وفي كل آب من كل عام
 
كلام أحرار | المصدر :احرارنيوز - 2019-08-11
وفي كل آب من كل عام نستذكرك فخامة الملك، آخر العمالقة، الرئيس كميل نمر شمعون نستظلّ عندكَ في رحاب كنيسة سيّدة التّلّة في دير القمر

نصلّي ... لأجلنا نحن...

لأجلنا نحن الخطأة بحقّ لبنانك الأبديّ السّرمديّ وبحقِّكَ، 

وبحقّ نضالكَ وتضحياتكَ وجهادكَ.

نأتيكَ نستعين بكَ نحن ....

أيها الجالس في حضن العذراء سيّدة التّلة وسيّدتنا،أن تشفع لنا معها، لدى الملك السماوّي، ليُعِينَنا في هذا الزّمن الرديء. 

نعود إليكَ .... نعتذر  منكَ عن مسؤولي وسياسيي هذا الزّمن،عن ما صنعوه بمشاريعك وإنجازاتك وأحلامك :

       مَحُوا من حياتنا بحبوحة عهدك وإزدهاره وفخره، واستبدلوه فقراً وأزماتٍ وإنهياراتٍ اخلاقيّةٍ ووطنيّةٍ واقتصاديّة،

       أطفأوا مولّدات أنوارك وكلّ شعاع كهربائي أضأته، وأوْلُوهُ لِمُلوِّثي عالَمِنا بالفساد والجشع،

        أضاعوا من أجيالنا ما زرعْتَه في جامعتنا الوطنية عِلماً وإبداعاً وعبقريةً، وغرسوه حنظلاً يسرق من عيون أمّهاتنا دموع الغربة والسفر الى عالم الانتشار والهجرة، أو لهيباً يكوي جيوب الآباء ثمناً لشهاداتٍ ترفع على جدران البطالة،

        جعلونا نبكي ثقافة وفناً ورقيّاً وبيئةً وخدمةً إجتماعية وتراثاً ونبلاً وأخلاقاً  ........ وعمالقة ،

         استبدلوا الرّجولة في المواقف الوطنية بالمصالح الشخصية، ورايات الوطن بألوان أنانياتهم وغرورهم واحقادهم العمياء.

في ذكراكَ يا فخامة الملك :

نحن الحاملين أرزتكَ المذهَّبَة المَرْوِيّة بعرقك ودمك ودم ابنك وعائلته ودماء شهدائنا الأبرار ،

نحن الحاملين إرث إيمانك ووطنيّتك ومواقفك وغفرانك وتضحياتك في سبيل وحدة وسيادة وعزّة لبنان الأبدي

نحن الحاملين أيقونة مروءتك وصلابتك وعنفوانك وشهامتك ورجولتك وساماً وفخراً على صدورنا،

في ذكراك جئنا نصلّي ونصلّي ونصلّي

علّنا نلتمس لنا عضداً للتغيير ، وللبنان أملاً بعزّ جديد،

ولمسؤولي وسياسيي هذا الزمان غفراناً ..... ولو إنّهم يدرون ماذا يفعلون.

المهندس نمر شمعون

أمين الإعلام في حزب الوطنيين الأحرار

دير القمر في ١٠ آب ٢٠١٩

 

القداس السنوي لفخامة الرئيس كميل نمر شمعون وعقيلته السيّدة زلفا