رئيس الاتحاد البرازيلي يكشف موقف نيمار من كوبا أميرك
 
رياضة | 2019-06-04
عبر رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم روجيريو كابوكلو، الثلاثاء، عن "ملء ثقته" بالنجم نيمار، مؤكدا في الوقت ذاته أن أغلى لاعب في العالم سيخوض بطولة "كوبا أميركا" التي تستضيفها بلاده، رغم اتهامه باغتصاب سيدة.

وصرح كابوكلو لصحفيين برازيليين في باريس على هامش اجتماع لاتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول)، يسبق انعقاد كونغرس الاتحاد الدولي (فيفا): "ليس هناك أدنى احتمال ألا يشارك نيمار ببطولة كوبا أميركا".

وأضاف: "نتابع كل هذا (قضية الاغتصاب) باهتمام ولدينا ملء الثقة بنيمار، ونحن نعلم من هو كرجل وكرياضي".

ولم يبد رئيس الاتحاد البرازيلي قلقه بشأن عدائية متوقعة من الجماهير تجاه نجم منتخب "سيليساو" وباريس سان جرمان الفرنسي.

وأردف: "إنه أحد أعظم اللاعبين في العالم. أعتقد أن الجماهير ستعرف كيف تميز الأمور نظرا للأهمية التي يمكن أن يجلبها (نيمار) لكي تفوز البرازيل بالألقاب".

وكان موقع "أوول" كشف، السبت، أن نجم المنتخب البرازيلي متهم باغتصاب سيدة برازيلية تقدمت بشكوى ضده في ساو باولو لأحداث قد تكون وقعت في مايو في باريس، بعد شهرين من التواصل بينهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبينما نفى والد اللاعب قضية الاغتصاب، دافع مهاجم سان جرمان عن نفسه وأكد براءته، مؤكدا أنه "سقط في فخ".

وعرض نيمار في شريط نشره على حسابه، الرسائل الطويلة المتبادلة مع الشابة على تطبيق "واتساب"، بما فيها صور مخلة تسلمها منها، مع إخفاء اسمها.

وأقر بأنها "لحظات خاصة، لكن من الضروري عرضها لتباين أنه لم يحصل في الواقع أي شيء".

وذكرت شبكة "غلوبو" التلفزيونية فجر الثلاثاء، أن محامي المدعية على نيمار (27 عاما) قطعوا العلاقة معها بسبب وجود تناقضات في أقوالها، فيما طلب الاتحاد البرازيلي تأجيل ذهاب المهاجم إلى مركز الشرطة بعد بث الرسائل الخارجة للشابة التي اتهمته باغتصابها.

وتستضيف البرازيل بطولة أميركا الجنوبية من 14 يونيو إلى 7 يوليو، بمشاركة منتخبات القارة العشرة، إضافة إلى اليابان وقطر، وتسعى البرازيل للفوز بلقبها القاري الأول منذ عام 2007.