سكالوني باق مدربا للارجنتين حتى المونديال القادم
 
رياضة | 2019-07-14
قرر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم تمديد عقد مدرب المنتخب الأول ليونيل سكالوني حتى نهائيات كأس العالم المقبلة والمقررة عام 2022 في قطر، وذلك بعد أن دعمه نجوم “التانغو” وفي مقدمتهم ليونيل ميسي. وقال مدير المنتخبات في الاتحاد لويس سيزار مينوتي، في بيان بعد اجتماعه مع رئيس الاتحاد كلاوديو تابيا: “استمرار سكالوني هو ما تم الاتفاق عليه”.

وكان مقررًا أن ينتهي العقد الحالي لسكالوني في كانون الأول الحالي لكن تابيا ومينوتي ناقشا عمل وأداء سكالوني مع المنتخب في بطولة “كوبا أميركا” التي اختتمت أخيرًا في البرازيل واحتل فيها “راقصو التانغو” المركز الثالث.

واتفق مينوتي وتابيا على استمرار سكالوني في قيادة الفريق خلال التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 والتي تنطلق في آذار 2020.

وكان لاعبو المنتخب بقيادة النجم الشهير ليونيل ميسي أشادوا بأداء سكالوني عقب انتهاء كوبا أميركا وأكدوا دعمهم للمدرب، رغم فشل الفريق في حصد اللقب بعد الخسارة بنصف النهائي أمام البرازيل.

ويعلن الاتحاد الاتفاق الرسمي على استمرار سكالوني خلال الأيام المقبلة، وذلك عقب الاجتماعات المزمع عقدها بين مينوتي وتابيا وأعضاء الطاقم التدريبي، حسبما أفادت تقارير صحفية.

 

وكان سكالوني (41 عامًا) تولى تدريب الأرجنتين خلفًا لمواطنه خورخي سامباولي عقب انتهاء مسيرة الفريق في كأس العالم 2018 في روسيا والتي خرج فيها منتخب التانغو من ثمن النهائي بالهزيمة 3-4 أمام نظيره الفرنسي الذي توج لاحقًا باللقب.