الأسواق تترقّب خفض أسعار الفائدة على الدولار
 
محليات | المصدر :وكالات - 2019-06-12
يترقب المستثمرون مزيداً من المؤشرات في شأن السياسة النقدية الأميركية من اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الاسبوع المقبل، فضلاً عن تطورات الحرب التجارية الاميركية- الصينية قبل قمة مجموعة العشرين التي تُعقد أواخر الشهر الجاري.

يعوّل المستثمرون على آمال بخفض أسعار الفائدة الأميركية، حيث عزّزت تصريحات تميل إلى التيسير النقدي من جانب مسؤولي المركزي الأميركي وبيانات اقتصادية ضعيفة، التوقعات بخفض أسعار الفائدة. لكن الأسواق تتطلع أيضاً إلى اجتماع مجموعة العشرين في أوساكا في اليابان يومي 28 و29 حزيران.

بورصة بيروت
إرتفع سعر سهم سوليدير الفئة «أ» في تعاملات بورصة بيروت امس، بنسبة 1,19 في المئة الى 5,08 دولارات بتداول 292185 سهماً بقيمة 1,467,121 دولاراً، كما زاد سعر سهم الفئة «ب» 0,97 في المئة ليقفل على 5,18 دولارات بتداول 37470 سهماً بقيمة 186637 دولاراً. واستقر سعر سهم بنك بيروت- اسهم مدرجة عند 18,80 دولاراً، في حين ارتفع سعر سهم بنك لبنان والمهجر - شهادات إيداع بنسبة 0,26 في المئة الى 7,70 دولارات وتراجع سعر سهم بنك لبنان والمهجر - اسهم مدرجة 0,99 في المئة الى 8 دولارات.
وبلغ مجموع الأسهم المتداوَلة أمس في بورصة بيروت 359442 سهماً بقيمة 1,894,690 دولاراً، من خلال 27 عملية تبادل شملت 5 أسهم. وتراجعت القيمة السوقية للأسهم بنسبة 0,08 في المئة لتقفل على 8.353 ملايين دولار.

أسواق الصرف
تماسك الدولار فوق أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر في الوقت الذي زادت فيه الرهانات على خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي لأسعار الفائدة، على الرغم من أنّ المستثمرين قلقون من البيع بقوة قبل قمة مجموعة العشرين التي تُعقد هذا الشهر.
وتضع الأسواق في الحسبان احتمالاً نسبته نحو 20 بالمئة لخفض أسعار الفائدة في حزيران، لكنها تضع في الاعتبار احتمالاً نسبته مئة بالمئة لخفض الفائدة في تموز. ومن المقرّر أن يعقد المركزي الأميركي اجتماعه القادم بشأن السياسة النقدية الأسبوع القادم.
ومقابل سلة من العملات الأخرى، استقرّ الدولار عند 96.80، قرب المستوى المنخفض المسجل في أواخر آذار البالغ 96.46. وتراجع الدولار 1 بالمئة منذ بداية الشهر الجاري.
وتراجع الجنيه الاسترليني مع بدء التنافس على زعامة حزب المحافظين الحاكم هذا الأسبوع.
وارتفع اليورو لأعلى مستوى في 5 أشهر مقابل الجنيه الاسترليني إلى 89.32 بنساً قبل صدور بيانات التوظيف البريطانية.

 
 

الأسواق العالمية
أغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعاً في بورصة طوكيو للأوراق المالية مع ارتفاع الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية بما في ذلك شركات التصدير بفضل ضعف الين، فيما سجلت أسهم الشركات الدفاعية أداء دون السوق.
وصعد المؤشر نيكي 0.3 بالمئة ليغلق عند 21204.28 نقطة وكان قد أغلق الاثنين مرتفعاً 1.2 بالمئة.
وتلقت الشركات المالية الدعم من ارتفاع عوائد السندات الأميركية، وارتفع سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.5 بالمئة وصعد سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 1.2 بالمئة.
كما ارتفعت أسهم شركات التصدير مع صعود الدولار 0.2 بالمئة إلى 108.65 ين.
وكسب سهم طوكيو إلكترون 2.4 بالمئة وزاد سهم تي.دي.كيه كورب 1.8 بالمئة وارتفع سهم ياسكاوا إلكتريك كورب 3.4 بالمئة.
وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.5 بالمئة ليصل إلى 1561.32 نقطة.
ودفعت مكاسب بورصة فرانكفورت بعد عودة مستثمرين في ألمانيا وسويسرا من عطلة ليوم واحد، الأسهم الأوروبية للصعود مع ترقّب مستثمرين للتطورات في واشنطن.
وساهم التفاؤل إزاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الجمعة الماضي الامتناع عن فرض رسوم على واردات من المكسيك في دعم المعنويات هذا الأسبوع، ولكن ثمة دلائل على أنّ الإدارة ستوجّه المزيد من التهديدات لتدعم أجندتها في المحادثات مع الشركاء التجاريين الرئيسيين.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.43 بالمئة، وتألّق المؤشر داكس الألماني مسجلاً أداء يفوق السوق.
وارتفعت أسهم قطاع السيارات 1.6 بالمئة، وزادت أسهم شركات صناعة السيارات الألمانية لتصعد أسهم بي.ام.دبليو ودايملر وفولكسفاغن.
وفتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع لتعاود تحرّكها صوب مستويات قياسية، مع تعزز شهية المستثمرين للمخاطرة بفعل مؤشرات الى تحفيز مالي جديد من الصين وبعض الانحسار في التوترات التي تفجّرت الأسبوع الماضي بشأن المكسيك.
وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 117.91 نقطة بما يعادل 0.45 بالمئة ليصل إلى 26180.59 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 16.54 نقطة أو 0.57 بالمئة مسجلاً 2903.27 نقطة، وتقدّم المؤشر ناسداك المجمع 77.87 نقطة أو 1 بالمئة إلى 7901.04 نقطة.

النفط
إرتفعت أسعار النفط مقتدية بصعود الأسواق المالية ومتلقية الدعم من توقعات بأنّ أوبك وحلفاءها سيُبقون على قيود الإمدادات.
وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت لشهر أقرب استحقاق 62.71 دولاراً للبرميل مرتفعة 42 سنتا أو 0.7 بالمئة مقارنة مع سعر إغلاق يوم الاثنين.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 53.85 دولاراً للبرميل مرتفعة 59 سنتا أو 1.1 بالمئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

 

الذهب
إرتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1328.83 دولاراً للأونصة، فيما زاد الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.3 بالمئة إلى 1332.90 دولاراً للأونصة.
وفقد الذهب أكثر من 1 بالمئة في الجلسة السابقة، ونزل الى أقل مستوى خلالها عند 1324.50 دولاراً بعد أن تلقت الأسواق دعماً من اتفاق بين الولايات المتحدة والمكسيك لتجنّب حرب رسوم أخرى في نهاية الأسبوع الماضي.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، كسبت الفضة 0.4 بالمئة إلى 14.72 دولاراً للأونصة، وارتفع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 806.78 دولارات.
ونزل البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1378.50 دولاراً للأونصة بعدما سجل أعلى مستوى في أكثر من شهر عند 1393.53 دولاراً في الجلسة السابقة.