مقالات_مختارة

 
لا ضيقاً بالنازحين بل خوفاً من التقسيم الجمهورية / سجعان القزي تتفقُ المرجِعياتُ الدوليةُ معنا على الخطر الذي يُشكّـله على لبنان وجودُ أكثرَ من مليونٍ ونصفِ مليونِ نازحٍ سوري. لا بل تُزايِد علينا بتوصيفِ معاناةِ اللبنانيين وخسائرِهم جرّاءَ النازحين، وتَستفيض إشادةً بالضيافةِ اللبنانية. وآخِرُ نَموذجٍ: كلامُ المفوّضِ السامي لشؤون النازحين «فيليبّو غراندي» الذي استهْولَ وجودَ نازحٍ سوريٍّ مقابلَ كلِّ أربعةِ لبنانيين (03 شباط).
 
لبنان بين حِراك البنك الدولي والحِراك المدني الجمهورية / ناصر شرارة تظاهرة الأحد الماضي ضدّ فرضِ ضرائب جديدة، قرأتها أوساط سفارات غربية في بيروت على أنّها مشهد متصل بتظاهرات الحراك المدني التي حدثت العام الماضي على خلفية أزمة النفايات. والسؤال يركّز على كيفية تحرُّكِ الحكومة لاستيعاب طفرة الشارع الجديدة، وفي المقابل هل يتبع الحراك هذه المرّة تكتيكات جديدة تتجنّب أخطاء المرّة الماضية؟
 
مَن «غدر» بمَن... ترامب أم بوتين؟ وأين موقع الأسد؟ الجمهورية / جورج شاهين في الأيام الأولى من عهد الرئيس دونالد ترامب ضجّ العالم ببيانات التأييد الصادرة من موسكو وحلفائها في دمشق وصولاً الى اعتقادهم أنه بات لديهم صديق في البيت الأبيض سلّم لهم بدور الآمر الناهي في سوريا. ولكنّ الأمر لم يطل، فجاءت تجربةُ «خان شيخون» ليظهر وجهٌ آخر لترامب، ربما الحقيقي. وهو ما طرح السؤال: مَن غدر بمَن ترامب أم بوتين؟ وهل تصحّ نظريةُ المؤامرة؟
 
ملك الأردن نقل معلومات لا رسالة عن ضربة إسرائيلية للبنان الجمهورية / ناصر شرارة خلال أسبوع واحد أغارت إسرائيل مرّتين على موقعٍ للجيش السوري و»حزب الله» في القنيطرة وجنوب دمشق. الغارة الأخيرة التي حصلت فجر أمس كانت الأعنف إذ أصابت أهدافاً مختلفة قرب مطار دمشق الدولي.
 
«حليفان»... ومنطقان الجمهورية / نبيل هيثم يقول أحد العاملين الأساسيين على الخط الانتخابي، إنّه لا يستطيع أن يتفاءل في إمكان توصُّلِ القوى السياسية المختلفة إلى التوافق على قانون انتخابي. وزاد منسوب تشاؤمِه في ما وصَفه بالردّ غير المباشر من رئيس الجمهورية ميشال عون على ما طرَحه السيّد حسن نصرالله لجهة رفضِ التصويت في مجلس الوزراء على القانون الانتخابي، حيث أكّد عون التمسّك بالمادة 65 من الدستور التي تقول بـ«التصويت إذا تعذّرَ التوافق»، واصِلاً إلى خلاصة «لأنّني أقسمتُ اليمين على احترام الدستور فلا بدّ مِن التقيّد بنصوصه، علماً أنّ التصويت عملٌ دستوري وهو أفضل بكثير من الفراغ».
 
رواية مغايرة للأزمة بين «الأصفر» و«البرتقالي» الجمهورية / ناصر شرارة عدد من الشخصيات الشيعية التي كان لها صفة «الصديق المشترك» بين الرئيس ميشال عون و»حزب الله»، إنقطعت أخيراً عن لقاءاتها برئيس الجمهورية. بعضها يقول انه طلب موعداً من الرئيس، لكنّ القصر لم يحدده له. وبعضها الآخر لا يخف انه استنكف عن التواصل مع بعبدا، بفعل انه يواجه خيبة امل بالعهد نتيجة «انقلاب» عون على القانون النسبي الذي طالما روّج له.
 
غموض في جريمة قتل الشابة إيليان... والقضية تتفاعل الجمهورية / ناتالي اقليموس عاقِد الحاجبين.. افتتح القاضي طاني لطوف رئيس محكمة التمييز الجلسة أمس، في حضور ممثّل النيابة العامة التمييزية المحامي شربل بو سمره. ما أوحى سَلفاً للحضور في القاعة بأنّ قاتل الشابّة إيليان الصفطلي حسن أحمد حميه، لا يزال فارّاً من وجه العدالة، وأنّ الجلسة لن تخلوَ من بعض السجالات.
 
من يدعم «حشيشة» دير الأحمر الأصيلة؟ الجمهورية / راكيل عتيق «أمّنوا لنا البديل». إجابة واحدة مُوحّدة على سؤال «لماذا تزرعون الحشيشة (نبتة القنب الهندي)؟» لجميع مزارعي البقاع، وخصوصاً مزارعي منطقة دير الأحمر. عجزت السلطة اللبنانية عن إيجاد حلّ لزراعة «الحشيشة» أو إيجاد زراعات بديلة ودعمها بشكل منتج وفعّال. في السنوات الأخيرة خرجت نبتة من أرض دير الأحمر الصلبة، مزروعة بعرق جبين كبارها، تنقل تراث لبنان بدعسات شيبها وشبابها إلى تراب الوطن بألوانه المختلفة، وإلى العالم الواسع.منذ العام 1986 تبنّى أهل «الدير» «دبكة دير الأحمر» ودعموها في الحرب والمرض والتعب… والحفاظ على «الدبكة» أمانة مُتناقلة من جيل إلى جيل ومن أرض إلى أرض في دير الأحمر. فهل من يدعم استمرارية تناقل صورة هوية ضِيَع تغرق في بحر المدن المُتمدِّد؟ الصورة اللبنانية المُوحّدة لجميع هوياته؟
 
لعبة الوقت... والإحتمالات الجمهورية / نبيل هيثم لم يقفل باب التوافق النهائي على القانون النسبي. ومن الطبيعي في مخاض ما قبل الولادة أن تتخلله نوبة وجع، نوبة مغص، نوبة «دوخة ولعيان»، نوبة «تعصيب» و»نرفزة» ومزاج معوكر»، ونوبة شهية مفتوحة على أكل كلّ شيء. وبعد ذلك، يخرج الجنين إلى الدنيا إمّا بولادة طبيعية، وإمّا بعملية قيصرية، وإمّا بولادة متعسرة تخرج الجنين ميتاً وتدخل الأهل في حسرة.
 
إخلاء عرسال من النازحين... بعد تفكيك «حزب الله» مراكزه؟ الجمهورية / الان سركيس فوجئ اللبنانيون، مثل كثير من النازحين السوريين بصور السيارات التي تنقل مئات النازحين من بلدة عرسال البقاعية، إلى عسال الورد وقرى أخرى في القلمون.
 
«الزعران» يلاحقونك... هكذا تحمي نفسك الجمهورية / ربى منذر هل تساءلتم يوماً عمّا قد تفعلونه في حال لحق بكم أحدٌ بسيارته؟ أم عن طريقة تصرفكم المناسبة في حال ظهر شخصٌ غاضب أمامكم وهو يحمل سلاحاً؟ فبحسب مصدر أمني يمكن تخفيض مخاطر أي حادث قد يتعرّض له المواطنون بنسبة 70 في المئة من خلال اتّباعهم إجراءات معيّنة تنشرها «الجمهورية».
 
دقّت ساعة الحقيقة... لا تستعجلوا «الرزق» ؟ الجمهورية / طارق ترشيشي دقّت ساعة الحقيقة، فغداً يتّضح مصير قانون الانتخاب، بل مصير الاستحقاق النيابي برمَّته، ويمضي كلّ فريق إلى غايته، عائداً من «الحرب» التي دارت رحاها حول هذا القانون «من سنين وسنين»، ليعكفَ على التحضير لخوض العملية الانتخابية وإجراء حسابات افتراضية حول نتائجها المتوقّعة.
 
«حزب الله» لن يقبل بتعديل حرف في قانون الإنتخاب الجمهورية / ناصر شرارة يَعتبر «حزب الله»، بحسب أوساطه، أنّ قانون الانتخاب الجديد له منزلة الاتفاق السياسي غير القابل لزيادة فاصلة جديدة عليه أو انتقاص حرف واحد منه.لقد أبرِم هذا الاتفاق خلال اجتماع الأمين العام لـ«حزب الله» السيّد حسن نصر الله مع الوزير جبران باسيل، وتُرجمت روحيته خلال الإفطار الرئاسي الذي أطلق صافرةَ السير به، وبعد إبرامِه «ذهبَت السَكرة وجاءت الفكرة»، لدى كافة الأحزاب اللبنانية تقريباً، ومعظم المرشّحين الكبار للانتخابات النيابية من شخصيات مستقلة، إذ في ضوء القانون الجديد والصوت التفضيلي ضمنه يَشعر الجميع بإرباك كبير إزاء طريقة التعاطي ترشيحاً وتحالفاً.
 
«التيار» والجبهات المفتوحة الجمهورية / نبيل هيثم كلّ القوى السياسية مرّت بقطوع ما قبل القانون الانتخابي، وشظايا التباينات حول الطروحات والصيغ الانتخابية أصابَت علاقات هذه القوى وألحقَت بها أضراراً وندوباً من الصعب إزالة آثارها بسهولة، وفسوخاً بعضُها من النوع الذي لا يضيق أو يُلحَم.
 
هل يتحالف المتضرِّرون في الإنتخابات؟ الجمهورية / طوني عيسى في لحظة معيّنة، بدا أنّ القوى النافذة التي «طبخت» قانون الانتخاب صاغته في شكل «مبكَّل»، بحيث لا يمكن أيّ طرف من خارج هذه الدائرة أن يخرقَه. وهذا الانطباع يدفع القوى الاعتراضية إلى أحد خيارَين: إما الاستسلام، وإما خوض المعركة بلا هوادة، ومهما كانت النتائج. وانقسام المعترضين بين هذين الخيارَين يزيد في ضعفهم وتضاؤل حظوظهم في المواجهة.
 
“حزب الله” وزوّارنا “المجاهدون” الحياة / حازم صاغية ذات مرّة كتب الشاعر اللبنانيّ الراحل محمّد العبدالله: “ونظرت من الشبّاك فإذا هي حرب أهليّة”. فهل سننظر من الشبّاك هذه المرّة لنجد “عشرات، بل مئات الآلاف من المجاهدين” اليمنيّين والعراقيّين والإيرانيّين والأفغان والباكستانيّين يتدفّقون على لبنان، وفقاً لخطاب حسن نصر الله، الأمين العامّ لـ “حزب الله” في “يوم القدس”؟
 
“الجمهورية” تكشف التحقيقات مع مخطِّطِي تفجيرات القاع: “سنفجِّر الصليبيِّين” الجمهورية / ربى منذر مرّت سنة، وكأنّها البارحة. كان فجرُ القاع ساكناً، هادئاً في ذلك التاريخ… وعائلاتُ كلٍّ من جوزيف ليّوس، بولس الأحمر، جورج فارس، ماجد وهبي وفيصل عاد مكتملة، الى حين دقّت ساعةُ الصفر… دقّها الإنتحاريون. مرّت سنة، وكأنها البارحة وما زال عدمُ الكشف عن التحقيقات يطرح تساؤلاتٍ عند القاعيّين خصوصاً واللبنانيين عموماً
 
«حزب الله - لاند» واستعادة «إتفاق القاهرة» الجمهورية / اسعد بشارة لعلّ الموقف الأهم الذي تضمنته كلمة الامين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله هي إعلانه عن النية لفتح الحدود اللبنانية امام متطوعين عرب وايرانيين للقتال في حال نشوب مواجهة جديدة مع اسرائيل، سواء في سوريا أو لبنان، فهذا الموقف فتح الباب على مصراعيه لمرحلة جديدة يتخلى فيها «الحزب» عن القفازات في التعامل مع ملف المنطقة، وفي التعاطي مع المعادلة الداخلية.
 
«السلسلة» الى المربّع الأول الجمهورية / رنا سعارتي حدّدت هيئة التنسيق النقابية يساندها الاتحاد العمالي العام، شهر تموز كآخر مهلة لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، انطلاقاً من كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أكد ان السلسلة ستكون أول بند مُدرج على جدول اعمال جلسة مجلس النواب المقبلة.
 
«نعمة النسيان» تحلّ على الشهود... الأهل وحدهم لا ينسون الجمهورية / ناتالي اقليموس تعدَّدت الشهادات، تضاربَت الإفادات، والنتيجة واحدة، لا يزال الغموض يكتنف مقتل إبنة الـ22 عاماً، فيما القاتل ينعم بالحرّية. لأكثر من 3 ساعات واصَلت محكمة التمييز في المحكمة العسكرية أمس الاستماع إلى 4 شهود في قضية مقتل الشابة إيليان صفطلي على يد حسن حميه، بعدما أصابها برصاصة نارية في فمها أمام ملهى ليلي في الكسليك في 12 كانون الثاني 2015. 3 ساعات من الروايات المتضاربة والذهول سيّد الموقف في القاعة.
 
الإرهاب الجهادي... أم الجهاد الإرهابي؟ الجمهورية / مسعود معلوف كلما وقع عملٌ إرهابي في مكانٍ ما من العالم، تكثر الكتابات والمقالات والتحليلات التي تسعى الى شرح هذه الظاهرة العنفيّة الغريبة كما يزداد الحديث عن ضرورة دراسة أسباب الإرهاب ودوافعه ووسائل معالجته وكيفية تجنيب المجتمع ويلاته ومصائبه. وبسبب ما قام ويقوم به أتباع الدولة الإسلامية في أوروبا وأميركا وحتى في الشرق الأوسط من أعمال إرهابية إجرامية وحشيّة متذرّعين بخلفيات دينية لأعمالهم الشنيعة، فإنّ الدول الغربيّة بصورة عامة أصبحت تطلق اسم «الإرهاب الراديكالي الإسلامي» على معظم الأحداث العنفيّة والإرهابيّة التي تقع بين الحين والآخر.
 
جعجع عاتب على “من يقولون إنهم يريدون بناء دولة” الجمهورية / اسعد بشارة بعد طول غياب وللمرة الأولى منذ ما قبل انتخاب الرئيس ميشال عون ، إستقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع مجموعة من الاعلاميين، عارضاً لموقفه من التطورات.الجلسة التي اتخذت كالعادة طابع المكاشفة، إستهلّها جعجع بمداخلة رفضَ فيها “نغمة التيئيس” التي باتت تسيطر على وسائل الإعلام، ولا سيما منها المرئية، حيث قال: “عندما تكلّمت عن مناخ التيئيس في البلد اعتقدَ البعض أنني كنت أقصد النائب سامي الجميّل وهذا غير صحيح،
 
محاكمة الأسير إلى أيلول... «وفي جعبتنا مفاجآت كثيرة» الجمهورية / ناتالي اقليموس «جلسة الإرجاء». باتت الكلمة المفتاح بين المحامين والصحافيين للإشارة إلى انعقاد جلسة محاكمة إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، نظراً إلى الباع الطويل لوكلاء الدفاع عنه في اختراع الأسباب المؤدية إلى التأجيل، بانتظار فَرج ما، أو صفقة أمنية - سياسية، أو ربما العفو العام. أمس، وبعد طول انتظار، كان على جدول أعمال المحكمة العسكرية الدائمة جلسة لمحاكمة الأسير في ملف أحداث عبرا، إلّا انها أرجئت إلى 12 أيلول 2017.
 
صندوق الفُرجَة! الجمهورية / نبيل هيثم صار البلد أشبَه بـ»صندوق الفرجة»، فيه كلُّ شيء؛ رسومٌ متحرّكة تتوالى على أرض رخوة، وغير ثابتة في مكان، أقوالٌ بلا أفعال، تقلّباتٌ وتناقضات عجيبة غريبة في السياسة وضواحيها، بحيث يكاد لا يخلو يوم من «صرعة جديدة». وعلى كثرتها لم يعُد في الإمكان إحصاؤها، ولا فهمُ أبعادِها، ولا اللحاقُ بها، ولا استيعابُ تقلّباتِها.
 
طارت "الفرعيّة"... فماذا عن الإنتخابات النيابية؟ الجمهورية / جوني منير صحيح أنّ أيّ إعلان رسمي حول إلغاء الإنتخابات النيابية الفرعية في كسروان وطرابلس لم يصدر بعد، لكنّ القوى السياسية تتصرَّف وتبني مواقفها على أساس أنّها لن تحصل.لم يعد سرّاً أنّ عدداً من القوى الوازنة يُعارض إجراء الإنتخابات النيابية الفرعية، كلّ لحساباته. فتيار "المستقبل" يُدرك جيداً الوهن الذي يُعاني منه شعبياً، خصوصاً في طرابلس، فيما المدينة باتت تشكل داعماً قوياً لغريمه الجديد اللواء اشرف ريفي.
 
أسرى أم شهداء الجمهورية / جورج نادر حقّقت عملية «فجر الجرود» بأقلّ من أسبوع الهدفَ الأوّل الذي أعلنت عنه قيادة الجيش، وهو تحرير جرود رأس بعلبك والقاع من إرهابيّي «داعش» الذين سَلبوا الأرضَ وأرزاقَ أبناء المنطقة لأكثر من أربعة أعوام، وتمكّنَ الجيش للمرّة الأولى من الوصول إلى الحدود السورية، بحسب الخرائط الجغرافية، بطول نحو 65 في المئة من منطقة العملية، فيما يبقى جزء وادي مرطبيا (نحو 20 كلم مربّع) تحت سيطرة الإرهابيين، وإنْ كان بحكمِ الساقط عسكرياً بسبب انتشار الجيش في التلال المحيطة به واستهدافِه بالقصف المدفعي والجوّي.
 
واشنطن «تؤجّل» إسقاط اﻷسد إلى مرحلة أخرى الجمهورية / طوني عيسى يقول أحد أركان «14 آذار» في أوساطه: «يظلموننا كثيراً عندما ينتقدوننا على التنازلات التي نُقدّمها لمحور إيران- اﻷسد، منذ انخراطنا في التسوية الرئاسية حتى اليوم، وعلى سكوتنا عن سلاح «حزب الله» وقتاله في سوريا. فهل يعلم هؤﻻء أيّ ظرف بلغناه ودفعَنا إلى اعتماد هذا الخيار اﻻضطراري»؟
 
لهذه الأسباب سبق لقاءُ الحريري - بوتين زيارةَ عون الجمهورية / الان سركيس يُكثّف رئيس الحكومة سعد الحريري زياراتِه الخارجية الى عواصم القرار العالمية، فبعد باريس، يباشر الحريري اليوم رحلتَه الروسية التي سيتوِّجها بلقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
 
الكواليس الانتخابية تشير الى تمديد رابع الديار / صونيا رزق عاد القانون الانتخابي الذي انتظره لبنان منذ سنوات الى التداول والخلاف بين اقطابه، لكن هذه المرة على حجج جديدة تتمثل بطريقة تنفيذه، بعد ان اطيح به لثلاث مرات فحصل التمديد الثالث للمجلس النيابي، الذي يقوم بهذه المهمة لنفسه مرغماً بحسب ما يعلن النواب… وفي الكواليس السياسية الانتخابية بدأت رائحة تمديد رابع تظهر بقوة،
 
نحن انتصرنا... وأنتم انتصرتم الجمهورية / جورج نادر منذ نهاية معارك «فجر الجرود»، يتسابق أهل السياسة إلى إعلان النصر، وكلٌّ يُهنّئ الجيشَ الوطني بانتصاره، والجيشُ صامت كما عادته، ينظر الى بياناتِ النفاق والخداع والتكاذب، يدفن شهداءَه بخشوع، يعضّ على الجراح ويمضي...نعم، لقد انتصر جيشُنا على الإرهاب، انتصر على أعتى المنظّمات وأكثرها توحّشاً وظلامية، قاتل متسلّحاً بالإيمان والعقيدة والالتزام الوطني، وانتصر...
 
التصعيد الاسرائيلي ضد لبنان وسوريا رسالة الى روسيا الديار / فادي عيد تأتي الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية في لحظة إقليمية ودولية بالغة الدقّة، حيث أن تصاعد الإشتباك الأميركي ـ الإيراني ينذر بتداعيات خطيرة على مجمل الساحات في المنطقة. وفي ظل استمرار التهديدات من قبل قادة سياسيين وعسكريين في الجيش الإسرائيلي للبنان،
 
خفايا الإهتمام الأميركي والبريطاني بالجيش الجمهورية / الان سركيس يمرّ لبنان باستحقاقاتٍ أمنيّةٍ وعسكريّة بعد معركة “فجر الجرود” في الصيف الماضي، في حين تبقى العيونُ شاخصةً الى الجيش اللبناني لمعرفة طريقة تصرّفه عند وقوع الخضّات.
 
برِّي و«حزب الله» يمنعان عزلَ جعجع! الجمهورية / طوني عيسى يتصرّف الثنائي الشيعي بـ«براغماتية»، وكذلك الدكتور سمير جعجع. وهذا التقاطع على «البراغماتية» ستكون له ثمارُه في المرحلة المقبلة: الثنائي يعرف حدودَه في «فرض الشروط»، وجعجع يعرف حدودَه في «رفض الشروط»... فيلتقي الطرفان في مكانٍ ما، عند منتصف الطريق.
 
لا ثقة أردنية بالقوات السورية! الجريدة الكويتية / صالح القلاب إطلاقاً… وبكل تأكيد فإن الأردن لا يمكن أن يقبل تقدم قوات النظام السوري حتى حدوده الشمالية مع سوريا ، فالتجارب علمته أن هذا النظام لا يوثق به، وأن قواته ستكون “ملغّمة” بمجموعات من “حزب الله” ومن “الحرس الثوري” الإيراني، وأيضاً من المجموعات التي تم استيرادها من باكستان وأفغانستان والهند ومن كل حدب وصوب، وهذه أمور مثبتة ومعروفة… و”المجرب لا يجرّب”!
 
«حزب الله» يستعدّ للمعركة الأصعب: فضل الله يقود «وحدة كوماندوس»! الجمهورية / عماد مرمل لن يشبه حضورُ «حزب الله» في الحكومة المقبلة تجاربَه السابقة. لا يتعلّق التحوّلُ المتوقّع بحجم مشاركته أو بنوعيّتها فقط، وإنما قبل كل شيء، بنمط مقاربته القضايا الداخلية من موقعه في السلطة التنفيذية.
 
«128 نوعاً من الجبنة» الجمهورية / جوزيف الهاشم في فرنسا، حيث للوطنية والديمقراطية مفهومٌ تكرَّس بثورة الدم، حين تسلّم الجنرال ديغول الحكم قال: كيف أحكم بلداً كفرنسا وفيه أربعمئة صنْفٍ من الجبنة.
 
“القوات” تُلوِّح بكشف “الورقة السرّية” إنْ لم تنصَف حكومياً الجمهورية / مرلين وهبة تحلّ الذكرى الثالثة لتوقيع “إعلان النوايا” في معراب بين “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” على وقعِ سجالات حادة بينهما، في وقتٍ تشهد العلاقة السياسية، وكذلك الشخصية بينهما إعلانات مبطّنة لـ”نواياهما الحقيقية” تجعل ممّا كان أعلِن في معراب “نوايا وهمية”، فيما يدور في الكواليس حديث عن “ورقة تفاهم سرّية” أساسية وقَّعها الطرَفان وتُلوّح “القوات” بالكشف عنها. فهل تكشفها ومحضرَها قريباً ؟
 
“حزب الله” يعيد ترتيب أوراقه داخلياً… ويداوي “جراح الانتخابات” الشرق الاوسط / بولا اسطيح بدا اللقاء الذي جمع أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله برئيس تكتل “لبنان القوي” جبران باسيل نهاية الأسبوع الماضي، كما الاجتماع الذي عُقد بين رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط والمعاون السياسي لنصر الله حسين الخليل ومسؤول وحدة التنسيق والارتباط في الحزب وفيق صفا، مساء الأحد، جزءا من حراك واسع يسعى حزب الله من خلاله لإعادة ترتيب أوراقه الداخلية بعد الانتخابات النيابية، خاصة أن الاستحقاق الأخير قام على تحالف انتخابي وحيد جمعه بحركة “أمل” ووضعه بمواجهة مع عدد من الحلفاء كما الأصدقاء في دوائر متعددة، يسعى اليوم لاجتذابهم مجددا إلى طرفه.
 
المأزق الإيراني مأزق روسي أيضا العرب اللندنية / خيرالله خيرالله الأكيد ان روسيا ليست جمعية خيرية. لم ترسل قوات وقاذفات الى سوريا من اجل انقاذ ما يمكن إنقاذه من بقايا النظام من اجل سواد عيون بشّار الأسد او ايران. ما قاله الرئيس فلاديمير بوتين عن ان وجود القوات الروسية في سوريا ينطلق “من المصلحة الروسية” صحيح. نعم، ينطلق هذا الوجود من المصلحة الروسية وليس من أي اعتبارات أخرى.
 
العقدة الأبرز... خارجية؟! الجمهورية / شارل جبور يكثر الكلام راهناً عن العقد التي تؤخّر تأليفَ الحكومة ومن بينها العقدة الخارجية التي يُقال إنها العقدة الفعلية في ظلّ مناخ أميركي غير مسبوق ضدّ طهران، وضغط أميركي- سعودي لمنع إعطاء «حزب الله» المظلّة الشرعية التي يبحث عنها. فهل إنّ هذين الضغط والكلام في محلهما؟
 
جنبلاط رجِع... الى المملكة الجمهورية / ملاك عقيل بـ «نسخة» وليد جنبلاط الوسطي، الحليف الأول للرئيس نبيه بري والمهادن لـ«حزب الله»، «المضاد» لسياسة المحاور، صاحب العلاقة «الملتبسة» حتى الآن مع الرئيس سعد الحريري، والمتوجّس من «تطيير» إتّفاق الطائف قَصَد «زعيم المختارة» المملكة العربية السعودية بعد آخر زيارة له في تشرين الاول 2015 حين التقى الملك سلمان بن عبد العزيز ووليّ وليّ العهد السعودي آنذالك الأمير محمد بن سلمان.
 
المظلّة الدولية باقية وتقييم إيجابي لكلام نصرالله الجمهورية / جوني منير عندما وقّعت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الإتّفاق النووي مع إيران عام 2015 كان الرأي السائد في الأروقة الديبلوماسية الأميركية أنّ مضمون هذا الاتّفاق هو اكثر بكثير من مجرّدِ اتّفاقٍ تقني، بل هو عبارة عن ورقة استراتيجية تمّ صوغُها بعناية ليمثل في جوهر فلسفته منح إيران موافقة أميركية على دورها الإقليمي المتصاعد والمحوَري كقوة إقليمية أساسية.
 
«14 آذار» بحلّتها الجديدة.. قوى «تنسيق وارتباط» الجمهورية / الان سركيس لم يعد بالإمكان الحديث عن قوى 8 و14 آذار في الحياة السياسية اللبنانية لأنّ «الحابل إختلط بالنابل» وباتت اللعبة في مكان مغاير تماماً لما كانت عليه يدءاً من ربيع 2005.
 
إيران لم «تَكذِب» وسليماني لم يخطئ في العَدّ الجمهورية / طوني عيسى ما اعتاد القادة الإيرانيون أن «يكذبوا» عندما يتحدثون عن توسيع نفوذهم في لبنان وسائر دول المشرق العربي. وعلى مدى الأعوام الأربعة الأخيرة، بقيَ هؤلاء يجزمون بأنّ جزءاً أساسياً من القرار في لبنان ودول عربية أخرى، كالعراق وسوريا واليمن وفلسطين، بات مرهوناً بإيران.
 
6 «إساءات» لسليماني بحقّ «حزب الله» الجمهورية / شارل جبور قد يكون تزامن موقف رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد مع موقف قائد «فيلق القدس» اللواء قاسم سليماني، وقد يكون استبق ترجمته إلى العربية، وقد يكون رعد تقصّد الرد عليه بطريقة غير مباشرة، ولكنّ الثابت أنّ مضمون موقفه جاء رداً على مضمون موقف سليماني.
 
اللاجئون السوريون في لبنان وسياسة الهروب إلى الأمام العرب اللندنية / علي الامين تشكّل قضية اللاجئين السوريين في لبنان عنصرا ضاغطا على الاقتصاد وعلى المؤسسات العامة المعنية بتقديم الخدمات، كما أن وجود أكثر من مليون لاجئ سوري في لبنان يثير مخاوف أوروبية من عملية انتقال هؤلاء اللاجئين إلى أوروبا، إما مرغمين وإما عبر طرق اختيارية غير مشروعة، ولذا يبدي المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص اهتماما بهذه القضية سواء لجهة توفير الدعم المادي لهم، أو لناحية التنسيق مع الدولة اللبنانية التي تتلقى أربعين بالمئة مباشرة من المساعدات المالية المقررة دوليا للاجئين السوريين في لبنان بحسب الناطقة باسم مفوضية شؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رولا أمين.
 
هذه شروط “الطاشناق” للوزير الأرمني الثاني كلير شكر / إذا ما قورنت نتائج الانتخابات الاخيرة، بتلك التي سجّلتها صناديق العام 2009 التي احتكمت إلى النظام الأكثري، يمكن لحزب “الطاشناق” أن يُفاخر أنه نجح في استثمار النظام النسبي فرفعَ رصيده الى 3 نواب يشكلون معاً “كتلة النواب الأرمن”، بينهم نائب حزبي واحد هو نائب المتن هاغوب بقرادونيان، إضافة الى اثنين بيروتيين غير حزبيين هما هاغوب ترزيان والكسي ماطوسيان، فيما توزع الثلاثة الآخرون بين “القوات” (جان طالوزيان)، ونقولا فتوش (ادي دمرجيان) و”الحراك المدني” (بوليت ياغوبيان).
 
هل أطلق جنبلاط معارضة العهد؟ النهار / غسان حجار تتجمع المعطيات التي تدفع باتجاه قيام معارضة حقيقية للعهد تؤسس لها بعض الممارسات الرئاسية التي تحاول إعادة عقارب الساعة الى الوراء، علماً ان الزمن لا يرجع البتّة. فالمعارضة التي تتحرك من كل صوب، من بكركي ودار الفتوى، مرورا بمعظم الاحزاب السياسية التي تمثل طوائف ومذاهب مختلفة، واستمرار صمّ الآذان حيالها، تتحول كرة ثلج، قد تقود الى قيام جبهة معارضة فاعلة بدأت تطل برأسها.
 
هل ينضمّ “ملف النازحين” الى مسار “أستانا”؟ الجمهورية / ناصر شرارة لا يشبه الخطابُ اللبناني الخاص بملف النزوح السوري في لبنان، في أيٍّ من مفرداته، الخطاب الدولي المعتمد في شأنه. ولا مبالغة في القول أنّ لبنان هو في حال إشتباك قانوني وسياسي في شأنه مع المجتمع الدولي ومؤسساته المتابعة لملف “اللاجئين السوريين” بحسب التسمية القانونية المعتمَدة دولياً، وليس “النازحين السوريين” بحسب التسمية اللبنانية.
 
مراعاة حريرية لمطالب جنبلاط وجعجع الجمهورية / اسعد بشارة نجح الرئيس سعد الحريري في ردّ تهمة تأخير تشكيل الحكومة، وهذا النجاح يستند في الأساس لافتقار التهمة الى أدلة حسية، خصوصاً عندما يربط التأخير بضغط سعودي، في حين أنّ السعودية تركت للرئيس الحريري منذ أزمة الاستقالة حرية التصرف الكاملة، لا بل انها رفدته بدعم غير مشروط في الانتخابات النيابية، وباركت النتائج، وابتعدت عن الملعب اللبناني تاركة لرئيس الحكومة وحلفائها الآخرين تقدير الموقف المناسب.
 
مواجهة بين جعجع والضاهر... «ما عاد للصلح مطرح؟» الجمهورية / ناتالي اقليموس 8 تشرين الاول 2018، هو الموعد المقبل الذي حددته القاضية المنفردة الجزائية في بيروت، فاطمة الجوني، لمتابعة الدعوى المقامة من حزب «القوات اللبنانية» ضد «المؤسسة الللبنانية للإرسال» ممثّلة برئيس مجلس الادارة الشيخ بيار الضاهر، على خلفية ملكيّة المحطة. لأكثر من 5 ساعات إستمعت الجوني أمس الى إفادة رئيس حزب «القوات» الدكتور سمير جعجع، والضاهر، والى إفادة كريم بقرادوني كشاهد. مواجهة إستثنائية، طويلة، شهدها قصر العدل، لم يَملّ وكلاء الدفاع عن الطرفين من طرح الاسئلة، ولم يتراجع لا المدعي ولا المدعى عليه عن موقفهما قيد أنملة، فكلّ منهما على قناعة بأنّ «الباطل لا يصير حقاً بمرور الزمن».
 
الحريري و ج -ج الجمهورية / شارل جبور أظهرت مفاوضاتُ التأليف أنّ الرئيسَ المكلّف سعد الحريري يتمسّك بتمثيل “القوات اللبنانية” و”التقدمي الإشتراكي” ويتبنّى وجهة نظر الدكتور سمير جعجع ووليد جنبلاط التمثيلية. فهل يعني ذلك إحياءَ التحالف القديم بين الأركان الثلاثة لتحالف 14 آذار؟
 
«التيار» غاضب من جعجع: إنقلبَ على العهد ولا يستحقّ «الهدايا» الجمهورية / عماد مرمل رغم حرصِ «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية» في خطابهما العلني على التمسّك بتفاهم معراب، إلّا أنّه بات واضحاً أنّ هذا التفاهم لم يعد له مكان في «الاعراب». هذه هي الحقيقة التي تهمس بها الغرف المغلقة، والملفات الشاهدة على الافتراق.
 
إيران تتغيّر ولكن ليس كما يعتقد ترامب الجمهورية / منتوماس اردبرينك - نيويورك تايمز يقول الرئيس دونالد ترامب إنّ قراره بتركِ الاتفاق النووي بدأ يُحدث تأثيراً كبيراً على إيران. وهو على حقّ، كما يقول الإيرانيون، ولكن للأسباب الخطأ. وقال ترامب هذا الشهر إنّ إيران تغيّر سلوكها في المنطقة، ملمّحاً إلى أنّ خطوة الولايات المتحدة قد عاقبت أو خوّفت القادة الايرانيين الذين بدأوا يتراجعون.
 
قراءة عونية للأزمة الحكومية وللعلاقة مع برّي الجمهورية / اسعد بشارة تشتدّ أزمة تأليف الحكومة التي دخلت في نفق «حرب الأحجام»، ولا يبدو أنّ العقد الناتجة من هذه الحرب قابلة للعلاج الآني، فالأطراف المعنيون لا زالوا على مواقفهم، وهذا ما سيؤدّي إلى بقاء حكومة تصريف الأعمال إلى فترة مرشّحة لأن تطول
 
عطّلوا التأليف.. فماذا يطبخون! الجمهورية / نبيل هيثم «فتّش عن الثقة وعمّا يجري طبخُه في بعض الغرف المغلقة»؟ هي الخلاصة البديهية التي يمكن استنتاجها ممّا آلت إليه حركة المشاورات السياسية لتأليف حكومة سعد الحريري.
 
تسوية 2016 بـ7 أرواح! الجمهورية / طوني عيسى هل صحيح أنّ الرئيس سعد الحريري «إنقلب» على التسوية كما يصرّ فريق 8 آذار على تصويره في الأيام الأخيرة؟ وهل سيكون الردُّ عليه بتصعيد موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بحيث يرفض «في إطار صلاحيّاته الدستورية»، وإلى ما لا نهاية، كلَّ الصيَغ الحكومية التي يقدّمها إليه الرئيس المكلَّف بهدف إحراجه و... إخراجه؟
 
السائقات السعوديّات والسائقون الحكوميون الجمهورية / جوزيف الهاشم لفَتتْنا القبضة النسائية الناعمة على مِقْود السيارة في السعودية، في مقابل القبضة الذكورية المرتخية على مقود تأليف الحكومة في لبنان، وكأنما مقود الحكومة يحتاج الى بعض من اللمسات الناعمة.
 
التفاهم الصعب الجمهورية / شارل جبور على رغم أنه يُستحسَن دائماً الابتعاد عن الأحكام النهائية في اعتبار أنّ الأحداث وتطوّراتها كفيلة بإحداث تغييرات غير متوقعة، إلّا أنّ الثنائية بين «القوات اللبنانية» و«التيار الوطني الحر» لا يمكن أن ترتقي إلى ثنائية حركة «أمل» و»حزب الله» ويستحيل أن تستعيدَ زمن البدايات.
 
إيران: شرارة البازار وكماشة ترامب العرب اللندنية / د. خطار أبو دياب أغلق البازار الكبير في طهران أبوابه في بدايات هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ الإحتجاجات التي مهدت لثورة 1978-1979 في إيران . وإذا كان الغضب يتصل بتهاوي العملة الإيرانية بالقياس للدولار، إلا أنه يأتي في سياق حراك شعبي عميق بدأ في أواخر العام الماضي ولم يهدأ رفضا لسياسات الحكم الخارجية وللأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتردية.
 
إيران… إلى أين؟! الجريدة الكويتية / صالح القلاب تتحدث بعض المعلومات، التي يجري تناقلها على نطاق واسع، عن أن الولايات المتحدة باتت مهتمة بدعم بعض المجموعات القومية الإيرانية المسلحة، المناهضة لما يسمى نظام “الملالي” في طهران ، كالأكراد والعرب و”البلوش” وغيرهم، وهذا يعني أن واشنطن أصبحت معنية بإسقاط هذا النظام، واستبداله بآخر ديمقراطي، وأن الأمر قد يكون جدياً وجاداً هذه المرة!
 
قصّة كواليس إجتماع «بيت الوسط» السنّي الجمهورية / ناصر شرارة فكرة إجتماع رؤساء الحكومات السنّة السابقين والحالي، لإنتاج موقف سنّي موحَّد يواكب تأليف الحكومة العتيدة، وُلدت في خلوات الرئيس فؤاد السنيورة مع نفسه.
 
حكومة على أبواب «صفقة القرن» الجمهورية / طارق ترشيشي يدور في الوسط السياسي كلام كثير متطابق هنا ومتناقض هناك حول مصير الاستحقاق الحكومي، بعضُه متفائل بولادة الحكومة قريباً، والبعض الآخر متشائم يتحدّث عن ولادة متأخّرة قد تكون بعد بضعة أشهر، فيما فريق ثالث يقول إنّ الولادة أوشكت، لأنّ أوضاع الدولة المالية والاقتصادية تمرّ في مرحلة حسّاسة وخطرة، لا تتحمّل التأخير في المعالجة.
 
هذا ما قصده نصرالله بـ«فائض التمثيل» الجمهورية / كلير شكر استعاد الحراك الحكومي بعضاً من نبضه بعد زيارة رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع رئيس الجمهورية ميشال عون، في محاولةٍ لتذليل الخلاف المشتعل على خطّ حليفَي «إعلان النوايا»، أي «التيار الوطني الحر» و«القوات».
 
عون يغسل يديه من العقدة المسيحية الجمهورية / اسعد بشارة تعهّد رئيس الجمهورية ميشال عون للرئيس المكلّف سعد الحريري بحلّ العقدة المسيحية فكانت الترجمة دعوة رئيس حزب «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع الى بعبدا للقاء «غسل اليدين» من الخلاف «العوني» ـ «القواتي».
 
دَوَّت في العاقورة... فهل تنفجر في تنورين؟ الجمهورية / الان سركيس ما يزال النزاع العقاري بين بلدتي العاقورة واليمونة محطَّ اهتمامِ أعلى المراجع في الدولة، خصوصاً أنّ المعنيين سارعوا الى نزع الطابع الطائفي عنه.لا يمكن لأحد إنكار عمق المشكلة العقارية مع أنّ القوانين والخرائط واضحة وتعطي الحقّ لأبناء العاقورة بملكية المساحات المتنازَع عليها، في وقت، يبقى النزاع العقاري بين تنورين واليمونة بلا حلّ، وسط تأكيد جميع المرجعيات بأنه ليس نزاعاً مارونيّاً- شيعيّاً.
 
جنبلاط في بعبدا... والعُقدة في محلّها! الجمهورية / كلير شكر لن يجدَ زعيمُ المختارة وليد جنبلاط مَن يتفوّق عليه وضوحاً حين يختار المُباح في كلامه. كما لن يجدَ مَن يتجاوزه حنكةً حين يقرّر استخدام لعبة الألغاز والأحجيات. مذ أن دخل الرجل العالم الافتراضي من بوابة التغريد وهو يبرع في «التنقير» على خصومه وملاعبتهم على حبال المفردات والصور التشبيهيّة والأقوال المأثورة.
 
