إيرفينغ بن في بيروت: كل المواضيع متساوية في نظره!
 
مقالات مختارة | المصدر :الانباء الكويتية - الكاتب :جويل رياشي 2019-02-11
أصاب “مركز مينا للصورة” المفتتح حديثا في منطقة الصيفي في العاصمة اللبنانية بيروت، عندما اختار أحد اهم اساتذة التصوير في القرن العشرين ايرفينغ بن، لمعرضه الافتتاحي.

لا مكترث” عنوان المعرض الذي يستضيفه المركز حتى ٢٨ نيسان. وهو فرصة نادرة لمحبي فن التصوير للاطلاع عن كثب على اعمال المصور الاميركي الذي غير مفهوم الصورة الحديثة وقلب مفاهيم جماليات الموضة من خلال أكثر من 165 غلافا لمجلة “فوغ” التي عمل معها لأكثر من ستين عاما.

في مدخل المركز، تستقبل الزوار “يدا مايلز دايفيس” في لافتة المعرض التي تدعو المارين الى الدخول.

الصور موزعة وفق ثيمات محددة: ايقونات، يدا مايلز دايفيس، هياكل جماجم الحيوانات، الغرور – تذكرة الموت، مجتمعات عالمية، تحلل، مهن صغيرة، طبيعة صامتة، بورتريهات في الزاوية (الرسام سالفادور دالي، الملاكم جو لويس، الممثلة مارلين ديتريتش، الرسام بابلو بيكاسو وغيرهم).

الاعمال هي من “مجموعة بينو” والمعرض نسخة محدثة من معرض “ريزونانس” (صدى) الذي نظمته “مؤسسة بينو” في قصر غراتسي في البندقية عام 2014، وهو يسعى قبل كل شيء الى تكريم ميراث ايرفينغ بن (1917-2009) المصور اللامع الذي كان رساما في الاساس ثم طور اهتمامه الجانبي بالتصوير ليصبح في ما بعد احد اهم مصوري القرن العشرين. وتقول مديرة مركز مينا للصورة منال خضر ان “خصوصية فنه من جهة، وعالميته من جهة ثانية، كما تقشفه وبلاغته وحساسيته اللونية كلها مقترحات جذرية تضعنا امام معايير رفيعة للفنانين والمبادرات الفنية”.

وبالعودة الى يدي عازف الترومبيت الشهير مايلز دايفيس، تعتبر هذه المجموعة من بين اهم صور بن الايقونية. التقطها كما لو انها طبيعة صامتة وبورتريه في آن معا.

اما زاوية “المهن الصغيرة” فتتضمن بورتريهات لعمال الفحم والصرف الصحي وتجار السمك، أنجزها بن بتكليف من مجلة “فوغ” وصورها بين باريس ولندن ونيويورك.

وتضم مجموعته الشهيرة “بورتريهات في الزاوية”، التي انجزها بتشجيع من ألكساندر ليبرمان المحرر الفني لمجلة “فوغ”، مشاهير من عوالم المسرح والموسيقى والرقص والادب وهي معروفة باظهارها لغة الجسد.

 

للوهلة الاولى، تبدو مواضيع بن متفاوتة للغاية: مشاهير، جماجم، اعقاب سجائر…مواضيع خرجت عن بيئتها الطبيعية لتؤكد ماديتها. وهي في هذا تحقق دمقرطتها لتصبح علامة ايرفينغ بن الفارقة: كل المواضيع متساوية في نظره!