مصالحة_بعبدا

 
لقاء المصالحة: قليلٌ من الثلج على التورّم الاخبار / نقولا ناصيف اوحت الساعات القليلة التي سبقت لقاء قصر بعبدا في حضور الرؤساء الثلاثة وطرفي النزاع الدرزي وليد جنبلاط وطلال ارسلان، انه حاصل بتوقعات مخفوضة. هو اقرب الى وضع قليل من الثلج على التورم منه معالجة الورم
 
وقائع الساعات الأخيرة التي حسمت لقاء بعبدا الجمهورية / أسعد بشارة ساعات مفصلية عاشتها مبادرة الرئيس نبيه بري ليل أمس الاول، حيث كاد الاتفاق الثنائي بين رئيسي الجمهورية ميشال عون وسعد الحريري، الذي عقد عبر مشاورات هاتفية من بعبدا الى حيث كان الحريري في الخارج، أن يفجّر المصالحة، فلقد فوجئ رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بالمبادرة، حيث لم يتم وضعه في تفاصيلها، فرَدّ بموقف على «تويتر»، وقطع الاتصالات، لينجح بعدها الرئيس نبيه بري بترتيب المصالحة وفقاً لِما كان قد اتفق عليه مع جنبلاط، كل ذلك خدمة لهدف نزول الأزمة ومن سَبّبوها عن الشجرة المرتفعة.
 
مصادر القوات لـ"الجمهورية": لتكثيف الاجتماعات الحكومية لتعويض الخسائر الجمهورية / قالت مصادر «القوات اللبنانية» لـ«الجمهورية»، انّ «فصل المسار السياسي عن المسار القضائي في حادثة قبرشمون كان مطلبها منذ اللحظة الأولى»، وأسفت «لتعطيل البلد نحو شهر ونصف شهر وتوتير المناخات السياسية وتسريع وتيرة الانهيار بغية تحقيق أغراض سياسية، فيما كان يجب وضع الحادثة في إطارها القضائي البحت بعيداً من محاولات التسييس».
 
باسيل ينتقد من حول الازمة الى نزاع درزي مسيحي!! / توقفت مصادر متابعة لمصالحة بعبدا عند ما نقلته صحيفة الجمهورية عن مصادر الوزير جبران باسيل من ان المصالحة وُضعت الأمور في نصابها: مصارحة ومصالحة بين جنبلاط وأرسلان ولم ينجح أحد في تحويل النزاع الى نزاع طائفي في الجبل.
 
بعد المصالحة مجلس الوزراء اسبوع إي اسبوع لأ / تلا وزير الاعلام جمال الجراح مقررات جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في قصر بعبدا، وأكد ان التحقيقات في حادثة قبرشمون ستستمر ونتائج هذا المسار سنعود بها الى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب. الوزير الجراح اعلن أن الخطط الامنية وضعت وجزء منها نفذ والجزء الاخر سينفذ بما يضمن الاستقرار والامن على جميع الاراضي اللبنانية. ولفت الى أن جدول الاعمال قد أقر بالكامل، وكشف عن أن لا جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل بل الاسبوع الذي يليه.
 
الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء في بيت الدين الأنباء الكويتية / ذكر مصدر واسع الاطلاع ان اتصالا هاتفيا جرى في 11 من مساء الخميس بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وتم الاتفاق على اجتماع القصر في اليوم التالي الساعة الخامسة، الاجتماع المالي اولا، ثم لقاء المصارحة والمصالحة الذي حضره الرؤساء الثلاثة، ومعهم وليد جنبلاط وطلال ارسلان، حيث اصر ارسلان على المصارحة ووليد جنبلاط على المصالحة، وعلى هذا الاساس جمعت الكلمتان اللتان اصبحتا عنوانا لما جرى، وقد امتدت جلسة المصارحة لساعتين ومنها ولدت المصالحة.
 
سفراء منزعجون هم من صوبوا المسار الشرق الأوسط / وجدي العريضي لم تنفِ مصادر قيادية في «الحزب التقدمي الاشتراكي» أن سفراء الدول الغربية في بيروت صوبوا مسار الأزمة التي انتهت بالمصالحة الشهيرة في قصر بعبدا بين رئيس الحزب النائب السابق وليد جنبلاط، ورئيس «الحزب الديمقراطي اللبناني» النائب طلال أرسلان، في اللقاء الذي جمعهما مع الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة سعد الحريري.
 
عبدالله يضع ملاحظات على خطاب بو صعب في عين داره / رد عضو اللقاء الديمقراطي بلال عبدالله عبر تويتر على خطاب وزير الدفاع في عين داره