عون: لن نُفلِّس.. ولي رأيي في الحكومة ولا أوقّع فقط الجمهورية / عماد مرمل خلافاً لعوارض التشنّج والقلق التي تسود بعض الأوساط السياسية والشعبية، يلاحظ زوّار رئيس الجمهورية ميشال عون في هذه الأيام أنه مرتاحٌ ومطمئنّ الى مستقبل لبنان، مؤكّداً بلهجة واثقة “أنّ الآتي أفضل بكثير على رغم الأزمات الاقتصادية والسياسية التي تطفو على السطح حالياً”.
 
إخماد “نيران” المعركة التربوية على خط بكركي ودار الفتوى الجمهورية / ناتالي اقليموس تحوّلَ أمس كلٌّ من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومفتي الجمهورية اللبنانية عبداللطيف دريان إلى رَجُلي إطفاء، بعدما كادت ألسِنة نيران المعركة التربوية تلتهم قطاع التعليم الخاص، مُطيحةً بالمدارس الخاصة كأحجار الداما. لذا شهد الصرح البطريركي قبل الظهر لقاءً تشاورياً استثنائياً بين الراعي ورؤساء الرهبانيات وممثلين عن الكتل النيابية، كذلك عُقِد اجتماع في دار الفتوى ترأسَه دريان لمواكبة تداعيات الأزمة المالية في المقاصد وقرار إغلاق مدرسة خديجة الكبرى.
 
أُخـوَّةُ الدَمِ بين التيَّار والقوات الجمهورية / جوزيف الهاشم الذي يكتب هذا المقال، وإسمه في طليعة الصفحة، هو مَنْ واكَب الحركة السياسية منذ انطلاقتها لكلٍّ مِنْ قطبيْ التيار الوطني الحـرّ والقوات اللبنانية، ورافق مسيرتهما في كل انعطافاتها وتطوّراتها وخصوصياتها الحميمة، وهو يعرف من التفاصيل ما لا يعرفـهُ كثيرٌ غيره.
 
عقدة “أم الصبي”… إلى زوال الجمهورية / شارل جبور عاش الرأي العام الـ14 آذاري على عقدة “أم الصبي”، أي التنازل في كل منعطف ومحطة تحت شعار “أم الصبي”، وكأنّ البلد لفئة من اللبنانيين وليس لجميع اللبنانيين، فيما الجميعُ معنيّ بالتنازل لمصلحة البلد وليس طرف واحد، على ما كانت تجري العادة والتي يبدو أنها إلى زوال هذه المرة.
 
ماذا قال جعجع بعد خلوته والراعي؟ الجمهورية / مارلين وهبة نهاية أسبوع حافلة بالأحداث عاشها لبنان، لا سيّما بلاد الأرز…. ومَن قصَد أحياء بقاعكفرا الضيّقة وبيوتها القروية النموذجية لاحَظ كيف استحوَذ القديس شربل على قلوبهم وعقولهم، فلِبصماته أثرٌ في كلّ زاوية، ولكلّ بيت حكاية من الحكايات والأعاجيب التي حقّقها ابنُ مخلوف ولم تنتهِ. فلا سلطة في بقاعكفرا إلّا للقدّيس شربل ولا مرجعية سوى لحِكَمِهِ وحِكْمَتِه.
 
هل ينهار القطاع العقاري؟ الجمهورية / جاسم عجاقة في زخم الضجيج الإعلامي الناتج من وقف القروض المدعومة، يأتي وزن القطاع العقاري ودوره في الماكينة الإقتصادية ليطرح السؤال عن إحتمال إنهيار هذا القطاع ومعه إنهيار الإقتصاد اللبناني. لكن المؤشرات تُظهر أن لا القطاع العقاري ولا الإقتصاد اللبناني هما على وشك الانهيار.
 
«حزب الله» والحريري يلعبان تحت الخط الأحمر! الجمهورية / طوني عيسى هناك لعبة أوراق مستورة في ملف تأليف الحكومة. فحتى اليوم، ليس واضحاً إذا كانت هناك رغبة في الاستعجال لدى الرئيس سعد الحريري، فيما بدأ البعض يتحدث عن نيّة الرئيس ميشال عون استخدام ضغوط «نوعية»، ترتكز إلى تفسير معيّن للدستور، ولم يسبق أن استخدمها الرؤساء السابقون بعد الطائف، بهدف استيلاد الحكومة سريعاً.
 
التسوية الرئاسية «صامدة».. الجمهورية / ملاك عقيل بعد أقل من ثلاثة أشهر ونصف الشهر ينقضي عامان من عمر العهد. مهلة تجاوزت «فترة السماح» التي تُعطى عادةً للعهود. بدأ خصوم العهد ومؤيّدوه ، باكراً، تقديمَ «مرافعاتهم» حول أدائه وممارساته و»إنجازاته». داخل القصر الجمهوري إصرارٌ على أنّ «عصي» العرقلة لن تثني «الرئيس القوي» عن إكمال ما بدأه. في الخارج تُرفَع البطاقةُ الحمراء: «بدأ الانهيار»!
 
ماذا طلب الراعي من باسيل؟ الجمهورية / راكيل عتيق يسعى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بدأب مساهماً في تذليل العقبات التي تعترض تأليف الحكومة، آخذاً على عاتقه الدفع للإسراع في إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري، وذلك لاستشعاره «الخطرَ الكبير المُحدِق بلبنان اقتصادياً، وعلى الاستقرار المالي والوضع بكامله، في ضوء معطيات كثيرة داخلية وخارجية».
 
بوتين وترامب… والإمتحان السوري الراي الكويتية / خيرالله خيرالله لا يشكّ اثنان في ان روسيا حققت إنجازا كبيرا من خلال تنظيمها لدورة كأس العالم لكرة القدم. كانت دورة كأس العالم مناسبة كي تلمّع روسيا صورتها في العالم وكي يظهر الرئيس فلاديمير بوتين في مظهر رجل الدولة القادر على الاهتمام بأدق التفاصيل الداخلية.
 
باسيل لجنبلاط وجعجع: كفى هلوسة الجمهورية / مرلين وهبة يخوض رئيسُ «التيار الوطني الحر» جبران باسيل معارك جدّية وافتراضيّة في كل الاتّجاهات ويبدو أنه يعاني اليومَ أكثرَ من أيِّ يومٍ مضى من «انقلاب محتمل» لحلفاءَ مفترَضين له، ربما أكثرَ من معاناته من تداعياتِ كشفِ ورقةِ التفاهم السرّية مع «القوات اللبنانية».
 
عن أيّ دستور يتحدّث باسيل؟ الجمهورية / شارل جبور تستعيد بعض القوى السياسية بين التكليف والتأليف النغمة السياسية المكرّرة إياها: يجب تحديد التكليف بمدة زمنية محددة؛ التكليف المفتوح يُبقي البلد رهينة إرادة الرئيس المكلف؛ لا يمكن إبقاء الأمور على هذا المنوال،… وإلى ما هنالك من هذه النغمة الرامية إلى التهويل على الرئيس المكلف بغية انتزاع مكاسب سياسية.
 
هل بات تشكيل الحكومة قريباً؟ الجمهورية / شارل جبور صدر أكثر من موقف يؤكد أنّ تأليف الحكومة أصبح قريباً، على رغم ان لا معطيات ملموسة على الأرض توحي بأنّ حلقة الجمود في التأليف قابلة للكسر من أجل ولادة الحكومة العتيدة.
 
تشكيل الحكومة وقمة هلسنكي / د. ناصر زيدان يقول البعض في لبنان ان تأخير تشكيل الحكومة كان بسبب انتظار قمة هلسنكي الأخيرة بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين. وربط البعض الآخر استمرار تعقيدات التأليف بنتائج هذه القمة، بحيث ان هدفها كان محاصرة الدور الإيراني كم يقول هؤلاء. فمؤيدو إيران في لبنان يعقدون دور الرئيس المكلف سعد الحريري، أو أن هذا الأخير يحاول الاستقواء بنتائج هذه القمة لتشذيب بعض امتدادات خط الممانعة لمصلحة المحور المناهض.
 
أزمة بلا مخارج! الجمهورية / نبيل هيثم مشكلة لبنان أنه و«الأزمة» شقيقان توأمان، مولودان من أم وأب محكومان بذهنية سياسية تحترف فقط الدخول في «أزمة»، لكنها لا تعرف كيف تخرج منها. وإن خرجت، فإما بصدفة يكون الفضل فيها لضربة حظ، وإما بمحطة دموية مكلفة كتلك التي انتقل فيها لبنان الى زمن الطائف.
 
هل يراهن لبنان على انفتاح بين السعوديين والأسد؟ الجمهورية / طوني عيسى تعصف بسوريا تحوُّلات سياسية وعسكرية، بل انقلابات، لم يكن أحد يتصوَّرها قبل أشهر قليلة. وبرعاية «العرّاب» فلاديمير بوتين، لا يستعيد نظام الرئيس بشّار الأسد معظم سوريا فحسب، بل تفيد المعلومات أيضاً أنه يقترب من ترميم علاقاته بالمملكة العربية السعودية والمنظومة الخليجية وواشنطن.
 
دروز سوريا “بدهم حرية” الراي الكويتية / مكرم رباح “يا غيرة الدين”، عبارة صدحت في أرجاء جبل العرب والسويداء بالأمس في محاولة من الدروز للتصدّي لهجوم “داعش” على السويداء وقراها، والذي انتهى بسقوط أكثر من 240 شهيداً والعشرات من الجرحى والمخطوفين. ورغم أن الطرف المهاجم واضح وجلي للعلن، فإن الهجوم “الداعشي” على الدروز ، كما يقولون هم أنفسهم، “مسألة على ثلاث طُوْق”، يخفي في طياته صراع الشعب السوري في وجه نظام بشار الأسد والمرتزقة المنخرطين في صفوف الممانعة العالمية.
 
بشار… وتطويع الدروز الراي الكويتية / خيرالله خيرالله في السياسة، لا وجود لهدايا من اجل الهدايا. اذا كان بشار الأسد يريد البقاء في دمشق فعليه ان يدفع الثمن. لا بدّ من دفع الثمن بعيدا عن أي نوع من التذاكي مثل دفع “داعش”، الذي يتبيّن كلّ يوم اكثر انّه أداة لدى النظام السوري وايران، الى ارتكاب مجازر في حق دروز سوريا .
 
مذبحة السويداء وحقائق تقال! الجريدة الكويتية / ربما، لا بل من المؤكد، أنه يستطيع أي إنسان من داخل سوريا أن يقول الحقيقة… والحقيقة أن مذبحة السويداء الأخيرة، فاعلها هو هذا النظام، نظام بشار الأسد نفسه، فإخراج “داعش”، الذي غدا بعض أجنحته “بنادق للإيجار” من دمشق، وموضعتها على مدى مرمى حجر من هذه المدينة، التي تعتبر عاصمة للموحدين الدروز، الذين ظلوا يلعبون أدواراً قومية، إن سابقاً وإن لاحقاً، وحتى الآن، لم يكن عفوياً على الإطلاق، بل كان مقصوداً، ومن أجل أن يحصل كل هذا الذي حصل.
 
الإتفاق الأميركي – الروسي دوَّل النازحين وسرَّع التأليف الجمهورية / شارل جبور الإتفاق الأميركي – الروسي على رعاية ملف النازحين وأخذه على عاتقهما وفّر على لبنان مزيداً من المزايدات والتهويل برفض عودة النازحين ما لم يطبِّع علاقاته مع النظام السوري، وفتح الباب أمام تسريع خطوات تأليف الحكومة.
 
باسيل لن يكون رئيسا الجمهورية / شارل جبور الخطأ الأول للوزير جبران باسيل أنه بَدّى أولويته الرئاسية على أولوية إنجاح المرحلة السياسية الحالية، وخطأه الثاني يكمن في اعتقاده بأنه سيخلف الرئيس ميشال عون في الرئاسة الأولى.
 
البترون – الكورة – بشري – زغرتا… محافظة جديدة؟ الجمهورية / الان سركيس تعدّ محافظة الشمال من أكثر المحافظات حرماناً، خصوصاً أنّ اللامركزية الإدارية التي نصّ عليها “إتفاق الطائف” لم تطبَّق بعد، ولم يحصل الإنماء المتوازن الموعود.عندما رسم الفرنسيون حدود المحافظات الخمس وهي: بيروت، جبل لبنان، البقاع، الجنوب والشمال، كان الوضع مغايراً تماماً لما هو عليه اليوم. لم تكن هناك كثافة سكانية، ومعاملات المواطنين كانت محدودة جداً، وقد يمرّ العمر ولا يزور مواطنٌ ما مركز محافظته، في حين أنّ معظم المعاملات الإدارية كان ينجزها مختار “الضيعة” الذي يملك مفاتيحها ويعرف أموراً أكثر عن المواطنين العاديّين.
 
روسيا في مقعد القيادة… وإسرائيل من خلف العرب اللندنية / خيرالله خيرالله لم يعد من مجال للشكّ في أنّ روسيا موجودة في مقعد القيادة في سوريا . لكنّ الملفت في الأمر أن من يدير اللعبة السورية، من خلف الجانب الروسي وبالتفاهم معه هو إسرائيل. يؤكد ذلك الكلام الصادر عن السفير الروسي في تل أبيب عن بدء انسحاب القوات الإيرانية الموجودة في سوريا إلى مناطق تبعد خمسة وثمانين كيلومترا عن خط وقف النار بين سوريا وإسرائيل .
 
لبنان آخر من يُطبِّع مع سوريا الجمهورية / شارل جبور راجت في العقود الأخيرة مقولة انه في حال ذهبت المنطقة برمتها الى سلام عادل وشامل مع إسرائيل ، فإنّ لبنان آخر من يوقِّع السلام معها، والأمر نفسه ينطبق على سوريا ، فإنّ لبنان يجب أن يكون آخر من يُطبِّع مع دمشق في حال اقتضَت ظروف العالم أجمع التطبيع، وهذه المعادلة لا تعني إطلاقاً عدم التمييز بين دولة عدوة ودولة عربية.
 
إستدارة 180 درجة! الجمهورية / نبيل هيثم بشكلٍ مفاجئ، إستدار الوزير جبران باسيل 180 درجة في أدائه وخطابه، وتوجّه إلى عين التينة. الرئيس نبيه بري، وعلى نحو مفاجئ أيضاً، فتح بابه أمام ضيفه، ومن دون شروط مسبقة.
 
لماذا يتمسّك باسيل بالثلث المعطِّل؟ الجمهورية / شارل جبور ليس خافياً على أحد سعي الوزير جبران باسيل إلى الحصول على الثلث المعطِّل داخل الحكومة، وهي من أبرز العقد التي لا يتمّ الحديث عنها كثيراً، ولكنّ السؤال الأساس في أيّ إطار يندرج هذا السعي، وما هي أهدافه وخلفياته؟
 
الإشتراكيون والعقدة الحكوميّة: ممنوع اللعب بالبيت الدرزي! الجمهورية / كلير شكر قد يكون الرئيس سعد الحريري تأخّر في تحديد موعد للقاء وزير الخارجية جبران باسيل ، وقد لا يكون. لا يهمّ. كان مقدّراً للّقاء أن يحصل عاجلاً أم آجلاً. العقدة ليست هنا. لا في العلاقة الشخصية المختلّة، ولا في “الموعد الكبير”.
 
ليونة “حزب الله” الداخلية… أسبابها وخلفيّاته الجمهورية / شارل جبور أيّ متابع لطريقة عمل “حزب الله” يخرج بانطباع مفاده أنه لا يستخدم أسلوبَ الضغط على حلفائه، بل يفضِّل ترك الأمور تأخذ مجراها ومداها طالما أن لا تأثيرات وتداعيات سلبية عليه، ويمكن في هذا الإطار الحديث عن نماذج عدة.
 
“شبه السيادية”: عرض مرفوض الجمهورية / ملاك عقيل تكاد تنقضي ثلاثة أشهر على تكليف الرّئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة ، لكنّ المأزق الوزاري اكتسب درجة من “المناعة” على الحلّ لدرجة لم يمنع القوى السياسية المعنية مباشرة بعملية تأليف الحكومة من إلغاء إجازاتهم والسفر الى الخارج في “عزّ” الورطة الحكومية!
 
نعم ... أنا أدعو الى الثورة الجمهورية / جوزيف الهاشم إستفزَّني أحدُ السياسيين المخضرمين، وقد قرأ مقالي الأخير بعنوان: «يا... فخامتك» فقال: «كأنني فهمتُ مـمَّا قرأتُ أنك تدعو الى الثورة، ولم أفهم في المطلق لماذا تكتب، ولـمَنْ تكتب، ومن أجل ماذا، ومن أجل مَنْ، ومَنْ يقرأك، ومن يسمعك، ومن بكَ يتأثر، ومَن يهاب سيفك والقلم...»
 
23 آب… فرصة ستتكرّر.. ومن يَعِش يرَ الجمهورية / شارل جبور يكفي التفكير في المعادلة الآتية لمعرفة أولويّات الناس واهتماماتهم: الرئيس بشير الجميل الذي شكّل عنواناً انقسامياً في حياته الحزبية، عاد وشكّل عنواناً جامعاً في أيامه الرئاسية المعدودة. لماذا؟
 
رسالة “التطبيع” إلى الحريري! الجمهورية / راكيل عتيق كأنّ كلمة سرٍّ سورية خرقت الأجواءَ من دمشق الى بيروت؛ حلفاءُ النظام السوري يريدون إعادة تطبيع العلاقات بين البلدَين والحكومتين، بذريعة “الضرورات المُلِحّة، أكان بالنسبة إلى عودة النازحين، أو بالنسبة إلى الوضع الاقتصادي وإنعاشه”.
 
ضغوط على الحريري لـ”التطبيع مع النظام السوري” الشرق الاوسط / نذير رضا كشف مصدر سياسي لبناني مواكب لمباحثات تشكيل الحكومة ، أن “تنسيق الحكومة العتيدة مع دمشق يمثل واحدة من العقد التي تحول دون تشكيلها”، في ظلِّ رفض الرئيس المكلف بتشكيلها سعد الحريري ، المبدئي “التطبيع مع النظام السوري”، وسط ضغوط تُمارَس عليه، في ملفات يمثل هذا الملف واحداً منها، إلى جانب حصص الأطراف السياسية في الحكومة المزمع تأليفها، تلك التي توصف بأنها عقد داخلية.
 
بعد الجنوب السوري وغزة: لبنان وجائزة من يحمي حدود إسرائيل العرب اللندنية / علي الامين لم يحن بعد موعد خروج الحكومة اللبنانية إلى الضوء، العراقيل التي تحول دون تشكيل الحكومة اللبنانية لا تزال هي الأقوى بعد أكثر من مئة يوم على الانتخابات النيابية، ولا تبدو في الأفق مؤشرات على موعد قريب لتشكيلها.
 
حصون الحريري ضد دمشق العرب اللندنية / محمد قواص ليست حرب الأحجام التي تخاض على مداخل حكومة لبنان المقبلة، إلاّ واجهة شفافة لتلك الحرب الخفية الكبرى التي تخاض لإعادة بناء النظام السياسي في المنطقة. وتكاد مواجهات الداخل اللبناني تشبه تلك التي خيضت عقب اغتيال الرئيس رفيق الحريري ، من حيث أنها كانت في الوقت عينه صراعاً انخرطت به عواصم كبرى من خلال إنشاء المحكمة الدولية بشأن الاغتيال ومن خلال صدور القرار الأممي الشهير رقم 1559 قبل ذلك.
 
مقاربة أميركية متشددة تجاه الـ 1701 الديار / فادي عيد تندرج زيارة الوفد العسكري الأميركي الذي يترأسه مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي روبرت كاريم إلى بيروت، في سياق البحث في ملفات إقتصادية ومالية متّصلة بالعقوبات الأميركية التي تستعد مجدّداً الولايات المتحدة إلى تصعيدها ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية في أواخر العام الحالي.
 
الحريري تحت الضغط: «ما فيك تكفّي هيك» الجمهورية / عماد مرمل مع انتهاء إجازات الأعياد، تكون إحدى ذرائع المماطلة في تشكيل الحكومة قد فقدت مفعولها. لم يعد هناك من مبرّر حتى إشعار آخر للسفر في زيارات خاصة وبالتالي للهروب الى الأمام في انتظار وحيٍ خارجي أو صحوة داخلية. الهامش يضيق أمام المناورات، و«الوقت الضائع» صار عبئاً ثقيلاً على اللبنانيين بعدما حوّله البعض من «سلاح تكتيكي» في التفاوض الى «سلاح استراتيجي».
 
برّي: تواضعوا! الجمهورية / نبيل هيثم في بداية استشارات التأليف التي بدأها الرئيس المكلّف سعد الحريري مع الكتل النيابيّة، أبلغه رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي ما حرفيّته: إنتهت مرحلة الانتخابات، وصار لا بدّ من إعادة لمّ الوضع في أسرع وقت ممكن، وأوّل خطوة في هذا الاتّجاه تشكيل حكومة، ولا أعتقد انّ هذا الأمر صعب، نحن مع كلّ ما يسهّل مهمّتك، ومن هنا نرى انّ الطريق الأسلم إلى هذه الولادة السريعة، هو اعتماد الصيغة التي كانت معتمدة في الحكومة السابقة، أي تتمثّل الكتل الموجودة فيها بأحجامها نفسها”.
 
مُؤشرات التشاؤم … تزداد؟! الديار / فؤاد ابو زيد شخصية سياسية لعبت دوراً مؤثرا اثناء توليها منصبا رفيعاً في السابق، وهي اقرب الى قوى 14 آذار من قوى 8 آذار، تشدد على ان من يريد تسريع تشكيل الحكومة الجديدة، لا يفتح قنوات تواصل على مختلف المقامات مع النظام السوري، مع علمه بوجود خلاف اساسي بين اللبنانيين حول هذا الموضوع، وكان الافضل ترك هذا البحث الى ما بعد تشكيل الحكومة، كما ان اصرار التيار الوطني الحرّ على حكومة تضم 11 وزيراً من التيار ومن حصّة رئيس الجمهورية،
 
المشهد السياسي يُطوِّق مساعي التعطيل الجمهورية / شارل جبور ولّد التأخير في ولادة الحكومة انطباعاً بأنّ أسبابه خارجية لا داخلية من منطلق انّ المسؤولية دائماً على الخارج، ولكن حقيقة الأمر أنّ أسباب التأخير محلية لا خارجية، فيما هناك مجموعة عوامل ستدفع عاجلاً أم آجلاً إلى تأليف الحكومة.
 
“الكتائب” تعود إلى قدّاس “القوات”… معارك الأخوة انتهت؟ الجمهورية / الان سركيس يشكّل 9 أيلول المقبل موعدًا جديدًا يطل من خلاله رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع على أهالي الشهداء أولًا، والقواتيين واللبنانيين ثانيًا ليطلق سلسلة مواقف من الملفات المطروحة والأزمات المشتعلة.
 
التوطين يطلّ من بوابة «الأونروا» الجمهورية / الان سركيس وصدر القرارُ الأميركي بوقف المساهمة في وكالة «الأونروا» التي تهتمّ باللاجئين الفلسطينيين والتي تُقدَّر بنحو 360 مليون دولار أميركي سنوياً، ليسبّبَ على الأرجح تردّداتٍ خطيرةً على الدول المضيفة للاجئين وعلى رأسها لبنان.
 
مَن رفضت «القوات» أن تلتقي.. وما رسالتها لـ«الحزب»؟ الجمهورية / عماد مرمل تحوّل المعنيون بتشكيل الحكومة الجديدة الى لاعبي «شطرنج»، حتى باتت الرقعة المزدحمة بالبيادق والموجودة في غرفة استقبالات سعد الحريري في «بيت الوسط» اشبه بمجسّم لمفاوضات التأليف، ومحاكاة لها. وعندما زار رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع الرئيس المكلف منذ ايام اختار أن يحرّك «الحصان» الى الامام، محدِثاً شيئاً من الخرق في المعادلات المستعصية. ربما تكون هذه النقلة مجرد مناورة لإلقاء مسؤولية العرقلة على الآخرين، وربما تشكل منعطفاً حقيقياً في مسار التأليف. وأيّاً يكن الامر، يبقى انّ الصورة لن تتّضح قبل أن يحرك اللاعب الآخر جبران باسيل بيدقه، حتى يُبنى على «نقلته» مقتضاها.
 
حركة بلا بركة اللواء / د.عامر مشموشي كانت الأغلبية، تنتظر أن يصدر الدخان الأبيض من بعبدا بعد زيارة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري المنتظرة منذ عدّة أسابيع خصوصاً، وأن زيارة الرئيس المكلف سبقتها زيارة رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل ، الذي تحمله هذه الأغلبية مسؤولية تعثر تشكيل الحكومة حتى الآن بالرغم من التزامه المعلن بضرورة الإسراع في التشكيل لأن على لبنان التزامات تجاه المجتمع الدولي تحتم وجود حكومة شرعية تفي بهذا الالتزام، فضلاً عن كلام آخر تردد في أروقة القصر الجمهوري تفيد بأن الرئيس العماد عون يُصرّ على ان تبصر الحكومة النور قبل أن يبدأ زياراته الخارجية.
 
«حزب الله»: نريد الحريري شريكاً! الجمهورية / طوني عيسى بات محسوماً أنّ «حزب الله» وحلفاءه يريدون ولادة الحكومة في أقرب ما يمكن، وهم يمارسون كل الضغوط ليتحقّق ذلك خلال الشهر الجاري على أبعد تقدير. لكنّ مأزق هؤلاء يكمن في إيجاد الطريقة المناسبة لفرض هذا الخيار، من دون الوقوع في «دعسات ناقصة». فالوضع حسّاس، و«الحزب» موضوع تحت المجهر الدولي، كما أنّ من مصلحة الرئيس ميشال عون أن يُثبِت للجميع أنه ليس جزءاً من ماكينة يحرِّكها الإيرانيون و«حزب الله»!
 
إيران… وخيبة الآمال! الجريدة الكويتية / صالح القلاب كان يجب أن نطرح هذا السؤال ونوجهه إلى كبار المسؤولين في إيران بعد انتصار “ثورة الملالي” عام 1979: أليس من المفترض بعد إسقاط نظام الشاه السابق محمد رضا بهلوي أن ينتهج هذا البلد “الشقيق” فعلاً بالنسبة للعرب، وخاصة بالنسبة لدول الجوار العربية،
 
معجزات باسيل الجمهورية / شارل جبور يشكّل الوزير والنائب جبران باسيل علامةً فارقة في الحياة السياسية انطلاقاً من موقعه السياسي الحزبي والوزاري والنيابي الذي آل إليه بقرار من العماد الرئيس ميشال عون ، وقد نجح في أدائه وتحديداً في الآونة الأخيرة في تحقيق معجزات عدة لا بد من التوقف عندها وتسليط الضوء عليها.
 
جعجع يُعيد رسم خطوطه الزرقاء… بإتّجاه الرئاسة الجمهورية / كلير شكر سيكون من المفيد جداً، قراءة سطور خطاب رئيس حزب “القوات اللبنانيّة” سمير جعجع، وما بينها لفهم مقاربته. ومن المفيد أيضاً تفنيد المفردات التي استخدمها من على منبر قدّاس الشهداء، لما لها من رمزية مرتبطة بالمناسبة، وبالأهداف التي يرسمها الرجل لنفسه ولموقعه.
 
عن نداء جعجع إلى “الإخوان في حزب الله” العرب اللندنية / محمد قواص يدعو سمير جعجع “حزب الله” للعودة إلى لبنان. تستثير الدعوة في الشكل، نقاشا حول ما إذا كان الحزب قد غادر لبنانيته حتى يعود إليها، وحول ما إذا كان الحزب قد آمن يوما بهذه اللبنانية المفترضة. وإذا ما كان التشكيك بلبنانية الحزب مثار جدل وربما غضب من الأنصار والمريدين، فإن في أدبيات الحزب القديمة – الجديدة ما يعكس نزوعا يدعو إلى الفخر في أمر الارتباط بمشروع أممي إسلاموي كبير ينهل قوته من نظام الولي الفقيه في إيران.
 
بالروح بالدم نفديك يا ... الجمهورية / جوزيف الهاشم ... ويبقى لبنان في غرفة العناية الفائقة تتقطّع أنفاسه تحت آلـة الإنعاش... والشعب يموت مع وقف التنفيذ، يموت مرتين: مـرّة في الحياة ومـرّة عند الموت. ومقابل أصوات الوجع واختناق الأنين في حناجر اليائسين، تتعالى الأصوات الهائجة صراخاً: بالروح.. بالدم نفديك يا...
 
لهذه الأسباب لن ينعطِف الحريري الجمهورية / شارل جبور يمكن القول انّ الجميع وصل إلى اقتناع مفاده ان لا حكومة في ما تبقّى من ولاية العهد إلّا في حالة واحدة، تتمثّل في تَبدية الرئيس المكلف سعد الحريري وجهة نظر رئيس الجمهورية على حساب وجهة نظر “الحزب التقدمي الإشتراكي” و”القوات اللبنانية”، فهل الحريري في هذا الوارد؟
 
في إدلب.. التركية المستقبل / علي نون ربما للمرّة الأولى منذ نزول الروس على النكبة السورية، يشعر الأتراك بأن موقفهم إزاء هذه النكبة أقوى من مواقف غيرهم.. ويكفيهم (حتى الآن) أن ضجيج معركة إدلب المُفترضة أسفر ويسفر عن نتيجة “صادمة”: بدلاً من أن تدخل بقايا سلطة الرئيس السابق بشار الأسد إلى المنطقة الأخيرة الباقية خارج “رحمته”، دخل الأتراك إليها! وراحوا إلى تعزيز مواقعهم فيها وإظهار كل استعداد ممكن لمواجهة مَن يريد المسّ بخياراتهم ذات الطابع الاستراتيجي في الشمال السوري!
 
جعجع: نُمثل ثلث المسيحيين ونريد ثلث وزرائهم الجمهورية / اسعد بشارة قبل دقائق من بدء اللقاء مع الدكتور سمير جعجع كان رئيس جهاز الإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” شارل جبور يتلقّى توضيح رئاسة الجمهورية لما ورد في مقال الزميل عماد مرمل نقلاً عن الرئيس ميشال عون، ودخل الى قاعة الاجتماع ليبشّر مرمل بالتوضيح، وهكذا بدأ اللقاء على وقع توضيح عون لعنوان “الجمهورية” أنّ “جعجع يحارب العهد”، فكانت “استراحة محارب”، لم يُسقِط جعجع خلالها تحميل المسؤوليات عن تعطيل تأليف الحكومة، وإنما قدّم رواية من وجهة نظر “القوات”.
 
متعاقدو “المهني” و”الأساسي” يثورون: أوقفوا المجزرة بحقنا الجمهورية / ناتالي اقليموس تزاحمت الاعتصامات في ساحة رياض الصلح وكادت تتضارب المواعيد لولا انّ “جرح” المتظاهرين واحد وهو “التثبيت”. كالعدوى تنتقل ظاهرة التحركات بين الروابط التعليمية ولجان الأساتذة، إذ لا يمضي أسبوع من دون وقفة احتجاجية، إمّا في رياض الصلح أو أمام وزارة التربية. فأمس كانت ساحة رياض الصلح على موعد مع اعتصامين: الأول لمتعاقدي التعليم المهني والتقني والثاني لمتعاقدي التعليم الأساسي الرسمي.
 
لماذا تفعل إيران هذا؟! الجريدة الكويتية / صالح القلاب لا يمكن إلا أن تكون إيران وراء كل هذه الاستفزازات التي يقوم بها “حزب الله” اللبناني ضد العرب بصورة عامة، وليس فقط ضد الكويت والشعب الكويتي وضد لبنان واللبنانيين، “السنّة” بصورة خاصة.
 
اتفاق سوتشي والقلق الروسي الحياة / اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا الذي أوقف المعركة العسكرية التي كان النظام السوري وطهران ومعه “حزب الله” وموسكو يتهيأون لها، أوجد وقتاً مستقطعاً جديداً في الأزمة السورية قد يمتد حتى نهاية العام أو يقصر تبعاً للظروف.
 
لبنان يعيّن ممثليه في لجنة عودة النازحين.. وينتظر الجانب الروسي الشرق الاوسط / يوسف دياب وجّهت وزارة الخارجية كتابًا إلى السفارة الروسية في لبنان، أبلغتها فيه بتعيين أعضاء اللجنة اللبنانية الذين سيشاركون في عمل الجنة اللبنانية – الروسية المشتركة، لمتابعة إجراءات عودة النازحين السوريين إلى بلادهم. وتضمّن الكتاب الذي حمل الرقم 5/ 4093 أسماء أعضاء الوفد اللبناني إلى اللجنة، وهم جورج شعبان عن رئاسة الحكومة، أمل أبو زيد عن وزارة الخارجية، اللواء عباس إبراهيم عن الأمن العام، العميد سهيل خورية عن الجيش اللبناني.
 
إيرادات الهاتف تتراجع والأسباب تنتظر توضيحات الوزير الجمهورية / ايفا ابي حيدر بعدما تبيّن ان ايرادات الاتصالات تراجعت في الفترة الاخيرة نحو 30 في المئة، دعت لجنة الاتصالات وزير الاتصالات جمال الجراح للمشاركة في اجتماع اللجنة للاستماع الى وجهة نظره في هذا الخصوص واسباب هذا التراجع؟
 
لا حكومة في الأفق.. الجمهورية / شارل جبور هل كان أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله مضطراً لأن يقول “بحسب معطياتي، هناك غباشة، فلا شيء سيظهر، لا في القريب ولا في البعيد بشأن تشكيل الحكومة”؟ ولماذا لم يكتف بالموقف الكلاسيكي الداعي إلى تسريع التأليف لأنّ البلاد لم تعد تحتمل الفراغ؟ وما الأسباب التي دفعته إلى نعي التأليف؟
 
مسألة نظام.. وليست مسألة صواريخ! العرب اللندنية / خيرالله خيرالله زودت روسيا النظام السوري بصواريخ “أس–300” أم لم تزوده بمثل هذه الصواريخ… ليست تلك المسألة. هذا عائد إلى أن مشكلة روسيا في سوريا تكمن في مكان آخر لا علاقة له بالأسلحة والصواريخ، أيّا يكن نوعها ومداها وقدراتها وفعاليتها.
 
“القوات”: “حكومة الضرورة” في ظلّ الفراغ الجمهورية / اسعد بشارة عشر دقائق، وربما أقل، استهلكت لدى البحث في العُقد التي تعوق تأليف الحكومة بين الرئيس سعد الحريري والدكتور سمير جعجع، فالبحث تناول ما طرحه جعجع على الحريري جراء الوضع المقفل في التأليف ومفاده ضرورة اجتماع الحكومة، تحت عنوان ضرورة اتّخاذ قرارات جراحية صعبة، تماماً مثلما التأم المجلس النيابي، وعلى جدول أعماله 16 مشروع قانون مرتبطة بمؤتمر “سيدر” وبملفات لا تتحمّل التأخير.
 
محاربة الفساد… مفتاح الإنماء الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة يربط الفساد والنشاط الإقتصادي علاقة وطيدة أخذت ترمي بثقلها على المالية العامة وبالتالي على الشقّ الإجتماعي، من ناحية غياب العدالة الإجتماعية لصالح المُفسدين ولكن أيضًا على الفقر الذي وصل إلى مستويات كارثية. وتُعتبر مُكافحة الفساد عُنصرا أساسيا لرفاهية المُجتمع وعامل نجاح في إدارة سياسات التنمية.
 
عاملان قد يُبدِّلان موقف “حزب الله”؟ الجمهورية / شارل جبور حَيّد “حزب الله” نفسه عن ملف تأليف الحكومة مكتفياً بمواقف عامة من قبيل ضرورة اعتماد معايير واضحة، وهذا التموضع، بالنسبة الى الوزير جبران باسيل، جاء على حسابه لأنه كان ينتظر من الحزب ان يكون إلى جانبه لا على الحياد.
 
«المستقبل»: تراجعنا إلى المربع «-1» ولم نعد في «نقطة الصفر» الجمهورية / مرلين وهبة برهن فريقُ العهد عن قدرةٍ فائقة في الجدل السياسي وفرض التنازلات على جميع الأطراف بعد تمكُنه من استدراجهم واحداً تلوَ الآخر الى تقديم تنازلاتٍ تنازلاً تلوَ الآخر. لكن يبدو عملياً أنّ العهد لم يكتفِ وها هو اليوم يلوّح «بحكومة الأكثرية» إذا لم توافق «جبهة المعارضة» على تقديم المزيد من التنازلات.
 
الجدار الحكومي مصفّح ويحتاج إلى جهود مضاعفة اللواء / لينا الحصري زيلع من المؤكد حسب الاجواء والمؤشرات الراهنة ان لا معطيات جديدة سجلت خلال الايام الماضية حول ملف تشكيل الحكومة، حيث تبدو الامور لا تزال تدور في مكانها رغم المشاورات والاتصالات التى اجراها الرئيس المكلف سعد الحريري الاسبوع الماضي مع عدد من الافرقاء السياسيين ومن المتوقع مواصلتها في الايام المقبلة، ولكن على الرغم من عودة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يوم الجمعة الماضي من نيويورك فانه لم يتم الاعلان بعد عن موعد زيارة الرئيس الحريري له، وهذا الامر يشير الى ان لا صيغة حكومية جديدة جاهزة او معدلة بعد من قبل الرئيس المكلف لاطلاع الرئيس عون عليها، مع العلم ان الاخير سيكون له زيارة الى ارمينيا في منتصف الاسبوع المقبل مما يعني ان لا ولادة حكومية مرتقبة خلال الاسبوعيين المقبليين.
 
في وداع «الأنوار» الجمهورية / رمزي جريج إنه لحزين اليوم الأول من تشرين الأول 2018، الذي أقدمت فيه دار الصياد على إقفال منشوراتها، ولا سيما جريدة «الأنوار»، التي تصدّرت، الى جانبِ عدد من زميلاتها على مدى سبعين عاماً الصحافة اللبنانية، لا بل، الصحافة العربية، المنطلقة من لبنان.
 
لماذا قرّر «حزب الله» تجاهل «سيرك» نتنياهو؟ الجمهورية / عماد مرمل لا يزال عرض «السيرك» الذي قدّمه بنيامين نتنياهو على منبر الأمم المتحدة يتفاعل على اكثر من مستوى. صحيح انّ الأضاليل والتهديدات الاسرائيلية في حقّ لبنان و»حزب الله» ليست جديدة، لكنها هذه المرة اتّخذت شكلاً نافراً بشدة، بعدما استعمل نتنياهو شرفة المنظمة الدولية في نيويورك من اجل محاولة إقناع العالم بأنّ «حزب الله» يستخدم مواقع حيوية قرب مطار رفيق الحريري الدولي لتخزين الصواريخ وإعادة تحويلها. وعليه، ما هي أهداف هذه الحملة الدعائية «المسمومة»؟ وكيف سيتعامل معها «حزب الله»؟
 
برِّي على خطى غاندي... الجمهورية / يخوض لبنان معركة ديبلوماسية صعبة مع اسرائيل، متسلحاً بموقف رسمي ويقظة لبنانية من اجل احتواء الهجوم الدعائي الذي قاده بنيامين نتنياهو، ومن ثم تنفيذ هجوم سياسي مضاد يفضى الى «تحرير» محيط المطار من الادعاءات الاسرائيلية، ما استفزّ نتنياهو الذي رد بتوتر وانفعال على جبران باسيل. ولكن هذه التجربة أظهرت في الوقت نفسه انّ الحاجة باتت ملحة لتأليف الحكومة الجديدة حتى تتفرغ للتحديات المتراكمة والمحتملة، لأن «ليس في كل مرة تسلم الجرّة».
 
مشاهدات وملابسات في دورة الأمم المتحدة 2018 مرلين وهبة / رافق انعقاد الجمعية العمومية للأمم المتحدة هذا العام الكثير من الملاحظات والملابسات، رأى فيها البعض رسائل سياسية واضحة، فيما اعتبرها البعض الآخر ملابسات قد تكون مقصودة.
 
الجميّل: حكومة «مَرِّقلي تَ مرِّقلَك» تُكمِل الخراب! الجمهورية / طوني عيسى لا يتراجع رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، عمّا كان يقوله قبل الانتخابات: «كل ما حذّرنا منه تحقَّق بالفعل. صفقة 2016 سلّمت قرار البلد ولن نكون شركاء فيها، والفساد هو أصل المشكلة». وهكذا، يبدو الجميل أمام التحدّي الأكبر: «تبقى وحيداً ولا تندم»!
 
إستعداداً للحرب المؤجّلة؟ الجمهورية / الان سركيس لا يمكن فصلُ أحداث لبنان السياسيّة والأمنيّة عن ترددّاتِ حروبِ المنطقة، خصوصاً أنّ كلّ التجاذبات الإقليمية والدولية تتداخل لتشكّل عناصرَ تفجير في أيّ لحظة.
 
حكومة من المنفى الجمهورية / جوزيف الهاشم بحكومة أو بغير حكومة، فإنّ اليأس عندنا بلَغ حدّ الإستقالة من الطموح، لأنَّ خطر اللبنانيين على لبنان يكاد يوازي خطر الآخرين عليه، وبات علينا أن ننـقذ لبنان أولاً... من اللبنانيين أولاً.. يقولون عن الإصلاح والتغيير...!
 
