نواف الموسوي: اكرر دعمنا لرئيس دائرة المناقصات العمومية في عمله، وهي ايضا رسالة الى الفاسدين في الدولة انه مهما بلغت قوتكم، نحن قررنا مواجهتكم وسننتصر كما كنا ننتصر في معاركنا دوما
 
محليات | 2018-07-11
استقبل النائب نواف الموسوي، في مكتبه في المجلس النيابي، لجنة الاشراف على رسالة الماجستير للطالب الاسير المحرر نبيه عواضة برئاسة الدكتور عصام اسماعيل وعضوية رئيس دائرة المناقصات العمومية الدكتور جان علية، والمدير العام للاستثمار في وزارة الطاقة والمياه غسان بيضون.

وقال النائب الموسوي بعد اللقاء: "استقبلت اليوم الاخ المقاوم الاسير المحرر الاستاذ نبيه عواضة الذي سلمنا رسالته في الماجستير عن "العلاقة التشاركية بين الادارة والسياسة". لقد سعدت بأن أراه قد حاز المجد من طرفيه: زاوية المقاومة وزاوية العلم الذي يتوجه الى مكافحة الفساد الذي هو قضيتنا جميعا.

وتشرفت بلقاء اللجنة الدكتور عصام اسماعيل والدكتور جان علية الذي يقود معركة حقيقية في اطار عمله من اجل الحفاظ على المال العام وضبط الانفاق والاتاحة للمجلس النيابي ان يمارس دوره الرقابي على السلطة التنفيذية".

وأضاف: "الحقيقة انها مناسبة لأؤكد موقفنا الدائم في دعم الهيئات الرقابية، لذلك سنعمل على اقرار كل ما من شأنه تمكينها. نرى اننا في الفترة المقبلة ذاهبون الى تبني اقتراحات قوانين تتعلق بهذه النقطة تحديدا، بتعزيز الهيئات الرقابية والحؤول دون غل ايديها بالتدخلات السياسية. هي مناسبة اليوم واكرر دعمنا لرئيس دائرة المناقصات العمومية في عمله، وهي ايضا رسالة الى الفاسدين في الدولة انه مهما بلغت قوتكم، نحن قررنا مواجهتكم وسننتصر كما كنا ننتصر في معاركنا دوما. نخوض هذه المعركة بالثبات بوعي وسنصل الى تحقيق اهدافنا وإن طالت المدة التي نأمل الا تطول كثيرا، لكننا جادون في هذا السبيل. نعتقد ان القضية المركزية في المرحلة المقبلة، مرحلة العمل الحكومي والعمل النيابي وعمل الادارات عموما، هي ان نضع حدا في المرحلة الاولى للفساد المستشري داخل المؤسسات والادارات مقدمة الاصلاحات جذرية تضبط الانفاق العام وتعيد الحقوق الى أصحابها".

وقال الدكتور علية: "تشرفنا اليوم كلجنة تقويم لرسالة المقاوم الاخ الاستاذ نبيه عواضة، وبمعية استاذنا الدكتور عصام اسماعيل ومباركة عميد كلية الحقوق الدكتور كميل حبيب، بزيارة الاخ الصديق والمرشد الى طريق الاصلاح في التشريع بما يزيل الالغام من امام الهيئات الرقابية للقيام بالدور الذي وجدت اصلا من اجله وهو الحفاظ على المال العام. لقد كان لسعادة النائب السيد نواف الموسوي اياد بيض مثيرة في النقاشات حول مشاريع القوانين الاصلاحية التي تضمن في آن قيام المؤسسات الرقابية بممارسة دورها كاملا في الحفاظ على المال العام، وفي الوقت نفسه تحصينها هذه من التدخلات غير المشروعة في عملها". 

وأضاف: "يأتي موضوع الرسالة التي قدمها الاخ المقاوم نبيه عواضة عن العلاقة "التشاركية بين الادارة والسياسة" في وقته، في عز الهجمة غير المشروعة على ادارة المناقصات لنزع صلاحيات اعطيت لها بموجب النص، فيما تعديل النصوص يحصل فقط في السلطة التشريعية من دون سواها وبعيدا من كتب غير مشروعة يراد منها التخويف والتهويل في حق من يطبق القانون. ومن المؤسف حقا ان تصدر هذه الكتب بواسطة من هو مؤتمن على حسن تطبيق القوانين. لقد اعطانا السيد الموسوي ثقة كبيرة سنحافظ عليها، ونعاهد كل من يثق بنا أننا لن نطبق الا القانون، لن نمارس الا صلاحياتنا كاملة من دون زيادة او نقصان. ونعول على الفريق المقاوم في مجلس النواب ليؤمن لنا ونؤمن معه ظلال الحرب على الفساد، الفساد عدو شرس يقتل الاخلاق ويسيء الى المجتمع ويدمر كل الفئات. ونناشد الجميع تناسي كل القضايا السياسية والانخراط في معركة مكافحة الفساد".