بالصوت - صفير في آخر حديث يتحدث للإعلامي سعد الياس : على المسيحيين أن يحافظوا على وطنهم لبنان قبل كل شيء..ويبقوا موحدين
 
محليات | 2019-05-15
نشر الزميل سعد الياس بعد ظهر اليوم آخر حديث أدلى به البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قبل أشهر في بكركي، وتناول هذا الحديث استعادة لبعض مواقف سيّد بكركي قبل استقالته وسبب عدم زيارته سوريا وبماذا يتوجّه الى دروز ومسيحيي الجبل. وكالعادة كانت أجوبة البطريرك مقتضبة ، وجاء الحوار على الشكل الآتي:


* كيف تمضي أوقاتك ؟
-أمضي وقتي بإستقبال الناس أغلب الاحيان وقراءة بعض الصحف وتدور الاحاديث على الشأن الوطني.
* هل مازال الشأن الوطني في ضميرك وأنت الذي تُلقّب بضمير لبنان ؟
- بضميري ، نعم مازال في ضميري ، طبعاً.
* قيل منذ زمن إن كلام البطريرك بطريرك الكلام وقيل ذلك عندما كنت تتخذ مواقف ضد الوصاية السورية في لبنان ماذا تقول اليوم؟
- الكلام ذاته...
* ما هو ؟
- أن يكون لبنان مستقلاً ويُحافَظ على استقلاله.
* الصلابة مازالت موجودة لديك سيّدنا ؟
- الناس تعرف...
* وصفت الايام التي مررنا بها بأنها بائسة ماذا تقول عنها اليوم ؟
- بائسة ؟ ليست بائسة الى هذا الحد، هناك مجال للعمل كي يعود لبنان الى استقلاله...
* يؤخذ عليك أنك لم تزر سوريا ولا مرة لماذا ؟
- (ضاحكاً )...لأن من زاروا سوريا رأينا كيف صاروا ؟
* ما هي رسالتك الى المسيحيين في لبنان ؟
- أقول لهم أن يحافظوا على وطنهم لبنان قبل كل شيء..ويبقوا موحدين.
* أنت رعيت المصالحة التاريخية في الجبل فماذا تقول للمسيحيين والدروز في الجبل؟
- أن يعيشوا مع بعضهم البعض مثل دائماً، هذا ما أقوله