حكومة قبل 31 تشرين الأول؟ الجمهورية / شارل جبور يقال إنّ رئيس الجمهورية أبلغ الى كلِّ مَن يعنيهم الأمر من فريقه السياسي أنه يريد إنهاءَ أزمة تأليف الحكومة قبل حلول الذكرى الثانية لانتخابه في ٣١ تشرين الأول الجاري.
 
باسيل في ملعب «العهد» الجمهورية / طوني عيسى «قَطَفَها باسيل» مرّة أخرى. هذا رأي المؤيّدين. وفي تقديرهم أنّ القطافَ «لا يبدأ في الحكومة العتيدة ولا ينتهي في استحقاق رئاسة الجمهورية المقبل». لكنّ الخصوم يقولون: «على العكس، هو ينزلق أكثر في المحور السائر نحو المُنحدَر. وربما يحقّق الرجل بعض المكاسب الآنيّة، ولكن، في المدى البعيد، ستكون الأوراقُ مرشّحة للخلط مرّات ومرّات، فلا تستعجلوا»!
 
ما هو أبعد من المصالحة الجمهورية / شارل جبور في كل مرة تتحقّق خطوة، يخرج من يقول إنها لو تمّت قبلاً لكنّا وفّرنا هذا وحققنا ذاك. من يتلفّظ بهذا الكلام، تنقصه المعرفة السياسيّة أو يبغي التقليل من أهمية الخطوة ومفاعيلها السياسية.
 
أرباح وأثمان «غير محسوبة» بين جعجع وفرنجيّة! الجمهورية / طوني عيسى يعتقد كثيرون أنّ الدكتور سمير جعجع لن يكرّر بعد اليوم تجربة التحالف مع «التيّار الوطني الحرّ» في الانتخابات الرئاسية، وأنّه ندم على ترشيحه العماد ميشال عون. ويرى هؤلاء، إستطراداً، أنّ جعجع بات أقلّ خوفاً من وصول رئيس تيّار «المردة» سليمان فرنجية إلى موقع الرئاسة. ولذلك، يقول هؤلاء: سيكون الإتفاق المرتقب بين جعجع وفرنجية بمثابة انقلاب غير محسوب في الخريطة السياسية المسيحية، وستكون نتائجه حاسمة على المستوى اللبناني عموماً.
 
الحريري «قرفان» الجمهورية / عماد مرمل هل زجّ الرئيس المكلّف سعد الحريري نفسه في ورطة مجانية عندما التزم علناً قبل أيام بتأليف الحكومة خلال 10 أيام، خصوصاً أنّ الرمال اللبنانية المتحرّكة قادرة على ابتلاع أي مهلة؟ أم أنّه كان يُدرك جيداً ماذا يفعل وبالتالي فهو لم ينطلق من فراغ حين تطوّع لتحديد توقيت الولادة الحكومية على الملأ؟
 
الحرب؟ الجمهورية / جورج سولاج إنه موسمُ عرضِ العضلات بين روسيا وأميركا، وبين إسرائيل وإيران، إنه موسم قرعِ طبول الحرب في مخطط إعادة ترسيم الحدود والنفوذ بين القوى الكبرى، إنه موسم بيع الأسلحة والتجارة المربحة
 
إيران والتصالح مع الواقع العرب اللندنية / خيرالله خيرالله يقول المنطق أنّ ليس أمام إيران سوى إعادة التفاوض مع الإدارة الأميركية في شأن ملفّها النووي وما هو أهمّ من ملفّها النووي. أنْ يدعو وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى خطوة في هذا الاتجاه يعتبر إشارة في غاية الإيجابية وبداية تصالح مع الواقع. اللهم إلا إذا كان في الأمر مناورة تستهدف كسب الوقت فقط. يظلّ الأهم من موضوع الملف النووي وإعادة التفاوض في شأنه، السلوك الإيراني خارج إيران، أي المشروع التوسّعي الذي تحاول إيران حمايته عبر تطوير الصواريخ الباليستية. تستخدم هذه الصواريخ، التي كانت فرنسا من بين من ركز عليها باكرا، لأغراض متنوعة. من بين هذه الأغراض تهديد السعودية بواسطة الحوثيين انطلاقا من الأراضي اليمنية.
 
رسالة «حازمة» من إرسلان الى الحريري وجنبلاط الجمهورية / على رغم الإنطباع السائد ومفاده أنّ العقدة الدرزية باتت غير عصيّة على المعالجة بعد الإشارات التي أطلقها رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط في هذا الاتجاه، إلاّ انّ رئيس «الحزب الديموقراطي اللبناني» الوزير طلال ارسلان لا يبدو أنّه على الموجة نفسها، بل يتشدّد أكثر من أي وقت مضى في التمسّك بتسمية الوزير الدرزي الثالث، رافضاً أن تشغل هذا المقعد شخصية درزية وسطية، ومنتقداً بحدّة سلوك الرئيس المكلّف سعد الحريري
 
تهديدات... وسيناريوهات الجمهورية / نبيل هيثم ليست المرّة الأولى التي يعتلي فيها بنيامين نتنياهو منبر التهديد بحرب على لبنان. وفي الأساس قد لا يمر يوم الّا وتطلق اسرائيل تهديداً ضد هذا البلد وصل الى حد التلويح بتدميره وإعادته 50 سنة الى الوراء، ويقترن هذا التهديد دائماً بالإعلان عن أنّ اسرائيل في حال جهوزية كاملة لخوض الحرب من طرف واحد ضد لبنان الذي تعتبره مكبّلاً غير قادر على المواجهة والصمود أمام اي حرب.
 
«الصيفي» يستضيف اليوم «حرّية» العمل السياسي الجمهورية / اسعد بشارة هل كان من الضروري أو المفيد لمَن أعطى التوجيه لإدارة فندق «بريستول» بإلغاء استضافة مؤتمر «لقاء سيدة الجبل»، أن يلجأ الى هذه الخطوة غير الموفقة التي تسلط الضوء على أنه وفي ظلّ العهد الحالي يتمّ قمع الحرّيات السياسية والعامة، مثلما حصل في مرحلة ما قبل انسحا
 
عون يريد الحكومة سريعاً و«بأي ثمن»! الجمهورية / طوني عيسى لم يكن كلام الرئيس سعد الحريري عن مهلة أسبوع أو 10 أيام لولادة الحكومة مجرّد محاولة لضخّ أجواء التفاؤل في المناخ اللبناني الشديد القلق والتوتر والتشاؤم، بل إنّ هناك مبرّرات طارئة لا يمكن تجاوزها، لدى الحريري ورئيس الجمهورية، تستدعي ولادة الحكومة خلال أيام، و«بأي ثمن»، وفي الحدّ الأقصى قبل منتصف تشرين الثاني المقبل.
 
«الحكيم» في قبضة العدالة: أي عارض أصابه فجأة؟ الجمهورية / يتواصل اصطياد المطلوبين الكبار في مخيم عين الحلوة، وكان آخرهم أمس توقيف مطلوب خطير، متخصّص في التزوير على أنواعه، هو الفلسطيني حسن نوفل الملقّب «الحكيم».. فما هي قصة هذه العملية؟ وأي دلالات تنطوي عليها؟
 
الحريري يستقيل… العرب اللندنية / محمد قواص عبث رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري بقواعد اللعبة السياسية التي أنتجت العهد الجديد برئاسة ميشال عون. قامت هذه القواعد على شراكة بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل لها أصولها ورموزها وشيفرتها، فكان أن لوّح الحريري لأول مرة بأنه قد يصبح في حِلّ من التفاهمات وضواحيها، على نحو يقلب الطاولة على ثوابت يعمل وفقها كل الفرقاء السياسيين، سواء كانوا خصوما أو حلفاء.
 
فرنسا: “سيدر” ليس عقد زواج قابل للطلاق الجمهورية / ما زالت مقررات مؤتمر “سيدر” قابعة في ثلّاجة إنتظار تأليف الحكومة، بينما جال مبعوث الموفد الرئاسي الفرنسي المكلّف متابعة تنفيذها السفير بيار دوكان، على القيادات اللبنانية في محاولة لتذليل العراقيل. وعلى هامش جولته، أكّد دوكان خلال جلسة مع صحافيين حضرتها “الجمهورية”، أنّ تأخير تأليف الحكومة لن يلغي مقررات “سيدر”، ولكنه قد يؤدي إلى عدم تنفيذها.
 
هل يتحمّل باسيل وجود معارضة فعلية؟ الجمهورية / شارل جبور المعارضة تعريفاً هدفها إثبات أنّ السلطة فاشلة والحلول مكانها، وفي حال تمّ استثناء الحقبة التي تبلورت فيها المعارضة المسيحية معارضة وطنية لأسباب سيادية أكثر منها حياتية، فلا يمكن الكلام عن معارضة فعلية بعد “اتفاق الطائف”.
 
معركة "شخصية" على "الأشغال" الجمهورية / ملاك عقيل تسقط العقبات الوزارية الواحدة تلو الأخرى. في «التصفيات» النهائية بدت «عقدة» حقيبة وزارة الأشغال هي الأصعب والأكثر إحراجاً لأكثر من طرف. يمكن الجزم بالتأكيد أنّها باتت «معركة» شخصية لسليمان فرنجية، ومن حوّلها فعلياً حلبة «تكسير رؤوس» هو الوزير جبران باسيل
 
عادَ معبر «نصيب».. لكن التصدير قد لا يعود الجمهورية / ايفا ابي حيدر هل تسرّع الصناعيون والزراعيون في تعليق الآمال على اعادة فتح معبر نصيب، واعتبارهم انه اصبح في الامكان استعادة ايام العز من خلال العودة الى التصدير البري الى الاسواق العربية؟
 
ماذا بعد تأليف الحكومة؟ الجمهورية / شارل جبور تأليف الحكومة انتهى، وما هي إلّا ساعات وتُعلن التشكيلة الجديدة لينتقل التركيز بعدها إلى البيان الوزاري، قبل أن تستعيد الحياة السياسية حركتها الطبيعية في ظل سؤال مركزي يطرح نفسهُ: ماذا بعد تأليف الحكومة؟
 
جعجع في مواجهة «الحبس الإنفرادي» الجمهورية / طوني عيسى هل من المعقول أن يكون تمثيل «القوات» في الحكومة، بعدما أصبحت كتلتها النيابية 15 نائباً، أضعف ممّا كان في الحكومة السابقة، عندما كانت كتلتها 8 نواب فقط؟
 
... الذين قالوا إنّـا موارنة الجمهورية / جورج الهاشم بحكومةٍ أو بغير حكومة، فالمشكلةُ مستمرةٌ ومفتوحة على التاريخ، أبطالها: الذين قالوا إنّـا نصارى... بل موارنة، ومشكلتهم التاريخية هي شهوة الكرسي، كشهوة التفاحة التي أسقطت آدم من الفردوس.
 
النواب السنّة تبلّغوا: لا حكومة قبل تمثيلكم الجمهورية / كلير شكر ساذج من يعتقد أنّ «حزب الله» تجاهل يوماً تمثيل حلفائه السنّة في الحكومة أو أهمله. المسألة ليست ديْناً، على الضاحية الجنوبية تسديده، ولا وفاء لجميل أو لموقف أو لخيار سياسي التزمه فيصل كرامي أو عبد الرحيم مراد أو غيرهما من السنّة المعارضين لـ«تيّار المستقبل».
 
هذا ما يخشاه عون لو استلمت «القوات» وزارة العدل الجمهورية / عماد مرمل بين ليلة وضحاها، صارت الحكومة عالقة في حقيبة. فجأة أصبح «العدل» اساس.. التأليف. رئيس الجمهورية يتمسّك بالوزارة الحيوية و«القوات اللبنانية» تحاول الاستحواذ عليها. هل هي قصة «عدل» ام «دلع»؟
 
رفع الفائدة على الدولار سيضرب سوق النفط الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة في مواجهة معدّلات نمو تفوق الـ 4% ونسبة بطالة 3.9%، أعلن أعضاء المجلس الإحتياطي الفدرالي الأميركي عن نية المصرف المركزي الإستمرار في رفع الفوائد على الدولار الأميركي للمرة الرابعة هذا العام. هذا الإجراء الذي يدخل ضمن السياسة النقدية التقليدية للإحتياطي الفدرالي ستكون له عواقب كبيرة على الإقتصادات العالمية وخصوصًا سوق النفط.
 
تعقيد تكتي أم استراتيجي؟ الجمهورية / شارل جبور الجميع كان ينتظر ولادة الحكومة في عطلة نهاية الأسبوع بين يومي السبت والأحد، وحتى إنّ البعض توقعها منتصف الأسبوع نفسه وسأل الرئيس نبيه بري عن إمكانية قطع زيارته لجنيف والعودة إلى بيروت. ولكن ما طرأ لم يكن في الحسبان، والسؤال الذي يطرح نفسه: هل التعقيد المستجدّ من طبيعة تكتية أم استراتيجية؟ إذا كان التعقيد من طبيعة تكتية فمعالجته سهلة جداً، والمقصود أنه صراع لا يتعدّى التمسّك بحقيبة وهو صراع تمثيل وتحجيم، أي بين مَن يريد أن يتمثل كغيره من القوى السياسية بعدل وإنصاف بعيداً من الغبن والإجحاف، وبين مَن يريد كل شيء لنفسه وفريقه.
 
لماذا تخلّت «القوات» عن «الصحة» لـ«حزب الله»؟ الجمهورية / مرلين وهبة يتساءل اللبنانيّون عن الواقع السياسي الجديد في لبنان مقارنة مع مفهوم العمل السياسي الفعلي المَبني على مبدأ الخدمة العامة، مُتخوّفين من نقض غالبية السياسيين اليوم لمفهوم السياسة الحكيمة التي سادت في بلاد فخر الدين وقدموس وجبران خليل جبران وبطاركة لبنان الكبار كالحويك والدويهي، وفي عهد الإمام الراحل محمد مهدي شمس الدين... ويتساءلون: «هل ولّى عهد الزعامات اللبنانية وأصبح رجالاتها تجّار سياسة ولم يعودوا «زعماء»؟
 
بلدة المية ومية المسيحيّة تستنجد.. لا تُهجّرونا مرّةً ثانية الجمهورية / الان سركيس تُعتبر أزمة انتشار السلاح داخل المخيمات الفلسطينية من الأزمات التي تصنَّف بالمستعصية، فكل قرارات طاولات الحوار السابقة لم تجد حلّاً للقضية، في وقتٍ يعاني الفلسطيني واللبناني على حدّ سواء من قتال الفصائل المسلّحة التي تزرع الرعب في قلوب المواطنين.
 
حكومة قبل 31 وإلّا... الجمهورية / شارل جبور في ظل المعطيات الجارية، يعتقد البعض أنه بات شبه مؤكد انّ الحكومة العتيدة ستولد قبل 31 من الشهر الجاري، وفي حال لم تولد سيعني ذلك انّ العقدة الأساس خارجية، وكان يُعمل على تغطيتها محلياً.
 
الفرصة الاخيرة ! الجمهورية / نبيل هيثم إنّها الفرصة الأخيرة لا يجب تفويتها، القوى السياسية كلها تتقاطع عند هذه النقطة، وطابور المتفائلين بقرب ولادة الحكومة صار أطول من أي وقت مضى، وإنّ جرس التأليف سيُقرع اليوم أو غداً على أبعد تقدير.
 
العقدة مسيحية.. ولكن الجمهورية / جوزيف الهاشم ويقولون: إنّ عقدة التأليف الحكومي هي عقدة مسيحية ، وأقول : هناك عقدة مسيحية- مسيحية حكومية وزارية رئاسية... نعم: إنها عقدة "الأول" بينكم . وإن شئت الخوض في العمق التاريخي أرى: أنها عقدة مسيحية منذ أنْ ألَّف المسيح "حكومته" من إثني عشر تلميذاً، وحين أبصر المسيح أن هناك نزاعاً بين تلاميذه على الأفضلية والمكان الأرفع قال: "إذا أراد واحدٌ منكم أن يكون "أَولاً" فليكن آخر الكل وخادماً للكل (مرقس: 9-25)... وإنْ كنت وأنا السيد قد غسلتُ أرجلكم فليغسل بعضكم أرجل بعض.. يوحنا (13-12-16).
 
«التيار»: ساعات وتلتحق «القوات» بالقطار! الجمهورية / طوني عيسى هناك انطباع لدى «التيار الوطني الحر» بأنه على وشك حسم معركة الحكومة لمصلحته، فالرئيس سعد الحريري والثنائي الشيعي ووليد جنبلاط وسليمان فرنجية «دبَّروا رؤوسهم» جميعاً، وما على «القوات اللبنانية» إلّا أن تختار: «تمشي» أم «تطير»؟
 
بري والحريري واثنين الحسم الجمهورية / نبيل هيثم إذا ما سارت الأمور كما هو مرسوم لها، فإنّ مراسيم تأليف الحكومة ستصدر مساء اليوم، على أن تؤخذ الصورة التذكارية للحكومة بمشاركة الرؤساء الثلاثة، غداً الثلثاء تليها في اليوم نفسه الجلسة الأولى لمجلس الوزراء وتشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري.
 
زيارة نتنياهو لعُمَان.. وإرتداداتُها على لبنان الجمهورية / جوني منير لم تكن زيارةُ بنيامين نتنياهو لسلطنة عمان هي الزيارة الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي الى هذا البلد. ما يميّزها ربما هو أنها الزيارة العلنية الأولى. ففي العام 1994 سافر رئيسُ الحكومة الاسرائيلية إسحق رابين الى سلطنة عمان وبعد عام وصلها شيمون بيريز الذي كان يشغل منصبَ رئاسة الوزراء بالوكالة بعد اغتيال رابين.
 
أولويات ما بعد التأليف الجمهورية / شارل جبور المرحلة الفاصلة بين الإنتخابات النيابية وتأليف الحكومة نقلت البلد من التعاون إلى الخلافات السياسية وخلّفت أثاراً سلبية على العلاقات التي جمعت القوى السياسية التي انتخبت الرئيس ميشال عون، الأمر الذي يستدعي محو آثار هذه المرحلة واعتبارها استثنائية والعودة إلى القاعدة التي أنتجت التسوية الرئاسية.
 
لهذه الأسباب وزير المال قَلِق الجمهورية / انطوان فرح بقدر ما تأرجحت مسألة تشكيل الحكومة، وبقدر ما علت أصوات تطالب بتسريع التأليف لانقاذ الوضع المالي والاقتصادي من الانهيار، التبست الامور على البعض، وصار يعتقد ان ولادة الحكومة هي الهدف المرتجى للخلاص
 
الرواية الكاملة لمعركة «الميِّة وميِّة»: ما الرسائل.. وكيف تصرّف بري ونصرالله؟ الجمهورية / عماد مرمل ما هي حقيقة أحداث مخيم المية ومية الفلسطيني؟ هل «نواتها» فردية وأبعادها محلية، أم يجب العدّ حتى المئة قبل الأخذ بهذا التفسير، الذي قد لا يبدو متناسباً مع حجم الصدام بين «فتح» و»أنصارالله»؟ ماذا حصل في الكواليس وأي حسابات تتحكّم بالزناد؟
 
سياسة التقشُّف تفرض نفسها ولا خيار آخر للحكومة الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة لا يُخفى على أحد، أنّ المالية العامّة في لبنان أصبحت في حال يُرثى لها، وستفرض حكماً أسئلة جوهرية عن قدرة الدوّلة على الإستمرار في الإنفاق على الوتيرة الحالية. وإذا كنا نعتقد أنّ التقشف سيفرض نفسه في العام المُقبل، نرى أنّ التداعيات الإجتماعية وحتى الإقتصادية، ستكون مؤلمة في حال لم تُطبّق سياسة تقشّفية. هذا الأمر هو الحلّ الوحيد لإنقاذ المالية العامّة.
 
حزب الله في مواجهة عون والحريري الجمهورية / شارل جبور هل يستحق تمثيل سنّة 8 آذار في الحكومة أن يصطدم «حزب الله» بالرئيس المكلف سعد الحريري وحليفه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وأن يظهر أمام الرأي العام الدولي والمحلي أنه المُعرقِل لتأليف الحكومة؟ يقول «حزب الله» انّ تمثيل سنّة 8 آذار وزارياً مسألة مبدئية، فيما هي ليست على هذا النحو كونها لم تُشكِّل مطلباً أساسياً منذ انطلاق مفاوضات التأليف،
 
«وزيرٌ ملك» سُنّي في الحكومة الجديدة؟ الجمهورية / طوني عيسى لماذا استفاق «حزب الله» على سُنَّة 8 آذار في اللحظات الأخيرة من عملية تأليف الحكومة، بعدما تجاهل مطالبَهم على مدى أشهر مضت؟ ولماذا يصرّ «الحزب» على إشراك هؤلاء في الحكومة بأيِّ ثمن، حتى لو أدّى ذلك إلى وقوع خلاف مع حليفه المسيحي، الرئيس ميشال عون، في مرحلة حسّاسة، وإلى تهديد الرئيس سعد الحريري بالاعتذار؟
 
دولة أحمد شوقي الجمهورية / جوزيف الهاشم لو لمْ أتصفّح الدستور وأقرأ: «لبنان وطن سيد حـرّ مستقل، ودولة مستقلة وجمهورية ديمقراطية برلمانية، وعضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية، وعضو مؤسس وعامل في منظمة الأمم المتحدة...» لو لمْ تقع يدي على الدستور، لما كنتُ تذكّرتُ أننا نعيش في وطن وجمهورية ودولة.
 
تمايز عون عن «حزب الله» يُفيد الإثنين! الجمهورية / عماد مرمل يؤكّد أصحابُ الخبرة في العلاقة بين الرئيس ميشال عون و«حزب الله» أنّ التباين بينهما حول مقاربة العُقدة السنّية، ليس من النوع الذي يهدّد تحالفهما العميق، على رغم أنّ تسرّبَه الى سطح المياه السياسية يتعارض من حيث المبدأ مع «تقاليد» تلك العلاقة التي ارتكزت منذ تفاهم مار مخايل على التناغم والتنسيق وقضاء الحوائج بالكتمان ومعالجة التباينات في الغرف المغلقة.
 
برِّي: انتبهوا! الجمهورية / نبيل هيثم لعلها أكثر المراحل تعقيداً عن كل ما سبقها، تلك التي بلغها مسار التأليف على خط ما سمّيت عقدة تمثيل “سنّة 8 آذار”. ولعلها المرة الاولى منذ 5 أشهر التي تقترب فيها الأطراف السياسية من الجزم بأنّ ولادة الحكومة لم تعد في المدى المنظور. وإن اختلفت الأسباب بين من يربط التعطيل برفض الرئيس المكلّف توزيرهم، مؤيّداً من جبهة داعمة له يتقدّمها رئيس الجمهورية وصولاً الى وليد جنبلاط وسائر الحلفاء، وبين من يرد التعطيل الى الـ”فيتو” الذي رفعه “حزب الله” في وجه حكومة تتجاوز النواب السنّة المستقلين، وعدم التجاوز هذا يؤيّده الرئيس نبيه بري.
 
حزبُ الله يتكفّل بالمخرج! الجمهورية / شارل جبور لا يُفترض أن يختلف اثنان على مقولة انّ تمسّك “حزب الله” بتمثيل “سنّة 8 آذار” لم يكن مطروحاً من قبل، وانّ الحجج التي سيقت من قبل دوائر قريبة منه حول الإقرار بخطأ تَكتي تفاوضي يتصل بعدم اعتماده العلنية في مطالبه، لا يقدّم الأجوبة الشافية حول تحويله المفاجئ لهذه العقدة إلى أمّ العقد.
 
رفض شمالي لمحاصرة الحريري الجمهورية / مرلين وهبة وسط اشتداد العاصفة السياسية بين الأطراف الأساسية في البلد، تقاوم هذه العاصفة رياحاً شمالية عاتية ومعاكسة لمنظومة الأمر الواقع. وفي الوقت الذي يعتبر البعض، مِمّن لم يقرأ كتب التاريخ، انّ «البعض» من السياسيين أصبحوا في حكم النسيان ولم يعد لهم دور في الحلبة السياسية «المُتحدثة»، يطلّ هذا البعض مجدداً الى الواجهة رافعاً الإصبع والصوت لتشتدّ حدّة الرياح الشمالية، فتعود حريرية مقاومِة حتى الرمق الأخير.
 
الحريري يستنجد بماكرون خوفاً من «الآتي الأعـــظم»! الجمهورية / طوني عيسى في تشرين الثاني 2017، تدَخَّل الرئيس إيمانويل ماكرون لإنهاء أزمة صديقه الرئيس سعد الحريري. واليوم، في تشرين الثاني 2018، يبدو الصديق الفرنسي مُطالَباً بالتدخّل لإنهاء أزمةٍ أكثر خطَراً وتعقيداً: إقناع إسرائيل بكبح تهديداتها للبنان، وإقناع إيران بتسهيل التسوية الحكومية. فهل يمتلك الفرنسيون ثمناً يدفعونه لإسرائيل، وهل يملكون ثمن المقايضة مع إيران إذا استجابت لطلبهم تسهيل التسوية؟ وفي عبارة أوضح، هل يستطيعون مكافأتها بتخفيف حِدّة العقوبات الأميركية؟
 
عندما يفتح المسؤول قلبه! الجمهورية / نبيل هيثم في مجلس سياسي، إنبرى سؤال اعتُبر بسيطاً، لكنه شكّل مفتاحاً لتشخيص المرض الحكومي، ولكن من دون أن يوجد العلاج. السؤال: من يعطّل تأليف الحكومة؟ فقابله «جواب مسؤول» وبلا تردّد: «كلهم. لم يعد السكوت جائزاً على هذه المهزلة».
 
«المية ومية»: الجمر.. فوق الرماد! الجمهورية / عماد مرمل لا يعكس الهدوء الحالي في مخيم المية ومية الفلسطيني حقيقة الوضع في داخله، بل إنّ الإشارات المنبعثة من أرجائه تفيد أنّ الجمر لا يزال تحت الرماد، وربما فوقه، وسط الاحتقان المستمر على الأرض واحتفاظ كل من حركتي «فتح» و«أنصارالله» بالجهوزيّة القتالية، تحسّباً لكل الاحتمالات الميدانية.
 
جنبلاط يترقب وواثق بـ«حليفه الأول» الجمهورية / ملاك عقيل بشكلٍ مفاجِئ وبعدما رفع السقفَ عالياً جداً، نفّذ النائب السابق وليد جنبلاط إنسحاباً هادئاً من حلبة المتهمين بـ«كربجة» ولادة الحكومة وصدور مراسيمها، وجلس على مقاعد الجمهور منتظراً حكومة يقول إنه سيدعمها بـ«الأفكار» لكي تكون «أساس عملها المقبل»!
 
هدفان لإطلالة نصرالله الجمهورية / شارل جبور يمكن ان يقال كثيراً عن إطلالة السيد حسن نصرالله الأخيرة لجهة نبرتها ومضمونها والمواقف التي تخللتها والرسائل التي وجّهتها، ولكن يجب تحديد الهدف الأساس من هذه الإطلالة، وهو مزدوج عملياً.
 
"السنّة المستقلّون" بعد "الخطاب": ثابتون.. وجهاز أمني يضغط الجمهورية / داود رمال صحيح أنّ النواب السنّة المستقلّين كانوا يتوقعون، عشية خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، أن يعلن عن دعمه التام لمطلبهم بالحصول على مقعد وزاري، لكنّ الأرجح أنّ "السيد" ذهب في مؤازرته لهم الى أبعد ممّا كانوا يفترضون.
 
هل يصمت البطريرك ويترك البلاد؟ الجمهورية / الان سركيس لم تمرّ العلاقةُ بين البطريركية المارونية و»حزب الله» بهذه البرودة التي تعيشها حالياً حتى في ظلّ مرحلة الوصاية السورية وكل التداعيات التي رافقت إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وثورة الأرز.
 
هل حصل نتنياهو على تغطية أميركية لضربات في لبنان؟ الجمهورية / طوني عيسى كان يمكن لبنان أن يتحمّل المماطلة في عملية تأليف الحكومة، لولا أنه مقبل على 3 أخطار تُنذر بكارثة: العقوبات الأميركية التي يزداد خناقها، تبلور ملامح الانهيار الاقتصادي والمالي والنقدي، وتهديد إسرائيل بضربات عسكرية في قلب بيروت وخارجها. وثمّة مَن يعتقد أنّ قيام إسرائيل بتنفيذ تهديداتها سيكون مدمِّراً للبنان، إذ سيعيده عشرات السنين إلى الوراء، بحيث يصبح الانهيار أقربَ إلى التحقُّق. ولكن، يسأل المعنيون، هل حصل الإسرائيليون فعلاً على ضوء أخضر دولي، وأميركي تحديداً، لتوجيه هذه الضربات؟ وهل سيستطيع الروس والأروبيون تجنّبَ الصدمة؟
 
من «كواليس» إختيار الوزير الدرزي الثالث الجمهورية / عماد مرمل على رغم تراجع السجال المباشر بين رئيس «الحزب التقدمي الإشتراكي» وليد جنبلاط ورئيس «الحزب الديموقراطي اللبناني» الوزير طلال إرسلان، خصوصاً بعد معالجة العُقدة الدرزية، إلّا أنّ الجسور بين خلدة والمختارة لا تزال مقطوعة، والثقة لا تزال مفقودة، الأمر الذي عكسه جنبلاط بقوله: «لي سياستي ولإرسلان سياسته».
 
هل تَقَصَّد عون التمايز عن «حزب الله» ظرفيّاً؟ الجمهورية / طوني عيسى هل صحيح ما يتردّد في بعض الأوساط عن أنّ الرئيس ميشال عون أراد قَصْداً تظهير تمايزه عن «حزب الله»، في عملية تركيب «البازل» الحكومي، لئلّا تذهب الدولة كلها في جريرة العقوبات ضد «الحزب» وإيران؟ وإذا كان ذلك صحيحاً، فما هو موقف «الحزب»: هل يجد في هذا التمايز مصلحةً وحمايةً له، أم إضعافاً واستفراداً؟
 
«8 آذار»: الحريري لم ينســف «قواعد الإشتباك» الجمهورية / عماد مرمل خلافاً لتوقّعات كثيرين، جاء المؤتمر الصحافي للرئيس المكلّف سعد الحريري منتظماً ضمن «قواعد الاشتباك»، فلم ينسفها أو ينقلب عليها، بل اندرج ردّه على خطاب الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله تحت سقفها. هذا هو الانطباع الذي ساد لدى قوى في 8 آذار وأوساط قريبة من «الحزب»، بعد انتهاء الحريري من كلامه.
 
بكركي تتلو مزمور المصالحة.. سلامات وقبلات تهدم المتاريس الجمهورية / الان سركيس دخل يومُ 14 تشرين الثاني في الروزنامة المسيحيّة من بابها العريض، ضارِباً عرضَ الحائط كلّ التواريخ التي شكّلت «دربَ جلجلة» وأدّت الى الوجع المسيحي غير المنتهي.
 
إذا كانت إيران حريصة على السنّة… العرب اللندنية / خيرالله خيرالله قبل أيام من احتفال لبنان بالذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، جاء المؤتمر الصحافي لسعد الحريري ليؤكّد أن هناك من لا يزال يقف حاجزا في طريق سقوط لبنان وانهياره. لم يفت رئيس الوزراء المكلف التذكير بأنه لا يستطيع أن يكون “أم الصبيّ” إلى ما لا نهاية. ليس في استطاعة سياسي لبناني يبحث عن حلول ومخارج، ضمن ما هو معقول ومنطقي وفي إطار احترام الدستور،
 
المصالحة بأبعادها الثلاثة الجمهورية / شارل جبور صحيح أنّ «القوات اللبنانية» وتيار «المردة» حصرا المصالحة بينهما في بكركي بأبعادها الإنسانية والقيمية والمبدئية، وأصَرّا على تحييدها عن أيّ ظرف سياسي أو أي مناسبة أو استحقاق انتخابي، إلّا انه لا يمكن فصل تأثيراتها على ثلاثة أبعاد أساسية.
 
إسرائيل وغزة و«حزب الله» الجمهورية / نبيل هيثم منذ حرب تموز في العام ٢٠٠٦ وحتى اليوم، لم توفّر إسرائيل فرصةً إلّا واستثمرتها للبحث عمّا يمكّنها من القضاء نهائياً على «حزب الله». وطيلة تلك الفترة سخّرت كل طاقتها لإحياء الترسانة الصاروخية التي يملكها الحزب، وتقدير مدى تأثيرها في الميزان العسكري وكذلك في الداخل الإسرائيلي. ومن هنا كانت ما سمّتها القبة الحديدية لحماية الجبهة الداخلية بالتزامن مع مناورات هجومية ودفاعية متتالية شاركت فيها كل القطاعات العسكرية الإسرائيلية وكلّها تحاكي ما تسميها مستوياتها السياسية والعسكرية حرباً حتمية مع «حزب الله»
 
مِنْ «معراب» الى بكركي الجمهورية / جوزيف الهاشم ببالغ الحرص والإهتمام نتلقَّف اللقاء التاريخي بين تيار المردة والقوات اللبنانية في بكركي... والمردة يصِفُهمْ الكتاب المقدّس «بكونهم شامخي الهامات، وفي الشموخ تعالٍ عن الجروح بالتسامح والصفح.
 
جبران باسيل: «نيو لوك» الجمهورية / عماد مرمل أخذ رئيس «التيّار الوطني الحرّ» الوزير جبران باسيل على عاتقه محاولة معالجة العقدة السنّية، بتكليف من رئيس الجمهورية ميشال عون. لا تبدو المهمة الداخلية التي تصدّى لها وزير الخارجية سهلة، لكن سواء نجحت أو أخفقت، فإنّ اللافت هو انّها قدّمت باسيل في «لوك» سياسي جديد، أقرب ما يكون الى «وسيط الجمهورية».
 
عجز الميزان التجاري و”الإنتحار المالي” الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة تُظهر أرقام الإستيراد والتصدير للأشهر الثمانية الأولى من العام 2018 إرتفاعاً بنسبة 8 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017 ما يحمل العجز السنوي إلى 17 مليار دولار أميركي. هذا المُستوى العام لفاتورة الإستيراد مُرتفع جداً مقارنة بالصادرات ما يفرض إعاد
 
خوف على لبنان بعد 75 عاما على الاستقلال العرب اللندنية / خيرالله خيرالله في مناسبة مرور خمسة وسبعين عاما على إعلان الاستقلال في الثاني والعشرين من تشرين الثاني 1943، لا يزال هناك سؤال يطرح نفسه. لماذا لا يزال لبنان قادرا على الدفاع عن نفسه، في حدود ضيقة، ومقاومة من يسعى إلى القضاء نهائيا على مؤسساته؟ الجواب أن الصيغة اللبنانية تمتلك من القوة ما يجعل البلد، الذي وصفه غير زعيم عربي بأنّه “هش”، قادرا على التقاط أنفاسه بين حين وآخر. يلتقط لبنان أنفاسه بين حين وآخر، علما أنّ ثمة مؤشرات إلى أن الرحلة اللبنانية تقترب من نهايتها، لأسباب مرتبطة بالاقتصاد أوّلا وفي ظل انهيار دول عدّة في المنطقة. في مقدّمة هذه الدول تأتي سوريا والعراق حيث المستقبل أكثر من غامض.
 
توزيع أدوار اللواء / عامر مشموشي المساعي التي يقوم بها الوزير جبران باسل لحل العقدة السنية بتفويض من رئيس الجمهورية محكومة بالفشل ما دامت تقوم على قاعدة إعطاء النواب السنة الستة المحسوبين على حزب الله، وزيراً في الحكومة العتيدة، من حصة رئيس الحكومة الأمر الذي يرفضه بشكل قاطع وغير قابل للنقاش الرئيس سعد الحريري ويعتبره تعدياً على صلاحياته التي منحه إياها الدستور.
 
كيف استقال بشارة الخوري ؟ اللواء / احمد زين الدين لم تقترب السنة الثالثة من الولاية الممدة للرئيس بشارة الخوري من نهايتها حتى فرض عليه الاستقالة التي لعبت بها سلسلة عوامل داخلية وخارجية. فداخلياً، كما يقول يوسف سالم «قويت شوكة المعارضة، وبدأت الصحف تشن حملات عنيفة على العهد والحكومة، وعلى يد العهد نفسه، وأخذ الرئيس وحكومته يقابلون هذه الحملات بإحالة الصحافيين على المحاكمة وإرسال بعضهم إلى السجن حيناً وتعطيل الصحف أحياناً …
 
“حزب الله”.. حارة حريك حلّت مكان عنجر الحياة / وليد شقير أكدت مصادر مطلعة على موقف الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري ، أن البلد أمام “أزمة حكومية وسياسية مفتوحة بلا أفق لأنه لن يتراجع عن موقفه رفض تمثيل النواب السنة الستة الحلفاء لـ”حزب الله”، ولأن الأخير لا يبدو أنه سيتراجع بدوره عن موقفه تمثيل هؤلاء بأحد أعضاء “اللقاء التشاوري” الذي يضمهم، وإلا “لا حكومة من دونهم” وسيبقى على دعمه مطلبهم “حتى قيام الساعة”.
 
حل يلوح في الأفق اللواء / لينا الحصري زيلع مع انتهاء الشهر السادس لتكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة لا يزال المشهد السياسي على حاله، عقد من هنا وعراقيل من هناك في وجه الرئيس المكلف مما يزيد الامور الاجتماعية والاقتصادية صعوبة ودقة.
 
برّي: الحل عند عون الجمهورية / عماد مرمل لم يمرّ فوزُ اللائحة التي دعمتها حركة “أمل” وقوى سياسية أخرى في انتخابات نقابة الصيادلة مرور الكرام على عين التينة، بعدما تدفّق “نهر” من الصيادلة الى مقرّ الرئاسة الثانية لإهداء الفوز الكاسح الى الرئيس نبيه بري. تحلّق العشرات من المبتهجين حول رئيس المجلس الذي كاد “يختفي” وسط الحشد المحيط به، فيما كان يُسمع صوته وهو يشيد بالإنجاز النوعي ويهنئهم عليه.
 
النفوذ الإيراني في آخر صوره البائسة العرب اللندنية / علي الامين لطالما شكّل الخطاب الأيديولوجي الوسيلة التي أتاحت لإيران التغلغل في الدول العربية، فالتعبئة الأيديولوجية المدعمة بمنظومات أمنية وعسكرية وبعدّة دينية ومذهبية، سمحت للمنظومة الإيرانية بالتمدّد والنفوذ والسيطرة، وهو نفوذ تميّز بالقدرة على التحكّم بقرارات السلطات الرسمية. فأنشأ وعلى امتداد زمني طويل نسبياً منظمات وأذرع له في هذه الدول وربط نظام مصالحها السياسي بإيران ، ووفّر الخطاب الأيديولوجي مجالا رحباً لنموّ اذرع النفوذ بعيدا عن الانتماء أو الهوية الوطنية، بما يحول دون أي تفلّت من القرار الإيراني في حال تضارب نظام المصالح الوطني مع نظام المصلحة الإيرانية.
 
العدّادات… نسبة الإلتزام 30 في المئة! الجمهورية / رنا سعارتي ضمن المرحلة الثالثة من حملة مكافحة مافيات المولدات، قام مراقبو مديرية حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة بمواكبة دورية من مديرية أمن الدولة أمس، بمصادرة مولّد تابع للسيد ميشال بشعلاني في بلدة الحدث، بعد إشارة من المدّعي العام في جبل لبنان لمخالفته قرارات وزارة الاقتصاد القاضية بتركيب عدادات.
 
«حزب الله»: هكذا حقّقنا «نصف» الإنجاز الجمهورية / كلير شكر استأنف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل، حركته المكوكية، من حيث بدأها في الجولة الأولى، من عين التينة. هذه المرة تحت عنوانين متلازمين: «لا للفرض ولا للرفض». ولموقع الانطلاقة مغزاه في السياسة، وفي العلاقة الثنائية المتقلّبة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري وباسيل شخصياً
 
الفراغ الحكومي ينتظر تنازل عون أو الحريري الجمهورية / طوني عيسى بعدما أعلنها «حزب الله» بالفم الملآن أن لا حكومة من دون توزير حلفائه السنّة، باتت كرة التأليف في ملعب من اثنين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أو الرئيس المكلّف سعد الحريري الذي يريد «الحزب» تدفيعه ثمن قانون الانتخاب في تأليف الحكومة.
 
