد من الدعم المالي وارتفاع أسعار المحروقات عالمياً وزيادة استهلاك الطاقة في موسم الصيف . وعليه يقتضي تطبيق الاتفاق الذي تم في مجلس الوزراء بالنسبة الى ملف الكهرباء والاسراع في بناء معامل الانتاج من اجل تأمين حل دائم ونهائي.