باسيل لم يأتِ بجديد اللواء / عامر مشموشي رغم التكتم على الأفكار الثلاث التي ناقشها الرئيس نبيه برّي مع الوزير جبران باسيل خلال الزيارة التي قام بها الأخير إلى عين التينة، فإن التصريح الذي أدلى به رئيس التيار الوطني الحر بعد هذه الزيارة لخص مضمون الأفكار الثلاث التي طرحها بكلمتين: رفض الفرض ورفض الرفض، والقصد من هاتين الكلمتين انه مع تمثيل أحد النواب السُنَّة الستة المحسوبين على حزب الله على ان لا يكون ذلك على حساب الرئيس المكلف،
 
جعجع: موازين الرئاسة قد تنقلب لمصلحتي الجمهورية / ملاك عقيل لا يقلّ «سمير الحكيم» حرصاً على «الصبي» من «سليمان الحكيم» في بعبدا. هذا ما دفع رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع الى تقديم تنازلٍ قاسٍ من «كيس» حقائبه في الحكومة، وما يدفعه اليوم الى «مهادنة» شبهِ كاملة على كل الجبهات لا يستثني منها «حزب الله»: «شكّلوا أو فعّلوا»… حكومة «بمَن حضر» ليست على البال ولا في حسابات معراب! في المؤتمر الصحافي الذي عقده في معراب، قبل شهر واحد تماماً،
 
رسائل ماكرون المتعددة في تهنئته بالاستقلال النهار / روزانا بومنصف وجّه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة تهنئة بذكرى الاستقلال كانت لافتة جدا بالنسبة الى أوساط سياسية متعددة، نظرا الى الإسهاب الذي اتسمت به من حيث الشكل، وقد تخطت الرسائل البروتوكولية المعهودة في مناسبات مماثلة وحتى قياسا الى رسالة الرئيس ماكرون ايضا في مناسبة الاستقلال العام الماضي التي لم تتعد بضعة سطور.
 
انفلات التخاطب السياسي: أسبابه ونتائجه الانباء / ناصر زيدان يتفاقم تنامي الانفلات في لغة التخاطب السياسي في لبنان الى درجة أصبحت تهدد بخلق مشكلات سياسية وأمنية، على المستوى العام، وعلى المستوى المناطقي، او حتى بين الأفراد والمجموعات.
 
ماذا في رسالة جعجع للحريري؟ اللواء / لينا الحصري زيلع خيمت التطورات السياسية والامنية والقضائية المستجدة والمتسارعة منذ نهاية الاسبوع من خلال الاحداث التي شهدتها بلدة الجاهلية على الساحة الداخلية برمتها، حتى انها حولت الانظار عن الملف الاكثر الحاحا وهو ملف تشكيل الحكومة في ظل وضع سياسي واقتصادي حساس ودقيق.
 
300 عملية نشل في لبنان الجمهورية / ناتالي اقليموس 300عملية نشل سُجِّلت حتى نهاية شهر تشرين الأول وفق إحصاءات قوى الأمن الداخلي الخاصة لـ»الجمهورية»، أي ما يُساوي معدّل 30 عملية شهرياً عدا تلك التي لا يُبلّغ الضحايا عنها. لم يعد النشل مجرد جريمة يُحاسِب عليها القانون، إنما أشبه بوظيفة يمتهنها البعض على شكل أفراد أو ضمن عصابات. بلغ عدد الموقوفين بحسب مصدر أمني لـ»الجمهورية» قرابة الـ100 موقوف حتى مطلع كانون الأوّل من العام الجاري، بعدما سجّل العام 2017، نحو 122 موقوفاً، و135 في العام 2016.
 
الحريري والمشنوق: صورة و«عملية إنتحارية»! الجمهورية / ملاك عقيل قبل أن يردّ وزير الداخلية نهاد المشنوق على الوزير السابق وئام وهاب «بدقة، في التواريخ والأحداث»، قاصداً المعطيات التي أدلى بها وهاب خلال مقابلة تلفزيونية بشأن تواصل وزير الداخلية مع السوريين بين 2005 و 2011، أطلّ المشنوق من بيت الوسط في لقاءٍ علنيّ هو الأوّل مع الرئيس سعد الحريري منذ فترة طويلة
 
نديم الجميّل... «بدأ زمنُ تكسير الصــمت» الجمهورية / الان سركيس يبدو النائب نديم الجميّل أكثر من أيّ وقت مضى مصمّماً على المواجهة الفعليّة والحقيقية، إن كان داخل الجسم الحزبي لتصحيح المسار وتطويره، أو على صعيد الملفّات السياسية المطروحة على مساحة الوطن
 
توقُّع إنهيار كامل للتفاهمات على الحِصص والحقائب الجمهورية / طوني عيسى في لعبة «الدومينو»، تسقط كل الحجارة عندما يسقط حجرٌ واحد. ويعتقد البعض أنّ الاتفاق الأساسي، الذي تمّ بين القوى السياسية على الحصص والحقائب في الحكومة العتيدة، شبيه بـ»الدومينو». فما أن يسقط «حَجَر» الوزير السنّي حتى تسقط الحجارة كلها... ويصبح لزاماً على اللاعبين أن يبدأوا محاولاتهم مجدداً، ومن الصفر
 
لبنان يدخل عصرَ التداول الإلكتروني الجمهورية / رنى سعرتي يشهد لبنان قريباً بدء العمل بمنصّة إلكترونية تساهم في تحقيق نموٍّ إقتصادي هو في أمسّ الحاجة اليه اليوم في ظلّ الجمود الاقتصادي وانعدام الاستثمار.
 
هل تنقل طهران كرة النار إلى لبنان؟ الجريدة الكويتية / ايلي يوسف استحوذت التطورات السياسية والأمنية التي جرت في لبنان، وكذلك في سوريا، على اهتمام أوساط أميركية رسمية، في ظل مخاوف من أن تؤدي تلك الأحداث إلى مواجهات غير محسوبة إقليميا أو داخليا.
 
أسئلة برسم ما يحصل اللواء / د. عامر مشموشي ما حصل في الجاهلية يوم السبت الماضي، وما سبقه من عراضات مسلحة جابت الشوف وصولاً إلى المختارة عرين الزعامة الجنبلاطية، وما رافقه من تحديات لرئيس حزب التوحيد تركزت على الرئيس سعد الحريري المكلف تشكيل حكومة وحدة وطنية متوازنة، وما تبعه من خطابات استقواء بحزب الله، يستدعي طرح مجموعة من الأسئلة الكبيرة عن خلفيات ما حدث،
 
هل تُسرِّع حادثة الجاهلــــية تشكيل الحكومة؟ الجمهورية / اسعد بشارة في تقييم الربح والخسارة لحادثة الجاهلية، ثمة مَن في فريق 8 آذار، يشير الى أنّ ما حصل سيؤدي الى تسريع تشكيل الحكومة، لأنّ إنذار الجاهلية الذي قد تعقبه إنذارات أخرى، كفيل بأن يعطي «حزب الله» أداةً إضافية للضغط على الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري للتنازل وتشكيل الحكومة، باعتبار أنّ الرئيس عون هو الخاسر الأكبر من الوقت الضائع، وأنّ الرئيس الحريري لن يستطيع مواجهة الضغط المبرمَج الذي يُمارس عليه من قبل «حزب الله» وحلفائه، وأنّ الأمر سينتهي عاجلاً أم آجلاً بتوزير سنّة 8 آذار سواءً من حصة عون أو الحريري.
 
برِّي: مخرج وحيد الجمهورية / نبيل هيثم عندما تتفاقم الأزمة السياسية وتبلغ هذا الحد من التعقيد ومن دون حلول، يجب أن تتوقع أي شيء
 
كيف تعامل «حزب الله» مع «زوبعة الأنفاق»؟ الجمهورية / عماد مرمل فجأة، قرّرت تل ابيب أن تخوض معركة أنفاق «هوليودية» ضد «حزب الله»، تحت مسمى «درع الشمال»، الامر الذي طرح تساؤلات عدة حول توقيت هذه الاستدارة الإسرائيلية نحو الحدود مع لبنان، ودوافعها الحقيقية
 
كاميرات المراقبة «لغز» الجاهلية! الجمهورية / ملاك عقيل ليس عادياً في قاموس العمليات الأمنية-السياسية تسجيل حالة خاصة كـ «عملية الجاهلية». فبعد ساعات قليلة على حدوثها كاد الجميع أن يتبرّأ منها. قضائياً، الكلمةُ الفصل للتحقيقات الجارية، أما في السياسة فـ «الله يرحم محمد أبو دياب!».
 
جعجع لا يواجه «الحزب» وفق توقيت الحريري وجنبلاط الجمهورية / عماد مرمل من يراقب سلوك «القوات اللبنانية» أخيراً، لاسيما بعد قبولها الاضطراري بحصّة حكومية غير مُرضية لها، يلاحظ انّها باتت تميل الى ان تنأى بنفسها عن الغوص في معارك سياسية ضد «حزب الله» وفق توقيت الآخرين ومقتضياتهم، خلافاً لسلوكها في السابق، حين كانت تستغل كل فرصة للهجوم بعنف على «الحزب»، إمّا بالاصالة عن نفسها وإمّا بالوكالة عن حلفائها.
 
أنفاق ونفاق العرب اللندنية / ما الذي يجعل حزب الله يحفر أنفاقا بين لبنان وإسرائيل؟ هل يعتقد أن حربا لبنانية – إسرائيلية يمكن أن تنتهي بانتصار يزيل “الكيان الصهيوني” من الوجود… أم كلّ ما في الأمر أن إيران تريد توجيه رسالة إلى العالم فحواها أن لبنان ورقة من أوراقها تستطيع استخدامها كما تشاء وكيفما تشاء، وأن القرار الرقم 1701 الصادر عن مجلس الأمن في أعقاب حرب صيف 2006 آخر همّ لديها؟
 
لبنان داخل أنفاق حزب الله العرب اللندنية / علي الامين كشفت الأنفاق التي تحدث رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أمام دبلوماسيين أجانب عن وجودها على الحدود مع لبنان، عن تهيب حزب الله من الإقرار بأنه هو من يقف وراء حفرها، فتقرير قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفل) أكد وجود هذه الأنفاق والتي حمّل لبنان مسؤولية وجودها، واعتبرها خرقا للقرار الدولي 1701 الذي يفرض وجود القوة الدولية والجيش اللبناني وحدهما في منطقة الحدود الجنوبية، أو ما يسمى منطقة “جنوب الليطاني”.
 
الطريق إلى الحل اللواء / د. عامر مشموشي الحماوة التي صبغت المشهد السياسي باللون الأسود وكادت أن تطيح بالتسوية الرئاسية في الأسبوع الماضي، عادت وسلكت مطلع هذا الأسبوع طريق الحوار الهادئ بين الرؤساء الثلاثة للخروج من أزمة تشكيل الحكومة العالقة على شماعة تمسك حزب الله بتوزير أحد النواب السُنَّة الستة التابعين لقوى الثامن من آذار،
 
الرسالة الرئاسية ستزيد الانقسامات اللواء / لينا الحصري زيلع يتوجه الرئيس المكلف سعد الحريري اليوم الى العاصمة البريطانية لندن في زيارة تستمر اياماً عدة، يشارك خلالها في منتدى الاعمال والاستثمار اللبناني-البريطاني ويجري لقاءات عدة مع المسؤولين البريطانيين تتناول مختلف الاوضاع والمستجدات، اضافة الى متابعة نتائج المؤتمرات الاقتصادية الداعمة للبنان. وفي طبيعة الحال فإن مشاورات الرئيس الحريري مع المسؤولين في لندن ستتطرق الى الملف الحكومي الذي لا يزال بإنتظار الوصول الى الخاتمة السعيدة، رغم ان الاجواء في بيروت لا تزال ضبابية وتشير الى ان الافاق في هذا الملف لا تزال مسدودة حتى الساعة، في ظل عدم التفاهم على صيغة نهائية لهذا الملف مع استمرار خلق العقد ووضع العراقيل التي تحول دون تشكيل الحكومة العتيدة.
 
لبنان.. الحرب التي لن تقع العرب اللندنية / عديد نصار في الوقت الذي كانت فيه القوى السياسية اللبنانية منشغلة بتشكيل الحكومة العتيدة، وحين كان الرئيس المكلف بتشكيلها، سعد الحريري يحاول حلّ العقد المترتبة على توزيع حصص كل فريق سياسي داخل تلك الحكومة باعتبارها حكومة وحدة وطنية يفترض أن تضم كافة القوى التي فازت بالانتخابات النيابية الأخيرة، كان حزب الله يعمل على إنتاج المزيد من العقد في وجه الحريري لوضعه أمام خيارات أقلها تأجيل التشكيل.
 
توزير «سُنّة 8 آذار» من حصة عون وإعادة توزيع الحقائب الجمهورية / اسعد بشارة فجأة، وبلا مقدمات، وبعد تصعيد كاد يودي بالعلاقة بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري، إلتقط رئيس الجمهورية المبادرة ودعا الى استشارات بعبدا، وطَوى مبدئياً صفحة رسالته الى مجلس النواب، وأمسك ملف التأليف بيده بعدما كان الوزير جبران باسيل المفاوض الحصري بإسم «التيار الوطني الحر» ورئيس الجمهورية على حدّ سواء، طوال فترة الفراغ الحكومي.
 
مبادرة عون: النجاح صعب والفشل مُكلِف الجمهورية / نبيل هيثم شمّر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن «سواعده الرئاسية»، ونزل شخصياً الى الحلبة الحكومية، وشرع في محاولة وُصفت بالجديّة هذه المرّة، وتبدو الأخيرة، لوقف نزيف الوقت الذي يقترب من إنهاء شهره السابع، وفك أسر الحكومة ووضعها على سكة الولادة.
 
الخطر يدهم باسيل في البترون الجمهورية / الان سركيس تبدو منطقة البترون هادئةً بعد ربيعٍ إنتخابيٍّ عاصف، قلبَ المعادلات والتوازنات الداخلية الضيّقة بعدما نال اهتماماً وطنياً شاملاً.بعد مرور أكثر من سبعة أشهر على إنتخابات 6 أيار الماضية، ها هي منطقة البترون تنفض عنها غبارَ المعركة، تلك المعركة التي حملت مفاجآتٍ من العيار الثقيل على كلّ الصعد.
 
هذا ما دار بين عون و«النواب السنّة» في حضور «طيف» نصرالله الجمهورية / عماد مرمل لم يحقق الاجتماع بين الرئيس ميشال عون و«اللقاء التشاوري» أي خرق مباشر في «إسمنت» العقدة السنّية، بل بقي النواب السنّة الستة المستقلّين مصرّين على تسمية وزير من بينهم، فيما لا يزال الرئيس المكلّف سعد الحريري متمسّكاً برفض توزير أي منهم، في انتظار تبيان ما اذا كانت المبادرة الرئاسية المستمرة ستتمكن من تدوير الزوايا الحادّة للمأزق الحكومي. ولكن، ماذا دار في اجتماع القصر أمس، وأي منحى سلكه النقاش؟
 
المنطقة بعد سنتين الجمهورية / شارل جبور كل المؤشرات تدل على أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبحث عن إنجازٍ خارجيٍّ يضاف إلى إنجازاته الاقتصادية الداخلية بما يتيح له التجديد لولاية رئاسية ثانية.
 
بري: خلص الكلام! الجمهورية / نبيل هيثم من سوء حظّ لبنان أنه محكومٌ بذهنيات سياسية أصدرت عليه حكماً بالسجن المؤبّد في عمق المأزق. ولا يختلف اثنان، أنّ هذه الذهنيات، وإن تبدّلت وجوهُها بين حين وآخر، او تموضعاتها السياسية بحسب الظروف، لم تتعلم من تجارب الماضي وما رتبته الأزمات المتتالية من أهوال، بل تراها بملء ارادتها تُمعن في الحفر عميقاً. وفي جعل لبنان أرضاً خصبةً للنفاق والإنفاق والانشقاق ولتموضعات وسلبيات وانقسامات حادة وتفسّخات وعصبيات وطائفيات ومذهبيات وحروب سياسية لا نهاية لها.
 
تفاصيل "تُعرقِل" عودة النازحين ! الجمهورية / راكيل عتيق الأوراقُ الثبوتية هي ما يحتاجها النازحُ السوري للعودة إلى بلاده. بطاقتُه الشخصية أو باسبوره. من دونها لا يُمكن النازح أن يعودَ إلى سوريا. فماذا عمَّن فقد هويّتَه الثبوتية الورقية مثلما فقد هويّتَه الإنسانية والوطنية على طريق الدمار والذلّ، نازحاً من موطنه نحو الغربة؟ وماذا عمَّن لا يملك 300 دولار أميركي، الرسم المفروض من السفارة السورية للاستحصال على باسبور؟ ومَن يعتاش على 27$ من برنامج الأغذية العالمي كمساعدة غذائية لكل فرد شهرياً، كيف يؤمّن الـ300 دولار له ولكلّ فرد مِن عائلته؟
 
عن أوراق.. لا تزال في جعبة الحريري الجمهورية / يحتلّ النواب السنّة المستقلّون مشهدية تعليق مشاورات التأليف، ولو شكلاً، في انتظار أن تحلّ الموافقاتُ على انضمام ممثل عنهم إلى عَقْد «أصحاب المعالي» ممَّن سيحالفهم الحظ بالجلوس على الكراسي الـ30.
 
الحل متعدِّد الطبقات... و«المصعد» في «بيت الوسط» الجمهورية / عماد مرمل مع الوصول الى المئة متر الأخيرة الفاصلة عن نهاية السنة الحالية، تبدو الحكومة المفترضة رهينة مؤشرات متباينة، تَنحو تارةً صوب التفاؤل، وتنحدر طوراً في اتجاه التشاؤم، من دون أن يستطيع أحد حتى الآن ترجيح كفّة على أخرى، وسط تفاقم الاهتراء في جسم الدولة وتراجع قدرة الناس على التحمّل.
 
الحريري متفائل اللواء / لينا الحصري زيلع على مشارف انتهاء الشهر السابع لتكليف الرئيس سعد الحريري لم تتبلور بعد الصورة النهائية لما سيؤول اليه الوضع الحكومي في ظل اجواء ضبابية حول حلحلة هذا الملف قبيل انتهاء العام الحالي رغم انبعاث بعض الاشارات الايجابية التي لاحت في الساعات الماضية.
 
الحل على سكة التنفيذ اللواء / غاصب المختار يبدو ان المخرج لحل مسألة تمثيل النواب السنة المستقلين وضع على سكة التنفيذ، مع تكليف رئيس الجمهورية ميشال عون المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الاجتماع مع اعضاء اللقاء التشاوري الستة، لينقل اليهم الاقتراح القاضي بتمثيلهم عبر شخصية يسميها النواب الستة وتحظى بقبول الرئيسين عون وسعد الحريري، لكن بعد ان يجتمع معهم الرئيس المكلف للاستماع الى وجهة نظرهم، وهو المخرج الوحيد الذي بات متاحا للحل وتشكيل الحكومة قبل عيدي الميلاد ورأس السنة.
 
الوحي “ينزل” على “قائد الانتحاريين نعيم عباس المستقبل / كاتيا توا أطلّ» نعيم عباس، قائد الانتحاريين ومهندس التفجيرات، بعد سبعة أشهر على آخر «إطلالة» له أمام المحكمة العسكرية أمس، حيث يُلاحق بتسعة ملفات بينها أربعة «وحيداً»، فيما الأخرى تضمه إلى متهمين آخرين بينهم من هو موقوف إلى جانبه وأبرزهم بلال كايد وجمال دفتر دار، أما الفارون منهم فأبرزهم سراج الدين زريقات وتوفيق طه وجومانا حميد التي تم مبادلتها مع موقوفين من «جبهة النصرة» في صفقة التبادل التي جرت في كانون الأول من العام 2015 مع عسكريين كانوا مخطوفين لدى التنظيم المذكور.
 
الجهل والجهالة والجاهلية… أعداء لبنان العرب اللندنية / خيرالله خيرالله جعل حسام سعدالدين الحريري جدّه فخورا به. لا شيء يدوم مثل العلم والاستثمار في العلم، أي في تطوير ثروة اسمها الإنسان. هذا ما قام به رفيق الحريري الذي أصرّ على تعليم آلاف اللبنانيين من كلّ الطوائف والمذاهب والمناطق في أرقى جامعات العالم على حسابه الخاص. كان هذا الإصرار على العلم والتعليم من بين الأسباب التي حولته هدفا للمنادين بسيادة ثقافة الموت في طهران ودمشق.
 
"حزب الله"- عون: "قَصقصَة جوانح"! الجمهورية / طوني عيسى إذا «قَلَّعت» الحكومة بمجرّد أن يتنازل رئيس الجمهورية عن السنّي من حصته لمصلحة سنّي حليف لـ»حزب الله»، فهذا يعني أمراً واحداً ووحيداً، هو أنّ العقدة الحكومية كانت - على الأقل - منذ شهرين، أزمة ثقة داخل محور الحلفاء: عون و»حزب الله». ولهذا الأمر مدلولات سياسية مهمّة.
 
حكومة في الأمتار العشرة الأخيرة الجمهورية / اسعد بشارة عندما تنتهي العقدة السنّية يبدأ «الرتوش» النهائي للحكومة وتتقدم الى العشرة أمتار الأخيرة قبل الولادة. هذا ما تقوله اوساط متابعة للتشكيلة الحكومية التي قطعت شوطاً مهماً مع تنازل الرئيس ميشال عون عن المقعد السنّي في حصته لمصلحة نواب 8 آذار الذين خفضوا سقف مطالبهم وقبلوا بتمثيلهم بالواسطة، وقدمت الأسماء للرئيس سعد الحريري ليختار اسماً منها لا يشكل استفزازاً له.
 
"المتفجّرات" المرافقة للحكومة الجمهورية / الان سركيس ينتظر اللبنانيون بفارغ الصبر ولادة الحكومة، وكأنّ هذا الاستحقاق الذي يجب أن يكون عادياً نراه يتحوّل الى حدثٍ يستقطب الإهتمام.
 
كانت الرشوة بالدولار… أصبحت بالليرات الذهبية المستقبل / كاتيا توا مع ازدياد عدد «الراغبين» بالتطوع في الجيش، تطورت أساليب «الدفع» لأصحاب النفوذ أو «الواصلين»، من ذوي هذه «المصلحة» وفق التعابير التي يستخدمها ضحايا هؤلاء. فبعد أن كان «الدفع» يتم بالدولار الأميركي ونادراً بالعملة الوطنية، الليرة اللبنانية، أصبح يتم بالليرات الذهبية.
 
جنبلاط: كلّنا مهزومون الجمهورية / عماد مرمل على وقع تفاقم الأزمة الاقتصادية والمؤشرات المالية السلبية، وتفشي مظاهر الفساد، واستفحال الاهتراء في بنية الدولة، وتصاعد التهديدات الاسرائيلية العابرة للأنفاق، بدا أنّ المعنيين بالعقدة الحكومية قد “استحقوها”، ولم يتبق سوى إنزالهم عن اشجارهم المرتفعة عبر “السلم المتحرّك” للتسوية المحبوكة بعناية.
 
عون الخاسر الأول و«الحزب» الرابح الأكـــبر! الجمهورية / راكيل عتيق سبعة أشهر من المخاض الحكومي، منها شهران لحلحلة «العقدة السنّية»، قد تكون كافية ليُبصر النور، مولودٌ قابل للحياة. يظهر، أنّ أطراف لُعبة الانتظار حُصِرت باثنين: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المُكلف سعد الحريري، بعد أن حُسِمت حصصُ الجهات السياسية التي ستُشارك في الحكومة، فتركت المسرح وجلست على كراسي المُتفرِّجين
 
هذا ما حلّ بحصّة «القوّات» الجمهورية / الان سركيس سلكت التشكيلةُ الحكومية طريقها نحو التنفيذ، وتبقى أمورٌ تقنيّة تحتاج الى معالجة ولا تشكّل عُقدةً بمعنى العُقدة الحقيقية.
 
الأسباب الفعلية للولادة الحكومية: داخلية أم خارجية؟ الجمهورية / عند كل استحقاق رئاسي أو حكومي أو مفصل أساسي يتم إنجازه، تراوح الانطباعات بين وجهة نظر تربط الانفراج الداخلي بأسباب خارجية، وأخرى ترجّح الكفة الداخلية على الخارجية. فهل الأسباب الفعلية لإنهاء الفراغ الحكومي خارجية أم داخلية؟ لا يجوز الانطلاق في أي مقاربة سياسية من حتميات، أي من خلال الحسم بأنّ هذه العقدة أو تلك هي خارجية أو داخلية في المطلق، وأنّ ّهذا الأمر غير قابل للنقاش ونقطة على السطر، لأنّ أيّ عقدة في بلد مثل لبنان، خاضع للتأثيرات الخارجية، يمكن أن تحمل في طيّاتها أبعاداً داخلية وخارجية في آن معاً، مع فارق انّ المنسوب الأكبر في استحقاقات معينة قد يكون خارجياً أحياناً، ومرّات أخرى داخلياً، لأنه من الصعب عَزل العوامل الداخلية والخارجية نهائياً.
 
تقاذف الاتهامات ولا انفراج قريبًا الشرق الاوسط / يوسف دياب دخلت أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية مرحلة الجمود التام إلى ما بعد عطلة رأس السنة، مع توقف الاتصالات والمشاورات بشكل تام بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري والأطراف السياسية المعنية بالملف، لا سيما التيار الوطني الحر وحزب الله، اللذين حملتهما مصادر مواكبة للمشاورات مسؤولية العرقلة الأخيرة، وتبادل الأدوار بينهما لإطالة عمر الأزمة التي باتت مرتبطة بالتطورات الخارجية، على حد تعبير المصادر.
 
حكومة إختصاصيّين.. خشبةُ خلاصٍ من “الحزب”؟ الجمهورية / الان سركيس تزداد أجواءُ التشكيل الحكومي ضبابيّةً أكثرَ فأكثر لا سيما أنّ البعض ظنّ الحلَّ قريباً في حين لا زالت الغيومُ تحجب الرؤية.
 
من يتراجع أولاً: عون أم “حزب الله”؟ الجمهورية / شارل جبور إنحصرت الأزمة الحكومية بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من جهة، وبين «حزب الله» من جهة أخرى، وذلك تحت عنوان مرجعية ممثل «اللقاء التشاوري» عونية أم تشاورية بدعم من الحزب.
 
محاسبة الفاسد “ممنوعة” الشرق الاوسط / يحتل “الفساد” المرتبة الأولى في التداول السياسي اللبناني، ومكافحته مادة يزايد بها أهل السلطة على عامة الشعب. ومن يتابع هذا الملف لا بد أن يلاحظ أنه يوازي في حضوره الإعلامي عقد تشكيل الحكومة.
 
حزب الله ضمان في الإتّجاهين! الجمهورية / دعت شخصية قريبة من «حزب الله» إلى التمييز بين النزاع الداخلي الذي تراجعت حدّتُه في الآونة الأخيرة بين الحزب وخصومه الاستراتيجيين، وبين دوره في منع عودة النفوذ السوري إلى لبنان.
 
إجراءات مالية ضرورية لدرء الأخطار الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة الحديث عن قرب موعد تشكيل الحكومة وتصريح رئيس الجمهورية عن أنّ أوّلية النهوض الإقتصادي لهذه الحكومة، تطرح السؤال عن الإجراءات التي ستقوم بها الحكومة العتيدة لدرء المخاطر التي تحفّ بالمالية العامّة في ظلّ إنقسام سياسي حاد؟
 
هل يُشكِّك “حزب الله” في تحالف عون استراتيجياً؟ الجمهورية / هل يجوز الكلام على خلاف أو اختلاف، على المستوى الاستراتيجي، يمكن أن يقع بين “حزب الله” والرئيس ميشال عون وفريقه السياسي، في يوم ما؟ وهل يكون النزاع الدائر على الحكومة العتيدة من المؤشرات الأولية لتباعدٍ معيَّن بين الحليفين؟ يعتقد البعض أنّ “حزب الله” لن يتيح تأليف حكومة جديدة في هذه المرحلة، أيّاً كانت التسويات المطروحة، لأنّ هناك ضرورات إقليمية تتعلق بإيران أو بسوريا تقتضي ذلك. ويقول هؤلاء: “إذا حُلَّت عقدة الوزير السنّي فسيقوم “الحزب” أو حلفاؤه بخلق عقدة جديدة تؤدي إلى تأخير جديد. وهذا ما جرى قبل اليوم مرتين على الأقل، وفي كل مرّة كان يعتقد الجميع أنّ العُقد قد حُلَّت وأنّ الحكومة باتت على وشك الولادة”.
 
من قمّة عمّان… إلى قمة بيروت العرب اللندنية / خيرالله خيرالله ليس الموضوع موضوع حضور سوريا القمة العربية الاقتصادية المتوقع انعقادها بعد أيّام في بيروت. الموضوع الذي يفترض أن يشغل العرب في القمّة وقبل القمّة ما العمل بسوريا، رجل المنطقة المريض منذ سنوات عدّة، والتي لم تستطع يوما حلّ أي مشكلة داخلية من دون حمام دمّ أ
 
نقيب ينهال بالضرب على مواطن في الدكوانة المستقبل / كاتيا توا بضعة سنتمترات كانت تفصل بين الضابط في الجيش اللبناني وهو برتبة نقيب وبين هاني ع. أثناء مثولهما أمام المحكمة العسكرية، بعد أن كانا قبل عام تقريباً «أعداء» بتبادلهما الضرب والتسبب بإيذاء بعضهما البعض والتعطيل عن العمل أقله لمدة عشرة أيام، وذلك على خلفية أفضلية المرور في محلة الدكوانة.
 
عسكري يسهّل الدعارة و”يمارسها”! المستقبل / كاتبا توا استعجل الرقيب أول في الجيش ج.ن. العمل قبل إنهاء خدمته العسكرية وإحالته على التقاعد، بـ”ممارسته” عملاً مأجوراً على سيارة أجرة، ليتبين من خلال التحقيق الأولي معه إنه كان يقوم، على تسهيل الدعارة على تلك السيارة من خلال نقل “الزبائن” إلى الفنادق.
 
“رسالة سورية” لجنبلاط الشرق الوسط / وجدي العريضي عاد الصراع داخل الطائفة الدرزية إلى الواجهة من جديد بعد سلسلة محطات تركت آثارها السلبية على الساحة الدرزية بفعل الانقسامات السياسية الحادة، وتحديداً بين «المختارة»؛ مقر الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، التي تشكل الزعامة الدرزية الأبرز، وحلفاء النظام السوري وهم النائب طلال أرسلان والوزير الأسبق وئام وهاب وآخرون ينضوون في الحلف المناهض لجنبلاط، مما أدى إلى تفاقم الأوضاع في الآونة الأخيرة إثر لقاء بلدة الجاهلية (بلدة وهاب) الذي ضم سائر القوى الدرزية الحليفة لدمشق ولطهران.
 
لقاء بكركي بين مشهدين: إقليمي ومسيحي الجمهورية / شارل جبور لا يمكن الكلام عن اللقاء الماروني في بكركي من دون وضعه في إطار المشهد السياسي الأكبر في لبنان، وعلى مستوى المنطقة، والذي يفسِّر الأسباب الموجبة لانعقاده.
 
حكومة قبل وارسو؟ الجمهورية / يشكّل المؤتمر الدولي – الإقليمي الذي تستضيفه بولندا في 13 و14 شباط المقبل تحت عنوان مواجهة الدور الإيراني محطة مفصلية لمنطقة الشرق الأوسط التي ستدخل بعده في مرحلة جديدة وساخنة بامتياز، وبالتالي إما أن تشكَّل الحكومة قبله أو لا حكومة في انتظار نتائجه.
 
بري يطرح المخرج الوحيد للحكومة الجمهورية / إنتهى “المهرجان الخطابي العربي”، وقفل المشاركون عائدين الى بلادهم، وفي جعبتهم بيان ختامي لقمة وَصَفه أحد المراجع بأنّ الحبر الذي كتب فيه، قد يكون أغلى بكثير من التعابير الانشائية التي تضمنته.
 
إحصاءُ خسائر القمّة يبدأ اليوم الجمهورية / لماذا كان يعوّل لبنان الرسمي قبل شهرين أو ثلاثة على القمة العربية لكي تساعدَه في أزمته المالية-الاقتصادية، رغم معرفة المسؤولين المسبَقة، أنّ القممَ لا تقدّم مساعداتٍ الى الدول المضيفة. في الواقع هناك أسبابٌ مُبرَّرة وراء هذا التفاؤل، لكنّ الرياح جرت عكس ما تشتهيه السفن.
 
تيار «المستقبل»: المحاسبة... تابع الجمهورية / ملاك عقيل في توقيت سياسي دقيق يرتبط مباشرة بمصير التكليف الثالث للرئيس سعد الحريري بتأليف الحكومة، وعلى بُعد تسعة أشهر من إنتهاء الانتخابات النيابية التي لم تكن بمقدار آمال تيار «المستقبل»، أصدر الحريري سلسلة قرارات تنظيمية وتعيينات كان الأبرز فيها إعادة تعيين أحمد الحريري أميناً عاماً لـ لتيار «المستقبل»، وتكريس موقع تنظيمي للمرة الأولى للنائب السابق عقاب صقر كمساعد للأمين العام للشؤون السياسية والتثقيفية، فيما غلب الطابعُ الشبابيّ على نصف تركيبة «الأمانة العامة»
 
«طلقة» أخيرة بيد المسيحيين؟ الجمهورية / الان سركيس يعاني لبنان أزمة نظام سياسي وتركيبة داخلية، أكثر منها أزمة سياسيّة ضيّقة، خصوصاً أنّ الأحزاب والطوائف باتت تعتبر حجمَها أكبرَ من مساحة الوطن
 
هل ينجح باسيل بنيل «الثلث المعطّل» من «حزب الله» الجمهورية / اسعد بشارة كان رئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية الأكثر شفافية في إعلان موقف «حزب الله» من الثلث الضامن لـ«التيار الوطني الحر»: لا قبول بإعطاء الرئيس ميشال عون هذا الثلث، وإصرار على تمثيل «اللقاء التشاوري» بحصة صافية لا تحسب من ضمن تصويت وزراء الرئيس أو التيار
 
ديبلوماسي روسي يُهاجم هيل.. ماذا قال؟ الجمهورية / عماد مرمل بينما لا يزال لبنان يتخبّط في أزمته الحكومية وتداعياتها الاقتصادية والسياسية مع ما يسبّبه ذلك من تراجعٍ لمعدّلات المناعة الداخلية، ترتفع في الوقت نفسه حرارة أكثر من ملف إقليمي، سواءٌ في ما يتعلق بالاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا ضمن فصول المواجهة مع إيران و«حزب الله»، أو في ما يتعلق بالأخذ والرد حول عودة دمشق الى الجامعة العربية. وعليه، اين تقف روسيا التي هي «مايسترو» الساحة السورية من هذا «الغليان الإقليمي» ومفاعيله اللبنانية؟ وكيف تنظر الى تطورات الميدان السوري ومحتوى زيارة ديفيد هيل الى بيروت؟
 
الشاحنات اللبنانية تدفع “خوّات” عند معبر نصيب الشرق الاوسط / يوسف دياب لم يشكّل فتح معبر نصيب الواقع على الحدود السورية – الأردنية، حلاً جذرياً لتصدير المنتجات الصناعية والزراعية اللبنانية إلى دول الخليج العربي، والسبب في ذلك يعود للإجراءات التي تتخذها أجهزة النظام السوري، عبر معلومات غير رسمية عن فرض “خوّات” مالية على الشاحنات اللبنانية لدى وصولها إلى هذا المعبر، لتسهيل انتقالها إلى الأردن، وهو ما حمل عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبد الله، على توجيه سؤال للقوى السياسية الحليفة للنظام السوري، التي وصفت فتح هذا المعبر بـ”الانتصار”. وقال: “إذا كان ذلك صحيحاً، ما الإجراءات المطلوبة لتسهيل مهمة هذا القطاع الذي يعيل آلاف العائلات اللبنانية؟”.
 
الشيكات المُرتَجعة تنمو وتؤشر الى الأسوأ الجمهورية / رنا سعارتي مؤشرٌ سلبيٌّ جديد بدأ يتظهّر في الأسواق المالية، يتعلق بارتفاع نسبة الشيكات المرتجعة. ويأتي هذا المؤشر ليُضاف الى سلسلة المؤشرات المقلقة والمتتالية التي تطفو الى العلن بشكلٍ شبه يوميّ.
 
خلاف بين “مغوار” وعمّه! المستقبل / استفحل الخلاف بين رقيب في الجيش وعمّه على عقار هو كناية عن «منزل العائلة»، خلافٌ لم يقتصر على التضارب وتبادل الشتائم وتحقير بعضهما البعض، إنما تعدّى ذلك بكثير، طعنٌ وإطلاق نار من الطرفين، وبين الضرب والطعن، تحطيم زجاج سيارة.
 
رسالة نصرالله مثلّثة الأضلع الجمهورية / شارل جبور أربعة عناوين لبنانية أساسية تختصر مقابلة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الأخيرة والجامع بينها مواصلة «الحزب» سياسة التبريد إلى درجة تصفير عدّاد المشكلات مع كل القوى السياسية.
 
باسيل لـ«الجمهورية»: أُحذِّر من إحباط الحل... وهذا ما أقوله لنصرالله الجمهورية / عماد مرمل صحيح أنّ الجزءَ اللبناني من الحوار مع الامين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله لم يكن واسعاً من حيث المساحة، إلّا انه كان غنياً بالرسائل من حيث المحتوى، وابرزها التشديد على ثبات التحالف مع الرئيس ميشال عون و»التيار الوطني الحر» على رغم بعض التباينات التفصيلية التي حاول البعض تضخيمَها، الى حدّ اعتبارها تهديداً لأصل «التفاهم». كيف تلقّف «التيار» موقف نصرالله، والى أيِّ حدٍّ يلاقيه؟ على بُعد أيام من ذكرى توقيع ورقة التفاهم بين عون والسيد نصرالله في 6 شباط 2006، يبدو أنّ الطرفين نجحا، حتى الآن، في حمايته من «محاولات الاغتيال» الداخلية والخارجية التي تعرّض لها على امتداد السنوات الماضية، وبأشكالٍ عدة راوحت بين الاستهداف السياسي المباشر وبين الطعن في الظهر عبر خناجر التحريض والفتنة.
 
عون وبرِّي: «ما بقا تِحرِز»! الجمهورية / ملاك عقيل في الوقت الذي تقصّد فيه الأمينُ العام لـ»حزب لله» السيد حسن نصرالله توجيهَ رسائل إيجابية الى الرئيس المكلّف سعد الحريري مقدِّراً جهوده في «تدوير الزوايا» في عزّ الأزمة الحكومية كان حليفاه، «حركة أمل» و»التيار الوطني الحر»، يدشّنان جولةً جديدةً من «التقاتل» الكلامي على خلفية موقف النائب أنور الخليل وردود نواب «التيار» عليه
 
هكذا أطاحت جلسات باريس... تفاهمات بيروت الجمهورية / كلير شكر مرةً جديدة، أعادت الأجواءُ الباريسية بثّ مناخات التفاؤل إزاء إمكانية تأليف الحكومة خلال الأيام القليلة المقبلة، معطوفة على المهل التي وضعها كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري لنفسيهما، حيث بدا أنّ الانفراجَ الحكومي بات قريباً وفي إمكانه إخراج مشاورات التأليف من عنق الزجاجة.
 
مَن يستهدف «القوات» و«الإشتراكي»؟ الجمهورية / الان سركيس تدور السياسة اللبنانية دورتها الكاملة وتعود الى حيث بدأت وكأنه مكتوب على هذا البلد العيش دائماً في دوامة الفراغ الذي يترك تردّداته الإقتصادية والإجتماعية على المواطن أولاً وأخيراً.
 
برِّي: تأخير التأليف مهزلــة آن لها أن تنتهي الجمهورية / عماد مرمل «ما حصل من تأخير في تأليف الحكومة بات مهزلة حقيقية.. عيب»، بهذه الطريقة اختار رئيس مجلس النواب نبيه بري ان «يفشّ خلقه»، قبل أن يعرض أمام زوّاره في عين التينة ما تحويه جعبته من مؤشرات، مؤكداً انّ الاتصالات مستمرة سعياً الى حسم مصير الحكومة هذا الاسبوع، وموضحاً انّ التشاور مستمر مع «اللقاء التشاوري» لإيجاد الصيغة المناسبة لتمثيله في الحكومة.
 
أساتذة الثانوي... الإنتخابات لا تُنهي المعركة الجمهورية / ناتالي اقليموس تستعد رابطةُ أساتذة التعليم الثانوي لانتخابِ رئيسٍ جديد لها في غضون أسبوعين، بعدما أجرت انتخاباتِ هيئتها الإدارية المكوَّنة من 18 عضواً، الأحدَ المنصرم، وشارك فيها 336 من أصل 470 يحق لهم الإقتراع، وأسفرت عن فوز لائحة «القوى السياسية المتحالفة» التي ضمّت الأحزاب الكبرى: حركة أمل، حزب الله، القوات اللبنانية، التيار الوطني الحرّ، التقدمي الإشتراكي، المستقبل والمردة... على حد تعبير الأساتذة في مجالسهم: «يعني كل هالاتفاق صار فينا نعمل حكومة».
 
هذه تفاصيل «مزحة» تبديل الحقائب الجمهورية / اسعد بشارة على وقع تهديد الرئيس سعد الحريري بمشهدٍ جديد سيبدأ نهاية الأسبوع إذا لم تؤلَّف الحكومة، لا تزال العقدة تراوح بين رفض «القوات اللبنانية» التبادل في وزارة الثقافة ورفض الحزب التقدمي الاشتراكي التخلّي عن وزارة الصناعة، فيما يستمرّ الرئيس سعد الحريري في العمل لتوليد الحكومة، بتفاؤلٍ حَذر قد يؤدّي إذا استعصى التأليف الى اللجوء للخيارات الصعبة
 
لولا «شياطين» جبران باسيل! الجمهورية / كلير شكر على رغم التجارب المريرة، حيث بلغت ملعقة الحكومة حلقَ اللبنانيين أكثر من مرّة، وتعود وتُسحَب في لحظات ولادتها الأخيرة، إلّا أنّ الكفة المتفائلة «طَبَشَت» أمس، وطرَق «الفرج الحكومي» أبوابَ القصر الجمهوري.
 
زيارة بابوية على وقع تحولات إقليمية وتجذُّر الكنيسة المارونية الجمهورية / شارل جبور يتعامل البعض مع رحلات باباوات الفاتيكان بكونها زيارات دينية معزولة عن المشهد العام، وهذا خطأ جسيم لأنّ هذه الزيارات هي في صميم هذا المشهد وجوهره. مناسبة هذا الكلام زيارة البابا فرنسيس الى دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي أول زيارة يقوم بها البابا الى شبه الجزيرة العربية، وكان سبقه البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى السعودية في تشرين الثاني 2017،
 
“القوات”: البيان الوزاري “فرضٌ واجب” الجمهورية / راكيل عتيق تشير مواقفُ جهاتٍ سياسية عدة مُشارِكة في الحكومة المولودة حديثاً إلى أنّ البيانَ الوزاري سيكون مُستنسَخاً عن بيان حكومة الرئيس سعد الحريري السابقة مُضافة إليه مقرّرات مؤتمر «سيدر» وإصلاحاته. إلّا أنّ موقف حزب «القوات اللبنانية» يشذّ عن هذه المواقف ويبدأ بالتغريد خارجَ السرب الوزاري في الأيام الأولى من عمر حكومة «الوحدة الوطنية».
 
علوش لـ”الجمهورية”: لستُ صقراً… ولا يُؤمَن لصقور “المستقبل” الجمهورية / مرلين وهبة واظب عضو تيار «المستقبل» الدكتور مصطفى علوش الردّ على سهام المتطاولين والمشكّكين من داخل «التيّار الأزرق» وخارجه، وبرز «صقراً وفيّاً» من صقور «الحريريّة» الماضية خصوصاً في الآونة الأخيرة حين انهمكت صقورُ «المستقبل» المهاجِرة في التغريد خارجَ السرب… وُعِدَ علوش بالتوزير لكنّه صُدم باستبعاده، وهو على رغم التبريرات التي وصلته ولم تُقنعه، ما زال حتى الساعة ينتظر التوضيح. فهل يستقيل «الطبيبُ المناضل» من تيار «المستقبل»؟ أم سَيَفي رئيسُ الحكومة سعد الحريري بوعده مُخصِّصاً ـ«الجرّاحَ الشمالي» بمنصبٍ أكبر؟
 
أبو سليمان: سأعمل من الضاحية الجمهورية / الان سركيس يرتفع منسوبُ التحدّي لدى حزب القوات اللبنانية مع الدخول الى الحكومة الجديدة بأربعة وزراء، في حين تتّجه البوصلة بشكل أساسي الى وزارة العمل التي تشكّل محطَّ أنظار معظم الشعب اللبناني العاطل عن العمل.
 
الحريري أبرَم وباسيل تفاهمات الجمهورية / راكيل عتيق بدأت الخلافاتُ والاتّهاماتُ السياسية المتبادَلة بين مكوّناتِ الحكومة الجديدة قبل انطلاق عملها وطرح المشاريع في مجلس الوزراء، لا بل حتى قبل نيلها الثقة النيابية. وعلى رغم تباين المواقف بين رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل حول العلاقة مع سوريا الذي برز خلال اجتماعات لجنة البيان الوزاري، فإنّ خلافَ الحريري و”حليفه الدائم” منذ 2005 رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أطلق أقاويلَ وأشاع معلومات عن تحالفٍ “مُتجدّد” بين الحريري وباسيل حصراً مبنيٍّ على تفاهماتٍ مُسبَقة.
 
بري ورسالة البابا… الجمهورية / نبيل هيثم وقد وضع المجتمعون آلية صرف وتوزيع المساعدات على المستفيدين بحسب البلدات، حيث اتفقوا على ان تبدأ مطلع شهر آذار المقبل، وسيطلب من المستفيدين من اهالينا من منطقة بشري هي صورة تاريخية ارتسمت على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، في عمقها نقطةُ تحوّلٍ في هذا الشرق الذي مازال يعاني تداعياتِ حقبةٍ سوداءَ أرادت إلباسَ هذه المنطقة قناعاً بشعاً باسم الدين، بلون الإرهاب والجاهلية العمياء.
 
32 ألف مُتخرّج سنويّاً بلا عمل الجمهورية / ناتالي اقليموس لم يكن أمام نغم إلّا القبول بعَرض جارها “الدكنجي” ومساعدته في حسابات “الميني ماركت”، بعدما أمضت عاماً ونصفاً توزّع سيرتها الذاتية على المصارف من دون جدوى. نغم هي من بين 36 ألف طالب جامعي يتخرّجون سنوياً ولا يحظون بفرص عمل، فيما “سوق العمل في لبنان لا يستوعب سنوياً أكثر من 4 آلاف فرصة”، تكشفه أرقام وزارة العمل لـ”الجمهورية”. أما بحسب رئيس الإتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان كاسترو عبدالله فـ”السوق لا يتّسع لأكثر من ألفين و300 فرصة عمل سنوياً”.
 
الراعي: لثورة شعبيّة ضد الفساد والفاسدين الجمهورية / الان سركيس عشيّة عيد مار مارون شفيع الكنيسة المارونية، أفكارٌ كثيرة تجول في رأس سيّد الصرح. هو المؤتمَنُ على تاريخٍ طويلٍ من النضال يمتدّ على مدى 1500 سنة، هذا التاريخ يواجه تحدّياتِ المستقبل في عالمٍ بات قريةً كونيةً حيث لا تستطيع أن تقول للشاب الماروني وهو يرى كل تلك التغيّرات تحصل من حوله، عِش كما عاش أجدادُك. في المقابل يحمل بطريركُ الموارنة أثقالَ بلدٍ كان أبناءُ مارون وراءَ فكرة إنشائه ويواجه خطرَ الانهيار. من هنا، لا يُحسَد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي على اللحظة التي تربّع فيها على العرش البطريركي وهو يعبّر عن هواجسه وتطلعاته اليومَ عبر «الجمهورية»، متمنّياً أن يتمّ إنقاذُ البلد بشفاعة أبينا القديس مارون.
 
الحكومة بين الشَرطين الواقف والفاسخ الجمهورية / رشيد درباس تألّفت الحكومة، وضمّت نصاباً نسائياً شرعياً بأربع وزيرات، فقلنا إنّ عجز الحكم أن يعدل بينهن، فإنهنّ لن يعجزن عن العدل بين الناس، فالسيدات ما زلن مسكونات بالمُثل، وبالرقة، وبمعاملة الأزواج والأبناء بالتفاني والإخلاص، وهنّ بكل الأحوال، غير ضليعات أو ضالعات بأمور الفساد.
 
صدى نداء الصحراء في جبال لبنان الجمهورية / المطران منير خيرالله كان من الطبيعي أن يلبّي قداسة البابا فرنسيس دعوة سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى المشاركة في مؤتمر «حوار الديانات والأخوّة الإنسانية» في الإمارات لأنّ هذه الخطوة تدخل في صميم مشروع بابويّته الذي كان أعلنه منذ انتخابه واضعاً له هدفين: السير على خطى القديس فرنسيس الأسيزي، وقد اتخذ اسمه، وتحقيق الأخوّة الكبرى بين البشر.
 
“حكومة العمل” ليست حكومة حزب الله الجمهورية / شارل جبور حاول البعض من موقعه المعارض الترويج لمقولة انّ الحكومة الراهنة هي حكومة حزب الله، ولكن لم يُكتب لهذا الترويج أن يفعل فعله لأنه مجرد اتهام سياسي لا يستند إلى وقائع فعلية وصادر عن أفراد وليس عن جبهة سياسية.
 
الإغتيال الذي أطلق ثورة الجمهورية / شارل جبور هناك اعتقاد سائد أنّ الشعب اللبناني لا ينتفض ولا يثور لأسباب طائفية واعتبارات اجتماعية، لكنّ انتفاضة الاستقلال في 14 آذار 2005 أثبتت خلاف ذلك، هذه الانتفاضة التي أطلق اغتيال الشهيد رفيق الحريري في 14 شباط 2005 شرارتها الكبرى.
 
الحريري و«القوات» في «حفلة التطبيع»: ببكي وبروح! الجمهورية / طوني عيسى يروي عبد اللطيف فاخوري في كتابه «البيارتة»، أنّ أحد أبناء بيروت القديمة شاهد ابنته تَبكي في حفلة زفافها، فقال لها: «يا بِنتي لا تبكي، بيت يللي رباكي ما راح وخلّاكي، وإذا ما بدّك ما تروحي!». فأجابت، وهي تمسح دموعها: «ببكي وبروح». واليوم، يقف الرئيس سعد الحريري و»القوات اللبنانية» الموقف نفسه وهما يشاهدان «حفلة الزفاف» بين شركائهما في الحكومة ونظام الرئيس بشّار الأسد، لكنهما سيهتفان مرّة أخرى: «ببكي وبروح»!
 
لا عودة سوريّة الى الحضن العربي الجمهورية / نبيل هيثم في كانون الثاني الماضي إنعقدت القمة العربية الاقتصادية في بيروت، وبعد ايام قليلة ستعقد القمة العربية الاوروبية في شرم الشيخ، وفي الشهر المقبل ستعقد القمة العربية في دورتها العادية في تونس.
 
سلّة تعيينات منتظرة.. «تُلهِب» الحكومة! الجمهورية / تخوض القوى السياسية منافسة إستعراضية من باب المزايدة بعضها على بعض تحت شعار «مكافحة الفساد». صحيح أنّ «التيار الوطني الحر» كان من السبّاقين إلى رفع هذا الشعار ليكون من مرادفات قاموسه السياسي والشعبوي، لكنّ بقية القوى تعلّمت «الشحادة» وسبقته الى الأبواب بعدما صارت الأزمة الاقتصادية المالية على «العتبة»، مهدِّدة أهلَ البيت كباراً وصغاراً.
 
الفساد بالمزاد الجمهورية / جورج سولاج كما في الثقة كذلك في الفساد، المُخرج والمنتج ومدير المسرح والممثلون الرئيسيون والثانويون هم ذاتهم، حتى السيناريو هو هو، وكذلك الجمهور الغفور المقهور، هو ذاته. في الثقة، وكأن «حزب الله» كان يخشى الاّ يمنح علي عمّار الثقة لرفيق سلاحه محمد فنيش، أو كأن الرئيس سعد الحريري كان على اعصابه خوفاً من ديما جمالي لئلا تحجب ثقتها عن حكومته، أو كأن الوزير جبران باسيل لم ينم الليالي لأنه أمضاها في التساؤل هل سيصوّت نواب التيار الوطني الحر ضده، او لمصلحته ووزرائه العشرة ونصف، وكذلك الاستاذ وليد جنبلاط و«القوات اللبنانية» وسائر اعضاء الفرقة، وإن كانت درجت العادة على تسميتهم افرقاء، الا انهم في الواقع فرقة واحدة على مسرح واحد.
 
أكراد الشمال السوري وحلم الدولة المؤجل العرب اللندنية / يخوض الأكراد دفاعا مستميتا كلما ظهر مستجد يمس مناطقهم شمال سوريا، ومثل هذه المستجدات ربما هو فقط ما بات يدفعهم إلى بحث تطورات أزمة البلاد.
 
إستياء عربي ودولي من خرق “النأي بالنفس” الجمهورية / اسعد بشارة بلا إنذار مسبق ومن دون إعلام رئيس الحكومة سعد الحريري، زار وزير شؤون اللاجئين صالح الغريب سوريا، بصفته الوزارية، موجّهاً أول صفعة لسياسة “النأي بالنفس” ولرئاسة الحكومة، التي ردّت عبر مصادرها بأنّ “الزيارة شخصية”.
 
دجاجةُ الفساد وسليمان الحكيم الجمهورية / جوزيف الهاشم ذلك المرض الذي إسمه الفساد، كلُّهم يتهيَّبون إسمه، إنه كالسرطان يُطلقون عليه ألقاباً رمزية تارةً باسم الهدر والتبذير، وطوراً باسم ذلك المرض.
 
في سلوك “الحزب” ما يستحق المتابعة الجمهورية / شارل جبور لم تكن الجلسةُ الأولى لمجلس الوزراء مشجِّعة، ولا الجلسة التي سبقتها لإقرار البيان الوزاري، ولا مصلحة في الاستمرار على هذا النحو إذا كان الهدف “أكل العنب لا قتل الناطور”.
 
عون للحريري: «حُطها بصــدري» الجمهورية / عماد مرمل أصيب عدد من الوزراء بالذهول عندما ضرب الرئيس ميشال عون فجأة بيده على الطاولة، ثم رفع الجلسة الحكومية وغادر مقعده، من دون أن يفسح المجال أمام الأخذ والرد حول كلامه الحاسم في ما خصّ ملف النزوح السوري. وقد وصف وزير مؤيّد لعون ما حصل بالآتي: «لقد قطع رئيس الجمهورية رأسَ الأفعى من أول الطريق، ووجّه رسالة حازمة مفادها أنّ مرحلة الدلع انتهت»
 
الحريري لكبّارة: بلاها يا «أبو العبد» الجمهورية / مرلين وهبة يبدو أنّ المعركة الانتخابية الفرعية في طرابلس، المتوقع حريريّاً انها ستكون «سهلة»، إستوجبت استدعاء رئيس الحكومة سعد الحريري أكثر من مرشح طرابلسي طامح للدخول الى «الجنة النيابية»، فيما ترجّح معلومات «الجمهورية» أنّ المعركة لن تكون محسومة لمصلحة مرشّحة «المستقبل» الوحيدة ديما جمالي التي أسقطها المجلس الدستوري، حسبما يشتهي «المستقبليون»، إذ قد يكون هناك المزيد من المفاجآت في المرصاد.
 
مجتمع الدروز في لبنان منقسم العرب اللندنية / رامي الريس يواجه المجتمع الدرزي في لبنان تحديات غير مسبوقة تهدد بتشرذم وانقسام هذه الأقلية. ويدور التوتر حول الرؤى السياسية المتنافسة للزعيم الدرزي وليد جنبلاط، الذي يترأس الحزب التقدمي الاشتراكي، وأحد أهم الزعامات الدرزية في لبنان، وطلال أرسلان، الذي يقود الحزب الديمقراطي اللبناني.
 
أربع إنتكاسات لزوم ما لا يلزم الجمهورية / شارل جبور اللبنانيون كانوا في انتظارِ إنطلاقةٍ صاروخية للحكومة، خصوصاً بعد تسعة أشهر من الفراغ والتعطيل وحاجة البلد الى خطة طوارئ اقتصادية، ولكن ما لبثوا أن أُحبطوا مجدداً إثر ثلاث انتكاسات أساسية. أحكام الرأي العام سريعة وأحياناً مبرمة وتستدعي كثيراً من الوقت والجهد لتغييرها، وغالباً ما يحكم الناس على الانطلاقة، إنطلاقة عهد أو حكومة او مجلس نيابي، فإذا كانت الانطلاقة موفّقة يمنحها الرأي العام ثقته ويعطيها فترة السماح المطلوبة، وإذا لم تكن كذلك يبدأ بمحاسبتها ويغضّ النظر عن إنجازات فعلية حققتها.
 
ذئابٌ... وكلاب أمير المؤمنين الجمهورية / جوزيف الهاشم الفساد... هذا الغول الذي يأكل الأخضر واليابس ولحومَ المستضعفين من البشر، ليس هو قصة تُروى في ليلة وتنتهي، إنّه ملحمة طويلة متلاحقة الحلقات، تقصُّها شهرزاد على شهريار في ألف ليلة وليلة بكلِّ وقائعها وفصولها وأبطالها: مـن علي بابا، الـى علاء الدين، الـى السندباد البحري، ولا يتوقّف سردُ القصص إلاّ عندما تَلِـدُ شهرزاد صبّياً للسلطان.
 
«الحزب» يطلب دعم «التيار» ضد «المـــستقبل» الجمهورية / طوني عيسى يشعر «حزب الله» أنّ مناخ استهدافه يتجّه نحو الذروة. ومع إعلان بريطانيا حظر جناحيه العسكري والسياسي على حد سواء، فتح «الحزب» مواجهة داخلية من باب الاحتياط، مستخدماً كل ما يمتلك من أوراق دفاعية
 
هل يسحب الفرنسيون أيديهم من "سيدر" "بتهذيب"؟ الجمهورية / طوني عيسى ما قاله الموفد الرئاسي الفرنسي بيار دوكان عن المسؤولين اللبنانيين، وراء بعض الجدران المغلقة، أشدّ قساوة بكثير من مواقفه المعلنة. فهو يرى أنّ القوى السياسية التي تدير البلد غير جديرة بإدارة عملية الإنقاذ المطلوبة، وأنها لم ولن تغيِّر شيئاً من سلوكها، على رغم الوعود التي أدرجتها الحكومة في بيانها الوزاري، بالتزام مندرجات «سيدر». وفي اختصار، وصل دوكان إلى الاستنتاج الذي نُقِل عنه في الزيارة السابقة، والذي حاول التخفيف من وطأته: «أنتم في وضع ميؤوس منه».
 
لماذا اقتحم "الحزب" الملف المالي.. وماذا يُخطط؟ الجمهورية / عماد مرمل طُرحت أخيراً في بعض الاوساط السياسية تساؤلات حول الأسباب الكامنة حول تدشين «حزب الله» حربه على الفساد بفتح ملف الحسابات المالية للدولة تحديداً ومن ضمنها لغز إنفاق مبلغ الـ11 مليار دولار، على الرغم من إدراكه أنّ «اقتحامه» هذه القضية هو تحديداً، قد يستفز الرئيس فؤاد السنيورة وتيار «المستقبل»، مع ما يمكن ان يجرّه ذلك الى تداعيات مذهبية وسياسية.
 
حزب الله والآخرون العرب اللندنية / فاروق يوسف نعرف حزب الله وزعيمه حسن نصرالله ولكن مَن هم الآخرون؟ احتكر حزب الله تمثيل شيعة لبنان وذهب بفقرائهم إلى جحيمه، فيما كان أثرياؤهم يتعرضون لابتزازه فكانت له حصة في ثرواتهم. ذلك أمر طبيعي في بلد يتحكم به نظام طائفي عريق.
 
“حزب الله” والفساد: أكثر من عنوان وهدف! الجمهورية / شارل جبور مقاربتان خاطئتان في التعامل مع توجّه «حزب الله» الجديد في مكافحة الفساد: فلا المسارعة إلى تأييد هذا التوجّه مستحسنة، كون المعركة يُمكن ان تكون وهميّة وشكلية، ولا المسارعة الى معارضته في محلّها، كونه لا يمكن الحكم على النيّات ولا معارضة معركة ضد الفساد، بل يجب مراقبة مواقفه وخطواته عن كسب لكي يُبنى على الشيء مقتضاه.
 
حزب الله.. الرد على ساترفيلد بالحرب على السنيورة العرب اللندنية / علي الامين مساعد وزير الخارجية الأميركية دايفيد ساترفيلد غادر بيروت، بعد إنجاز مهمة اتسمت بتحذير الحكومة اللبنانية من معاونة حزب الله على الالتفاف على العقوبات الأميركية، حيث جدّد خلال لقاءاته بالمسؤولين اللبنانيين على أن واشنطن تراقب نشاط حزب الله في الحكومة، وهي لن تتهاون في شأن العقوبات التي قال إنها ستتصاعد في المرحلة المقبلة ضد الحزب، ورغم تأكيده على أن العقوبات هي حصرا على حزب الله، وليس هدف واشنطن الإضرار بالدولة اللبنانية بل بترسيخ وجودها، فقد قال إن ذلك يتطلب عدم السماح لحزب الله باستغلال وجوده داخل المؤسسات الشرعية للالتفاف على العقوبات.
 
الرابع عشر من آذار عن يوم مجيد في تاريخنا الجمهورية / مصطفى علوش «إنّ أسوأ مراتب الجحيم مرصودة لمَن يلتزمون الحياد في الأمور ذات الطابع الأخلاقي» (دانتي) قد يمرّ اليوم نهار الرابع عشر من آذار مرور الكرام، فالبشر مطبوعون على النسيان، وقد يكون النسيان أحدَ أهم وسائل حلّ الأزمات التي لا حلّ لها، وقد يكون أيضاً وسيلة للخروج من الإكتئاب واليأس من تحقيق الآمال. لكنّ يوم ١٤ آذار ٢٠٠٥، بتقدير الجميع، لم يكن يوماً عادياً في تاريخ هذا الكيان المشتّت بين نزوات الأفراد والعشائر والطوائف.
 
ريفي: لا أريد أن يُهزم الحريري في طرابلس الشرق الاوسط / محمد شقير الأجواء الإيجابية التي اتسم بها استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، كانت حاضرة بامتياز في لقاء المصالحة الذي عُقد بين الأخير والوزير السابق أشرف ريفي، بحضور رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، والوزير السابق رشيد درباس، اللذين لعبا دوراً في إنهاء الخلاف بين الحريري وريفي، وهو ما سيدفع في اتجاه إعادة خلط الأوراق لصالح مرشحة تيار «المستقبل» ديما جمالي، للانتخابات الفرعية التي تُجرى في طرابلس في 14 أبريل (نيسان) المقبل، والتي ستتيح لها استعادة مقعدها النيابي الذي شغر بقبول المجلس الدستوري الطعن في نيابتها الذي قدمه منافسها مرشح «جمعية المشاريع الخيرية في لبنان» – «الأحباش» طه ناجي.
 
مخادعةٌ لبنانيةٌ حول النازحين... تنتهي بـ«التعايـش»! الجمهورية / الجميع يتوعَّد الجميع بالمحاسبة في مجلس الوزراء: الذين ذهبوا إلى دمشق بلا تشاور والذين ذهبوا إلى بروكسل بلا وزراء! ولكن، لا الرئيس سعد الحريري، ولا الوزير جبران باسيل، ولا «حزب الله» وحلفاؤه، مستعدون لزعزعة التسوية من أجل ملف النازحين، خصوصاً أنّ هناك شعوراً لدى الغالبية في أنّ الحراك الجاري - هنا وهناك - ليس سوى شيك بلا رصيد!
 
لماذا 14 آذار في أفضل لحظة وطنية منذ 2005؟ الجمهورية / شارل جبور هناك مَن يمتهن الخلط بين المشهد المليوني في 14 آذار 2005، وبين الجبهة السياسية المسماة 14 آذار، كذلك هناك مَن يحترف البكاء على الأطلال واستذكار صورة جميلة صنعتها الظروف، فيما تكرارُها بأشكال أُخرى يتوقف على الظروف وحدها
 
ما لقيصر... وما لـ«حزب الله» الجمهورية / جوزيف الهاشم يَـبْنونَ بالمالِ الحرامِ عروشَهُمْ وبـهِ رؤوسٌ دُحْرِجَتْ وعروشُ. مِنْ أجل المال الحرام قصَّتْ دليلةُ شعرَ شمشون... ومن أجل المال الحرام قُتِلَ الإمام الحسن مسموماً بيـدِ زوجته... ومن أجل التاج المرصَّع بالذهب خلعَتْ الأمبراطورة الروسية كاترين الثانية زوجها القيصر.
 
الحكومة… المكتوب يُقرأ من عنوانه الجمهورية / شارل جبور كان الاعتقاد أنّ الحكومة الثانية في عهد الرئيس ميشال عون ستختلف عن الأولى من منطلق كونها «الخرطوشة الأخيرة» لتحقيق الإنجازات المطلوبة بعد تسعة أشهر من الفراغ وتراجع ثقة الناس إلى ما دون الصفر، ولكنّ التعثّر بدأ منذ الجلسة الأولى ويتواصل فصولاً.
 
المصالحة أنجزت في 2001… ونقطة على السطر الجمهورية / شارل جبور الحرب اللبنانية انتهت عام 1990 وأزيلت معها أكياس الرمل والحواجز العسكرية بين المناطق، لكنّ الحواجز النفسية بين اللبنانيين استمرت الى أن أُزيلت في مصالحتي الجبل والاستقلال الثاني.
 
الأحزاب والنعوش الجمهورية / جوزيف الهاشم هذه التي يُـقال: إنها أحزابٌ عندنا، هي تلك الميليشيا التي خطفت لبنان على هويته الوطنية منذ سنة 1975، وكتبتْهُ على إسمها مع كل حدوده المعترف بها دولياً.
 
بري: لا يهمّني الخارج الجمهورية / نبيل هيثم لا شيءَ تغيّر أو سيتغيّر، وزيرُ الخارجية الأميركية مايك بومبيو لم يقدّم للبنان شيئاً، كما لم يأخذ من لبنان سوى البيان الذي أحضره معه».
 
قضاة فاسدون الى التحقيق الجمهورية / ملاك عقيل أنهت «شعبة المعلومات» آخر الاسبوع الماضي تحقيقاتها في ملف «سماسرة العدلية»، بعد نحو شهر من توقيف أول سمسار في 20 شباط الماضي. لكن عمل الجهاز الأمني في ملف مكافحة الفساد مستمر بالتزامن، وفق المعطيات، مع إنتقال ملف مافيا «الموتورات» من مديرية أمن الدولة الى «الشعبة» بتكليف من المدّعي العام لجبل لبنان القاضية غادة عون. وفي موازاة «الشغل» الأمني تتجّه كل الأنظار صوب القضاء: هل تُعلن «الثورة البيضاء» من قصور العدل؟
 
هل تغلب الفئة القليلة... الكبيرة؟ الجمهورية / طارق ترشيشي بدأت بعض الدوائر والاوساط السياسية، منذ أيام، يتخوّف على مستقبل «حكومة الى العمل»، الى درجة انّ هذا البعض يهمس باحتمال ان يقصر عمرها على عكس التوقعات في انها ستعيش الى سنة 2022، وهي سنة الاستحقاقات الانتخابية النيابية والبلدية والرئاسية
 
حقل رماية الجمهورية / رشيد درباس زارنا وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، فكان اللغط، وكانت الفوضى، وتلجلجلت التقاليد الديبلوماسية في الاستقبال، والسلام والكلام ، وربما ادخر بومبيو رسالته القوية ليطلقها من منبر وزارة الخارجية، لعلمه أن منبر الوزير جبران باسيل أكثر سمعًا في هذا الزمان وأكثر توصيلاً لبعيد الآذان، ورد عليه وزير خارجيتنا فكانت مبارزة بين الألسنة فيما القلوب في صمم تام.
 
ما سرُّ هدوء نصرالله.. وهـــل خاطب الحريري؟ الجمهورية / عماد مرمل نجح اللبنانيون في احتواء «عاصفة» وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو التي مرت بأقل الخسائر الممكنة. لم يتأثر «حزبُ الله» وحلفاؤه بالتهديدات الاميركية التي انطلقت من وزيرٍ بدا أشبهَ بـ«حاملة صواريخ» سياسية أكثر منه رجلاً ديبلوماسياً، لكنّ الأهمّ هو أنّ سيولَ بومبيو لم تجرف أصدقاءَ واشنطن الذين تعاطوا بواقعية مع زيارته وتجنّبوا التماهي مع أجندته
 
جعجع ليس وحيداً في معركته الشرق الاوسط / محمد شقير بدأ الاشتباك السياسي حول ملف الكهرباء يرتفع تدريجياً مع استعداد اللجنة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري، المكلفة دراسة الخطة التي أعدتها وزيرة الطاقة ندى البستاني، لمعاودة اجتماعها لعلها تتوصل إلى توافق يؤدي إلى ردم الهوّة التي ظهرت في اجتماعها الأول بسبب الانقسام بين أعضائها.
 
لبنان يفعّل دور السلطة القضائية بموازاة مكافحة الفساد الشرق الاوسط / يوسف دياب تولي الدولة اللبنانية اهتماماً خاصاً بالشأن القضائي، انطلاقاً من عاملين أساسيين، الأول تنقية السلطة القضائية من الشوائب، وإحالة القضاة المخالفين إلى التفتيش والهيئات التأديبية، والآخر تفعيل دور القضاء في محاربة الفساد في الوزارات والإدارات الحكومية، وإطلاق يده في محاكمة المرتكبين، ووقف الهدر والاختلاسات، ومكافحة الجريمة والسهر على حقوق المواطنين.
 
3 مقاربات لـ”الهجوم” الأميركي الجمهورية / شارل جبور برز مع التوجّه الأميركي الصارم في مواجهة طهران و”حزب الله” والذي عبّر عنه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وقبله الرئيس دونالد ترمب وديبلوماسيون، ثلاث وجهات نظر حول طريقة التعامل لبنانياً مع هذا التوجّه الهجومي المستجد.
 
سقوط الحكومة إحتمال واقعي؟ الجمهورية / طوني عيسى في عمر الشهرين، لا أكثر، بلغت الحكومة حال العجز المبكر. فهي تتخبَّط في كل الملفات المطروحة أمامها، ولا تعرف من أين تبدأ. وجاءت متطلبات «سيدر» لتكشف عوراتها تماماً. وفي الكواليس، عاد الهمس عن تحوُّلات سياسية عميقة ربما نضجت ظروفها على نار الأزمات، وقد تشهدها المرحلة المقبلة في لبنان
 
زوبعة ولا حرب... والأولوية للداخل الجمهورية / طارق ترشيشي إنتهت الزوبعة التي أثارها البيان الناري الذي أذاعه وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، ليرسو المشهد داخلياً وفي الاقليم، حسب أحد الديبلوماسيين السابقين، على حقيقة ان لا حرب أهلية جديدة ستنشب مجدداً في لبنان لأن لا أحد من اللبنانيين على اختلاف أحزابهم وطوائفهم وتياراتهم ومشاربهم يريد مثل هذه الحرب، ولا حرب ستنشب في الاقليم لأنّ إيران لا تريدها وكذلك خصومها، إذ لا أحد قادر على تحمّل كلفة أي حرب في هذه المرحلة.
 
«حزب الله» ماضٍ في «معركته»: الفاسدون «قلِقون»! الجمهورية / ملاك عقيل لا جدل في كون «حزب الله» أحد الأفرقاء الاساسيين المحذّرين من «كارثة» سير القطار اللبناني بسرعة نحو الهاوية. واقعية الحزب تدفعه الى الاعتراف بأنّ «جهدنا الأساس يكمن في التخفيف من حدّة الاصطدام»! بعد الإعلان «الشرعي» عن خوض «حزب الله» معركة الفساد وكشف «الرؤوس الكبيرة» ثمة تسليم من جانبه بأنّ «العراقيل كبيرة»، لكن الجهد الاستثنائي الذي يُبذل على المستوى الحزبي والنيابي والتشريعي أدّى الى «تسجيل تقدّم ملموس».
 
الإعفاءات الجمركية.. «على مدّ عينك والنظر» الجمهورية / رنا سعارتي من المقدّر أن يُدرَّ مشروع قانون إلغاء الإعفاءات الجمركية، عشرات المليارات سنوياً لخزينة الدولة، في حال تمّ إقرارُه من دون استثناء أيّ جهة معفية. فهل سيقبل النواب والطوائف والجمعيات المستفيدة من الإعفاءات بهذا القانون؟
 
“خطة طوارئ” لبنانية للتصدي لعودة النفايات الشرق الاوسط / بدأت الاجتماعات والنقاشات الجدية للتوصل لـ”خطة الطوارئ” التي يرجح أن تعتمدها الحكومة اللبنانية للتصدي لانفجار أزمة النفايات مجدداً، مع اقتراب مطمر برج حمود – الجديدة، من بلوغ سعته القصوى. فالاستراتيجية التي يفترض أن يتقدم بها وزير البيئة فادي جريصاتي، والتي ستكون بمثابة آلية تطبيقية لقانون الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة، الذي أقره المجلس النيابي الصيف الماضي، لم تجهز بعد، في ظل تكتم الوزير ومقربين منه عن فحواها، علماً بأنها لن تكون قادرة على التصدي للأزمة المرتقبة خلال شهرين كحد أقصى.
 
كيف “يتسلّل” الحديد الإيراني الى لبنان الجمهورية / رنى سعرتي تستخدم إيران الأراضي اللبنانية، كواحدة من القواعد التي تساعدها في خرق العقوبات الأميركية المفروضة عليها، من خلال اعتماد أسلوبٍ شرعيٍّ في الشكل، يضمن استمرارية تدفق التمويل الإيراني الى الحلفاء في لبنان، من دون المرور بالقطاع المصرفي.
 
ماذا يعني اعتبار “حزب الله” و”أمل” وجهين لعملة واحدة؟ الجمهورية / تحدث بعض التقارير الصحافية عن اتجاه أميركي لتوسيع مروحة العقوبات لتشمل إلى جانب “حزب الله” حركة “أمل” بصفتهما “وجهين لعملة واحدة”، واعتبار تمايز رئيس مجلس النواب نبيه بري لا يخرج عن سياق توزيع الأدوار مع الحزب، ودائماً وفق التقارير نفسها.
 
كواليس «صفقة» تسليم الرُفات الجمهورية / عماد مرمل شكلت عملية تسليم رُفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل الذي كان مدفوناً في سوريا الى بنيامين نتنياهو، وفق سيناريو وإخراج روسيَّين، اختباراً صعباً للعلاقة بين موسكو ودمشق التي بَدا أنها فوجئت بـ«الهدية الروسية» الى تل أبيب، بل إنّ البعض ذهب الى حدِّ اعتبارها بمثابة «الحليف المخدوع».
 
برِّي: تعالوا نربَح البلد الجمهورية / نبيل هيثم «تعالوا نربح البلد».. بهذه الكلمات يتوجّه رئيس المجلس النيابي نبيه بري، الى كل الشركاء في الوطن، للشراكة الفاعلة في عملية إنقاذ لبنان من الأزمة القاتلة التي يعانيها.
 
ما خُفِيَ من «قصة» بطيش وسلامة الجمهورية / انطوان فرح شهد الوضع المالي والاقتصادي قبل أيام، مأزقاً مفاجئاً خطيراً. وبينما كانت الأنظار مشدودة الى الحكومة لمعرفة الخطوات التي قد تقررها للإنقاذ، جاءت الصفعة من مكان آخر، غير متوقّع.
 
13 نيسان ـ ومفهوم ذاكرة الشعوب الجمهورية / مصطفى علوش مقالات خاصةالرئيس عون "لا يشعر بالاستهداف ولا يغطي أحداً"!اتصال بين عون وبرّي.. فماذا بحث الطرفان؟بالتفاصيل... هكذا أُقرت "خطة الكهرباء"!المزيد «سئمت تكاليف الحياة ومن يعش ثمانين حولا لا أب لك يسأم وأعلم ما في اليوم والأمس قبله ولكنني عن علم ما في غد عمِ» (زهير بن ابي سلمى)
 
عون للقضاة: لا غطاء لأحد... و«لستُ مُستهدفاً»! الجمهورية / ملاك عقيل يواكب رئيس الجمهورية ميشال عون عن قرب، ورشة مكافحة الفساد داخل أروقة القضاء. الشعار المرفوع في القصر الجمهوري «لا أحد خارج المساءلة». لذلك، لا تجد كثيراً من «البكائيات» التي يسمعها عون في مكتبه من قضاة يشكون «استهدافهم»، ومن خلفهم «استهداف العهد»، أيّ تجاوب. وادّعاء مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بيتر جرمانوس أمس على «شعبة المعلومات» «بجرائم تسريب وتحوير تحقيقات أوليّة وتشويه وقائع واحتجاز أشخاص قيد التوقيف خارج المهل القانونيّة، والتمرّد على سلطته كضابطة عدليّة»، لم يكن سوى جزء من صورة مكتملة «الداتا» لدى رئيس الجمهورية «المُرتاح الى وضعه»: «لا غطاء على رأس أي قاض!»
 
«حزب الله» يمنع 50 ألف نازح من العودة؟ الجمهورية / الان سركيس في حين بدأ «حزب الله» منذ أشهر ينظم عودة النازحين السوريين الى بلادهم، لا تزال معاناة أهالي القصير الذين هجّرتهم معارك «الحزب» والجيش السوري ترخي بثقلها على لبنان، ويبدو أن لا قرار لمحور «الممانعة» بإعادتهم حالياً الى أرضهم وسط المخاوف من استمرار الفرز الطائفي في سوريا.
 
الروس: هذا مصير النازحين العائدين الجمهورية / عماد مرمل تبدو المبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين «مقعدة» وعاجزة عن التقدم الى الامام، بسبب افتقارها الى دعم الاميركيين والاوروبيين والخليجيين الذين يربطون العودة بمعايير أو شروط تراوح بين اعادة الاعمار والحل السياسي وتأمين الضمانات والتسهيلات للعائدين.
 
«إتفاق إهدن» كافٍ لترسيم الحدود البرّية مع سوريا؟ الجمهورية / طوني عيسى في المرحلة المقبلة، سيكون مُلِحاً أن يحسم لبنان مسائل حدوده مع إسرائيل. لكن عُقدة مزارع شبعا - كفرشوبا والترسيم البحري شمالاً يُحتِّمان حسم الحدود أيضاً مع سوريا. وهكذا، تتشابك تعقيدات الترسيم. ويراهن لبنان على رعاية دولية في الملف الحدودي، أو رعاية روسية على غرار ملف النازحين. لكنّ الحظّ هنا لا يبدو أكبر من الحظّ هناك. فهل مِن بديل؟
 
إسرائيل ولبنان والحرب الجمهورية / نبيل هيثم فور صدور نتائج الانتخابات في إسرائيل، راحت التساؤلات تتجدد حول ما يمكن أن يحمله هذا الاستحقاق من أثر على خيارات اسرائيل، واحتمالات ذهابها نحو تصعيد يقود الشرق الأوسط بأكمله إلى الحرب.
 
لبنان... الذي سرقوه الجمهورية / جوزيف الهاشم ماذا نقول بعد للَّذين حكموا ويحكمون...؟ منـذُ أن كانوا حكموا... في البـدْء كانوا نسْلاً، والنسلْ أصبح سلطة، والسلطة أصبحت سلعة... منـذُ أن كانوا، خُلعَتْ عليهم العباءات وباسم عباءات المراهقة حكموا... ويحكمون بلداً عمره ستة آلافٍ من السنين... منـذ أن كانوا حكموا... ومنـذ أن حكموا سرقوا، وما زالوا يحكمون
 
هواجس اهتزازٍ اجتماعي وربما مذهبي- طائفي الجمهورية / طوني عيسى السيناريو الآتي لن يكون مجرّد نزهة. إذا مُسَّ بالرواتب والتعويضات ومعاشات التقاعد فربما يتصاعد الحراك الشعبي الذي بدأت تلوح بوادره من خلال الإضرابات والاعتصامات التي تنفذها شرائح وفئات اجتماعية مختلفة. ولكن، قد يكون واضحاً أين يبدأ هذا الحراك، ولأي هدف، ولا يمكن معرفة كيف ينتهي ومتى
 
التسريبات عن العقوبات والأسماء إعلامية الجمهورية / اسعد بشارة لن يكون في متيسّر الوفد اللبناني النيابي والوزاري، الذي زار واشنطن، أن يعود بتطمينات واضحة حول المدى الذي ستصل اليه العقوبات الاميركية على لبنان، وبالتحديد على شخصيات لبنانية قريبة سياسياً واقتصادياً وإعلامياً من «حزب الله». كذلك لن يكون متيسّراً لمن يدّعون امتلاك أسرار واشنطن الذهاب الى ادّعاء معرفة كل هذه التفاصيل التي لا تُسرّب عبر وسائل الاعلام بالأسلوب اللبناني للتسريب.
 
ما لا يجب التفريط به مسيحياً الجمهورية / شارل جبور أيّ مراقب للمشهد السياسي في لبنان يخرج بانطباع مفاده انّ الدور المسيحي يتفوّق على ما عداه من أدوار، حيث انّ المشهد يكاد يختصر ما بين دور رئاسة الجمهورية المتقدّم دستورياً ووطنياً، ودور «القوات اللبنانية» المتقدم سياسياً، وعلى رغم من ذلك هناك من لا يزال يشكو وينقّ.
 
«سيدر» آخر الدعم... إذا فشل الإصلاح! الجمهورية / طارق ترشيشي بغضّ النظر عمّن قصد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في كلامه عن التأخير في إعداد مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2019، فإنّ ما قاله يكشف وجود أزمة حقيقية بين أركان السلطة، كانت ولا تزال سبب بقية الأزمات التي تخبو حيناً وتتفاعل أحياناً تبعاً لحركة الأزمة الأم، ما يبقي كل الازمات بلا علاج.
 
«بيت الوسط» يتسلّح بـ«المقصّ»: كلام نصرالله مسؤول وموزون الجمهورية / عماد مرمل يحاذر الرئيس سعد الحريري أن يأخذ على عاتقه منفرداً الترويج لمسألة خفض الرواتب أو الدفاع عنها، وإن يكن مقتنعاً في قرارة نفسه، على الأرجح، أنها شرٌّ لا بدّ منه، عاجلاً أم آجلاً. وعليه، لم يتأخر الحريري والقريبون منه في إنكار وجود «صلة قربى» بينه وبين الورقة المالية التي نُسبت أبوّتُها اليه. بالنسبة الى الحريري، يجب أن يشمل «مقصّ» الخفض معظم بنود الموازنة، وهو يعتبر أنه ينبغي إخضاعها الى النقاش العلمي والموضوعي للوصول الى افضل نتيجة ممكنة.
 
باسيل و«حزب الله»... ومكافحة الفساد ثالثهما الجمهورية / كلير شكر حين وقف رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل على منبر «اللقاء العربي- الروسي» للتعاون في دورته الخامسة الذي عُقد في موسكو، لم يستخدم أسلوب المواربة، وفضّل الكلام المباشر حين توجّه إلى الجامعة العربية مطالباً إياها بإعادة سوريا إلى مقاعدها. كذلك فعل باسيل بداية السنة أمام وزراء الخارجية والاقتصاد العرب حين قال: «سوريا يجب أن تعود إلينا لنوقف الخسارة عن أنفسنا». لم يُعر اهتماماً للشرخ العمودي الذي يقسم المشهد اللبناني بين مؤيّد لتطبيع العلاقات الثنائية مع دمشق وبين رافض لها، وركّز على موقفه بنحو يُرضي حلفاءَه لا أكثر، ويُبطِل مفعول اللُّبس الذي سبق وأثاره بسبب مواقفه من العداء الأيديولوجي مع إسرائيل
 
الحريري - «حزب الله»: وَينك يا نهاد المشنوق! الجمهورية / ملاك عقيل لا يَحجب «صَخب» التفتيش عن الموازنة الأكثر «رشاقة» وتقشفاً منذ «اتفاق الطائف» مشهد إعادة ترسيم الحدود في العلاقة بين رئيس الحكومة سعد الحريري و«حزب الله» في اتجاه مزيد من التعاون والتنسيق والتقاطعات الممكنة «حيث تدعو الحاجة». سعد الحريري «الجديد»، الذي أعلن «الشيخ» بنفسه عن ولادته، تلاقيه مقاربة متقدّمة من جانب «حزب الله» في التعاطي مع رئيس تيار «المستقبل» في ولايته الحكومية الثالثة.
 
ثيابٌ قَذِرَةٌ على السطوح الجمهورية / جوزيف الهاشم سمعتُهم كلَّهمْ... مسؤولاً بعد مسؤول، حاكماً بعد حاكم، زعيمَ حزبٍ وكتلـةٍ ونافـذ، سمعتهم يقولون: أوقفوا الهدر والتبذير لتتقشّف الموازنة...
 
الحريري - «حزب الله»: وَينك يا نهاد المشنوق! الجمهورية / ملاك عقيل لا يَحجب «صَخب» التفتيش عن الموازنة الأكثر «رشاقة» وتقشفاً منذ «اتفاق الطائف» مشهد إعادة ترسيم الحدود في العلاقة بين رئيس الحكومة سعد الحريري و«حزب الله» في اتجاه مزيد من التعاون والتنسيق والتقاطعات الممكنة «حيث تدعو الحاجة». سعد الحريري «الجديد»، الذي أعلن «الشيخ» بنفسه عن ولادته، تلاقيه مقاربة متقدّمة من جانب «حزب الله» في التعاطي مع رئيس تيار «المستقبل» في ولايته الحكومية الثالثة.
 
رسائل جنبلاط إلى “جمهور المقاومة وحلف الأقليات” العرب اللندنية / علي الامين لعل الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الوحيد بين الزعامات اللبنانية، الذي يستطيع أن يذكّر العالم واللبنانيين أنفسهم بلبنان. البلد الذي مُسخت هويته من خلال الاستباحة الإقليمية التي تعرض لها ولا يزال، أَفقدته إلى حدّ كبير دوره كنقطة توازن إقليمي ودولي، وكمساحة تنوع سياسي وثقافي أتاحت له أن يلعب دوراً خلاقاً على المستوى العربي، من خلال ما يتيح من مجالات للتفاعل السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بحيث أمكن لهذا البلد الصغير أن يشكل مركز استقطاب لكل الهاربين من أنظمة القمع، ولكل الطامحين في التعبير عن رؤاهم وأفكارهم بحرية ومن دون أن يسبب ذلك موتهم.
 
«حزب الله» يلوم جنبلاط... والسفير السوري يحسمها الجمهورية / عماد مرمل بدل أن يتركّز جهد الدولة اللبنانية على استعادة مزارع شبعا من الاحتلال الاسرائيلي الذي يشكل عدواً مشتركاً لا يميّز بين ضحاياه، إندلع اشتباك داخلي عنيف على جبهة «المزارع»، في توقيت سيئ محلياً وإقليمياً، بعد الثقاب الذي رماه النائب السابق وليد جنبلاط في برميل البارود اللبناني، بإعلانه المفاجئ عن عدم اعترافه بلبنانيتها.
 
طريق الفساد... وطريق القديسين! الجمهورية / طوني عيسى لا مَسّ بالطبقات الفقيرة والمتوسطة ولا مسّ بالسلسلة - ظالمة كانت أم مظلومة- ولا مسّ بالقطاع المصرفي، ولا يجوز طبعاً المسّ بالجيش والقوى والأجهزة الأمنية. ولا إصلاح قضائياً ولا دور لأجهزة المراقبة والتفتيش والمناقصات والمحاسبة، ولا نيّة للإشارة بالإصبع إلى أي فاسد، ولا لوضعه في السجن، ولا حتى لكشف شيء من خبايا الفساد. إذاً، أين سيكون التقشف، وأي فساد سيحاربون؟
 
طريق الفساد... وطريق القديسين! الجمهورية / طوني عيسى لا مَسّ بالطبقات الفقيرة والمتوسطة ولا مسّ بالسلسلة - ظالمة كانت أم مظلومة- ولا مسّ بالقطاع المصرفي، ولا يجوز طبعاً المسّ بالجيش والقوى والأجهزة الأمنية. ولا إصلاح قضائياً ولا دور لأجهزة المراقبة والتفتيش والمناقصات والمحاسبة، ولا نيّة للإشارة بالإصبع إلى أي فاسد، ولا لوضعه في السجن، ولا حتى لكشف شيء من خبايا الفساد. إذاً، أين سيكون التقشف، وأي فساد سيحاربون؟
 
«كوماندوس نيابي» يجمع «القوات» والسيّد! الجمهورية / عماد مرمل نجحت «العصبية العسكرية» في جمع ما فرّقته العصبيات السياسية والطائفية والمذهبية، الى درجة انّ عضو كتلة «القوات اللبنانية» النائب العميد وهبة قاطيشا لم يجد حرجاً في التعاون مع النائب اللواء جميل السيد والوقوف بالقرب منه مُنصتاً الى كلامه، بعد لقاء النواب من الضباط المتقاعدين مع الرئيس ميشال عون في القصر الجمهوري، على رغم من انّ ما بين السيد و»القوات» من دعاوى قضائية وحروب «داحس والغبراء»!
 
معالي الوزيرة الذي ... الجمهورية / جوزيف الهاشم كنّا نشنّها حملةً على مَـنْ يذكرِّرون المؤنَّث عندما يسمّون المرأة النائبة بالقول: سعادة النائب، كمثل مَـنْ يمارس محاولة اغتيال على «سيبويه» صاحب كتاب النحو.
 
المارد الشيعي خرج ولن يعود الجمهورية / شارل جبور تتعرّض الثورة الإيرانية لمواجهة غير مسبوقة منذ نشأتها، إذ للمرّة الأولى قد تكون أمام تحدٍ من طبيعة وجوديّة، ولكن هل إنهاء الثورة يضع حداً للقوة الشيعية في المنطقة؟
 
المصـارف ونصـرالله: شَـــك.. بلا رصيد الجمهورية / عماد مرمل إستأثر موقف الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله من المصارف بالاهتمام، خصوصاً لجهة دعوته إياها عبر خطابه الأخير الى المساهمة في تحمّل أعباء الإنقاذ المالي والاقتصادي من خلال مبادرتها الى خفض الفائدة على الدين الممنوح للدولة، الأمر الذي فتح أبواب التأويل والاجتهاد على مصراعيها، في معرض محاولة تفسير ما ظهر وما خفي من رسالة «السيد».
 
من يهدد تفاهمات العام 2008 الانباء الكويتية / د. ناصر زيدان إذا كانت الأزمة المالية والاقتصادية الخانقة التي يعاني منها لبنان قد استقطبت أغلبية الاهتمام السياسي، إلا أن الخلاف الذي ظهر على الساحة بقوة بين حزب الله ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، فرض نفسه حدثا هاما، وتفاعلاته تنذر بانعكاسات كبيرة على مجمل المشهد اللبناني والإقليمي، حيث ان مواضيع الخلاف لها طابع استراتيجي، وجنبلاط الذي تحدث جهارا عن بعض الملفات الحساسة ـ
 
جنبلاط يقصف من مزارع شبعا الجمهورية / طوني عيسى هناك انطباع بأنّ رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط «يحركش» اليوم بـ»وكر الدبايبر»، أو هو يضع نفسه في «بوز المدفع». فلا أحد من أركان السطة تجرّأ في السنوات الأخيرة على استفزاز «حزب الله» مباشرة، من خلال الطعن بأحد مبرِّراته الأساسية لحمل السلاح والاحتفاظ بقرار الحرب والسلم، أي لبنانية مزارع شبعا… فيما يخوض جنبلاط حرباً لا هوادة فيها ولا مهادنة مع الرئيس بشّار الأسد. وثمة من يسأله: من هنا، أنت ذاهب… إلى أين؟
 
واشنطن تُحرِّك «200 ألف طن من الديبلوماسية» نحو إيران! الجمهورية / طوني عيسى يبدو منطقياً كلام الإيرانيين عن حرب نفسية تخوضها إدارة الرئيس دونالد ترامب ضدهم في الخليج. إنهم أنفسهم خبراء في الحرب النفسية. ومنطقي أيضاً أنّ واشنطن لا تمزح بإرسال حاملة الطائرات «إبراهام لينكولن» وترسانة عسكرية هائلة إلى هناك. لذلك، الحرب المندلعة حالياً نفسية - سياسية في المبدأ. والطرفان يعرضان فيها العضلات ويطرحان بنوداً للتفاوض في الوقت نفسه. ولكن، أليس ممكناً اندلاع الحرب عسكرياً في لحظة معينة؟
 
اللصوصُ الظُرَفـاء... الجمهورية / جوريف الهاشم لم يبقَ في هذه الدولة قطاعٌ أو مرفقٌ أو مؤسسة إلاّ في حالة إضراب... الدولة عاطلة عن العمل من تحت، وعاطلة من فوق.
 
دعوة لإحياء “المنطقة المصرفية الحرة” الشرق الاوسط / علي زين الدين طالب مصرفي لبناني بإعادة العمل بالمنطقة المصرفية الحرة، بهدف تحييد ودائع غير المقيمين من منظومة الفوائد، محذراً من أن “زيادة الضريبة على فوائد الودائع سيطال المودعين المتوسطين والصغار الذين يعتمدون على الفوائد في حياتهم اليومية، كما سيطال المودعين الكبار الذين يمتلكون خيارات متعددة في الأسواق الخارجية، كذلك ودائع غير المقيمين، فيما المطلوب هو جذب الودائع لا تهريبها”.
 
خوري: لإقرار خطة اقتصادية متكاملة الشرق الاوسط / بولا اسطيح تبحث الحكومة اللبنانية فور الانتهاء من التدقيق في موازنة عام 2019 التي أرادتها تقشفية للتصدي للأزمة الاقتصادية التي ترزح تحتها البلاد، اعتماد خطة تتصدى للانكماش الذي قد يخلفه التقشف الحاد وانخفاض نسبة النمو الذي لا يبلغ حالياً أكثر من 1 في المائة.
 
بطريرك الاستقلال الثاني… وداعاً الجمهورية / شارل جبور في 25 آذار 2011 سلّم البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الأمانة إلى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، وفي 12 أيار 2019 سلّم روحه الى الله، وما بينهما كان خارج المسؤولية البطريركية التي مارسها لربع قرن بين عامي 1986 و2011.
 
صخرة البطاركة الجمهورية / جورج حايك شارك البطريرك الماروني الكاردينال الراحل مار نصرالله بطرس صفير في صنع التاريخ المعاصر في أكثر من مرحلة من مراحل التحوّلات المصيريّة والمفارق الأساسيّة. وكان له الدور الأبرز في رسم الحدود السياسيّة والجغرافيّة للكيان اللبناني الحالي بين عامي 1986 و2011.
 
إيران وصعوبة الرقص مع ترمب الشرق الاوسط / غسان شربل على مدى أربعة عقود رقصت الثورة الإيرانية مع سبعة رؤساء تعاقبوا على مركز القرار في بلاد “الشيطان الأكبر”. كانت الرحلة طويلة وشائكة وحافلة. شهدت تبادل ضربات وتخللتها هدنات ومفاوضات. مشهد الأميركيين رهائن في سفارة بلادهم في طهران. وتفجير السفارة الأميركية في بيروت. وركام مقر قيادة المارينز في العاصمة اللبنانية. وفضيحة إيران – الكونترا.
 
“النأي بالنفس”… حاجة دولية لإستقرار لبنان اللواء / انطوان غطاس صعب يرتقب أن يشهد الأسبوع المقبل سلسلة تطورات محلية وإقليمية نظراً لدقة الأوضاع والظروف المحيطة بالبلد وعلى مستوى المنطقة وكل ذلك له تأثيراته على الساحة اللبنانية في ظل التراكمات والخلافات السياسية إن على صعيد بعض الملفات السياسية أو المالية والإقتصادية.
 
تحذيرات من عودة “النظام الأمني” الشرق الاوسط / كارولين عاكوم على وقع غضب الشارع المستمر، تعود قضية الحريات لتفرض نفسها في لبنان مع سلسلة توقيفات سجّلت في الفترة الأخيرة لعدد من الأشخاص بسبب انتقادات وجّهوها لمسؤولين كبار.
 
الحكومة تدير «الأُُذن الطرشاء» للقضاة الجمهورية / ملاك عقيل أين أصبحت حملة مكافحة الفساد القضائي؟ الأمور هادئة جداً في «قصور العدل». هدأت موجة الاستدعاءات والإشاعات والتسريبات لتحلّ محلها موجة «حقوق القضاة». ملفّان غير منفصلين قاسمُهما المشترَك غير مرئي: مَن سيقتطع عن سابق تصوّر وتصميم من مكتسبات القضاة وحقوقهم ويحرمهم من مظلّة الأمان الاجتماعي يبدو كمَن يقول لهؤلاء «أمعنوا فساداً»!
 
صفير إستقال بكِبَر: أتنحّى وأنا بكامل وعيي وقدراتي! الجمهورية / جورج حايك مع نهاية عام 2010، كان البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير يريد أن يترك سدّة البطريركية بصمت على عكس مدة حبريّته الصاخبة. لكنّ مصالح وحسابات وأهواء، سرّبت خبر استقالته التي قدّمها منذ أشهر إلى الدوائر الفاتيكانية. فبدأت الاجتهادات والتحليلات التي قاربت «الخيال العلمي». أمّا الوقائع فبسيطة نسردها للدلالة على مكانة هذا البطريرك الاستثنائي ولأخذ العبَر.
 
التهريب الحدودي يفتك بالاقتصاد وأرباح الطماطم تفوق المخدرات الشرق الاوسط / سناء الجاك يحتل التهريب مكانة بارزة في قائمة أسباب العجز الطاغي على الاقتصاد اللبناني. فخطوطه غير الشرعية تحرم خزينة الدولة من 600 مليون دولار أميركي، كما يرد في بعض البيانات والتصريحات عندما تُبحث سبل إنقاذ الاقتصاد اللبناني المنهار، وذلك بالتزامن مع جلسات الحكومة اللبنانية الحاملة لواء التقشف لدراسة الموازنة على إيقاع الاعتراضات في الشارع.
 
مبيعات السيارات تتراجع 20%: القطاع في خطر الجمهورية / ايفا ابي حيدر تفاقم التراجع في نسبة مبيعات السيارات الجديدة حتى وصل الى حد 20,4 في المئة خلال عام. فما أسباب هذا التراجع؟ وهل من تحفيزات يمكن تقديمها للقطاع لينشط مجدداً؟
 
حزب الله… وزراعة الحشيشة؟ الجمهورية / بعد فورة تأييد تشريع زراعة نبتة القنب الهندي للاستخدام الطبي والصناعي من قوى سياسية عدة، وبعد صدور تقرير ماكنزي في تموز 2018 الذي أوصى بتشريع هذه الزراعة التي ستدرّ مليار دولار أميركي سنوياً على الخزينة، وفي زمن تبحث الدولة عن “القرش” في جيب المواطن لسد العجز، يُطرح السؤال: ما مصير قانون تشريع زراعة القنب الهندي، ولماذا لم يُقرّ الى الآن؟
 
عام دراسي أسود… هل تطير الإمتحانات؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس لا حاجة لتحديد «الدلفة» من «المزراب» ما بين واقع حال التعليم الرسمي أو الخاص، وحتى ما بين التعليم العالي أو المدرسي. ففي شتى المراحل التعليمية يبدو مصير العام الدراسي على المحك، والقلق يغمر التلاميذ، فيما الاساتذة «إجر بالصف والتانية بالاعتصام»، والاهالي في حيرة من أمرهم، لا من سجّل أولاده في الرسمي مطمئن، ولا من ارتضى بارتفاع الاقساط «شترا راحتو»، فنهار أمس كاد يتحوّل إلى اليوم العالمي للتظاهرات التربوية، بعدما أقفلت معظم أبواب المدارس ولبّى أساتذة «الرسمي» و»الخاص» دعوة هيئة التنسيق النقابية ورابطة موظفي الادارات العامة للإعتصام.
 
هل تصمد إيران أمام المطرقة الأميركية؟ الجمهورية / جورج حايك تزيّن لوحة جدارية رائعة الجناح الرئيسي للقصر الملكي في مدينة أصفهان الإيرانية، حيث يتجسّد فيها رسم لمعركة تشالديران التي تعود إلى القرن السادس عشر، وقد جرت بين الإمبراطوريتين التركية العثمانية والفارسية الصفوية. يبدو أنّ اللوحة الجدارية تُظهر الجيش الفارسي منتصراً، بعد أن سحق خصمه التركي. لكنّ حقيقة ما ترمز اليه هذه الجدارية هي انتصار حاسم للعثمانيين، الذين أرادوا ضمّ شرق الأناضول وشمال العراق. يصرّ الإيرانيون على التشويه التاريخي الذي يخدم كبرياءهم فيجعلوا من الهزيمة انتصاراً، بل إنهم يفاخرون بالشجاعة والبطولة التي قاوموا بها عدوّاً تفوّق عليهم بالعدد ونوعيّة السلاح.
 
قانون برِّي والسير المبكر بين الألغام المسيحية الجمهورية / اسعد بشارة لا يملك أحد الى الآن جواباً حول سبب وتوقيت إقدام رئيس مجلس النواب نبيه بري على طرح تعديل قانون الانتخاب، او تبعاً لصيغة القانون، طرح تجديد القانون، فمن أنف فارس سعيد الذي اشتمّ خلفيات لطرح القانون تتعدى الحسابات الداخلية الى حسابات انقلاب موازين القوى بين إيران وخصومها في المنطقة، ما أملى على الثنائي الشيعي استباق التطورات بمحاولة فرض قانون الضمان وقانون الأكثرية الضامنة تحسباً للآتي،
 
هكذا "يتعايش" الأعداء: واشنطن و"حزب الله"! الجمهورية / طوني عيسى تقليدياً، هناك نوعٌ مثير من «التعايش السلبي» بين «حزب الله» والأميركيين في لبنان. إنه «تعايش أعداء» لا يريد أيٌّ منهم أن يقضي على الآخر، بسبب وجود خيطٍ معيَّن من المصالح... على رغم من كل شيء! ولكن، هناك مَن يسأل: هل تنكسر قواعد «التعاش» أو قواعد الاشتباك الحالية، فتخوض إدارة الرئيس دونالد ترامب مواجهة حاسمة مع «الحزب»؟
 
"المستقبل" غاضب.. وروكز يردّ: السراي ليست ملكه الجمهورية / عماد مرمل لم يمرّ التحرّك الغاضب للعسكريين المتقاعدين امام السراي الحكومي امس الأول مرور الكرام على تيار»المستقبل»، الذي استفزّه تهديد المحتجين باقتحام السراي وطرد الوزراء خلال اجتماع الحكومة، الى حد انّ كتلته النيابية أصدرت بياناً شديد اللهجة ضد هذا التحرّك، لم يخلُ من رسائل سياسية بين السطور
 
هل يستفيد لبنان من آخر مهمّات ساترفيلد؟ الجمهورية / اسعد بشارة تمضي الوساطة الأميركية لترسيم الحدود البحرية في مسعاها الأخير قبل حصول تغيير في الإدارة، ويواصل مساعد وزير الخارجية ديفيد ساترفيلد مهمّته التي يأمل في أن ينجزها قبل انتهاء عمله كمساعد لوزير الخارجية الأميركي وحلول ديفيد شنكر مكانه.
 
الاقتصاد غير الشرعي يُنقذ لبنان؟ الجمهورية / رنا سعارتي يتساءل كثيرون كيف صمد لبنان اقتصاديا ومالياً لغاية اليوم، رغم أنّ كافة مؤشراته الاقتصادية في علم الارقام والاقتصاد تدلّ على أنّ البلد مفلس ومنهار اقتصادياً وقد وقع في الهاوية.
 
دولةٌ: هي القاتل وهي القتيل... الجمهورية / جوزيف الهاشم يقول كونفوشيوس: «الفقرُ عـارٌ مع حكومة فاضلة، ومع حكومة سيِّـئة، الغنى هو العار...» ونحنُ مع أيٍّ من الحكومتين لم نكنْ مـرَّة إلاّ ضحيّة العار الحكومي...
 
عون يُحذِّر: الإنقاذ.. وإلّا نُصبِح تحت الوصاية الجمهورية / عماد_مرمل على الطريق المؤدّية الى قصر بعبدا ينكّب عدد من العمال على تشذيب العشب الأخضر، اما في داخل القصر فإنّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يخوض الورشة الاصعب: «مكافحة» العشب اليابس المتغلغل في كل نواحي الدولة
 
هل يبني فرنـجية جسوراً مؤدّية إلى بعبدا؟ الجمهورية / جورج حايك لا شك أنه يحق لكل حزب أو تيار أن يعمل في أيِّ وقت لمرشّحه الرئاسي بحيث يكون الهدفُ من كل حركة أو نشاط نسج علاقات مع أطراف آخرين في السياسة، لتكتملَ مشهديّة التحالفات للاستحقاق الرئاسي بعد سنتين أو ثلاث كحدّ أقصى، إلّا أنّ لتيار المردة ملاحظاتٍ عدة في ما يخصّ الاستحقاق.
 
هل يصبح حزب الله جهازا رسميا تحت سلطة الحكومة؟ الجمهورية / طوني عيسى يسأل كثيرون: هل يمتلك “حزب الله” ما يكفي من الأوراق ليحمي نفسه ويحافظ على التفوُّق الذي يتمتع به حالياً في لبنان، أمنياً وعسكرياً ومالياً وسياسياً؟ وماذا سيفعل “الحزب” إذا أدّت الظروف إلى قطع الترابط بينه وبين إيران؟
 
هذا ما أنجزه صفير… وهذا ما أنجزه الراعي الجمهورية / شارل جبور أيُّ متابع لمسيرة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير ومن ثم للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي يخرج بانطباع مثلث الأضلع: وجودُ تكامل بينهما، وجودُ “مطبخ” في روما وبكركي يضع الأولويات ويحدد الأهداف، المصادفة التاريخية أو العناية الإلهية.
 
لبنان يحتاج موازنة مدروسة لاستعادة تفاؤل المستثمرين الجمهورية / د. فؤاد زمكحل يقوم لبنان بإعداد بيع سندات بقيمة 2.5 مليار دولار جزئياً، لتسديد مبلغ مستحق قيمته 650 مليون دولار. كما يُؤمل في الاستفادة من تحسّن معنويات المستثمرين منذ أن تشكّلت الحكومة في 19 شباط الماضي.
 
خطر كبير «يتسلّل» إلى البلد الجمهورية / انطوان فرح حظي مؤتمر «سيدر» حتى الآن بنصيبه من الجدل العقيم في الداخل اللبناني. وراوحت الآراء بين تصويره مُنقذاً وحيداً للبلد لتحاشي الانهيار، وبين «شيطنته» واعتباره مصدراً مضموناً لزيادة الدين العام وتسريع الانهيار. لكن المفارقة أنّ «سيدر» أصبح مصدر خطر حقيقي على لبنان، لأسباب لا علاقة لها بما يطرحه المعارضون.
 
حزب الله أمام ثلاث خيرات العرب اللندنية / فاروق يوسف من المبكر الآن التفكير في مصير حزب الله “اللبناني” ذي الهوية الإيرانية، فيما لا تزال إيران تلوّح بإمكانية عقد اتفاق نووي مضلل جديد مع الولايات المتحدة يتيح لها بعد الانتهاء من مسألة برنامجها النووي أن تبقى مهيمنة على المنطقة لأمد غير معلوم. إيران لم تفقد الأمل بعد، وهو كما أرى أمل المفلسين.
 
رسائل تخويف لملك الأردن: التوطين أو الفوضى! الجمهورية / طوني عيسى لم تعُد هناك شكوك. مَن كان يعتقد أنّ الكلام على توطين الفلسطينيين هو مجرد تهويل، أو «عقدة نفسية» مقيمة لدى البعض، عليه أن يعيد النظر في تقديراته: بالأرقام والوقائع، «صفقة القرن» تتبنّى موقف إسرائيل الرافض عودة اللاجئين الفلسطينيين، تقريباً في شكل مطلق. وتُقدِّم إغراءات مالية لهم... خارج فلسطين ليستمروا هناك إلى الأبد... وإغراءات مماثلة للدول المضيفة لكي تتقبَّل التوطين بأقلّ مقدار من الوجعِ والاعتراض... وفي الطليعة الأردن ولبنان.
 
قوة استهوان الموت سلاح قادة العالم الجمهورية / مصطفى علوش «وينكر القتلة على القتيل (القتلى) الحقّ في حصانة، أو حرمة تستقوي شريعة ليست «شريعة» الحرب، أو الصراع القومي أو الديني، السياسي التاريخي والأمني العسكري. ويفترضون أنّ حكمهم المُبرم لا يُستأنف، ولا يجوز عرضه على نظر هيئة (أعلى) تتوسّل الى حكمها بطرائق أكثر دقّة من سابقاتها، وتشريعات أكثر إحاطة (مثل تعريف الجرائم ضد الإنسانية، والإبادة، وانتهاك حقوق الإنسان، والإرهاب، غداة الحرب العالمية ومذذاك)، وأوثقت بين القوانين المحلية والقوانين الدولية». (وضّاح شرارة - كتاب أيام القتل العادي)
 
برّي سأل... وجعجع يردّ بعد شهر الجمهورية / راكيل عتيق «عالبارد» يعمل رئيسُ مجلس النواب نبيه بري. نادراً ما يكون سببَ عرقلة أو تأخير، أقلّه في الواجهة. ففيما كانت الحكومة تتخبّط لاستيلادِ مشروعِ موازنة في الموعد المُحدد، كان بري يسوّق لإقتراحِ قانونٍ انتخابيّ يحقّق «مُناه» باعتماد لبنانَ كلّه دائرةً انتخابيةً واحدة. مؤيّدو هذا الإقتراح يعتبرونه خطوةً أساسية على طريق الدولة المدنية والوصول إلى «إلغاء الطائفية السياسية». وفي المقابل، على الجبهة المسيحية «بكّير كتير عهالحكي». الأسبوع المنصرم عرضت كتلة «التنمية والتحرير» الاقتراحَ على تكتل «الجمهورية القوية»، فما هو ردّ «القوات اللبنانية»؟
 
مشروع الموازنة الى ورشة grill! الجمهورية / عماد مرمل تستعدّ لجنة المال النيابية للمباشرة في «تشريح» مشروع موازنة 2019، بعدما أقرّه مجلس الوزراء وتسلّمه رئيس مجلس النواب نبيه بري رسمياً، توطئةً لانطلاق رحلته في مجلس النواب، حيث ينتظره اختبار جديد هو عبور «المصفاة التشريعية»
 
أولويّة باسيل ليست رئاسية الجمهورية / شارل جبور التفكير البديهي للوزير جبران باسيل الاحتفاظ بموقع رئاسة الجمهورية وأن يكون خليفة الرئيس ميشال عون، وهذا من ثوابت العهد ومسلماته، ولكنه لا يخوض اليوم معركة وصوله إلى بعبدا.
 
تفاصيل الساعات الاخيرة في "العسكرية"... البراءة للحاج الجمهورية / ناتالي_اقليموس أبطلت المحكمة العسكرية برئاسة العميد حسين عبدالله التعقبات بحق المقدّم في قوى الأمن الداخلي سوزان الحاج بجرم التدخّل، بعدما اختتمت محاكمة المقرصن إيلي غبش في قضية فبركة تهمة العمالة للمسرحي زياد عيتاني. أمس كان للقضاء كلمة الفصل، في قضية شكّلت أحد أوجه التنافس المحموم بين الأجهزة الامنية، محاولاً ترميم الصورة المتصدّعة، والثقة المتزعزعة بالدولة وأجهزتها، نتيجة التجاذبات السياسية وتشظي جسم الوطن على المستويات كافة.
 
شقير لـ"الجمهورية": مداخيلُنا تتراجع بسبب الـ"واتس أب" الجمهورية / أعلن وزير الاتّصالات محمد شقير أنه مع إقرار موازنة 2019 أصبحت الحكومة جاهزةً لـ»سيدر». وعزا تراجع واردات الاتصالات الى تحسّن خدمة واتسآب فأصبح الكل يعتمدها، كاشفاً عن إطلاق خدمة «الرومينغ» خلال أسبوعين. وأعلن رفضه للرسوم الحمائية واصفاً قرارات وزير الصناعة بالمتسرّعة، ودعا للبدء بإقفال المعابر غير الشرعية كباب لمعالجة الإغراق.
 
النصر للعرب... والموت لإسرائيل الجمهورية / «أينما حـلَّ العرب حلَّ الخراب» (إبن خلدون) بأَيِّ عبارة نتقدّم من العرب والمسلمين معايدين في عيد الفطر السعيد..؟ وبأيِّ حالٍ يعود علينا وعليهم العيد سعيداً...؟
 
إسرائيل لا تريد "صفقة القرن" الجمهورية / طارق ترشيشي فيما لبنان والمنطقة والعالم يترقب الاعلان الاميركي لِما سمّي «صفقة القرن» لتسوية النزاع الفلسطيني ـ الاسرائيلي خصوصاً، والتي يريدها البعض ان تكون تسوية للنزاع العربي ـ الاسرائيلي عموماً، فإنّ كثيرين يطرحون تساؤلات كثيرة: هل هذه الصفقة تتوقع صيرورتها الى الفشل لافتقادها اسباب النجاح على كل المستويات؟
 
تفاصيل الساعات الاخيرة في "العسكرية"... البراءة للحاج الجمهورية / ناتالي_اقليموس أبطلت المحكمة العسكرية برئاسة العميد حسين عبدالله التعقبات بحق المقدّم في قوى الأمن الداخلي سوزان الحاج بجرم التدخّل، بعدما اختتمت محاكمة المقرصن إيلي غبش في قضية فبركة تهمة العمالة للمسرحي زياد عيتاني. أمس كان للقضاء كلمة الفصل، في قضية شكّلت أحد أوجه التنافس المحموم بين الأجهزة الامنية، محاولاً ترميم الصورة المتصدّعة، والثقة المتزعزعة بالدولة وأجهزتها، نتيجة التجاذبات السياسية وتشظي جسم الوطن على المستويات كافة.
 
التسوية «الرخوة» تنزف: «ما حدا طايق حدا»! الجمهورية / عماد مرمل إهتزّت دعائم التسوية الداخلية جميعها دفعة واحدة، واختلطت الأوراق في وعاء الستاتيكو الذي كان يتسع، ولو بصعوبة، لخليط المصالح المتضاربة والحسابات المتباينة.
 
لهذه الأسباب لا يطبع مصرف لبنان الليرة؟ الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة مع كل المشاكل المالية التي تواجه الدوّلة اللبنانية وتراجع الوضع الإقتصادي في لبنان، يحق للمواطن السؤال عن الأسباب التي تمنع مصرف لبنان من طبع الليرة اللبنانية، وبالتالي تسديد ديون الدولة اللبنانية وتغطية الإنفاق العام وتحسين الخدمات العامّة، ولِمَ لا توزيع الأموال على الشعب اللبناني؟
 
"ذئب منفرد" يحسم الجدل حول "التدبير 3" الجمهورية / طوني عيسى ما بعد عملية طرابلس ليس كما قبلها. فحتى إشعار آخر، إرتاحت القوى العسكرية والأمنية من جدالات كانت على وشك أن تورِّطها في تجاذبات ذات طابع سياسي أو طائفي- مذهبي أو مالي، كالجدل الذي كان منتظراً حول التدبير الرقم 3..
 
فؤاد شهاب "وسيكار" صائب سلام الجمهورية / صلُّوا لـها... قبل أن تصلُّوا عليها دولةً تفترسها الطائفية، تسير على الأقدام الى الإعدام، تتجرَّع سُـمَّ «الرجل المريض»، ذلك الذي فتكَ بالأمبراطورية العثمانية، لو لم ينتشلْها مـؤسِّسُ الجمهورية العلمانية مصطفى كمال أتاتُرك...
 
الجيش: سياسيون يريدون ذبحنا أيضاً! الجمهورية / عماد مرمل شرّع الاعتداء الذي نفّذه الإرهابي عبد الرحمن مبسوط في طرابلس الباب امام تساؤلات عدّة حول طبيعة الهجوم وتوقيته ومؤشراته ودلالاته، بعد فترة طويلة من الاستقرار الأمني الذي تحقّق عقب تلقّي الجماعات التكفيرية ضربات ساحقة أدّت الى اندحارها من لبنان.
 
الإعتراض السنّي على باسيل… يُحتوى أم يتفاقم؟ الجمهورية / شارل جبور دلّت أكثر من محطة في السنوات الأخيرة انّ تيار «المستقبل» ما زال القوة الأكبر سنياً، وانّ كل الرهانات أو التقديرات بتراجع شعبيته داخل بيئته لم تكن صائبة على رغم الظروف الصعبة التي واجهها على أكثر من مستوى، وقد أظهرت الانتخابات النيابية الأخيرة انه ما زال يحتفظ بشعبية وازنة في كل المناطق، وانّ المنافسة الوحيدة التي تعرّض لها هي من الفريق السني المعارض لتوجّهات «المستقبل» والذي استفاد من القانون النسبي للانتخابات.
 
الحريري لـ”المزايدين” و”الشركاء”: ما تغلطوا الجمهورية / عماد_مرمل يستعد رئيس الحكومة سعد الحريري، مع عودته الى بيروت، لإخضاع علاقاته السياسية الى ورشة “حدادة وبويا”، سواء على خط “التيار الوطني الحر” او “الحزب التقدمي الاشتراكي”، او “حزب الله”، إضافة الى تحصين بيت الوسط في مواجهة “أحصنة طروادة” وسهام المقيمين على “رصيفه”.
 
بعد الشمعونيّة والشهابيّة.. من هو الحزب الإصلاحي: «القوات» أم «التيار»؟ الجمهورية / جورج حايك لا ينسى اللبنانيون الذين عايشوا عهدي الرئيسين كميل شمعون وفؤاد شهاب ما مرّ به لبنان من ازدهار وانتظام للمؤسسات وتطبيق القوانين والاحتكام إلى الدستور. واليوم وسط أجواء من الفساد ومحاولات إطلاق ورشة الإصلاح، يطرح كثيرون تساؤلات عدة: تُرى من ورث مهمة الإصلاح؟ فتتوجّه الأنظار إلى الحزبين المسيحيين الأكثر تمثيلاً في المجلس النيابي أي «القوات اللبنانية» و»التيار الوطني الحر».
 
الجيش في مواجهة «ذئب» آخر! الجمهورية / عماد مرمل مع إنتقال البحث في مشروع موازنة 2019 الى لجنة المال النيابية، تراقب قيادة الجيش المسار الذي سيسلكه النقاش، خصوصاً لجهة طريقة مقاربة موازنة المؤسسة العسكرية. ويراهن الجيش على خط دفاع أول في اللجنة، ثم على خط الدفاع الأخير في الهيئة العامة إذا اقتضى الامر، لإعادة تصويب الأرقام التي تمّ العبث فيها على طاولة مجلس الوزراء.
 
هذا ما تضمنته رسالة عون الى المفتي الجمهورية / عماد مرمل إختار رئيس الجمهورية ميشال عون إختصار المسافة في علاقته مع الطائفة السنّية، وقرّر مقاربة هواجسها مباشرة عبر تفعيل التواصل بينه وبين مرجعيتها الدينية المتمثلة في «دار الفتوى»، خصوصاً بعدما لاحظ أنّ بعض المخاوف والمواقف تُبنى في أحيانٍ كثيرة على «أخطاء شائعة» أو تأويلات غير دقيقة، وليس على حقائق مُثبَتَة.
 
«المناقصات» بعد طعن الدستوري: ممرّ إلزامي لتلزيم الكهرباء الجمهورية / اسعد بشارة بإلغائه الفقرة الإشكالية في قانون الكهرباء يكون المجلس الدستوري، قد أبطل لغماً كبيراً كان معَداً له أن ينفجر على شكل مناقصات لتلزيم معامل للكهرباء بالطريقة نفسها التي لزمت فيها بواخر إنتاج الكهرباء، أي التفافاً على قانون المحاسبة العمومية، وعلى إدارة المناقصات التي رفضت تلزيم البواخر مرتين، لتعود الحكومة الى تبنّي هذا التلزيم بعد رفع المسؤولية عن هيئات الرقابة، وتحمل مسؤولية كلفة البواخر وما تبعها من سجالات. ماذا يمكن أن يحصل لخطة الكهرباء بعد إلغاء هذه الفقرة المهمة من القانون؟
 
باسيل عينُه على جعجع... وهدفُه فرنجيّة! الجمهورية / طوني عيسى في الموسم الآتي، سيتفرّغ زعماءُ الموارنة للمنافسة الجديدة. هناك 3 سنوات حاسمة. فمَن سيربح الرهان على الكرسي؟ بالنسبة إلى بعض الموارنة، صفقة انتخابات 2022 أهمّ من «صفقة القرن»!
 
الحريري يقود “انتفاضة” لتفعيل الحكومة الشرق الاوسط / محمد شقير أخيراً وبعد طول صبر ومعاناة قرر رئيس الحكومة سعد الحريري أن يتوجّه إلى اللبنانيين بمواقف لم تكن مألوفة منذ تكليفه برئاسة الحكومة حتى اليوم، يُفترض أن تفتح الباب أمام انطلاق حوار يتناول أبرز القضايا التي ما زالت تشكّل مادة لاستمرار الاشتباك السياسي وتعيق تفعيل العمل الحكومي من خلال إنقاذ التسوية الرئاسية قبل فوات الأوان.
 
عون والحريري... زواج ماروني، ولكن؟ الجمهورية / شارل جبور يخطِئ مَن يراهن على سقوط التسوية الرئاسية - السياسية من باب الخلاف بين رئيس الجمهورية ميشال عون واستطراداً الوزير جبران باسيل وبين رئيس الحكومة سعد الحريري، لأنّ العهد أحوج ما يكون إلى أفضل العلاقات مع الحريري.
 
الزِنى السياسي في شارع المتنبّـي الجمهورية / جوزف الهاشم أبَتْ شفتايَ اليومَ إلاّ تكلُّماً بشـرٍّ فما أدري لـمَنْ أنا قائِلُهْ (الـحُطَيْئَـة) عندما تسمع رجال الدولة الكرام، المسؤولين عن شؤون البلاد وشجونها، وهم يتبادلون الشتائم والنابي من الكلام تراشقاً: بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، وبين حزب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، وبين تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي، إلى عنيف السجالات بين سائر الجبهات، يُخَّيلُ إليك أنك في شارع المتنبِّـي، هذا الشاعر الكبير الذي أطلقوا إسمه على سوقٍ للبغايا في بيروت.
 
عالجوا “الظاهرة الباسيلية” قبل فوات الأوان! اللواء / د. مازن ع. خطاب كتِبَ الكثير، وقيل أكثر عن الوزير جبران باسيل، خاصة لأنّ اسمه لا ينزل برداً وسلاماً على كثيرين، ويعتبره الحلفاء قبل الخصوم شخصية مُنفّرة ومُستفزّة، والرجل بدوره لا يبخل على خصومه بتصرّفات وأقوال وأفعال، تثير امتعاضهم وتغذّي كرههم.
 
برِّي .. تفكيك ألغام الجمهورية / نبيل هيثم مجموعة ألغام كبرى، يسعى الرئيس نبيه بري الى تفكيكها قبل أن تنفجر. المشترك بينها أنّها معقّدة، ورئيس المجلس مدرك أنّه لا تنفع معها لعبة الوقت وانتظار «موجة حظ» تأتي في لحظة ما، من مكان ما، وتجرف هذه الألغام دفعة واحدة، ولذلك يبدو مندفعاً الى حقلها، يقاربها كخبير مفخخات سياسية، علّه يفكّكها أو بالحد الادنى، يتمكّن من الإحتواء المسبق لتداعياتها وسلبياتها.
 
عون: ننجز بسرعة السلحفاة الشرق الاوسط / ثائر عباس يشبّه الرئيس اللبناني ميشال عون الوضع في لبنان بوضع سفينة “تيتانيك” التي كانت تغرق ببطء، بينما ركابها يرقصون في صالوناتها غير مدركين للخطر الملم بها، إلى أن كانت الكارثة. ونقل عن عون زواره لـ”الشرق الأوسط”، بالأمس، مواقفه إزاء عدد من القضايا؛ منها الدفاع عن وزير الخارجية جبران باسيل بعد عاصفة التصريحات والتصريحات المضادة التي كان طرفاً فيها.
 
الموازنة تفاجىء اللبنانيين اللواء / نون المناقشات الدائرة في لجان مجلس النواب حول الموازنة تنطوي على كثير من المفاجآت، وكأن النقاش يجري لأول مرة في بعض البنود، وكأن أحزاب وتيارات النواب الممثلة في الحكومة لم يسبق لهم أن محّصوا الموازنة بنداً بنداً، وعلى مدى تسع عشرة جلسة لمجلس الوزراء!
 
الموازنة تفاجىء اللبنانيين اللواء / نون المناقشات الدائرة في لجان مجلس النواب حول الموازنة تنطوي على كثير من المفاجآت، وكأن النقاش يجري لأول مرة في بعض البنود، وكأن أحزاب وتيارات النواب الممثلة في الحكومة لم يسبق لهم أن محّصوا الموازنة بنداً بنداً، وعلى مدى تسع عشرة جلسة لمجلس الوزراء!
 
النائب جعجع: قضاء بشري نموذج عن “الجمهورية القوية” النهار / فرح عبجي ليس مصادفة أن تشتهر مهرجانات الأرز بهذه السرعة، وتتخطى حدود الوطن كطائر الفينيق. وليس مصادفة أيضاً أن تكون في قيادة هذه السفينة سيدة اعتادت الإبحار في أصعب الظروف وتوصلها إلى شاطئ الأمان. النائب ستريدا جعجع ابنة بشري القابعة على كتف وادي قاديشا، والمكللة بتاج الثلج على رأس الارز الشامخ، لا توفر أي فرصة لإظهار صورة لبنان الرسالة الحقيقية. إنه بلد الثقافة والعلم والضيافة والسياحة والزراعة والصمود والأمان، وليس بلد الإرهاب والفساد والتخلف والاحتلال.
 
الخطّ العوني الجمهورية / شارل جبور هناك مَن يعتبر أنّ «التيار الوطني الحر» أسّس لخطٍّ سياسي جديد داخل البيئة المسيحية يبدأ من التحالف مع «حزب الله» ولا ينتهي بتشجيع تحالف الأقليات، وأنّ ممارسته شكّلت انقلاباً على الدور المسيحي التاريخي
 
قتلى وجرحى إثر زلزال بقوة 6 درجات ضرب جنوب غرب الصين الجمهورية / راكيل عتيق يسكن في بلدة القاع البقاعية الحدودية من أهلها الـ13 ألفاً نحو 3500 في الشتاء و4000 في الصيف، مقابل نحو 8 آلاف لبناني من غير القاعيين بين معتدين على الأراضي وعمال في المشاريع الزراعية، إضافةً إلى أكثر من 30 ألف نازح سوري يشكلون مجتمعاً خاصاً ويجنون نحو 4 ملايين ونصف مليون دولار أميركي سنوياً من خلال المساعدات التي يحصلون عليها عبر برامج الأمم المتحدة، عدا عمّا يجنيه مَن يعمل منهم في الزراعة والبناء وغيرها من المهن.
 
سيَّاح أوروبِّيون وسعوديّون في لبنان هذا الصيف الجمهورية / رنا سعارتي أنجزت نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي خطتها لاستبدال العمالة الأجنبية بـ”الوطنية”، والتي تعتمد على تأهيل وتفعيل الدورة الفندقية بالإضافة الى تفعيل المؤسسة الوطنية للاستخدام، بما يؤدّي الى إعادة تنظيم قانون العمل وطرد “الدخلاء” على القطاع.
 
خلافات بين العسكريين المتقاعدين في توقيت ملتبس النهار / عباس الصباغ بعد شهر على محاولة اقتحام عسكريين قدامى السرايا الحكومية، ظهر الخلاف الى العلن بين اعضاء الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى ولا سيما بين رئيسها العميد المتقاعد مارون خريش والعميدين المتقاعدين سامي الرماح ورفعت الحلبي.
 
"سيدر" في فخ ألغاز المـــوازنة الجمهورية / اسعد بشارة مثل واحد مضحكٌ مبكٍ، يكفي لوصف النقاش حول الموازنة وأرقامها. موازنة 2018 التي اتخذت منها الحكومة معياراً للقول انها خفضت العجز من 11 ونصف في المئة الى 7 ونصف في المئة، لم تكتمل أرقامها بعد، أي انّ خفض العجز النظري من 11 ونصف في المئة الى 7 ونصف في المئة (فعلياً الخفض من 8 ونصف الى 7 ونصف في المئة) سيبقى نظرياً حتى اتمام ارقام العام 2018، التي وصل احتساب العجز فيها حتى شهر تشرين الثاني، ما يعني أنّ الأرقام الرسمية عن هذه السنة وبالتالي عن المقارنة مع 2019 غير موضوعية
 
عون لا يُلبّي نداء جعجع الجمهورية / عماد مرمل لم يتأخّر رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع في التحرّك شخصياً لحماية معراب من مفاعيل صيانة «البنية التحتية» للتسوية، خلال الاجتماع الطويل بين رئيس الحكومة سعد الحريري والوزير جبران باسيل. فبعد ساعات على لقاء شريكي التسوية اللدودين، حطّ جعجع في «بيت الوسط» حاملاً سلّة من الهواجس والمطالب، ومناقشاً الحريري في مقاربة «القوات» لإشكالية التعيينات ومشروع الموازنة، وغيرهما من الملفات الشائكة.
 
حروب باسيل المتنقلة تحرج رئيس الجمهورية الشرق الاوسط / محمد شقير توقعت مصادر وزارية أن تؤدي المشاورات التي يجريها رئيس الحكومة سعد الحريري إلى إحداث نقلة نوعية من شأنها أن تعيد الاعتبار للحكومة وتفتح الباب أمام تفعيلها باتجاه التعويض عن الشلل الذي أصابها من جراء إقحامها في سجالات كانت في غنى عنها بزيادة منسوب إنتاجها بما يمكّنها من الإفادة من المقررات الصادرة عن مؤتمر «سيدر» لمساعدة لبنان للنهوض من أزماته الاقتصادية والاجتماعية.
 
الخيلُ والليل... وجبران الجمهورية / جوزيف الهاشم ماليءُ الدنيا وشاغلُ الناس، كلَّما امتطى جواداً يرتفع خلفه الغبار، وليس كلُّ غبارٍ في المعارك يبشِّر بِراياتِ النصر...
 
بين بيروت وأستانا: لا عودة للنازحين! الجمهورية / نبيل هيثم عندما طُرحت المبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين قبل نحو سنة من الآن، اصطدمت بعدم وجود مؤشرات إيجابية حيالها من قِبل الولايات المتحدة الاميركية، وهذا الأمر شكّل العنصر الأساس في خفض سقف التوقعات تجاهها
 
الملف «المُستَباح»: فضائح بالجُملة! الجمهورية / عماد مرمل صدر عن المديرية العامة للأمن العام قبل ايام بيان لافت في صراحته وحزمه حيال بعض الجهات والشخصيات التي تنشط في لبنان على ضفاف قضية النازحين السوريين، الأمر الذي يدفع الى التساؤل حول دلالاته ومقاصده، وعما يجرى في كواليس هذا الملف الذي اختلطت فيه العوامل الإنسانيّة بحسابات المنفعة.
 
مبادرة موسكو لعودة النازحين راوح مكانك اللواء / محمد شقير أعلنت مصادر وزارية لبنانية مواكبة عن كثب للمحادثات التي أجراها الوفد الروسي في خلال زيارته لبيروت مع رؤساء الجمهورية ميشال عون والمجلس النيابي نبيه بري والحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل، لم تحقق أي تقدّم يمكن أن يدفع في اتجاه تزخيم المبادرة الروسية لعودة النازحين السوريين إلى بلداتهم وقراهم. وأكدت أن المبادرة ما زالت تراوح مكانها وإن كانت موسكو تصر على تحريكها من حين لآخر، للإبقاء عليها حية لعل معطيات جديدة تتوافر من شأنها أن تضع الأمور على طريق التنفيذ ولو على مراحل.
 
7 جامعات لبنانية بين الألف عالمياً و”اللّبنانية” تخرج من التصنيف النهار / ابراهيم حيدر حافظت الجامعتان الأميركية في بيروت AUB والقديس يوسف USJ والجامعة اللبنانية الأميركية LAU والبلمند على مراكزهم بين الجامعات العالمية، وادرجت في تصنيف مؤسسة “كيو أس” البريطانية العالمية المتخصصة بالتعليم العالي (QS Quacquarelli Symonds) للسنة 2020 بين أفضل ألف جامعة في العالم، فاحتلت الأولى المركز 244 والثانية المركز 561، والثالثة في المرتبة 581 ، في حين حجزت 4 جامعات لبنانية أخرى مركزاً بين أفضل ألف جامعة عالمية، وهي، جامعة البلمند في المرتبة بين 581 – 590، وجامعة الروح القدس – الكسليك في النرتبة بين 601- 650، وجامعة بيروت العربية في المرتبة 801- 1000، وسيدة اللويزة في المركز بين 801 – 1000، وهو المركز نفسه لها في تصنيف 2019.
 
"أسبوع الآلام" النيابي: هل تسقط المحميّات؟ الجمهورية / عماد مرمل مبدئياً، يُفترض أن يكون الاسبوع الحالي حاسماً بالنسبة الى البتّ في مشروع الموازنة، الذي تناقشه لجنة المال النيابية، بل انّ البعض يعتبره «اسبوع الآلام»، حيث سينتهي هامش المناورة امام بعض النواب والوزراء، وسيكون على اللجنة ان تقول كلمتها في «البنود المتفجّرة» التي تمّ تعليقها الى حين، نظراً الى حساسيتها الماليّة والضريبية.
 
"رسم تشبيهي" لشبح الإنهيار: هذه شروط النجاة الجمهورية / عماد مرمل يشكّل الوضع المالي - الاقتصادي هاجساً كبيراً لدى معظم اللبنانيين الذين يخشون من ان يباغتهم الانهيار الشامل في «ليلة ما فيها ضو قمر» أو حتى.. «ضو شمعة». وإذا كان معظم المسؤولين يحرصون على التأكيد انّ الأزمة قابلة للمعالجة والإحتواء، على الرغم من تعقيداتها وتحدّياتها، إلاّ انّ هناك في الغرف المغلقة من ينزع القفازات والأقنعة، ويبوح بكلام قد لا يتجرأ كثيرون على الإفصاح عنه علناً.
 
لبنان سيمشي بـ"صفقة القرن" الجمهورية / طوني عيسى بعض الصراخ اللبناني الرافض «صفقة القرن» لا يقدِّم ولا يؤخِّر. ومن المثير أن يَظهَر بعض المسؤولين وكأنهم قد «فوجئوا» بالتوطين، فيما الجميع، منذ تسعينات القرن الفائت، تبلّغوا أنّ توطين النازحين الفلسطينيين مسألة وقت وظروف فقط، في أي تسوية مع إسرائيل. وبعضُهم كان يُعِدّ العدّة لما بعد هذه التسوية والتوطين. وسواء شارك لبنان في مؤتمر البحرين أو قاطعه احتجاجاً، فإنه «ماشي» بـ»الصفقة»، بإرادته أو رغماً عنه!
 
الأسواق قلقة من موازنة 2019.. الإجراءات غير كافية الجمهورية / جاسم عجاقة لا يُذكر في تاريخ لبنان أنّ مشروع موازنة خضع لهذا الكمّ الهائل من الدرس. أكثر من 35 جلسة حتى الساعة تمّ خلالها تشريح الموازنة وتبقى العبرة في النتائج. فما هي توقعات عجز الموازنة والدين العام في الأعوام المقبلة؟
 
حزب الله: نُشعل المنطقة في حال مهاجمة إيران الجمهورية / عماد مرمل على رغم صمت الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله، خلال الايام الماضية، وسط ضجيج طبول الحرب في المنطقة، بعد إسقاط طهران للطائرة الاميركية، يتموضع «الحزب» في قلب المشهد الإقليمي المتحرّك، ويشارك في رسم معالمه، وهو ليس مجرّد مراقب او متفرّج من بعيد.
 
سلامة: اللبنانيون في الخارج يتأثرون سلباً الجمهورية / رنا سعارتي أكّد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، انّ البنك المركزي لم يتوصّل بعد مع وزارة المالية الى اتفاق حول الآلية التي سيتمّ اعتمادها بين الطرفين فقط، لتأمين وفر مالي في موازنة 2019، مشدداً في المقابل على انّ النتيجة محسومة لكنّ الآلية لم تتبلور بعد.
 
إيران تغادر سوريا... ويتغيّر لبنان! الجمهورية / طوني عيسى هناك طبخة على النار في القدس، أقطابها رؤساء أجهزة الأمن في إسرائيل والولايات المتحدة وروسيا. الهدف من الطبخة تعطيل الجناح الغربي لإيران في الشرق الأوسط (سوريا ولبنان وغزة)، فيما يتكفّل الأميركيون بتعطيل الجناح الشرقي في خليج هرمز. والعرض المطروح على الرئيس فلاديمير بوتين هو أن «يبيع» إيران لـ»يشتري» الأسد ومكاسب أخرى، منها جورجيا كما يتردَّد. فهل سيفعل؟ وإذا تمَّت الصفقة في سوريا، أي سيناريو يُتوقع في لبنان؟
 
لبنان في قبضة المتقاعدين والأساتذة والقضاة الجمهورية / جورج شاهين لا يبدو سهلاً على الحكومة أن تواجه كل الملفات المفتوحة وتلك المتوقعة في القريب العاجل بعد البَت بالموازنة العامة والذهاب الى ملاقاة مليارات «سيدر». لكن ما هو لافت انّ أولوياتها لم تتناول بعد مطالب العسكريين المتقاعدين وأساتذة الجامعة اللبنانية ولا القضاة. ولذلك سيبدو انّ لبنان اليوم في قبضة هؤلاء معاً. فكيف السبيل الى المواجهة وهل هي ممكنة؟
 
مخدرات تفتك بالشباب... توقيف 200 مُروِّج في 100 يوم الجمهورية / ناتالي اقليموس 15 سنة من عمره أمضاها عمر يتعاطى المخدرات، يُسجن سنوات ويخرج أياماً. خلف القضبان امتهن بيع الهواتف مقابل تزوُّده بالمخدرات، أما خارجها فتخصَّص بسرقة السيارات بالسطو المسلّح، لحساب أحد كبار تجار المخدرات من عائلة طليس وفق معادلة، «الرانج العادي، 2500 دولار، ألف كاش، وألف و500 بضاعة مخدرات، أما السوبر شارج، فـ 10 آلاف دولار، 5 آلاف كاش، و5 آلاف دولار بضاعة». وفي رصيد عمر 140 سيارة مسروقة.
 
شكراً للصهر! الجمهورية / عماد مرمل وفق المرحلة الأولى من «صفقة القرن» التي يروّج لها صهر الرئيس الاميركي ومستشاره جاريد كوشنر، سيحصل لبنان على استثمارات بنحو ستة مليارات دولار لمدة عشر سنوات من أصل الخمسين ملياراً التي ستتوزّع على الضفة الغربية وقطاع غزة ومصر والاردن. مؤدّى هذا «العرض التجاري» الفجّ انه سيقود رسمياً الى توطين اللاجئين الفلسطينيين الذين يستضيفهم لبنان، وشطب حق عودتهم الى أرضهم، مع ما يعنيه ذلك من تصفية لقضيتهم، وعبث بالمعادلة الديموغرافية المرهفة التي ترتكز عليها التوازنات الداخلية.
 
كيف قرأ الخبراء تقرير "موديز"؟ الجمهورية / رنا سعارتي توالت امس ردود الفعل على تقرير وكالة «موديز» حول لبنان، خصوصاً في ما يتعلق بمسألة إعادة هيكلة الدين العام، او خطر التخلّف عن السداد. وطمأن وزير المالية الى عدم وجود مخاطر، وأكّد على هذا الامر خبراء اقتصاديون.
 
هل أخطأ جعجع؟ الجمهورية / طوني عيسى منذ بداية عهد الرئيس ميشال عون، و»القوات اللبنانية» تتلقّى الصدمات. فقد تبيَّن لها أنّ «المكافأة» المُنتظرة من «صفقة معراب» بقيت محدودة ومحدَّدة. وفي المرحلة المقبلة، لن يكون الوضع أفضل. على العكس، الحصار سيكون خانقاً. ولذلك، تستمرّ في معراب مراجعة الحساب: هل أخطأ الدكتور سمير جعجع بانخراطه في تلك الصفقة أم لا؟ وإذا كان قد أخطأ، فهل هناك مجال للتَخلُّص من تداعيات هذا الخطأ وإصلاحه؟
 
الحكومة استفاقت: هناك مؤسسات لا معنى لبقائها الجمهورية / رنا سعارتي بعد تأخير دام عشرات السنين استفاقت الحكومة على وجود مؤسسات عامة ينبغي اغلاقها لأنّها موجودة على الورق، وتكلّف الخزينة الملايين من دون ان تكون لديها أي وظيفة تقوم بها. وأول الغيث جاء من خلال قرار إلغاء المؤسسة العامة لضمان الاستثمارات.
 
ترامب في واد وخلافات العرب في واد آخر الجمهورية / جورج الحايك في أيار 2017 توجّه الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى السعودية لعقد قمة أميركيّة إسلاميّة، بغية مناقشة أجندة مشتركة طموحة للسنوات المقبلة في ظل القيادة السعودية للخليج، بما في ذلك استراتيجيّة الحد من انتشار النفوذ الايراني في الشرق الأوسط ومكافحة التطرف وإحياء المفاوضات العربية الاسرائيلية لتحقيق السلام واحتواء النزاعات المستعرة.
 
واشنطن: سنجعل "حزب الله" يُعاني الجمهورية / نبيل هيثم أي لقاءات تجري بين زوار لبنانيين سياسيين او غير سياسيين، مع مسؤولين اميركيين في الولايات المتحدة الاميركية، الّا ويكون «حزب الله» هو الطبق الرئيسي على الطاولة. ما يسمعه الزوار، من محدثيهم الاميركيين، لا يخرج عن إطار التأكيد بداية على «اللاّزمة» التي تتبنّاها الإدارة الاميركية، والتي تقول إنّ ما يهمّ واشنطن في لبنان هو استقرار هذا البلد ومساعدته في الحفاظ على وحدته الداخلية الهشّة.
 
"حزب الله" لن يدخل الحرب ولو استُهدفت إيران الجمهورية / شارل جبور قال الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله «إنّ المنطقة بمجملها ستشتعل في حال مهاجمة إيران»، ويندرج هذا الموقف في سياق التلويح ورفع السقوف وتوجيه الرسائل لكي تعيد واشنطن حساباتها «وتعدّ حتى المليون» قبل استهداف طهران تجنّباً لاشتعال المنطقة، ولكن هل سينفّذ «حزب الله» تهديده؟
 
"أرانب" برِّي بين الحريري وجنبلاط الجمهورية / عماد مرمل بعيداً من الأضواء، يسعى «وسيط» الجمهورية الرئيس نبيه بري الى تطوير اتفاق وقف اطلاق النار بين «تيار المستقبل» و»الحزب التقدمي الاشتراكي»، محاولاً المساهمة في تأمين شروط انتقالهما من مرحلة التهدئة الهشّة الى طور التفاهم السياسي. أين أصبح مسعى بري، وما هي الاسباب التي دفعته الى التطوع لتأدية دور «المصلح» بين الرئيس سعد الحريري والنائب السابق وليد جنبلاط؟
 
هل تُخفّض "موديز" تصنيف لبنان الإئتماني؟ الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة تقرير موجّه إلى السياسيين في الدرجة الأولى، هكذا يُمكن تصنيف تقرير موديز الذي لم تتفاعل معه الأسواق المالية على رغم من قساوة محتواه. فما هي رسائل هذا التقرير؟ وهل تعمّد موديز تخفيض تصنيف لبنان الإئتماني في المرحلة المُقبلة؟
 
إسرائيل والحاجة إلى أعداء الجمهورية / مصطفى علوش «عندما تستقيل المعرفة تأتي الأسطورة لملء الشواغر» عندما وضع أفلاطون تصوّره «للمدينة الفاضلة» كانت مدينة إسبارطة مثله الأعلى والأقرب لتصوّره للحكم الرشيد والمستقر، لأنها تمكنت على مدى عدة قرون من الصمود من خلال تماسك مجتمعها.
 
مَن يلعب بالنار في الجبل؟ الجمهورية / طوني عيسى يقول سياسي عتيق، من الجبل: «حسناً أنّ الوزير جبران باسيل لم يتابع طريقه إلى كفرمتى. لو فعل، لربما كنّا قد دخلنا في مواجهة من نوع آخر، ذات طابع طائفي». ويضيف: «إثنان يجرؤان على اللعب بالنار في أرضٍ تكسوها الأعشاب اليابسة: مَن لا يعرف عواقب المغامرة لأنه لم يدخل في تجربة سابقة... ومَن يعرف عواقب المغامرة لكنه يريد الاستثمار فيها. وفي الحالين، إنها الكارثة»!
 
في "الدفاتر العتيقة والحديثة" من كواليس التعيينات؟! الجمهورية / جورج شاهين يروي مرجع اداري يتابع عن كثب المشاورات الجارية بشأن التعيينات في المراكز الشاغرة من الفئة الأولى. فيعترف أن لكل منها قصة على حدة، وهو ما لم تشهده البلاد من قبل في ظل اكثر من تصنيف تخضع له مواقع كالتي واكبت عملية توزيع الحقائب الوزارية. وما كان ينقصها ان تأتي أحداث الجبل امس الاول إلّا لتزيد الطين بلة. فما الذي يمكن قوله؟
 
عون لقائد الجيش: «عليك بِهِم» الجمهورية / عماد مرمل «حادثة قبرشمون لم تكن فقط محاولة اغتيال للوزير صالح الغريب أو الوزير جبران باسيل، بل هي محاولة اغتيال للعهد برّمته، عبر السعي الى افتعال فتنة كان يُراد لها أن تضرب ركائزه وطموحاته، وأن تأكل الاخضر واليابس». هذا هو الانطباع السائد لدى أوساط قريبة من رئيس الجمهورية ميشال عون، بعد مرور بضعة أيام على عاصفة الجبل.
 
فرنجيّة في بكركي.. عَرض رئاسي مختلف عن باسيل؟ الجمهورية / راكيل عتيق برزت أمس زيارة رئيس تيار «المرده» سليمان فرنجية الى بكركي ومشاركته في جانب من اجتماع مجلس المطارنة الموارنة الذي ترأسه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، خصوصاً بعد أيام على حادثة عاليه أخيراً. وكأنّ فرنجية من بكركي، المرجعية المارونية الأعلى، يقول للمسيحيين والطوائف الأخرى: أنا موجود ونموذج رئاسي آخر، وأحمل خطاباً مختلفاً عن خطاب الوزير جبران باسيل «الإحتكاري والمُستفِز».
 
«رسائل ساخنة» من «مجلس الدفاع» الى الحكومة الجمهورية / جورج شاهين تُجمع مراجع حكومية وأمنية وسياسية على أنّ ما حصل في الجبل يوم «الأحد الدامي» لم يكن صدفة، إذ كشف أنّ الكيل طفح من أكثر من جهة، فحصل حادث قبرشمون الذي كان يمكن أن يكون أكبر. وهو ما انعكس نقاشاتٍ حادة وتوتراً في اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، وصولاً الى ما حلّ بجلسة مجلس الوزراء. فما الذي يربط بين كل هذه المحطات؟
 
باسيل ينكر تفاهمه مع الحريري قبل صياح الديك الجمهورية / اسعد بشارة لم يكد الرئيس سعد الحريري يخرج مطمئناً من استضافته الوزير جبران باسيل في لقاء الخمس ساعات، والذي أعقبه بيان متفائل صدر عن الحريري بطلب من باسيل، حتى أنكرت تطورات الجبل والهجوم على الوزيرة ريا الحسن وثلث باسيل المعطّل، التفاهم قبل صياح الديك.
 
جنبلاط لم يعد وحيداً الجمهورية / جوني منير ليس من المبالغة أبداً إعتبار ما حصل في الجبل الأحد الماضي بمثابة منعطف كبير في مسار الحياة السياسيّة اللبنانيّة.
 
كواليس إجتماع «البيك» مع المجلس المذهبي... وجولة على المرجعيات قريباً الجمهورية / ناتالي اقليموس بفارغ الصبر كان ينتظر المشايخ عقد اجتماع المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز نظراً إلى حال الغليان في ما بينهم، بعد حادثة قبرشمون، رغم تواصلهم منذ اللحظة الأولى في كواليسهم وضمن مجموعاتهم الخاصة عبر الواتس آب وتأكيدهم «القصة بتنتهي عند هالحَد مش لازم تكبَر»، «الجبل مش ناقصو هزّات»، في مُحاولة منهم لامتصاص أي ردة فعل استباقية لدى الاهالي. ولكن في قرارة أنفسهم «لا مش ماشي الحال» رَدّدوها مراراً، فكان اجتماع «الطوارئ» أمس في دار الطائفة في فردان الذي كان أقرب إلى جلسة مصارحة وتبادل هواجس ورسم خطة للأيام المقبلة.
 
قراءة في تقرير صندوق النقد: القدرة على الصمود تتآكل الجمهورية / ايفا ابي حيدر لا تزال أصداء تقرير بعثة صندوق النقد الدولي الذي صدر مساء أمس الاول تتردّد في الأوساط المالية لا سيما توصيته للمركزي بعدم الاكتتاب بسندات الخزينة المخفضة لأنها ستؤدي الى تدهور ميزانيته، واقتراح التقرير رفع الضريبة على القيمة المضافة ورفع تعرفة الكهرباء في أقرب وقت ممكن وزيادة الرسوم على المحروقات.
 
جنبلاط يَقلب الطاولة الجمهورية / شارل جبور هناك من توهّم أنّ في استطاعته كسر رئيس «الحزب التقدمي الإشتراكي» وليد جنبلاط، وظنّ مخطئاً انّ إمكانية الإطباق عليه متاحة، فجاءه الرد سريعاً في أن قَلَبَ جنبلاط الطاولة على الجميع وأعلن بلا مجاهرة: «إذا أردتموها معركة فلتكُن».
 
الجبلُ ... وحروبُ الإلغاء الجمهورية / جوزيف الهاشم ماذا يجري في الجبل...؟ ما هي قصَّةُ هذا الجبل في صراعه مع التاريخ...؟ هذا الذي قال عنه النبيّ: «إنّـه أحدُ جبال الجنّة» (1)... ينقسمُ الى قِمَـمٍ متناطحةٍ على لَهَـبٍ جهنَّمي.
 
المعلمون يُصعِّدون صيفاً... فصل جديد من المعركة التربوية الجمهورية / ناتالي اقليموس على رغم انتهاء العام الدراسي وبدء العطلة الصيفية، إلّا انّ المعركة بين المعلمين وإدارات المدارس الخاصة لم تنتهِ ولا يبدو انّها تتجّه للدخول في أي إجازة، بل مرشحة إلى مزيد من التصعيد. إذ علمت «الجمهورية» أنّ نقابة المعلمين لن تستكين، وتستعد لمواصلة تحرّكها، بعدما شكّلت خلية أزمة لتحديد خطوات المرحلة المقبلة خصوصاً، انّ عدد المعلمين الذين أُبلغوا حديثاً الاستغناء عن خدماتهم وتمّ فصلهم من وظيفتهم إلى مزيد من الإرتفاع منذ إقرار القانون 46، لذا التحرّك «ع النار».
 
جنبلاط لكوادره: إحضروا القداديس الجمهورية / عماد مرمل تستمر حادثة قبرشمون في إلقاء ظلالها القاتمة على الساحة الداخلية، بينما يتحصّن المعنيون بها خلف مقارباتهم السياسية والقضائية التي لا تزال متباعدة ومتعارضة، وسط تمسّك النائب طلال ارسلان والتيار الوطني الحر بإحالة هذا الملف الى المجلس العدلي، ويرفض الحزب التقدمي الاشتراكي وأصدقاؤه حتى الآن هذا الطرح.
 
مستقبل اليمن والمنطقة في قبضة إيران الجمهورية / سابين الحاج تصطدم المساعي الأممية لإنعاش عملية السلام في اليمن بعقبات كثيرة. تبدأ هذه العقبات بفقدان الحكومة اليمنية الثقة بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث واتهامه بمُحاباة الحوثيين، ولا تنتهي جرّاء تأجّج الصراع الأميركي الإيراني في المنطقة. ويبدو جليّاً يوماً بعد يوم أن أيّ سلام في اليمن مربوط ارتباطاً وثيقاً ومباشراً بجلوس إيران على طاولة المفاوضات مع واشنطن وتوصّل الطرفين إلى حلول جذرية لأزمات المنطقة.
 
قروض الإسكان الى إنفراج بدءاً من 2020 الجمهورية / ايفا ابي حيدر هل يمكن الادّعاء أنّ الفرج اقترب في ملف القروض الإسكانية؟ المعلومات تشير الى أنه اعتباراً من العام المقبل ستكون قد تشكلت كتلة نقدية تسمح بتمرير نحو 2500 طلب إسكان على الأقل، الى جانب مشروع قانون يتمّ إعدادُه لتأمين المزيد من الإيرادات لهذا الغرض ريثما تجهز الخطة المستدامة لتمويل القروض السكنية.
 
نصيحةٌ أميركية: لا تنظِّفوا البلد بممسحة وسخة! الجمهورية / طوني عيسى باتت المؤشرات واضحة بأنّ الانهيار يقترب أكثر فأكثر. ولم تنفع تحذيرات الموفد الرئاسي الفرنسي بيار دوكان من أنّ الوقت الباقي للإصلاح لا يتجاوز الأسابيع القليلة. ويبدو أنّ الطاقم السياسي يتقصّد المماطلة والمكابرة. ما يدفع إلى السؤال: هل يتصدّى ذوو النفوذ لمحاولات الإصلاح لأنهم يصرّون على «حَلْب البقرة» حتى النهاية؟ أم أنهم- أو بعضهم على الأقل- يتقصّدون إيصال لبنان إلى الانهيار الشامل تحقيقاً لغايات خارجية؟
 
قلق ديبلوماسي "مشروع" من أحداث الجبل الجمهورية / جورج شاهين لا يخفي عدد من الديبلوماسيين، وفي مقدمهم عرب وخليجيون، أنهم مكلفون مراقبة كل شاردة وواردة في لبنان، فالوضع فيه تحت المجهر، والمهمة رصد أيّ تطور يمسّ بالتفاهم الدولي العريض الذي شكّل «المظلة الآمنة» لتحييد لبنان عن محيطه المتفجّر، وضمان سياسة «النأي بالنفس» التي تعهّدت الحكومة بها. فما هي اهتمامات البعض منهم؟ وما هي الحصيلة؟
 
الجميّل: لبنان بِلا قبطان.. الحريري وجعجــع استسلما.. وأدعو إلى انتخابات مبكرة الجمهورية / عماد مرمل «الحمدلله أننا لسنا في هذه الحكومة»... بهذه العبارة يختصر رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل اعتراضه على مجمل سلوك الحكومة منذ تشكيلها وحتى الآن. لا يكترث الجميّل لكونه يغرّد، شبه وحيد، خارج سرب السلطة التي تضم معظم القوى السياسية الاساسية، موحياً أنّ الطيور على أشكالها ستقع في نهاية المطاف تحت وطأة الازمة الاقتصادية المتفاقمة، ما لم يتم تداركها قبل فوات الأوان.
 
... وهكذا بدأ ابتلاعُ الضفة الغربية! الجمهورية / طوني عيسى يبدو في العلن كأنّ العرب هم الذين يؤخِّرون «صفقة القرن». ولكن، في السرّ، إسرائيل هي التي تفضّل التأجيل وإتاحة الفرصة لإجراء تعديلات بالغة الأهمية على بعض بنودها. لذلك، هي تشجِّع الرفض العربي حالياً. ولاحقاً سيكتشف العرب أنّ الرضوخ لـ»صفقة القرن» هو خيانة للقضية الفلسطينية، لأنه تنازُلٌ عن المبادئ... لكنّ رفضهم لها هو أيضاً خيانة، إذا تبيّن أنّ المعروض عليهم اليوم أفضل مِمّا سيُعرَض بعد حين!
 
مثلث المواجهة :جبران ووليد وسمير الجمهورية / نبيل هيثم مرّة جديدة تتأكّد هشاشة التسويات في لبنان. فاهتزاز الأمن في الجبل كشف الكثير من مكامن الضعف التي تجعل البلاد مشرّعة أمام رياح داخلية بدأت تتكوّن مع اقتراب منتصف العهد، في ظل طموحات رئاسية مبكرة بكل ما تحمله من «استفزازات» تثير حنق البعض... وأيضاً في ظل شعور بـ»الغبن»، لم يعد يخفيه من اضطروا مكرهين الى الاستسلام أمام «التسوية الرئاسية» الحالية.
 
عون يفتح الباب فهل تكون المقايضة هي الحلّ؟ الجمهورية / اسعد بشارة تؤكد المعطيات أنّ الرئيس ميشال عون قبل مبدئياً استلام القضاء العادي حادثة قبرشمون، وعدم إحالة الملف الى المجلس العدلي قبل استكمال التحقيقات، وهذا القبول أزعج النائب طلال ارسلان الذي يصرّ على الإحالة الى المجلس العدلي. وهذا ما لن يتحقق لأنه سيؤدي الى تعطيل اجتماعات الحكومة، والتأثير المباشر على عهد الرئيس عون الذي آخر ما يريده هو حشر الرئيس سعد الحريري وإجباره على الاستقالة.
 
«حرب وزاريّة»... بعد قرار العقوبات! الجمهورية / مارلين وهبة هل يهدف قرار العقوبات الأميركية الى إخراج أسماء نواب محدَّدين من الحياة السياسية اللبنانية، أو أنه يندرج في إطار الضغط على إيران وحلفائها في المنطقة؟ وهل لتوقيت صدور القرار علاقة باقتراب صدور أحكام المحكمة الدولية؟ وهل يرتبك المشهد الداخلي، ولاسيّما حكوميّاً ويحشر «حزب الله» داخليّاً؟
 
ما الجديد في محاكمة الأسير؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس فيما تشارف السنة القضائية على طي آخر صفحاتها قبل بدء العطلة الصيفية التي تستمر حتى منتصف شهر أيلول، تلامس أن تطوي محاكمة الشيخ أحمد الأسير وتسعة من رفاقه، في ملف أحداث عبرا، عامها الأول في محكمة التمييز العسكرية، من دون التمكّن من إحراز أي تقدّم. في هذا السياق، ينفي مصدر قضائي لـ»الجمهورية»، «ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية عن إرجاء المحاكمة إلى 10 شباط 2020، بعدما قدّم وكلاء الأسير طلب تنحّي القاضي طاني لطوف رئيس محكمة التمييز العسكرية عن النظر في الملف»، مشيراً إلى «انّ الموعد لم يُحدّد بعد». في المقابل يستعد وكلاء الاسير «لتقديم شكوى ثانية إلى الامم المتحدة»، وفق ما أكّده المحامي محمد صبلوح لـ»الجمهورية».
 
فرنجية هو هو لا يتغيّر الجمهورية / عماد مرمل بعد ايام على زيارة وفد الحزب التقدمي الاشتراكي للبطريرك الماروني بشارة الراعي في الديمان، حطّ الوزير صالح الغريب مع وفد من الحزب الديموقراطي في المقرّ الصيفي للبطريركية. وقبل زيارة الاشتراكي اليوم لبنشعي، سبقته اليها «المفرزة الارسلانية» التي التقت رئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية. وعليه، ما هي الحصيلة التي عاد بها الغريب من جولته الشمالية؟ وهل من اختراق في جدار أزمة قبرشمون؟
 
القتلة الى جهنم الجمهورية / جورج سولاج لم تتوقف محاولة تصفية دولة الرئيس الياس المر عند الساعة العاشرة و25 دقيقة قبل ظهر 12 تموز 2005، لحظة تفجير موكبه بسيارة مفخخة في انطلياس يوم كان نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع، بل إنها عملية مستمرة منذ أربعة عشر عاماً.
 
ترامب «لا يمزح» والعقوبات إلى الأسوأ الجمهورية / طوني عيسى في تقدير الرئيس سعد الحريري أنّ العقوبات الأميركيّة «اتخذت منحى جديداً». هذا يعني أنّ الآتي سيكون أشدّ قساوة. وبعدما تدرَّجت العقوبات من العناصر إلى الكوادر إلى النواب، بات منطقياً انتظارها على مستويات حزبية أرفع. لكنّ الأخطر سيكون توسيع نطاقها لتشمل حلفاء «الحزب» في الدولة. اللعبة هنا تصبح بلا ضوابط... ويقع البلد كله تحت المقصلة!
 
توازنات النصف الثاني من العهد الجمهورية / شارل ايوب سيختلف حكماً النصف الأول من العهد عن النصف الثاني منه، ويمكن اعتبار جولات الوزير جبران باسيل وحادثة قبرشمون ضمناً فاتحة لتوازنات جديدة في البلد.
 
حادثة قبرشمون وَحَّدت مكوِّنات «14» آذار ولكن... الجمهورية / جورج حايك يترصّد جمهور 14 آذار كل ما يعيد الروح إلى اللحظة التي أدّت إلى ولادة ثورة 2005، وما حصل في قبرشمون أعاد اللحمة والتنسيق إلى مكوّنات 14 آذار: التقدمي الاشتراكي، القوات اللبنانية وتيار المستقبل. فالتحديات كبيرة والمواجهة مع المحور الآخر تتطلب المزيد من التكاتف والتضامن بين هذه المكوّنات، فهل استعادت 14 آذار مقوّمات الحياة؟
 
رئيس الحكومة يرفض لجنة تحقيق ثلاثية الجمهورية / اسعد بشارة آخر اقتراحات حلّ الأزمة الناتجة من المطالبة بإحالة حادثة الجبل على المجلس العدلي، إقتراح قدِّم الى الرئيس سعد الحريري بتشكيل لجنة ثلاثية من فرع المعلومات وأمن الدولة ومديرية المخابرات للتحقيق في الحادثة، وقد رفض الرئيس الحريري الاقتراح لأنه يعني أنّ الدولة أصبحت «لويا جيرغا» أمنية، ولأنه يعني التشكيك بجهاز أمني كبير في الدولة.
 
الحريري «سيبيع» جنبلاط وجعجع 100 مرّة! الجمهورية / طوني عيسى يضحك أحد أقطاب 8 آذار عندما يسمع الكلام على احتمال عودة التنسيق بين الرئيس سعد الحريري وحلفائه السابقين في 14 آذار. ويقول: قبل 3 سنوات، أمسَكنا بالحريري جيداً ولم يبقَ له مجال للتفلُّت. نحن نعرف أين قلبه وعواطفه. إنهما عند جنبلاط وجعجع، لكنّ عقله ومصالحه معنا. لذلك هو لا يستطيع خيانتنا. لقد باع جنبلاط وجعجع مراراً حتى الآن، و»سيبيعهما» 100 مرّة في السنوات المقبلة، «ومَن يعش يرَ»!
 
السياسة النقديّة مستقرّة رغم الضغوط الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة على الرغم من الأزمات التي يمرّ فيها لبنان بشكل شبه يومي من تخبّط سياسي إلى فوضى إقتصادية ومالية مرورًا بأحداث قبرشمون، والعقوبات الأميركية الأخيرة، والموازنة، والتقارير الدوّلية، وصفقة القرن.. وغيرها، تبقى الليرة ملاذاً آمناً للمستثمرين بفضل السياسة النقدية التي أحكمتّ الدفاع عن العمّلة الوطنية.
 
ما هو حصاد زوار الرياض؟ الجمهورية / جورج شاهين تتّجه الأنظار منذ أمس الى نتائج زيارة رؤساء الحكومات السابقين الثلاثة للرياض لاستكشاف آفاق المرحلة المقبلة على أكثر من مستوى. فبعض الملفات التي حملها هؤلاء معروفة بعناوينها العريضة، ولكنّ السؤال ينحصر في ما سيكون عليه ردُّ فعل الرياض، وهل لدى كبار مسؤوليها وقت لصرفه على لبنان؟ وما هي القدرات المتوافرة؟ وما هو المتوقع؟
 
لجنة «إطفاء» بين المعلمين وإتحاد المدارس.. والمتقاعدون يعتصمون غداً الجمهورية / ناتالي اقليموس صيف استثنائي يختبره القطاع التربوي برمّته في لبنان، حيث لا محل للإجازات من الإعراب نتيجة حال الغليان المشتركة سواء في التعليم الرسمي أو الخاص، في المدارس وحتى في الجامعة اللبنانية. معلّمون، متفرغون، متعاقدون، متقاعدون، مدرّبون... «ما حَدا مَمنون»، ناقمون على الدولة وتداعيات القانون 46. في هذا السياق يعتصم غداً المتقاعدون في التعليم الرسمي الثانوي والاساسي في رياض الصلح، امّا المعلمون في التعليم الخاص فيواصلون معركتهم في القضاء رغم تشكّل لجنة متابعة بين نقابتهم واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة. باختصار، «ينتظرنا عام دراسي مُرتبك، ونتخوّف من زيادات على الاقساط»، بحسب تحذير مصدر تربوي خاص لـ»الجمهورية».
 
الحريري: «ناطِر» الجمهورية / راكيل عتيق بين المُصرّين على إحالة حادثة قبرشمون على المجلس العدلي ومَن يُعارضون الأمر، وبين الذين يربطون عَقد جلسة لمجلس الوزراء بهذه الإحالة ومَن يَدْعون إلى فصل الأمرَين لعدم عرقلة عمل الحكومة، يقف رئيسُ الحكومة سعد الحريري مُنتظراً حتى «يتفقوا». «ما راح يعمل شي»، والإستقالة غير واردة لديه حسب مصادر تيار «المستقبل». وعلى رغم شعور الطائفة السنّية، قاعدةً وقياداتٍ، بأنها «بتطلع فينا حتى لو شتّت بالصين»، إذ إنها تشكو من تعدٍّ مستمرّ على صلاحيات رئاسة الحكومة ومِن إستضعاف الحريري شخصياً، فإنّ رئيس التيار الأزرق يعتبر أنّه مُمسكٌ بالصلاحيات ولا يُمكن انعقادُ مجلس الوزراء بلا إرادته أو دعوته.
 
ماذا يفعل سليمان فرنجية في السباق على الرئاسة؟ الجمهورية / عماد مرمل بَدا سلوك رئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية لافتاً في الآونة الأخيرة، سواء لجهة زخمه أو طبيعته، ما دفع البعض الى منح حركته «البعد الرئاسي»، ووضعها في إطار تجميع النقاط ضمن السباق على رئاسة الجمهورية مع منافسين آخرين، وفي طليعتهم الوزير جبران باسيل. فما هو تفسير «المردة» للسياسة التي يتّبعها رئيسه في هذه المرحلة؟
 
معلومات الأميركيين: "الحزب" يخترق الدولة! الجمهورية / طوني عيسى تلتزم الدولة اللبنانية جانب الصمت حيال العقوبات الأميركية، على رغم أنّ «حزب الله» كان قد طالبها بإصدار ردّ صاعق. ويبدو أنّ لبنان سيمرّر المرحلة بمزيد من الانتظار، على أمل «أن يبني على الشيء مقتضاه»، كما قال الرئيس ميشال عون. فالدولة اللبنانية في مأزق: لا هي تجرؤ على خربطة علاقاتها بواشنطن، فيما تطلب دعمها المالي والعسكري والدبلوماسي والسياسي لتبقى على قيد الحياة، ولا هي تجرؤ على رسم الضوابط لـ»حزب الله»!
 
ألو جبران .. معك وليد! الجمهورية / نبيل هيثم هي المرّة الأولى التي يبدو فيها أحد كبار السياسيين على هذا القدر العالي من التشاؤم. هذا الاستنتاج عبّر عنه في حلقة ضيّقة جمعته ببعض الاصدقاء، وكانت اشبه بجلسة مصارحة قرّر فيها أن يغادر التحفظ والكلام المُجمَّل، فأخرج من مكنونه كلاماً بلا قفازات. وشرَع في الضرب تحت الزنار وفي كل الاتجاهات.
 
صواريخ إيران «تصيب» انتخابات ترامب الجمهورية / جوني منير في تشرين الاول عام 1962، كان الرئيس الاميركي جون كينيدي والحزب الديموقراطي يتحضران للانتخابات النصفية المهمة، عندما اندلعت أزمة خطيرة مع الاتحاد السوفياتي انطلاقاً من كوبا، وهو ما عرف لاحقاً بأزمة الصواريخ. وفيما كان كبار الضباط يضغطون على البيت الابيض للقيام بضربة عسكرية تطال الصواريخ النووية التي نصبتها موسكو في كوبا، كان كينيدي يحاول تفادي الحرب بحلول ديبلوماسية لكسب نقاط انتخابية لمصلحة حزبه.
 
الموازنة ترفع أسعار السلع بنسبة 5% الجمهورية / ايفا ابي حيدر «من سيّئ الى أسوأ»، هذا ما ستكون عليه حال المستهلك في فترة ما بعد إقرار مشروع الموازنة، خصوصاً أنه بات من المؤكد موافقة الأكثرية النيابية على السير بفرض رسم استيراد بنسبة ٣٪ على السلع الخاضعة للضريبة على القيمة المضافة. فما سيكون تأثيرُها على المستهلك وكم ستزيد أسعار السلع؟
 
ثورة غضب «عونية» على «القوات» ...هذه أسبابها! الجمهورية / سمر فضول دارت «كأس الشامبانيا» دورتها الكاملة في رأس «التيار الوطني الحر» و»القوات اللبنانية»، قبل أن تفعل فعلها وتُخرج «سموم» الأفكار الراسية في عقول محازبي الطرفين المسيحيين اللذين أثبتا، على مدى ثلاث سنوات، أنّ ذاكرتهما تقاوم كل من يريد محو تراكمات الماضي.
 
رفض «قواتي» للإتهام بالتناقض الجمهورية / راكيل عتيق لا يمكن أن يمرّ استحقاق من دون أن يُطعَّم بسجال بين حزب «القوات اللبنانية» و»التيار الوطني الحر». وكأنه «فرض واجب». رَفْضُ «القوات» مشروع الموازنة الذي تناقشه الهيئة العامة لمجلس النواب أشعَل، أمس، سجالاً إعلامياً وتويترياً ووصل إلى مجلس النواب. فـ»التيار» وجِهات أخرى يعتبرون أنّ «القوات» تناقض نفسها، إذ إنها ترفض مشروع موازنة أقرّته حكومة تشارك فيها. حتى رئيس الحكومة سعد الحريري أعرب عن انزعاجه من بعض طروحات نواب «القوات» خلال جلسات مناقشة الموازنة. لكنّ «القوات» ترفض اتهامها بالتناقض فـ»هذا هو النظام» و»هذا ما تمنّاه الحريري».
 
الأزمة من زاوية فلسطينية: هذه هواجسنا الجمهورية / اسعد بشارة في المخيمات الفلسطينية، هناك تصنيف لدرجات البؤس، يستعير نجوم الفنادق للتشبه بها. هذا مخيم بنجمتين، وآخر بخمس نجوم، أما ما يصطلح عليه الفلسطينيون، فهو مخيم مارالياس، ذو السبع نجوم. إنه أفخر انواع النكبة، منذ عام 1948 والى اليوم. أزقته الضيقة، ونظافة أحيائه النسبية وتخشيباته المتواضعة، تشي بأنّ مَن يسكن هذا الحيّ البائس لا يمكن أن يخرج منه وأن يقطع امتاراً قليلة، يصل بعدها الى طرقات فسيحة وحدائق وأبنية زجاجية فخمة.
 
الطعن في الموازنة «جاهــز» والأبرز صيغة الحل لقطع الحساب الجمهورية / جورج شاهين أيّاً تكن نتائج بَت مشروع قانون الموازنة، فإنّ الصيغة - المخرج التي وافق عليها الجميع بإعطاء الحكومة مهلة 6 أشهر لإنهاء قطع حساب عام 2017، تشكّل خرقاً دستورياً فاضحاً لا يمكن الدفاع عنه بغير الموقف السياسي. لذلك فالطعن الذي تعدّ له المعارضة جاهز، ولا يستغرب أحد أن يبتّه المجلس الدستوري الحالي.
 
ثلاثة أمور أزعجت عون الجمهورية / شارل جبور لم تنتهِ مفاعيل حادثة قبرشمون، على رغم كلام الرئيس سعد الحريري على جلسة حكومية الأسبوع المقبل، بما يؤشر إلى قرب الوصول إلى تسوية باعتبار أنّ الجلسات عُلّقت لأسباب تعطيلية، ولكن هذا الأمر ما زال مستبعداً لغاية اللحظة.
 
الحريري للمزايدين: «مِش مَبلوعة» الجمهورية / عماد مرمل لعلّ الرئيس سعد الحريري لم يكن يتوقع أن «تهترئ» حكومته بهذه السرعة. أشهر قليلة كانت كافية حتى تنزلق تلك الحكومة من شعار «الى العمل» نحو مستنقع «الى المناكفة»، وليس أدلّ على ذلك من ظهورها جسماً منقسماً ومتشظّياً خلال جلسات مناقشة مشروع الموازنة في مجلس النواب.
 
جعجع وباسيل على الحَلَبة: يا راسي يا راسَك! الجمهورية / طوني عيسى- على أبواب النصف الثاني من العهد، لم يعد هناك مجال للمساومة: «يا جعجع يا باسيل»! الرجلان يشعران أنّ المعركة، بدءاً من اليوم، باتت ترتدي طابعاً «مصيرياً». ولذلك، تصاعدت حدّة الاشتباك بينهما، من مناوشات متفرقة إلى المعارك المخطَّط لها. ويبدو أنّ الطرفين يستعدان لاستخدام أسلحة من عيارات ثقيلة، وبعضها قد يكون «مُحرَّماً استعماله» شرعاً. وبعد اليوم، أيُّ «رمّانة» ستفتح معركة، ما دامت «القلوب مليانة»!
 
وقائع من المفاوضات بين "القبور"! الجمهورية / عماد مرمل مع إقرار الموازنة بعد مخاض عسير، عاد ملف حادثة قبرشمون الى الواجهة مجدداً، خصوصاً أنّ هزاته الارتدادية لم تتوقف بعد، في ظل العجز المتمادي منذ أسابيع عن جمع «شتات» مجلس الوزراء. أما المحاولات المبذولة للمعالجة فلم تصل حتى الآن الى نتيجة، بفعل تمسّك الجهات المعنية بجوهر طروحاتها، وإن أبدَت أحياناً ليونة في الشكل. فماذا عن وقائع المفاوضات بين «القبور» التي نبشتها حادثة قبرشمون؟
 
من يمنع إقفال المعابر غير الشرعية؟ الجمهورية / شارل ايوب شكّل الكشف عن ١٣٦ معبراً غير شرعي، وربما أكثر، فضيحة سياسية تناولها معظم القوى السياسية، ولكن السؤال الذي يجهل جوابه الرأي العام اللبناني لغاية الآن هو لماذا لا تقفل هذه المعابر؟ ومن يحول دون ذلك؟
 
إجراءات ما بعد إقرار الموازنة قد ترجئ تنفيذ مقررات “سيدر” الشرق الاوسط / خليل فليحان بعدما أقرّ مجلس النواب اللبناني موازنة العام 2019 يوم الجمعة الماضي وسط إضرابات شملت قطاعات عدة، تتجه الأنظار الآن إلى مصير “مؤتمر سيدر” وما إذا كان إقرار الموازنة سيدفع باتجاه تنفيذ مقرراته.
 
89 في المئة من النازحين يريدون العودة الجمهورية / جوني منير كلما ازدادت التعقيدات في الشرق الاوسط، إرتفع منسوب القلق في لبنان. فهو يحمل وزر النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين وسط خطر اقتصادي واقتراب شبح اعلان الدولة اللبنانية إفلاسها. وجاءت موازنة عام 2019 والصراعات التي رافقت ولادتها لتعزز المخاوف القائمة من حتمية الانهيار.
 
هل من خطر على الودائع في المصارف؟ الجمهورية / انطوان فرح يُعتبر ارتفاع أسعار الفوائد بنسب عالية وسريعة في أي بلد، واحداً من مؤشرات سلبية لقياس أداء الاقتصاد، وخطورة الوضع المالي. وقد وصلت أسعار الفوائد في لبنان الى مستويات مرتفعة، ولا تزال الامور مفتوحة على احتمالات ارتفاع اضافي. فهل يعني ذلك انّ مستويات الخطر على الودائع أصبح في المنطقة الحمراء؟ وهل من ضمانات تحمي الودائع؟
 
الحريري ليس إنتحارياً الجمهورية / طوني عيسى أخذت ترتفع أصواتٌ سُنّية تسأل: لماذا يستمرّ رئيس الحكومة سعد الحريري صامتاً وراضخاً؟ أما حان الوقت لينتفض؟ ففي المزاج السنّي شعور بأنّ «التسوية» تمشي على حساب الطائفة فقط.
 
لائحة رسوم استحدثتها الموازنة وسيدفعها المواطنون الجمهورية / ايفا ابي حيدر أُقِرّت موازنة 2019 وفي جعبتها كثير من الرسوم الإضافية على المواطنين الى جانب بعض الإعفاءات الضريبية التي اعتاد المواطن الحصول عليها في كل موازنة. فما هي هذه الرسوم؟ وما الإعفاءات التي حصل عليها.
 
الحريري عن جعجع: الحكيم لم يكن حــكيماً الجمهورية / عماد مرمل لا يزال قرار وزير العمل كميل ابو سليمان المتعلق بعمل غير اللبنانيين يتفاعل سلباً في الاوساط الفلسطينية، على الرغم من توضيحاته التي لم تروِ غليل اللاجئين المقيمين في مخيمات لبنان، بل دفعت بعضهم الى مزيد من الارتياب في دوافع الوزير والجهة السياسية التي ينتمي اليها. ويبدو انّ الفلسطينيين يراهنون على ان ينجح الرئيس سعد الحريري في استعادة الملف الى الحكومة ومقاربته من زاوية أخرى.
 
الموسوي: قضاة وأمنيّون يُعنِّفون زوجاتهم! الجمهورية / عماد مرمل يوحي «النائب السابق» نواف الموسوي أنه لم يكن يوماً متصالحاً مع نفسه كما هو منذ أن قدّم استقالته من الدور النيابي الذي ضاق مقاسُه على الرجل المعروف باستعداده لتجاوز كل السقوف، متى شعر بأنّ هناك تحدّياً يختبره، فماذا يقول بعد قبول استقالته؟
 
"العهد ذو القرنين" إلى أين؟ الجمهورية / طوني عيسى عندما يتسرَّب من أوساط الرئيس سعد الحريري أنه سيستقيل أو يصرِّف الأعمال، فعلى الأرجح أنّه يرفع السقف في وجه الجميع ليقول: «أنا أيضاً أملك الأوراق». ولكن، لن يفعلها الحريري. هو لا يتحمّل إسقاط الحكومة والخروجَ من السراي. فنادي المرشحين لترؤس أي حكومة مقبلة يَعجُّ بالمنتظرين، ولكن، لا أحد سوى الرئيس ميشال عون في نادي رؤساء الجمهورية... حتى نضوج البدائل.
 
مضيق قبرشمون الجمهورية / جورج سولاج تتنامى حدة التوتر بين الولايات المتحدة الاميركية وحليفتها بريطانيا وبين ايران، ما يزيد من احتمالات الاشتباك العسكري في اي وقت نتيجة خطأ في الحسابات التكتيكية.
 
136+158 معبراً غيـرَ شرعي الجمهورية / جوزف الهاشم مقالات خاصةكيف تردّون الجميل لأهلكم؟الصداقة عبر مواقع التواصل الإجتماعي3 وصفات غذائية لدعم صحّة الدماغالمزيد ... وصدَّقوا الموازنة كأنَّ شيئاً لم يكن.. وصدَّقوا أننا صدَّقناهم، كأنما لم يكُـنْ هناك لا هـدرٌ ولا نهبٌ ولا سلْبٌ، ولا إفلاس ولا اختلاس، والخيرُ يتدفّق على الناس غزيراً. وصدَّقنا، أنَّ الزيت المقدس يرشَحُ من جيوبهم فما لقيصر لقيصر، وما للّـه للّـه. إذا كانوا لا يصدّقون ما نقول.. فهل يصدّقون ما يقولون...؟
 
إلى الناقورة.. والباقي «على الله» و«حزبِه»! الجمهورية / طوني عيسى إنها نهاية سعيدة للمهمّة، وانتصارٌ ديبلوماسي لديفيد ساترفيلد، في المهلة الإضافية الممنوحة له في الوساطة بين لبنان وإسرائيل، قبل تموضعه في تركيا. فمجرد إعلان الرئيس نبيه بري أنّ الحلّ لمفاوضات الترسيم مع إسرائيل قد اقترب، يعني أنّ الأمور لن تعود إلى الوراء. ومجرد تولّي رئيس المجلس الملف يشكّل ضمانةً لعدم تشكيك «حزب الله» بالموقف الرسمي في المفاوضات وتحويله أزمةً سياسية داخلية. وهو ما كان سيحصل لو وُضِع الملف في يد الرئيس سعد الحريري مثلاً...
 
«عِلِق وليد».. فلنسأل «أم جهاد»! الجمهورية / نبيل هيثم «الحجّة ام جهاد»، هي بطلة إحدى الفقرات الحوارية الكوميدية في مسرحية فيلم اميركي طويل لزياد الرحباني، في الثمانينات، ولأنّ الحجّة «مش عارفة شي من شي»، كانت تصرّ على سؤال جارها مفكّر الحركة الوطنية «شو الاخبار»؟ فيجيبها: «بيقولو بَدّا تِهدا»، ثم يجيبها بعكسه في يوم آخر ويقول لها: «بيقولو بَدّا تِعلق»، ليتبيّن له في نهاية الامر انه هو ايضاً «مش عارف شي من شي»!
 
إسرائيل تعلن تبادلها رسائل تهدئة مع حزب الله الشرق الاوسط / نظير مجلي بعد جولة التصعيد في التهديدات الكلامية المتبادلة، التي بلغت حد إعلان الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أن مطاري بيروت ودمشق هما ضمن بنك أهداف القصف الإسرائيلي، وبعد أن نُفّذت موجة جديدة من الغارات وعمليات القصف التي قيل إن إسرائيل نفذتها على الأراضي السورية في الأيام الماضية، واغتيال مسؤول كبير في “حزب الله”، أفادت مصادر سياسية في تل أبيب، أمس الخميس، بأنّ كلاً من إسرائيل وحزب الله تبادلا رسائل تهدئة أكد فيها كل منهما أنه غير معني بالتصعيد الحربي.
 
نرفض الشيطان يا مشروع ليلى / مي خليل يا اعداء الله لا تشيدوا باسم الحرية
 
الحريري عرض.. وفاطمة الصايغ رفضت! الجمهورية / عماد مرمل تفاقمت قضية عدم توظيف الناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية لتُرخي بظلالها وعوارضها على الموازنة «الحائرة»، وكذلك على العلاقات الهشة بين القوى الداخلية. وإذا كان هدف البعض من رفض تعيين هؤلاء هو الحؤول دون إحداث مزيد من الخلل في التوازن الطائفي داخل الإدارة، فمن الواضح انّ الخلاف على هذه المسألة تسبّب بتوسيع الشرخ الوطني!
 
حين يُحَصِّل "حزب الله" حقوق "القوات اللبنانية"! الجمهورية / مارلين وهبة بعيداً عن شجون الموازنة وموادها الجافة التي صبغت الساعات المطوّلة لمناقشتها قبل التصويت عليها، كانت لافتة كلمة النائب ابراهيم الموسوي من كتلة «الوفاء للمقاومة»، عندما انبرى لتحصيل حقوق طالبة هي لارا سليمان نجحت بامتياز في دورة مجلس الخدمة المدنية لوزارة المالية، وفازت بالمرتبة الأولى على مستوى الجامعة اللبنانية في أطروحة الماجيستير. وللمفارقة أنّ هذه الطالبة «قواتية».
 
مؤشرات مُقلقة: الحكومة في "الكوما" الجمهورية / جوني منير تبدّلت التقييمات الغربية حول الأزمة الحكومية التي يمر فيها لبنان بسبب حادثة قبرشمون. في البداية كان التقييم الخارجي بأنّ الحكومة اللبنانية لن تتعطل كون استمرار وجودها يشكّل مصلحة حيوية لجميع الفرقاء اللبنانيين الى اي جهة انتموا. لذلك لم يبدِ معظم الديبلوماسيين الغربيين يومها اي قلق حيال مصير الحكومة، وانّ النزاع الحاصل سيبقى محصوراً ضمن الاطار اللبناني الضيق، وانّ اللبنانيين سيبتدعون سريعاً مخرجاً لأزمتهم كما عوّدونا دائماً. لكن هذه الصورة المطمئنة تبدّلت أخيراً، ليرتفع منسوب الشكوك لدى الديبلوماسيين الغربيين في أنّ مصير الحكومة اللبنانية صار مرتبطاً بالأزمة الاقليمية العريضة
 
لبنان إلى “آستانة” بحثاً عن حل لقضية اللاجئين السوريين الشرق الاوسط / خليل فليحان يلبّي لبنان دعوة تلقاها للمرة الأولى من روسيا لحضور جولة جديدة من مسار آستانة، الذي سيعقد في 1 و2 آب المقبل، والمخصص للبحث في الحل السياسي للأزمة السورية.
 
“طرق ملتوية” للدخول إلى المدرسة الحربية؟ الشرق الاوسط / سناء الجاك تجدد الجدل حول قضية فساد سابقة أثيرت في عام 2017 في المدرسة الحربية في لبنان، وكشفت أن النجمة على كتف متخرج في الكلية الحربية كانت لها ثمن محدد، وهو ما دفع قيادة الجيش لتأكيد أن الكفاءة هي المعيار الوحيد للالتحاق بالكلية الحربية.
 
رؤساءُ الطوائف رجالُ إطفاء.. ماذا بعد القمّة؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس ساعات وتنطلق القمّة الروحية في دار طائفة الموحدين الدروز. إنها ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها رؤساء الطوائف الإسلامية والمسيحية، ولن تكون الأخيرة في بلدٍ يُشعلُه «موّال». ساعات وتتحول فيها المرجعيات الدينية إلى رجال إطفاء يتشاركون أطراف الكلام قبل أن يؤكدوا على بيانٍ ختامي سبق إعدادُه، ولن يختلف في مضمونه عن بيانات القمم الأخرى كالذي صدرعام 2011 في قمّةٍ شهدتها دار الفتوى «التمسّك بالثوابت اللبنانية ومتانة العيش الوطني والتفاعل التاريخي بين المسيحيين والمسلمين واستقرار لبنان الوطن النهائي لجميع أبنائه». ولكن ماذا بعد هذه القمّة؟
 
مؤسسات التصنيف «تحوم» حول لبنان الجمهورية / رنا سعارتي تحوم مؤسسات التصنيف الدولية حول لبنان بعد إقرار موازنة 2019 لتتلمّس جدّية الحكومة في تطبيق الاجراءات الاصلاحية والتقشفية، خصوصاً بعد صدور أرقام المالية العامة عن الاشهر الاربعة الاولى من العام الحالي والتي أظهرت تراجعاً في العجز المالي بنسبة 28 في المئة.
 
لبنان في «نور سلطان» ولو مِن «الباب الضيّق»! الجمهورية / جورج شاهين تلبية لدعوة مشتركة من الحكومتين الروسية والكازاخستانية، يشارك لبنان في 1 آب المقبل للمرة الأولى بصفة مراقب الى جانب مَن سبقه اليها من دول الجوار السوري في مؤتمر «نورسلطان» الخاص بالأزمة السورية، والذي يشكل استكمالاً لمسار «استانة». فما هي أهمية هذه المشاركة والظروف التي توافرت لها رغم مرور سنوات على الفكرة؟ ومن سيمثّل لبنان؟ وهل له ورقة عمل محددة؟
 
ماذا يحصل اذا خُفّض تصنيف لبنان؟ الجمهورية / ايفا ابي حيدر مع بداية آب، ينطلق العد العكسي لتصنيف لبنان السيادي وفق ما ستقرّره مؤسستا التصنيف “فيتش” و”ستاندرد اند بورز”. ويكتسب هذا الحدث اهمية استثنائية بسبب القلق من ان يتمّ خفض تصنيف لبنان الى درجة C، بعدما سبق وخفّضت “موديز” تصنيف لبنان مطلع العام من B- إلى Caa1.
 
هل تلتف بستاني على «المناقصات» والدستوري؟ الجمهورية / اسعد بشارة من جديد قصة «ابريق الكهرباء» الى المربّع الاول، فبعد الضغط الذي مورس في مجلس الوزراء لتمرير خطة تلزيم معامل الكهرباء التفافاً على إدارة المناقصات وقانون المحاسبة العمومية وأبسط معايير الرقابة في التلزيم واختيار الشركات، وبعد قرار المجلس الدستوري الذي أبطل من الخطة هذا الاستثناء الذي على أساسه كان يُراد تلزيم المعامل، عادت وزيرة الطاقة ندى بستاني لتطرح خطة التلزيم بما يتجاوز المعايير الرقابية، وقرار المجلس الدستوري الملزم. وهذا الامر ترك أكثر من علامة استفهام، لاسيما انّ ملف الكهرباء تحوم حوله الكثير من الشبهات، خصوصاً بالنسبة لتلزيم مناقصة البواخر التي رفضتها إدارة المناقصات مرتين متتاليتين، علماً أنّ المسؤولين الشهود على تلك الصفقات أدلوا بدلوهم بوضوح، والأبرز منهم الرئيس نجيب ميقاتي الذي تحدث عن عشرات ملايين الدولارات التي تمّ جَنيها كعمولة في صفقة البواخر الأولى.
 
ماذا يريد «حزب الله» من عكار والشّمال الجمهورية / آلان سركيس إنّ المتتبّع للحال والتحركات في الساحة العكارية خصوصاً، وطرابلس والشمال عموماً، يشعر ويتلمّس تحركات وزيارات سريّة لبعض كوادر «حزب الله» لمنطقة عكار والشمال، حيث ما زال الحزب مستمراً في تشكيل خلايا دينية وبلدية، وحتى أنّ بعض الطامعين والطامحين الى موقع سياسي واجتماعي ما، يحرّكهم «حزب الله» في الوقت المناسب لحصار المرجعية السياسية للمسلمين في لبنان،
 
كوشنير يعود إلى المنطقة لإنعاش خطة السلام الشرق الاوسط / نظير مجلي بدأ صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب وأحد كبار مستشاريه جاريد كوشنير، جولة شرق أوسطية في إطار الدفع قدماً بخطته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، التي لم يُكشف بعد عن تفاصيلها.
 
الخارج يتجاهلنا.. و«الصبيانيات» تتحــكّم بنا! الجمهورية / نبيل هيثم لبنان بلد مأزوم حتى آخر مفصل فيه؛ تكفي جولة بسيطة في الشارع، لتقرأ الأزمة بكل تعابيرها المتعبة على وجوه الناس، ولن تجد بينهم من يبتسم. هذه هي الصورة كما يراها ويعيشها كل اللبنانيين، في بلد تمضي فيه الأمور في إطار «التسيير الذاتي»، في اتجاه منحدر، يُنذر بسقوط إلى قعر الهاوية، سواء على المستوى الاقتصادي، وعلى وقع التحذيرات اليومية من اقتراب كابوس الانهيار، أو على المستوى السياسي، الذي تبدو فيه الطبقة الحاكمة عاجزة عن حل معضلة أمنية - قضائية كتلك التي أفرزتها حادثة قبرشمون.
 
هل قرَّر عون أن ينتقم من «الطائف»؟ الجمهورية / طوني عيسى هناك حرب باردة طائفية ومذهبية بلغت ذروتها. وعلى اللبنانيين أن يشكروا أولاً القوى الدولية الحريصة على عدم سقوط لبنان، وثانياً الجيش اللبناني في يوم عيده. فهو ومصرف لبنان الضمانة الوحيدة الباقية لما بقي من دولة. ومن حظّ اللبنانيين أن المؤسستين تحظيان بالغطاء الدولي، ولاسيما الجيش... وإلاّ فليس مؤكداً أن الحرب الباردة كانت ستبقى باردة!
 
واللـهِ...«جرَّصتونا» الجمهورية / جوزيف الهاشم ما بالُكُمْ يا أنتُـمْ...؟ أيها الجالسون على العروش المحنّـطة.. والتيجانُ يتآكلها الصدأ... كالتماثيل المعدنية أنتُـمْ، والأنصاب الصخرية، لا تسمعُ ولا تشعر، ولا يقشعرُّ لها ضميرٌ على مصير...
 
تجديد التسوية السياسية-الرئاسية قبل فوات الأوان الجمهورية / شارل جبر دخلت تسوية عام 2016 السياسية-الرئاسية في انعدام وزن وطني وميثاقي واقتصادي وسياسي، يستدعي من القيّمين مراجعة سريعة لما وصلت إليه الأوضاع، تمهيداً لتغيير السياسات المتّبعة قبل فوات الأوان.
 
رئيس الحكومة بين عيد الزواج.. وهاجس «الطلاق»! الجمهورية / عماد مرمل لم تقتصر تداعيات حادثة قبرشمون على تعطيل مجلس الوزراء ورفع منسوب الاحتقان في الساحة الدرزية، بل إنّ شظاياها أصابت ايضاً العلاقة بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري اللذين تبادلا «الطلقات التحذيرية» بواسطة «سلاح المصادر».
 
هكذا تمّت تصفية بلال العرقوب «عبسي» عين الحلوة الجمهورية / اسعد بشارة تشعّبت أزمة الملف الفلسطيني في لبنان، وامتدت لتتخذ شكلاً عنفياً بإقدام احد العناصر على اغتيال حسن علاءالدين الملقب بـ«الخميني» في مخيم عين الحلوة. هذا الاغتيال لم يكن خارج التوقع في ظلّ المعادلة المسيطرة على المخيم الذي «زُرع» بالعناصر الجهادية التي تعمل وفق نظرية العنف بالإيجار لتحقيق اهداف تصبّ جميعُها في خانة إضعاف سلطة حركة «فتح» أكبر الفصائل، لكن هذه المرة لم يكن هذا الحدث الأمني ذا مردود إيجابي على مَن نفّذوه، إذ تمّ حسمُ مربّع العرقوب الذي يؤدّي دورَ شاكر العبسي و«فتح الإسلام» في المخيم.
 
برسم القائلين ببيع فلسطين: الجمهورية / مصطفى علوش الفقرة 22 من كتاب «عواصف في ذاكرة» الذي سيصدر خلال شهرين: «أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في تشرين الثاني 1947 قراراً يقضي بتقسيم فلسطين إلى دولتين، عربية ويهودية، وذلك بموافقة 23 دولة ورفض 13، وامتناع عشر دول عن التصويت»
 
هل «يعتكف» الحريري منتظراً تحوّلاتٍ إقليمية؟ الجمهورية / طوني عيسى أخذت تتّضح حقيقة الأزمة الحكومية، فحادثة قبرشمون ليست هي المشكلة الحقيقية، إنها تفصيل في سياق طويل. في العمق، هي «الحرب الباردة» الإقليمية: الحريري يواجه التحدّي نفسه، كما في 4 تشرين الثاني 2017. و»حزب الله» يرفع مستوى الضغوط للإمساك بالورقة اللبنانية.
 
«إسترداد» الحريري! الجمهورية / طالاق ترشيشي تَولّد على ضفاف حادثة قبرشمون ومضاعفاتها اقتناع لدى البعض بأنّ رئيسَي «القوات اللبنانية» و»التقدمي الاشتراكي» سمير جعجع ووليد جنبلاط تمكّنا من إعادة رئيس الحكومة سعد الحريري الى جادة التحالف «المستقبلي» - «القواتي» - «الاشتراكي» الذي كان بَدا وكأنه تَفكّك، فيما تحدث بعض آخر عن أنّ جعجع وجنبلاط تمكّنا من إعادة الحريري خطوات الى الوراء عن جادة التسوية الرئاسية على مستوى علاقته مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل.
 
الحكومة طارت «تقريباً»... شَطِّبوا على 2019 ! الجمهورية / طوني عيسى إذاً... الكلام المدوّي الذي أطلقه الحزب الاشتراكي أكمل صورة الاحتقان. كل شيء صار واضحاً: لا إيجابيات في الأسابيع أو الأشهر المقبلة. لا سياسياً بالتأكيد، ولا اقتصادياً ومالياً على الأرجح، ولا أمنياً ربما. وهذا ما دفع أحد السياسيين المطَّلعين إلى القول: «شطِّبوا على سنة 2019. والله يسترنا في السنة 2020».
 
الصناعة تعرّضت لكمين الـ3 في المئة الجمهورية / ايفا ابي حيدر بعدما تمّ تبشير الصناعيين من أكثر من جهة مسؤولة بانتهاء حقبة الإنتاج الريعي والانتقال الى حقبة دعم القطاعات المنتجة، ها هم يتلقون ضربة غير متوقعة إذا لم تعالج على وجه السرعة ستزيد أعباء القطاع الصناعي.
 
هل "ضرب" التقدّمي بالسقف العالي؟ والى أين؟ الجمهورية / جورج شاهين لم تُفاجأ الأوساط السياسية والحزبية بسلسلة المواقف التي انتهت اليها المواجهة المفتوحة بعد حادثة قبرشمون، خصوصاً السقف العالي لخطاب الحزب التقدّمي الاشتراكي، الذي وجّهه الى رئيس الجمهورية باسلوب غير مألوف، وتحميل «فريق محسوب» عليه بـ «فبركة» وتزوير ملف قضائي ضد الحزب، متسائلاً إذا كان احتسب النتائج التي يمكن ان تصل اليها الأمور. وهو ما طرح السؤال: الى اين؟
 
ملف "المخيّمات": هدوء ما بعد العاصفة الجمهورية / اسعد بشارة هدأت الاعتراضات الفلسطينية على قرار وزير العمل، لكنها لم تنتهِ، ولن تنتهي إلّا بعد إيجاد الحل الجذري لشمول الفلسطينيين بإجازة العمل، فيما هم يعتبرون أنفسهم، كما يعتبرهم القانون الدولي، لاجئين لا تنطبق عليهم قوانين العمل.
 
مصير البلد على المحك… لا الحكومة الجمهورية / شارل جبور لم تعد القضية اجتماع الحكومة أم عدم اجتماعها، لأنّ أيَّ حكومةٍ لن «تشيل الزير من البير» في ظل التأزُّم السياسي القائم والأزمات المتنقلة والمفتوحة، فيما المطلوب التوصل إلى تفاهم وطني في اجتماع الى طاولة حوار أو غيرها، لأنّ الاستمرار في السياسة المتّبعة يضع مصير البلد لا الحكومة على المحك.
 
دولة مدنية وإلاّ ... صلّوا وسلّموا الجمهورية / جوزيف الهاشم الرئيس ميشال عون وجَّـه رسالة الى مجلس النواب يطلب فيها تفسيراً للمادة «95» من الدستور... وتفسير الدستور الذي أناطَهُ إتفاق الطائف بالمجلس الدستوري، إنقلبَ عليه المجلس النيابي وجيَّـرَهُ إلى نفسه باعتباره سيدَ نفسه.
 
ميزان المدفوعات.. إنتحار بتوقيع لبناني الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة تردّي الوضع المالي والإقتصادي في لبنان وغياب السياسات الإقتصادية الفعّالة تدفع بالعديد إلى التساؤل عن أسباب صمود لبنان وعدم إنهياره. في الواقع هناك عاملان سمحا للبنان بالصمود وهما مساهمة المغتربين اللبنانيين في الإقتصاد والسياسة النقدية التي يتبعها مصرف لبنان.
 
إنتخابات التيار الوطني... هل مَن يجرؤ؟ الجمهورية / مارلين وهبة يفتح غداً باب الترشّح الى ولاية جديدة لرئاسة «التيار الوطني الحر» والمراكز السياسية فيه، في ظل مناخ داخلي فرضَ فيه التيّار نفسه على اللعبة السياسية الداخلية، بعدما تمكّن من التغلغل في مفاصل الدولة وإداراتها، فكانت له الكلمة الفصل في التعيينات والانتخابات والقرارات والمصالحات... والموازنة.
 
لمَن قال ارسلان: "عيب.. انضَبّوا" الجمهورية / عماد مرمل نجح لقاء بعبدا «الخماسي» في الفصل بين مسارات المعالجة السياسية والأمنية والقضائية لحادثة قبرشمون، وبالتالي تمكّن من إعادة مجلس الوزراء الى الخدمة بعد التعطيل المُتمادي تحت أعين مؤسسات التصنيف الدولي. لكنّ اجتماع القصر لم يكن الخاتمة، بل انّ اختبارات عدة لا تزال تنتظر «الاتفاق الخماسي» في سياق السعي الى خَتم جرح الجبل المُستجد.
 
اللاعب الأضعف وطنيّاً الجمهورية / شارل جبور إنّ إنهاء حادثة قبرشمون ـ البساتين من خلال مصالحة بعبدا وعودة الانتظام الحكومي لا يعنيان انتهاء مفاعيلها الوطنية، ومؤشراتها السياسية، وما أفرزته من توازنات جديدة على المسرح الوطني.
 
الحريري سيسمع كلاماً كبيراً في واشنطن وينساه! الجمهورية / طوني عيسى فيما تذهب ابنة الحريري إلى الجامعة في واشنطن، يرافقها هو وكأنه طالب يستعدّ لتقديم امتحان صعب... أمام الإدارة الأميركية. في السنتين الأخيرتين، لم يعد الحريري يحبُّ هذه المواقف المحرجة. لكن للظروف أحكاماً. بالأمس، حلّ الأميركيون مشكلته، وأنقذوا البلد والحكومة وجنبلاط و14 آذار من مأزق خطِر. فكيف لا يسأل خاطرهم؟...
 
حول المادة 95 وتفسيرها! الجمهورية / د. مصطفى علوش «ولا يصحّ في الإفهام شيء إذا احتاج النهار إلى دليل» المتنبي المادة 95 من الدستور اللبناني عدلت بموجب 18/1990 تاريخ بدء العمل: 21/09/1990
 
رسائل وردود بين واشنطن و«حزب الله» الجمهورية / جوني منير أظهرت نتائج حادثة قبرشمون الدموية بوضوح تمسّك الطرفين الأقوى تأثيراً بالواقع اللبناني، أي «حزب الله» والولايات المتحدة الاميركية، بالاستقرارين الامني والسياسي وحماية الحكومة. وتكشف المعلومات أنّ صدور البيان الاميركي ترافَق مع ضغوط مالية أثّرت في سعر صرف الليرة اللبنانية، وهو ما فهمه الجميع وذَهبَ الى التسوية
 
الحريري بعد واشنطن: أنا القوي! الجمهورية / نبيل هيثم أمّا وأنّ «لقاء المصارحة والمصالحة» قد طوى صفحة موقعة قبرشمون، فإنّ لبنان بكل تحدياته السياسية والاقتصادية، يعود بضعة مربعات إلى خَلف التوترات التي دفعت بكل الملفات إلى حافة الهاوية، خصوصاً في ظل الحديث عن سيناريوهات الانهيار الاقتصادي، وما قد تعكسه في ذلك التصنيفات الإئتمانية.
 
نصرالله يتراجع عن إزالة إسرائيل من الوجود الجمهورية / شارل جبور خصّص الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله جزءاً مهماً من خطابه الأخير للكلام على «العمران والأمن والأمان والطمأنينة والثقة وراحة البال وهَناءة العيش التي تسود في الجنوب»، كما خصّص مساحة واسعة أيضاً للتشديد على أنّ محوره يدفع باتجاه منع الحرب، وانه في موقع رد الفعل لا الفعل.
 
لماذا قرّر بري حماية جنبلاط؟ الجمهورية / عماد مرمل لم يتخلَ الرئيس نبيه بري عن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط في كل مراحل أزمة حادثة قبرشمون. بقي الى جانبه من الدقيقة الاولى لنشوب الخلاف على المجلس العدلي، وحتى لحظة انجاز التسوية في لقاء قصر بعبدا الخماسي، مروراً بكل محطات التفاوض، ليتأكّد مرة أخرى انّ العلاقة بين الرجلين هي اقوى من ان تهدّدها الاختبارات الطارئة.